روايه يوم ملوش اخر الفصل الخامس 5 بقلم عمرو راشد

أخر الاخبار

روايه يوم ملوش اخر الفصل الخامس 5 بقلم عمرو راشد

 

روايه يوم ملوش اخر الفصل الخامس 5 بقلم عمرو راشد

روايه يوم ملوش اخر الفصل الخامس 5 


انا حامل

= انتي بتتكلمي بجد ، دا احلى خبر سمعته في حياتي كلها

خبر ايه و زفت ايه ، الطفل دا مش هيتولد

= هو فيه ام تقول كدا لما تعرف انها حامل

لما تكون ام بقا مش انا

= ما أنتي هتبقي ام يا حبيبتي

هكون ام ازاي اقنعني ، هنزله ازاي ، هنزل الواد دا منين اصلا

= اممممم خلاص انا فهمت ، طب مش تقولي كدا من بدري ، بصي يا سمسم و ركزي معايا

مركزة اما نشوف اخرتها ايه

= البنت بيكون عندها رحم ، والطفل دا بيتكون في الرحم بتاعها لحد ما يكتمل وبعد كدا ينزل بقا

ماهو انا مشكلتي مش هنا ، مشكلتي هينزل منين

= هينزل زي ما بينزل طبيعي عند اي واحدة

انت غبي يا وائل 

= هو دا سؤال

لا انت غبي فعلا

= ربنا يسامحك يا سمسم ، ليكي حق بقا تدلعي وتعملي اللي على كيفك ، حامل بقا هههههه

انت لو نطقت حامل دي تاني مش هتبات في البيت النهاردة

= ايوا بالظبط هما قالو كدا 

هما مين اللي قالو وقالو ايه

= الحامل بتكون عصبية كدا ، دلع بنات بقا ههههه

بقولك ايه انا جعانة ، انزل هاتلي اكل

= هو أنتي معملتيش اكل النهاردة يا سمسم

كنت تعبانة ولا عايزني اعمل اكل وانا تعبانة عشان الطفل يموت

= لا بعد الشر

ولا تكونش عايزه يموت

= لا لا خلاص ، انا هنزل دلوقتي و اجبلك احلى اكل ، بس قومي أنتي الأول حضري السفرة عقبال ما ارجعلك

انت شكلك عايز الطفل يموت ، لو عايز قولي

= لا يا سمسم ربنا يحفظك أنتي وهو يارب ، خليكي انتي مرتاحة وانا هعمل كل حاجة 

" سمعته وهو بيقفل باب الشقة وخلاص نزل ، جريت بسرعة على التليفون وكلمتها 

الف الف مبروك يا اسماء ، يتربى في عزك

= انتي لازم توقفي المهزلة دي

مهزلة!! ، في واحدة تبقا حامل وتزعل زيك كدا

= انا مش زفت واحدة ، انا واحد ، ولد يعني ، انا يحيى مش أسماء عشان انتي شكلك بدأتي تنسي

لا منستش ، بس المفروض انك تكون اتعودت على أسماء

= متعودتش ومش هتعود ، ناردين اعملي اي حاجة و وقفي موضوع الحمل دا

مش عاجبك تبقا حامل ولا مش عاجبك تبقا واحدة ست

= الموضوع كله مش عاجبني ، ابوس ايدك يا ناردين انا مستعد اعملك اي حاجة أنتي تطلبيها بس الحمل ميكملش

و ازاي هوقفه بقا ، دي إرادة ربنا مليش دخل فيها

" بدأت اتعصب و ازعق فيها و ضغط الايام اللي فاتت كلها بدأ يطلع

انا هنااا بسببك ، انا كنت عايش حياتي ومبسوط وأنتي اللي جبتيني هنااا ، شهور وانا قاعد على الحال الزفت دا واقول يمكن تحن و ترجعني زي ما كنت ، ايه أنتي فاكرة نفسك مييين ، هو أنا عشااان ضعفت شوية هتفتكري نفسك حاجة ، لا فووقي ، أنتي ولااا حاااجة ، كل ما تحسي انك مسيطرة عليا افتكري ، افتكري انك كنتي بتترجيني عشان مبعدش عنك ، أنتي كنتي تحت جزمتي وهتفضلي طول عمرك تحت جزمتي ، فوووقي يا ناردين ، ولو على الطفل ، انا هنزله 

= تعرف انا كنت فعلا بشك انك بدأت تتعلم الدرس اللي انت جيت هنا عشانه ، بس انا طلعت غلطانة عشان اللي زيك مبيتعلمش و بكدا اقدر اقولك انك هتفضل هنا طول عمرك

هرجع ، هرجع يا ناردين وهقتلك 

= كان نفسي فعلا ترجع بس مش هيحصل ، وهقولها تاني اي محاولة منك انك تغير اللي مكتوب ليك الوضع هيتحول ل أسوأ ، سلام بقلم #عمرو_راشد

" المكالمة فصلت بس انا مش هستسلم ، انا هرجع اكيد هرجع في يوم من الأيام بس ساعتها مش هرحمك يا ناردين ، المهم دلوقتي اني ازاي هنزل الطفل دا ، سمعت صوت باب الشقة بيتقفل وواضح ان وائل رجع ، ناديت عليه

وائل

" مبيردش عليا 

وائل انت جيت

" برضو محدش رد ، مفيش اي صوت ، اتحركت من مكاني ولسة هقوم بس لقيت التليفزيون اللي قدامي اشتغل ، اشتغل لوحده بس مش دا المهم ، التليفزيون كان جواه يحيى ، انا ، كنت واقف ومتكتف ب اكتر من جنزير وملفوف حوالين رقبتي وجسمي كله ، شوفت الخيال او الطيف تاني واتكلم بنفس صوتها ، صوت ناردين

مصير يحيى بين ايديك ، لو نفذت اللي بتفكر فيه يحيى هيموت ، وانت هتتحبس هنا بقية حياتك ، فكر كويس 

" الصوت اختفى فجأه زي ما ظهر فجأه ، وظهر وائل وهو واقف قدامي وبيقول

يابنتي ردي عليا ، أنتي سرحانة ولا حصلك ايه

= هاااه ، انت واقف بقالك كتير

دا انا واقف هنا من ساعة

" رجعت ابص على التليفزيون لقيته مطفي زي ما هو ، تقريبا وائل لاحظ اني ببص ناحية التليفزيون كتير

تحبي اشغلك التليفزيون ، واهو بالمرة نتفرج على فيلم السهرة

= سهرة ايه 

الخميس 

= خميس ايه إذا كان النهاردة التلات اصلا

لا ماهي القناه يوم الخميس قافلة ههههه

= قوم امشي من قدامي يا وائل 

عارف انك مستغربة من طريقتي ، بس انا فرحان ، فرحان ومش عارف اعبرلك عن فرحتي ف ممكن أنتي تشوفيها بالهبل دا ، انا كان نفسي اشوف اليوم دا من زمان أوي ، وكان نفسي أكتر انه يكون معاكي ، شوفي كرم ربنا بقا بقيت متجوزك وهتبقي ام ل عيالي كمان ، كرم كبير ممكن اقعد اشكر ربنا عليه طول حياتي ، الحمدلله ، خلاص سيبك من دا كله انا جيبت الاكل ، يلا ناكل سوا

" معاملته رجعت زي الاول ويمكن احسن كمان ، بيستحملني كتير أوي و دايما مبتسم حتى وانا مطلعة عينه ، مانا نسيت اقولكو ان هرمونات الحمل اشتغلت ، بس اشتغلت غلط تقريبا او بشكل زيادة عن حدها

وائل

= مممم

يا وائل 

" كان نايم و رايح في سابع نومة زي ما بيقولو ، صحي مفزوع وقالي

في ايه مالك ، أنتي كويسة؟

= اه كويسة ، بس ممكن تطلع تنام برا النهاردة 

ليه يا حبيبتي

= مش عارفة ، مش حساك كدا ، مش عايزة انك تنام جنبي النهاردة 

مش حساني!

= اه مش عارفة مالي ، ملكش قبول عندي ، مش طايقاك 

حاضر يا سمسم هطلع عشان تاخدي راحتك

= وائل انت هتسيبني 

مش دا طلبك

= خليك انا بخاف

حاضر

= ولا اقولك اطلع ، بقولك مش طايقاك

حاضر

= طب استنا كدا 

نعم عايزة ايه

= وانا هعوز منك ايه يعني ، بقولك ايه انت تطلقني وتخلص

" بس الموضوع مخلصش لحد كدا

هو دا البطيخ النمس اللي قولتلك عليه

= مالو بس يا سمسم

دا بطيخ عادي مش نمس

= بكرا هيبقا نمس يا حبيبتي ، مفيش حاجة بتفضل على حالها

لا انت تنزل دلوقتي وتجيبلي بطيخ نمس 

= بس انا مش قادر يا اسماء

انت عايز الواد وهو في بطني يقول ابويا حرمني من البطيخ النمس 

= لا طبعا ميرضنيش ، تؤمري ب حاجة تانية؟

هاتلي معاك مانجا و خوخ واناناس

= حاضر

ولا اقولك خلاص متجبش حاجة ، انا عايزة اروح اعمل شعري

" كان مستحمل مزاجي اللي بيقلب كل 5 دقايق تقريبا ومتكلمش ولا كان يبان عليه انه زهقان بالعكس كنت بحس انه بيعمل كل دا ب حب و رضا ، كنت خلاص بدأت اتعود عليه واتعود على حياتي الجديدة اللي واضح انها لسة هتطول شوية كمان ، بس لا ، في يوم حسيت اني بقيت تقيلة عليه أوي ، هو اللي بيعمل كل حاجة في الشقة بدالي ، استغليت انه في الشغل وقومت احاول انضف الشقة واعمله اكل ، حسيت اني دايخة ومش قادرة اقف ، حاولت أسند نفسي أكتر من مرة ومعرفتش ، وقعت على الارض ، اخر حاجة شوفتها قبل ما افقد الوعي ، شوفت الدم وهو بينزل مني ومن بعدها محستش ب حاجة ، فوقت لقيت الممرضة جنبي وبتعلق المحاليل ، اتكلمت بصعوبة 

هو ايه اللي حصل

= حصلك نزيف وللأسف البيبي نزل

" الكلمة دخلت جوايا قتلتني ، يعني ايه ، وجع صعب أوي جوايا ، ليه ، ينزل ليه ، أنا كنت خلاص بدأت اتعلق بيه ، ليه بيحصل كدا معايا ، الباب اتفتح و دخل منه وائل

حمدالله على سلامتك يا حبيبتي 

= البيبي نزل يا وائل 

الحمدلله انها جت على قد كدا ، المهم أنتي تبقي كويسة 

" روحنا البيت بعد الفحوصات اللي عملتها عشان يطمنو عليا ، وائل كان جنبي وبيحاول يهون عليا بس انا كنت في دنيا تانية ، قعدت على الحال دا شهر لحد ما في يوم كنت قاعدة لقيت وائل جه قعد جنبي وقالي

أسماء انا عايز اكلمك في موضوع 

= اتفضل

انا هتجوز!!
"          شاهد 👈 الفصل السادس


" من اكتر الأجزاء اللي كانت متعبة في الكتابة و وبرضو كان اكتر واحد استمتعت بيه ، 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -