روايه غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم منال عباس

أخر الاخبار

روايه غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم منال عباس

روايه غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الرابع 4 بقلم منال عباس

 روايه غرام الأكابر الجزء الثاني الفصل الرابع 4 


#غرام_الاكابر  بقلم  #منال_عباس

الجزء الثانى   _   سكريبت  4
تعود شمس فى وقت متأخر فى الساعات الأولى من  الصباح 
مراد بعصبيه : كنتى فين يا شمس كل الوقت دا وتليفونك مغلق..
وشمس وهى تترنح : هو ليه شايفنى طفله .. انا خلاص كبرت وحرة فى تصرفاتى....
مراد بعصبيه أكثر : انتى اتجننتى يا شمس بتردى عليا ..
شمس : محدش ليه دعوة بيا وانا حرة
لم يتحمل مراد رد ابنته عليه ليقع مغشيا عليه 
شمس بخوف : بابااااااا..وتحاول افاقته ولكنها لم تستطع ..
يستيقظ رامز على صوت صراخها ..
تمسك شمس فونها وتتصل على عاصم ويديها ترتجف .
يرن هاتف عاصم ..يستغرب عاصم اتصال شمس المبكر ..
غرام بخضه : مين يا عاصم 
عاصم : دى شمس بنت عمى 
غرام : طب رد عليها شوف فى ايه 
يرد عاصم : ليسمع صوت بكاء شمس 
شمس : الحقنى يا عاصم بابا وقع ومش بيرد عليا 
عاصم : طيب أهدى انا جاى ليكى حالا 
غرام : فى ايه 
عاصم : شمس بتقول عمى وقع ومش بيرد عليها 
غرام : طب اجهز وانا كمان جايه معاك 
دخلت غرام إلى حجرة أبنائها لتخبرهم بخروجها هى ووالدهم ..
استعدت غرام وأخذت معها حقيبتها الطبيه للكشف على مراد ..
وصلوا إلى فيلا مراد 
وجدوا رامز وشمس بجانب مراد بعد ما ادخلوه الى حجرته ..
نظر رامز إلى غرام نظرة حقد 
عاصم : اتفضلى يا دكتورة غرام اكشفى على عمى 
كشفت غرام عليه وبعد الانتهاء 
كتبت على علاج 
غرام بجديه : العلاج دا لازم يجى حالا وخصوصا الحقنه دى 
شمس : هو بابا فى ايه وليه مش بيحرك ايده ولا رجله 
غرام : دى اعراض  جلطه فى المخ بتؤدى إلى شلل فى اليد اليسرى والرجل اليسرى ..
الافضل تحضروا الحقنه دى علشان تدوب الجلطه بسرعه ونتفادى حدوث أي شلل
رامز : هنزل اجيب العلاج .بس ايه يضمن أن كلامك مظبوط وحاله بابا ما تسوءش
عاصم بعصبيه : انت بتتكلم مع دكتور غرام اشهر دكتورة فى امراض المخ والأعصاب
رامز بضيق : طيب تمام 
وأخذ الروشته وخرج 
شمس : مش عارفه اشكرك ازاي يا غرام 
غرام : احنا عيله يا شمس 
المهم هاتى اكبر كميه من الاسبوسيد لو عندك 
شمس : حاضر 
اعطت غرام مراد : العديد من الاسبوسيد 
ليبدأ أن يفتح عينيه 
ثم حضر رامز وأحضر الدواء 
أخذت غرام الادويه واعطت مراد الحقنه بعد مرور ساعه 
بدأ مراد يحرك يده ببطئ 
غرام بابتسامه : حمدا لله على سلامتك يا اونكل 
مراد : الله يسلمك يا بنتى 
غرام أخذت شمس على جنب 
غرام : بصي يا شمس واضح أن اونكل اتعرض لضغط عصبي شديد أدى لارتفاع ضغط الدم وحدوث الجلطه ..وارد تتكرر تانى 
هو كدا محتاج راحه وممنوع اى مشاكل أو اى حاجه تزعله ..لازم جو هادئ 
شمس :حاضر يا غرام 
انا مش هسيب بابا تانى وهخلى بالى منه 
ثم نظرت إليها 
انا بجد اسفه ليكى يا غرام على معاملتنا ليكى 
وعلى تصرف رامز ..انتى اطيب قلب شوفته في حياتي
غرام وهى تحتضنها : انا ماليش اخوات وياريت تكونى اختى 
شمس : احنا اخوات من اللحظه دى 
ذهب عاصم إليهم 
عاصم : خلى بالك من اونكل يا شمس 
واحنا هنجيله ديما نطمن عليه 
شمس : شكرا يا عاصم .وربنا يخليكم لبعض
عاصم : العفو دا واجب علينا 
غرام : أن شاء الله من بكرة هبعت ليكى دكتور باسم علشان اونكل هيحتاج علاج طبيعي ..
ودا دكتور كويس وان شاء الله اونكل يبقي كويس 
  أخذ عاصم  غرام وغادرا ...
عاصم : مش عارف اشكرك ازاي يا غرام
غرام : ما تقولش كدا يا عاصم أهلك هما اهلى
عاصم : بجد انتى ملاك وقلبك ابيض 
ويقود سيارته ليذهب مع غرام المستشفى فقد وعدها أن يكون معها ليرى موضوع خالتها فهو يخاف على غرامه ...
وصلا إلى المستشفى 
ليقابلهم دكتور حسام 
حسام بحقد : كويس انك جيتى يا دكتورة 
التليفون المصرى عايز يصور معاكى 
علشان عمليه الامس ونجاحها 
نظر لها عاصم بافتخار فها هى تلك الفتاة الصغيرة كبرت أمام عينيه لتصبح أكثر شهرة بمجهودها واخلاصها ..
عاصم بحب : اتفضلى حبيبتى للمقابله انا فى انتظارك ..
وبدأت المقابله التليفزيونية 
حيث كانت تجيب غرام على اسئله مقدم الحلقه بكل تواضع وبساطه ..ومدى تعب أصدقائها معها فى تلك العمليه ..
مقدم الحلقه : تحبي تضيفى اى حاجه قبل ما نختم الحلقه 
غرام : ايوا احب أوجه الشكر لله ومن بعده زوجى فهو دائما يدعمنى ويزيد الثقه بنفسي فهو صاحب الفضل بعد الله لما انا فيه وتذهب لتمسك بيد عاصم ..ليصفق الجميع ويهنئونها على نجاح عمليتها ....
بعد أن غادر الجميع
حسام : المفروض يا دكتورة كنتى ذكرتى طاقم الدكاترة والتمريض اللى كان معاكى مش تذكرى زوجك ..
ليرد عنها مدير المستشفى ..
المدير : دكتورة غرام ما قصرتش واشادت بتعب الكل فى اجابه  كذا سؤال يا دكتور 
ثم نظر إليها واعطاها وسام الأطباء تكريما من المستشفى لها ..
شكرته غرام 
وأخذت عاصم وذهبت إلى حجرة مكتبها ..
عاصم : انتى بجد مذهله ..واقترب منها 
غرام بضحك : هتعمل ايه يا مجنون 
عاصم : هاخد حاجه كدا تصبيرة على الماشي 
ليقبلها قبله طويله ..لم يفوقا منها إلا على صوت طرق الباب 
ابتعد عاصم وجلس مكانه 
غرام : ادخل 
      يدخل دكتور باسم 
باسم : أوامرك دكتور غرام ..سمعت أن حضرتك عايزانى 
شعر عاصم بالغيرة ..فهو يثق بها ولكنه يغار عليها من اى شخص
غرام بجديه : كنت عايزاك يا دكتور تتابع حاله عمى 
وكتبت له العنوان ..
باسم : تمام بكرة أن شاء الله الساعه 12 صباحا 
غرام : تمام يا دكتور 
نتعرف بقي ب باسم 
باسم شاب فى اول الأربعينات وسيم رياضي محترف في مهنته للعلاج الطبيعي ..منفصل عن زوجته ولم يرزق بأطفال ..
خرج باسم ...
غرام : تشرب ايه يا حبيبي
عاصم : عايز اشرب من شفايفك اللى مش بشبع منها دى ..
غرام : والله مجنون ...
عاصم : بيكى يا قلبي
غرام : تعالى نطمن على حاله احمد وبالمرة نقابل الست محاسن ..انا من جوايا حاسه انها خالتى 
عاصم : يلا بينا 
تدخل غرام وهى معقمه هى وعاصم لتطمئن على حاله احمد لتجد حالته تتحسن ..
يبتسم لها ويشكرها ..
غرام : الشكر لله ولدعوات والدتك ربنا يخليها 
ثم يخرجان 
ليجدا حسناء 
حسناء بحب : دكتور غرام ازيك يا بنتى 
غرام  : ازيك يا طنط 
حسناء : اخبار احمد ايه
غرام : حالته الحمد لله مستقرة .ويومين ويخرج حجرة عاديه وتقدرى تكونى معاه ..
حسناء : ربنا يبارك فيكي يا بنتى
غرام : ممكن تيجى مكتبي عايزة اتكلم معاكى 
حسناء بقلق : هو احمد فيه حاجه 
غرام : لا اطمنى

واخذتها وذهبت هى وعاصم الى حجرة مكتبها ..
جلسوا جميعا 
بدأت غرام تفرك يديها ببعضها 
علم عاصم كم هى متوترة فهى عادتها عندما تخاف أو تقلق تفرك يديها
عاصم : ست حسناء 
حضرتك : منين واسمك بالكامل ايه 
لتجيب عليه حسناء 
انا اصلى من عزبه بالريف اسمها ......... 
وأسمى حسناء السيد محمد 
لتقف غرام وعينيها ممتلئه بالدموع ..كان قلبى حاسس 
انا غرام بنت اختك ....
حسناء : يا حبيبتي يا بنتى معقول بعد السنين دى كلها اشوفك وقامت باحتضانها 
أدمعت عيني عاصم .فهو يعلم كم عانت غرام فى طفولتها اليتم وقله الحيله .....
تبدأ حسناء تقص عليهم منذ زواجها ..حيث تزوجت من أحبت .فريد الشريف 
 عاصم بذهول 
فريد الشريف دا يبقي .
......يتبع 
 مشاهده 👈 الفصل الخامس
#غرام_الاكابر

بقلم #منال_عباس



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -