روايه شهد الفصل السابع 7 بقلم يارا عبدالسلام

أخر الاخبار

روايه شهد الفصل السابع 7 بقلم يارا عبدالسلام

 

روايه شهد الفصل السابع 7 بقلم يارا عبدالسلام

روايه شهد الفصل السابع 7 

#شهد
#البارت_السابع

الاب بخوف:انت!
معتز كان واقف قدامه مثل الأسد الجارح اللي هينقض على فريسته 
الاب بتردد وخوف:انا انا مكنتش هعملها حاجه صدقني
شهد استغربت نبرة صوت ابوها مش هى دي النبره اللي كان بيكلمها بيها من شويه للدرجادي معتز متسبب في خوف كل اللي حواليه ...
معتز. بعصبية شديده:انا قولتلك اي واتفقت معاك على اي بصلهم كلهم انا قولت محدش يرمش بعينه معاها بس قولت كدا ولا مقولتش 
بزعيق:ها
الام بتردد وخوف من أنه ينقض اتفاقه معهم :معلش يا اخويا انا اسفالك اوعدك يا اخويا محدش هييجي ناحيتها تاني بس اهم حاجه انت متزعلش 
شهد بصتلها باستغراب وبصت لمعتز بخوف واستغراب والف سؤال بيدور في بالها يا تري معتز عمل معاهم اي ولى هم خايفين منه كدا اكيد في سبب ورا كل دا
معتز:لو الموقف دا اتكرر تاني انا هضطر انى اسحب الاتفاق اللي بينا ودا اخر تحذير ليكوا محدش يجي ناحيتها لحد ما تبقى مراتى مفهوم
الاب والام بذعر:مفهوم يا اخويا مفهوم
اخوات شهد كانوا واقفين مش فاهمين حاجه مين الشخص اللي الكل خايف منه دا واي الاتفاق اللي بينهم وجواز اي !؟
معتز بص لابوها:انا بقول كلامى مره واللي بيعارضه يستحمل اللي يجراله انا هسيبك المره دي علشان انت لسه متعرفنيش
الاب:شششكرا ششششكرا يا باشا 
معتز مسك ايد شهد حست برعشه في جسمها غريبه مستغربه كل اللي بيحصل حواليها وردة فعل اهلها من معتز وكمان عصبيته
معتز يصلها :تعالى عاوز اتكلم معاكى 
دخلو جوا في البلكونه
شهد سحبت أيدها من ايده وهوا اتعصب بس حاول ميبينش دا :ممكن تفهمني اي اللي بيحصل دا واي سبب خوف أهلى منك للدرجادي
معتز بهدوء:بكل بساطه عملت معاهم اتفاقيه 
_اي !!ازاى 
_امممم انى اتجوزك وامنع أن اي حد يتكلم عليكي كلمه وكمان في مقابل مادى بس للاسف اهلك طلعوا طماعين من الناحيه دي بس انا خدتها كتعويض عن اللي عمله اخويا 
_هوا انا للدرجادي بقيت رخيصه !!؟سلعه عاملين تشتروا وتبيعوا فيا انت شويه واخوك شويه انتو عاوزين مني اى بس العيب مش عليكي العيب على أهلى اللي مخلوش ليا عين اتكلم ولا كرامه
_بصى افتكري زي ما تفتكري اعتبريها صفقه وبعدها هتاخدي حريتك وتعيشي زي مانتى عوزا بس ياريت تعشيها صح علشان انتى اللي هتخسري وجامد اووي 
المهم لو حد كلمك أو اتعرضلك اظن انك معاكى رقمى اتصلي بيا في اي وقت وانا هكون جنبك مش عاوزك تخافى انتى دلوقتي بقيتي تخصيني ومحدش بيقدر يجي ناحية حاجه تخصني انتى فاهمه
شهد اول مره يتقالها الكلام دا حتى فارس عمره ما طمنها كدا حست ولأول مره انها اختارت غلط وان فعلا فارس مكنش ولا هيكون الشخص المناسب ليها..
شهد من غير كلام :حاضر
معتز بص في عينيها لاول مره حس بقلبه وهوا بيعلن الحرب عليه تجاهل الفكره وقال:يلا عوزا حاجه
شهد حست انها ولاول مره بالأمان :لا شكرا
معتز خرج ورسم على وشه قناع الجمود وبصلهم:لو اللي حصل دا اتكرر تاني انا مش هحذر انا هنفذ ...
الام:لا يخويا متقلقش دى بنتنا بردك يا اختى هوا في أغلى من شهد!!
شهد بصتلها باستغراب حست أن أمها حرارتها مرتفعه فابتسمت معتز بصلها لاول مره يشوف ابتسامتها قد اي هى جميله وسط كل الشوك اللي حواليها!
خرج من البيت وهوا مقرر يعلم اخوه درس عمره ما ينساه..

في بيت عريق كان في صوت كسر جاي من غرفة أحدهم
دخلت ساره باستغراب
_في اي يا فارس مالك بتكسر في كل حاجه لى في اي
فارس بعصبية:انتى مالك ملكيش دعوة بيا
_ازاي يا فارس انا مراتك وليا الحق انى اعرف مالك في اي 
فارس:مراتى!!
انتى بجد مصدقه الكلمه دي وعارفه معناها!!انتى بجد مصدقه انك مراتى ..
_ايوا يا فارس امال بقالنا تلات سنين مع بعض بنعمل اي
_قصدك تلات سنين سجن عشتهم معاكي تلات سنين عذاب تلات سنين. محستش فيهم باي حاجه كل اللي همك نفسك وبس وشغلك ومكانتك بين صحابك والشوبنج والخروج وبس دا كل اللي همك سألتي نفسك مره انا نفسي في اي عاوز اي بحب اي بكره اي فكرتى مره تحسسيني انى جوزك فعلا وليا حقوق عليكي فكرتي تحضريلي العشا مره وتستنيني ونتعشى سوا فكرتي تقربي مني ومن قلبي جواز اي اللي من غير مشاعر دا وكل تفكيرك انك عوزا تخلفى عوزا تجيبي طفل يعاني من اهمالك زي منا بعاني عوزا تجيبي طفل يتعذب في الدنيا دي بسببك ازاي عوزا تجيبي طفل وانتى اصلا منجحتيش انك تكونى زوجه 
كمل بدموع:انتى كنتي السبب في انى اخونك 
ساره بصدمه:اي!
_ايوا خنتك واتجوزت عليكي وكانت اجمل حاجه حصلتلي في حياتي والنهارده خسرت ابني بسببى 
_ابنك!
_هه مالك مصدومه كدا على فكره هى كانت هتكون ام افضل منك لأنها كان افضل زوجه في الدنيا وكانت اجمل حاجه في حياتي وكانت هى السبب في اني استحملك السنين دي لانى مكنتش شايف غيرها قدامى لكن انا بعدت عنها علشان انا جبان ومقدرتش احميها ..
ساره بعصبية:خلاص مش عوزا اسمع منك حاجه تاني كفايه
فارس قرب منها بعصبية:لا مش كفايه لازم تشربي من نفس الكاس اللي انا شربت منه وتحسي بنفس الاحساس اللي حسيته وتعرفى انك عمرك ما كنتى زوجه ولا عمرك هتكونى ام 
ساره:كانت البنت اللي اغمى عليها في الشركه مش كدا 
انطق مش كدا
فارس بزعيق:ايوا هى شهد اللي خسرت كل حاجه بسببي وبسبب انانيتي شهد اللي محستش معاها غير بالسعاده وبس كنت بحكيلها كل اللي مزعلنى وكانت هى بتسمعنى وبس وبتحضني وبتطبطب عليا عمرها ما زهقت ولا ملت منى كانت زوجه زوجه بحق وحقيقي مش زيك مزيفه ..
ساره دموعها نزلت حست بالاهانه أن جوزها خانها مع واحده زي دي ساره عمرها ما هتتنازل عن كبرياءها هى متربيه على كدا وعمرها مهتقول انا غلطانه وتغير من نفسها علشان جوزها لا هى ساره هانم ازاي تتنازل عن كبرياءها
ساره:طلقني يا فارس 
فارس اتنهد:انا دلوقتي مش خايف ولا منك ولا من ابوكى ولا من معتز ..
انتى طالق يا ساره بس ياريت تحاولى تتغيري لأن مفيش حد هيقبل بيكي وانتى كدا ....

معتز دخل البيت بعصبية
وبدأ ينادى
_فارس فارس 
الكل اتجمع على صوته وحسو أن في حاجه حصلت خصوصا بعد الزعيق والخناقه اللي كانت بين ساره وفارس 
نيره ودي اختهم الصغيره:في اي يا معتز..
معتز:فين فارس
_ففوق
معتز طلع وسمع كل كلام فارس وساره وحس قد اي اخوه كان تعبان وهوا مكنش جنبه ولا عرف باللي جواه هوا وشهد مظلومين في كل اللي حصل هى عيلتها وهوا مراته...

دخل عليهم وساره شافته
_معتز شوفت اللي اخوك عمله شوفت انا لازم اقول لبابي
معتز بغضب:قوليلو وعاوزك تقوليله انى هفضي الشراكه معاه مش عاوز شراكه مبنيه على اتفاق
ساره بصتله بغضب ومشيت:انا هوريكوو.
فارس قرب من معتز:معتز انا
معتز بمقاطعه:جهز شنطك علشان ههتسافر
          شاهد 👈 الفصل الثامن 


#يارا_عبد_السلام




تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -