رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم منار همام

أخر الاخبار

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم منار همام

 رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل 38

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم منار همام

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الثامن والثلاثون 38 



فاطمه بغل : وحياتك ما هسيبك تتهني يوم وشوفي
دياب كان داخل ورا فيروز وهو مبتسم وقفته فاطمه 
فاطمه بدموع : دياب 
دياب بضيق : نعم 
فاطمه : ا. انا اسفه علي اللي قولته و و ا.. انا.
فيروز صرخت بصوت موجوع 
: ديااااااااااب
الفصل الثامن والثلاثين 
فيروز بو*جع : دياااااب 
دياب ساب فاطمه وجري علي فوق 
فاطمه بشما*ته : دا درس صغير يا ست فيروز
دياب طلع لقي فيروز قاعده علي الارض وماسكه رجليها 
دياب بقلق : في اي
فيروز بد*موع : كنت ماشيه وفاجأه الازازه دي جات في رجلي 
دياب اتنهد وشال فيروز
فيروز بدموع : وجعاني اوي 
دياب : هحطلك مراهم وهتبقا كويسه 
دياب نزل فيروز علي السرير و راح يجيب المرهم 
دياب قعد علي الارض وبدأ يطهرلها الجرح ، فيروز انكمشت علي نفسها بوجع 
دياب : اهدي مش كبير لدرجه 
فيروز بدموع : بس وجعني 
دياب خلص وراح الحمام يغسل ايده فيروز كانت قاعده علي السرير والدموع في عينيهى بتنفخ في الجرح
دياب طلع من الحمام ابتسم علي شكلها 
دياب اتجه للسرير ونام عليه.. حط ايده علي عينه
دياب شال ايده وبص لفيروز 
دياب : نامي 
فيروز نست الواجع 
: ه.. هنا 
دياب : امال فين
فيروز بتوتر : يعنى ان..ا انت كنت بتنام علي الكنبه واحيانا كنت بتخليني انام علي الارض وانت السرير 
دياب حط ايده علي عينيه تاني
: لا نامي 
فيروز قربت بهدوء ونامت علي طرف السرير 
......... 
فاطمه: لا يا ستي دا درس صغير
نسرين : يا مفتريه بقا البنت رجليها اتفتحت ودرس صغير
فاطمه : ولسه ولسه وحياتك ان مخليتها تقول حقي برقبتي 
نسرين: ماشي يا ستي انتي ناويه علي اي بقا مع دياب بيه دا 
فاطمه : هخليه يبقا بتااعي بأي طريقه هخلي الكل يشوفه في ح*ضني وساعتها عمي مش هيرضي دا لبنت اخوه وهيلم الفضيحه دي بجواز دياب مني ويمكن الخدامه دي تحس علي دمها وتطلب الطلاق
نسرين : يا مفتريه كلدا
فاطمه بشر : ولسه ولسه 
.........
تاني يوم دياب فتح عينيه علي حركه فيروز 
دياب نزل نظره لفيروز اللي في حضنه
بنعاس : راحه فين 
فيروز بتبص لتحت بعيد عن عينيه 
: نازله الساعه 4 واتأخرت
دياب رجع راسه علي المخده تاني 
: لسه بدري محدش صحي 
فيروز : علشان الحق اعمل الفطار واشطب البيت.. ا.. انت بتتخانق معاي لو ملاقتش كل حاجه جاهزه
دياب بعد ايده عن وسطها بهدوء
: روحي
فيروز ونزلت علي تحت 
......
الكل قاعد علي السفره ياكل 
ليليان : خلاص يا فيروز اقعدي كلي 
فيروز وهي بتحط الطبق علي السفره 
: في شويه مواعين في الحوض هغسلهم واجي 
فاطمه بتناكه 
: هاتيلي قهوتي معاكي يا فيروز 
دياب شد ايد فيروز وقعدها جنبه
: ولله انا مرتي مش خدامه لحد اللي عايز حاجه يجيبها لنفسه 
فاطمه بصوت واطي
 : اشحيالله ان مكانش دا مكانها...
كملت وهي بتبسم لدياب 
: اكيد يا ابن عمي 
دياب قام من مكانه 
: اعمليلي شاي وهاتيهولي علي فوق 
فيروز قامت من علي الاكل 
: حاضر 
دياب : خلصي فطارك وبعدين 
دياب طلع وفيروز قعدت تاكل وفاطمه بتبصلها بغل 
الغفير :حازم بيه البشمهندس ابراهيم في المندره عايزك
حازم : دقيقه وجاي...
حازم وهو قايم : حد يعمل شاي ويبعته 
ليليان قامت بسرعة
 : خليكي انتي يا فيروز وهعمل انا يابابا 
حازم : ماشي 
...... 
حازم : خير يا ابراهيم 
ابراهيم : مفيش يا عمي بس الارض اللي قولتلي اشتريها واعمل عليها المصنع انا بدات فيها
حازم: طب كويس 
ابراهيم : تحب تشوف رسم المصانع
حازم : لا وريهم لدياب علشان مصانعو هو 
ابراهيم : ماشي يا عمي
حازم اتنهد : ابراهيم انت زي دياب ويونس ويحي بالظبط 
ابراهيم : طب شرف ليا ولله يا عمي حازم 
حازم : انت اخل علي 40سنه ومتجوزتش لحد دلوقتي  
ابراهيم بحزن : مفيش نصيب يا باشا 
حازم : عارف انك كنت بتحب واحده انا مش عارف اي اللي حصل بس انت مش هتفضل طول عمرك وانا يا سيدي جايبلك حتة عروسه
ابراهيم : مين
حازم : ليليان بنتي انا مش عايزك تبقا مجرد واحد بيشتغل عندي انا عايزك زي ابني بجد
ابراهيم : دا شرف ليا تبقا حماي والله 
حازم : الفرح السبوع الجاي مع الولاد قولت اي
ابراهيم : اللي تشوفه يا حازم بيه 
....... 
فيروز طلعت الشاي لدياب وكان
دياب قاعد علي الكنبه التليفون في ايده و سجاره في ايده التانيه 
فيروز دخلت بالشاي ودياب شاورلها تحطه علي الترابيزه 
دياب علي التليفون : معاك معاك... لا متخافش كله تمام هستناك
......... 
دياب ضحك : لا والله علي اساس ان انت مفتكر ولا علشان بقيت ظابط هتتغر علينا... 
فيروز واقفه قدام المرايه قالعة الطرحه والجلبيه اللي كانت لابساها فضلت بالبيجامه 
....... 
دياب تنح : هااا هكلمك بعدين يا يوسف 
... 
دياب : سلام
دياب مركز مع فيروز اللي واقفه قدام المرايه و في عالم تاني 
فيروز شهقت لما حست بإيد علي وسطها فيروز لفت وكان دياب فيروز نزلت وشها لتحت
: ناقصك حاجه 
دياب : ناقصني حاجات مش حاجه 
فيروز بتحاول تبعد : الباب مفتوح وممكن حد يدخل 
دياب همس وهو بيبو*س رقبتها
: ما اللي يدخل يدخل انتي مراتي فاهمه 
فيروز غفلت دياب وجريت وهي بتلبس العبايه
: ماما بتنادي 
فيروز نزلت جري خبط في ليليان 
ليليان بفرحه : فيروز مش مصدقه هبقا مرات ابراهيم هتجوز ابراهيم 
فيروز بصدمه : ابراهيم مين 
ليليان : المهندس 
فيروز بحزن بتحاول تخفيه
: الف مبروك.. ه هروح اشوف امي
فيروز راحت اوضة امها
 يتبع.    شاهد 👈 الفصل التاسع والثلاثون 
#إمتلكني_كبير_الصعيد


جميع حلقات الرواية هنا 👈 امتلكني كبير الصعيد كامله



 ملحوظة اكتب في جوجل. " رواية امتلكني كبير الصعيد   دار الرواية المصرية " لكي يظهر لك الفصل كاملا


تعليقات
6 تعليقات
إرسال تعليق
  • غير معرف 20 أغسطس 2022 في 7:12 م

    جميله جدا



    إرسال ردحذف
    • غير معرف 20 أغسطس 2022 في 7:13 م

      تحفه اوي

      إرسال ردحذف
      • غير معرف 20 أغسطس 2022 في 7:13 م

        كملي

        إرسال ردحذف
        • غير معرف 20 أغسطس 2022 في 7:37 م

          الراوايه جميله جدآ
          أين أجد التتمه بعد أن أعادها داب إلى المنزل ورأته فاطمه ونادته ثم نادته فيروز وهي تتوجع؟؟

          إرسال ردحذف
          • غير معرف 21 أغسطس 2022 في 6:34 م

            كانت حاطه تعبان لفيروز

            حذف
            • غير معرف 21 أغسطس 2022 في 6:34 م

              كانت حاطه تعبان لفيروز

              حذف



            وضع القراءة :
            حجم الخط
            +
            16
            -
            تباعد السطور
            +
            2
            -