رواية احببت مجنونه 3 احببتك رغما عني الفصل التاسع9 بقلم نجمه براقة

أخر الاخبار

رواية احببت مجنونه 3 احببتك رغما عني الفصل التاسع9 بقلم نجمه براقة

 احببت مجنونه 3احببتك رغماً عني الفصل التاسع 

احببت مجنونه 3احببتك رغماً عني الفصل التاسع  9  بقلم نجمه براقة


 احببت مجنونه 3احببتك رغماً عني الفصل 9




عبدالله _ لا ياسيدي  بس انا  محتاره بقالك. كام شهر  بتصل الرحم خيير
عمر  باحراج_ ههههه  عادي بحبك  ياعمي وبطمن عليك  
عبدالله بخبث_ حبتك العافيه  ياخويا
احببت مجنونة 3( احببتك رغمآ عني)  p9

عند المقابر،  

مراد وسفيان بيزور قبر جودي 
سفيان ببراءه_ هو احنا بنيجي ليه هنا يا بابي 
مراد بحزن _ بنزور ماما يا حبيبي 
سفيان _ وهي مامي قاعده هنا ليه،  وليه قافلين عليها انا عاوز اشوفها 
مراد يحضنه _ هي دلوقتي شيفاك وهتسمعك تقدر تقولها كل اللي عاوزه  
سفيان _ يعني لو قولتلها تعالي  هتيجي  
مراد يحاول يحبس دموعه_ لا ياحبيبي هي مش هتقدر تيجى احنا هنروحلها بعدين 
سفيان _ امتي بعدين 
مراد _ مش  عارف بس هيجي يوم ونروحلها
سفيان_ بس انا كنت عاوزها تيجي معانا نجيب لبس المدرسه 
مراد بإبتسامة _ كبرت اهو وهتدخل سنه اولي 
سفيان _ ايوه وهطلع دكتور علشان ارجع ماما تاني تقعد معانا 
مراد يبصله بشرود _ ماما وحشاك؟! 
سفيان ببكاء _ ايوه هي بقالها كتير مجتش وسيباني لوحدي 
مراد يضمه لحضنه وبدموع_ غصب عنها ياحبيبي متزعلش،.. ايه رأيك انا وانت نروح  بعد  يومين  نجيب هدوم وشنطه علشان  المدرسه 
سفيان _ مااشي 
مراد يشيله ويمشي بيه_ هتعمل ايه في المدرسه لما تروح 
سفيان _ هلعب مع بسمله صحبتي 
مراد_ بسممله واشمعنا بسمله يعني
سفيان _ علشان هي حلوة وبتلعبني معاها 
مراد يشر بإبتسامة ويفتكر ذكرياته مع جودي هما واطفال _ الظاهر انك هتطلع لا ابوك ههههه 
سفيان _ هطلعلو فين 
مراد بإبتسامة _ هتطلعلو الدور التاني 
سفيان _ فين الدور التاني 
مراد بزهق _ سفيان كفاية أسئلة يلا بينا نشوف تيته وجدو العجوز 
سفيان _ جدو مصطفى ولا هشام  
مراد _ نروح لمصطفي الاول وبعدين  نروح  لهشام 
سفيان _ ماشي 

بيت ياسين  

ساميه بتكون نازله من علي  السلم ف بتوقع وجني تشوفها وتجري عليه برغم الخلا.فات المستمرة والمكا.ئد اللي بتعملهالها 
جني بخضه تشيل راسها علي رجلها _ طنط انتي كويسه 
ساميه تتوجع بشده_ عضمي اتكسـ.ر الحقيني
جني بقلق _ حاضر،  هنروح لدكتور فوراً،  استحملي.  وبتسيبها وتجري علي السواق يجي يشيلها عشان يروحو لدكتور وترجع ليها بسرعة 
جني بقلق شديد _ هنروح لدكتور اهو،  حاسه بأيه دلوقتي
ساميه بألم _ حسمي كله بيغلي نا.ر،  بسررعه الله يكرمك مش قادره استحمل
جني _ حاضر اهو جاي...  بسرررعه ياعم محمد 

في بيت يوسف  

شذا _ يوسف 
يوسف _ ايه 
شذا _ في معرض هيتعمل في الجيز للهاند ميد والحرف اليدوية كلها،  كنت عاوزه اشارك فيه ايه رأيك 
يوسف _ فكره حلوه،  بتسألي ليه،  اعملي اللي انتي عاوزاه وانا معاكي 
شذا بشرود_ محملاك مسؤليتي انا 
يوسف _ بالعكس انا اللي محملك مسؤليتي كفاية بتطبخي وتغسلي هدومي وتنضفي من غير مقابل  متشكر يا شذا 
شذا بإبتسامة شارده_ انا اخدمك بعنيا يا يوسف 
يوسف يبصلها بإبتسامة مجاملة ويسرح _ واخرتها،  عدت سنه واكتر وانت لسه مقعدها جمبك مش  كفاية وخليها تشوف حياتها 
شذا _ مالك 
يوسف بتنهيده _ حاسس اني ظا.لمك معايا وموقف حياتك علي ورقه 
شذا _ وانا مش عاوزه حآجه تاني غير الورقه دي 
يوسف _ يعني ايه 
شذا تقعد جمبه وتمسك ايده وبتركيز في عنيه _ يعني انا عاوزاك انت،  يوسف انا بحبك 
يوسف يشد ايده ويبص بعيد _ تاني يا شذا تاااني يابنت الناس انا منفعش معاكي  
شذا تشد وشه ليها _ سنه كامله قلبك محسش بيه،  طيب عقلك مقالكش ان انت وهي في بيت واحد وممكن اتودد لها حتى، او المسها 
يوسف يبادلها النظرات وبهدوء_ مقدرتش،  حاولت كتير بس دايما في حاجز 
شذا بدموع_ الحاجز ده سببه ايه قولي  
يوسف يمسك ايدها _ مش عارف،،، مين قالك اني مش نفسي يكون ليه حياتي وزوحه واعمل كل  حآجه زي بقيت الرجاله،  بس بجد مش قادر احس بيكي 
شذا بدموع_ انا وحشه طيب صارحني 
يوسف بهدوء _ انتي زي القمر،  كل حآجه فيكي حلوه لكن مش بشكل انا مش قادر احبك  
شذا بدموع_ اشمعنا انا حبيتك 
يوسف _ علشان غاويه توجعي قلبك 
شذا بدموع_ الظاهر كده،  وبتقوم تروح اوضتها وتترمي علي السرير وتبكي 
يوسف يروح وراها ويقعد جمبها،  ويطبطب عليها _ متزعليش منى انا بقولك اللى حاسه علشان متتعلقيش بأمل مش هتتحقق
شذا تقوم بسرعه وتحضنه بشده وتغمض عنيها _ بس انابحبك، وبحبك اوي كمان 
يوسف يحط ايده عليها،  ومن غير ما يعرف ايه الاحساس ده، لكن حب يضمها بقوة لدرجة يكونو واحد،  استمر الوضع ده ثواني الي ان تطور الوضع، وتبادلو القبلات  وتمادو  كثيراً الا ان افاق يوسف من غفلتة وابعدها عنه بسرعه،  وتركها وخدها   ودخل غرفته وأغلق على نفسه وبخنقه_الوضع ده مينفعش يستمر لازم تمشي خلاص كفاية.. معقول مش عارف تسيطر علي نفسك،  امال لو كنت بتحبها كنت عملت ايه 

شذا في اوضتها قاعده علي السرير ومبتسمه ابتسامه شارده _ معقول يكون قلبه مال ليه اخيرآ،  انا حسيت بده وانا بين ايديه مفتكرش انه كان ممكن يعمل كده مع واحده مبيحبهاش،     لكن ايه مانعه ماهو سابني ومشي،  وفجاه  الباب بيتفتح،  
يوسف بلخبطه _ شذا 
شذا تقوم وتقف قصاده و تبصله بإبتسامة _ نعم 
يوسف بتردد _ كفايه كده احنا لازم ننفصل
شذا بحزن _ ننفصل؟! دا انا قولت اخيرآ بدأ  يحس بيه تقوم تقولي  ننفصل 
يوسف بتهرب_ محستش بيكي اللي حصل ده طبيعي يحصل بين اي اتنين قاعدين لوحدهم 
شذا تمسك ايده وتبصله بتركيز _ مش عارفه ليه مش مصدقاك يا يوسف  
يوسف يشد ايده منها _ دي مشكلتك،  معاكي اسبوع تظبطي نفسك عشان تمشي 
شذا بدموع_ الي تشوفه مش هجبرك علي حآجه 
يوسف_تمام  عن اذنك  وبيمشي

بيت عبدالله 

عمر _ عمي انا لقيت دكتور كويس اوي ممكن يشوف شهد 
عبدالله _ ودا هيعمل ايه، روحنا لغيره كتير ومعملوش حآجه 
عمر _ بس دا جاي من امريكا وحالات كتير خفت علي يده 
شهد _ خلاص ياعمر تعبت من الف لو ليه نصيب هفتكر لوحدي من غير دكاتره 
فاطمه _ ما تجربي انتي هتخسري ايه مش يمكن الشفا علي ايده 
شهد بإبتسامة _ زهقتي مني ولا ايه 
فاطمه _ يالهوي،  دا انتي بنتي اللي بعتهالي ربنا بعد صبر،  لكن  يعز عليه تفضلي كده 
عمر _ علي رأيها،  جربي بس المره دي لو منفعش خلاص  
شهد _ امم فين الدكتور ده 
عمر_ في  القاهرة نازل بكره هيقعد يومين ويرجع 
شهد _ يعني لا نلحق لا منلحقش 
عبدالله _ حاولي مش هتخسري حآجه 
شهد _ حتى لو وافقت انا مش هعرف اروح لوحدي 
عمر_ وانا روحت فين لما تروحي لوحدك 
عبدالله _ ودا ينفع تروح معاك لوحدها،  انا هروح معاكم 
شهد بإبتسامة _ اذا كان كده انا موافقه وهو بالمره نعرض شغلك في المعرض بتاع الأشغال والحرف اليدوية في الجيزه
عبدالله _ لا لا سيبك منها،  دي حاجات متنفعش تروح معارض 
شهد _ ازاي، دي تحفه فنيه مكتملة الاركان،  هتعجب الكل انا متأكده
فاطمه _ جرب يا عبدالله هيحصل ايه يعني 
عمر_ كلام شهد صح انت موهبتك حلوه اوي وهتعجب الكل 
عبدالله _ طيب  انا موافق 
شهد بإبتسامة _ ايوه كده خليك تلعلع وسط الفنانين الكبار 
عبدالله _ ههههه والله ما حد بيفرحني غيرك،  ربنا يسعدك يابنتي 
شهد بإبتسامة _ ويخليك ليا يارب 
عمر _ حيث كده بقا يلا اجهزو عشان نلحق ونكسب وقت 
شهد _ انت مستعجل ليه 
عمر _ عشان لو مشي احتمال ميجيش تاني 
عبدالله _ عنده حق،  يلا نجهز وانت روح حط بنزين للعربيه الكحيان بتاعتك 
عمر _ ههههه حاضر 

في المستشفي 

جني بقلق_ طمني يا دكتور 
الدكتور _ حصلها شرخ في الدراع ودا لازم يتجبس وبعض الكدمات الخفيفه 
جني بقلق _ ماشي اعمل الازم من فضلك
الدكتور _ تمام  عن اذنك،  
بعد شويه بيجو ياسين ونيفين 
ياسين _ حصلها ايه وازاي متقولليش 
جني  _ معرفتش اكلمك 
ياسين _ قال ايه الدكتور 
جني _ شرخ في الدراع  
نيفين باستحقار _ ودا حصلها ازاي ومتقوليش معرفش 
جني بحده_ انتي ملكيش دعوه 
ياسين _ اتكلمي معاها بأسلوب احسن من كده 
جني _ مش مجبره ارد عليها اصلا 
ياسين يمسكها من دراعها ويضغط عليه وبحده _ دي مراتي يعني زيها زيي وتحترميها انتي فاهمه 
جني تغمض عنيها من الوجع _ لا مش فاهمه،  مراتك انت احترمها لوحدك 
نيفين _ بنت عنيده،  سيبك منها متعصبش نفسك كفاية خالتي تعبانه 
ياسين بتحذير_ حسابك معايا بعدين مش هنا بس اطمن علي ماما الاول 
جني تبص لبعيد ومتردش 
نيفين _ روق د.مك ياحبيبي مفيش حآجه تستاهل 
ياسين يبص عليها بصمت وهو مخنو.ق ومش حامل كلام نيفين ولا لمساتها ليه،  بيشيل ايدها بزهق ويبعد عنها،  وجني تاخد بالها من تصرفه ده 

جني لنفسها _ انا عارفه انك مبتحبهاش وبتحبني انا   وعشان كده انا لسه معاك مسبتكش،  مش خوف من الفضا.يح يعنى،  مهما تعمل معايا بحس بحنانك عليه حتي لما تمسك ايدي بقسو.ه،  واكيد هيجي اليوم اللي نرجع فيه زي الاول  
ياسين يوقف في زاويه ويبادلها النظرات وبشرود _ محبتش حد قبلك ولا قادر احب بعدك حتى،  بس انتي كسر.تيني ومش هقدر ارجع اتعامل معاكي زي الاول 

بيطلع الدكتور بعد وقت 
الدكتور _ تمام تقدرو تشوفوها 
ياسين _ شكرا يا دكتور، وكلهم بيدخلو 
ساميه تبص لجني بإبتسامة _ جني 
جني _ نعم ياحبيبتي 
ساميه بدموع الندم_ حقك عليه في كل حآجه  
جنى بإبتسامة_ متقوليش كده انتي في مكانة ماما الله يرحمها
ياسين _ حمدالله على سلامتك ياست الكل، مش تخلي بالك 
ساميه _ نصيب يابني،  الحمدلله انها جت علي قد كده 
نيفين تبص ل جني بغيظ بعد ما ساميه كلمتها كويس _ نصيب  ولا اهمال من الست دي،  انا لو كنت موجوده مكنش هيحصلك. كده 
جني بقر.ف_ وايه خلاكي تخرجي  لما انتي سترونج ومن قوي كده 
نفين _ خرجت مع جوزي حبيبي اصله ميقدرش يروح اي مشوار من غيري مش كده يابيبي 
ياسين بانفعال _ مسمعش صوت، مش شايفين يعني 
جني تتجاهل كلامه وبابتسامه _ ايه يا حبيبتي،  نمشي 
ياسين _ خليكي بعيد عنها انتي 
ساميه _ سيبها يا ياسين 
ياسين يبصلها بأستغراب ومش عارف ايه اللي جد يخليها بتعاملها بلطف كده، ومن نحية تانيه نيفين بتبصلها بقلق لا تصفالها وخطتها تتكشف 

في مول في شوارع القاهرة 

مراد وسفيان بيشترو هدوم المدرسه،  
مراد _ ايه رايك في ده 
سفيان _ وحش انا عاوز لبس سبايدر مان 
مراد _ مينفعش تروح بلبس ده المدرسه 
سفيان _ انا عاوز لبس سبايدر مان مش عاوز ده 
مراد _ طيب استني كده هوريك حآجه حلوه تنفع للمدرسه وكمان علشان خاطرك نجيب لبس سبايدر مان بس تلبسه في البيت 
سفيان _ اوك يابابي 
بيروح مراد يدور على لبس مناسب وسفيان بعيد شويه،  ومن جهه اخري،  رودينا بتتجه لباب الخروج وبعدين توقف وتستنا عمر يجي،  وسفيان بصدفه يبص نحية الباب ويشوفها،  ويفضل باصص عليها شويه وبمجرد ما عمر بيجيلها ويمشو هو بيجري وراها،  ومراد بيلاحظ وبيروح وراه بسرعة ويمسكه قريب من باب الخروج 

مراد _ رايح فين مش خايف تتوه 
سفيان _ رودينا كانت هنا 
مره بذهول _ رودينا ازاي،  هي فين 
سفيان _ خرجت دلوقتي،  
مراد يشده من ايده ويوقف علي الباب ويبص للعربيه اللي رايحه تمشي،  وفجاه تبص للخلف ف يشوفها،  وهي كمان 
تفاعل يا شباب 😍😍😍

مشاهده 👈 الفصل العاشر





جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

 ملحوظة اكتب في جوجل. " رواية احببت مجنونه3احببتك رغما عني  دار الرواية المصرية  " لكي يظهر لك الفصل كاملا

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -