رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الخمسون 50 بقلم منار همام

أخر الاخبار

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الخمسون 50 بقلم منار همام

 رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل 50

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الخمسون 50 بقلم منار همام

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الخمسون 50 

: امال فيروز منزلتش ليه
فيروز وهي نازله السلم
فيروز: انا جيت ي.. وقبل ما تكمل
الفصل الخمسون 
فيروز: انا جيت يا مرات ااااااه 
مكملتش كلامها وصرخت لما حست انها هتقع
دياب جري عليها بس كانت خلاص وقعت و وصلت اخر السلم 
دياب وقف متسمر لما شاف فيروز غرقانه في دمها
حازم علشان يفوق دياب 
: متفوق يا ز*فت شوف مراتك
دياب فاق وشال فيروز من علي الارض وجري بيها علي المستشفى 
.............
فاطمه كانت واقفه قدام المرايه اتنهدت وهي بتبص علي نفسها كانت لابسه فستان احمر لحد الركبه ومكياج خفيف وشعرها فرداه بطوله علي ضهرها
خلاص مش هتهتم بحد تاني هتهتم بنفسها وبس هتعيش لنفسها
مسكت قلم الروج وحطت منه 
سمعت صوت الباب اتأكدت من شعرها وبصت حواليها تتاكدا ان كل حاجه تمام
رشت من البرفان وفتحت
يوسف بصدمه : تتجوزيني يا قمر 
فاطمه ضربته علي صدره خجل 
يوسف ضحك وخدها في حضنه وبا*س راسها
: وحشتيني 
فاطمه: وانت
يوسف بعد وشها
: من قلبك
فاطمه: اممم بحاول 
يوسف: مش مشكله انا راضي باي حاجه يعم
فاطمه رجعت لورا وهي بتزيح شعرها
: الاكل هيبرد
يوسف: هو كمان في اكل دا انا امي دعيالي 
فاطمه ابتسمت ومسكته من ايده ودخلو جوه يوسف قعد وفاطمه جنبه وهي بتشيل الغطا من علي الاكل 
فاطمه: كل وقولي رايك
يوسف مركز مع كل حركه منها بهدوء
: اكليني انتي
فاطمه ابتسمت وعملت زي ما طلب...خلصو اكل 
بعد وقت كانت فاطمه في حضن يوسف وهو بيلعب في شعرها والسكون مالي المكان.. 
فاطمة : يوسف
يوسف: سامعك
فاطمه في عالم تاني
: بتحبني 
يوسف: مين الي كان بيجبلك حاجات هو راجع من المدرسه 
فاطمه: انت
يوسف: مين اللي اتخانق مع امك وابوكي علشان يحلو خلافاتهم لانك كنتي زعلانه 
فاطمه: انت 
يوسف: مين اللي كان بيذاكرلك وبيسرحلك شعرك وفضل معاكي لحد ما دخلتي الكليه اللي انتي عايزاها ومتقوليش دياب علشان انا اللي اتصلت بعمي ساعتها
فاطمه عيونها دمعت: اسفه
يوسف زاح شعرها: علي اي 
فاطمه بشهقات: علشان كنت هضيع نعمه ذيك من ايدي 
يوسف اتنهد: وانا كمان اسف... واسف اوي 
فاطمه مسحت دموعها
: مش هنقلبها نكدا بقا
يوسف بخبث: تيجي نقلبها ق*لة اد*ب 
فاطمه ضربته علي صدره ورجعت لحضنه تاني 
يوسف ابتسم وضمها لحضنه اكتر
.........
الدكتوره: للاسف خسرنا الجنين 
دياب: وهي يا دكتوره 
الدكتوره: الحمدلله هي كويسه هتفوق شويه تاني... الدكتوره قالت كدا ومشيت 
حازم طبطب علي كتف دياب بحزن
: ربنا يعوضك باللي عمره اطول
دياب: الحمدلله قدر الله ماشاء فعل 
شويه وكانت فيروز فاقت دخل عندها دياب ونام جنبها علي السرير باس راسها
: الف سلامه 
فيروز بدموع: مات صح
دياب بيحاول يخفف عنها
: احسن انه راح كان هيعطلني عن حاجات مهمه
فيروز ضحكت وهي بتمسح دموعها
: الحمدلله 
دياب: لا خفي بسرعه انتي بس علشان اجيب عشره غيره 
حازم علي الباب: احم
دياب قام من جنب فيروز وغطاها كويس بالملاية 
: تعالي يا حج 
حازم دخل
: الف سلامه يا بنتي 
فيروز: الله يسلمك يا حازم بيه
حازم:ربنا يعوضك باللي احسن ان شاءلله 
فيروز: ان شاءلله 
حازم: طب انا سالت الدكتور وقال ممكن تخرج بدل قعدتنا في المستشفى دا 
دياب: حاضر يا بوي اجهزها ونمشي
دياب جهز فيروز وسندها لحد العربيه 
وصلو البيت وحريت عليه ام محمد بلهفه
: الف سلامه عليكي يا حبيبتي 
فيروز واقفه ودياب مسنده
فيروز بتعب: الحمدلله حصل خير 
ام محم.: اطلعي ارتاحي انتي يا حبيبتي 
........
عدا يومين فيروز فيهم بقيت احسن ليليان لسه زعلانه من ابراهيم 
فاطمه الي يوسف عمله وقت مخصص ليهم قبل ما ينام يخده في حضنه ويسمعها بكل جروحه ومضيها وكلكيعه وهو مبسوط وهي بتتعلق بيه اكتر واكتر 
شهد قاعد في زاويه بتلعب بالعروسه رحيم قفل الدولاب شاف صورة شهد في المرايه 
رحيم اتنهد وقرب من شهد ونزل لمستواها 
رحيم: شهد
شهد رفعت وشها
: لسه زعلانه مني 
شهد ببراء: ليه هو انت عملت حاجه غلط علشان ازعل منك
رحيم ابتسم وطلع شوكولاته شهد خدتها منه بلهفه وبدأت تاكل فيها ورحيم بيزحلها شعرها لورا علشان تعرف تاكل براحتها رحيم اتنهد و ميل با*سها بهدوء 
: كدا وسختي نفسك كليها براحه
شهد ببراءة : علشان بحبها
رحيم: طب قومي اغسلي وشك
شهد قامت من مكانها
: حاضر 
شهد ما تحركتش خطوتين وكانت واقعه بطولها رحيم جري عليها
....... 
دياب حضن فيروز من ورا 
: لسه الحلو تعبان
فيروز لفت ليها: لا 
دياب: طب بقولك اي 7000 اللي خدتيهم عملتي بيهم اي
فيروز: اممم كنت ناويه اوزعهم علي الفقراء علشان ربنا كرمني والحمدلله راد ربنا اوزعهم عليهم علشان ربنا يكرمني 
دياب ابتسم: طب اقسم بالله لا انتي واخده اللي في جيبي كمان
فيروز ضحكت: يارب بس يكون اكتر من الدور اللي فات
دياب وهو بيطلع الفلوس
: لا متخافيش لسه قابض طلابية مصنع 
فيروز: يا مسهل 
دياب طلع وفيروز خدتهم منه
: المرادي متعديش ونبي خليهم بالبركه 
فيروز با*سته : ربنا يخليك ليا 
دياب بخبث: طاب ما تيجيـ 
قطع كلامه صوت الدوشه برا 
.......
الكل واقف قدام الباب بتوتر
طلعت الدكتور
: الف مبروك المدام حامل 
حازم بصدمه: حامل
سليم: شكرا ليكي يا دكتور اتفضلي معاي
سليم وصل الدكتور 
حازم اتجه لـ رحيم وضرب بوكس في وشه بغضب
: يعنى اي حا*مل انت قر*بت من*ها 
رحيم بهدوء: دي مراتي
حازم بغضب اكبر: علي اساس انك مش عارف الظروف الي اتجوزتها فيها اتفاقنا مكنش كدا كان انها تبقا علي اسمك بس لحد متتعلاج.. افرض ياخي طلعت بتحب حد وبعد متعالجت كانت عايزه ترجعله
رحيم بحده: لااا هي مش عايزه حد ولا هتعوز حد غيري هي بتاعتي
زين: رحــــــــيم
رحيم دخل الاوضه وقفله بضيق في وش الكل 
رحيم نام جنبها بهدوء علي السرير وخدها في حضنه
رحيم بتملك: انتي بتاعتي وملكي وليا بس 
....... 
يونس كان قاعد علي السرير ماسك التلفون بيتابع حاجه وصله اشعار برساله "روح شوف مراتك في جناح اخوك «يحيي» فاعل خير "
يونس قام زي المجنون ومن غير مايلبس التيشرت بتاعه وراح علي 
        شاهد 👈 الفصل الحادي والخمسون 

حد خد باله ان قصه حب خديجه وحازم خلصت من غير ميقولها بحبك؟ 👀🧡


جميع حلقات الرواية هنا 👈 امتلكني كبير الصعيد كامله 

جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -