رواية حورية الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم يارا عبدالسلام

أخر الاخبار

رواية حورية الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم يارا عبدالسلام

 

رواية حورية الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم يارا عبدالسلام

رواية حورية الصعيد الفصل العاشر 10 

عايده:قصدك أن أنا مش متربيه
انتى شكلك محتاجه اعادة تدوير من جديد..يا فلاحه انتى 
ولسه هتنزل على وشها بالقلم كان ادم نازل ومسك ايديها...
#حورية_الصعيد
#البارت_العاشر

عايده:قصدك أن أنا مش متربيه
انتى شكلك محتاجه اعادة تدوير من جديد..يا فلاحه انتى 
ولسه هتنزل على وشها بالقلم كان ادم نازل ومسك ايديها...
ادم بغضب:أنا مش جايبها من الشارع علشان تعملى معاها كدا وتكلميها كدا وكمان تمدى ايدك عليها أنا مش هسمح بكدا..
عايده :انت بتقف قدام امك علشان دي
ادم:مالها دي مش قد المقام يا عايده هانم ولا مش على ذوقك انتى ناسيه انتى كنتي مين وبنت مين عمر ما كانت الفروق الطبقيه مغزي انك تحكمى على معدن الناس ...
عايده:انت بتقولى أنا الكلام دا ..
ادم مسك ايد حور :حور هنا بقت مراتى واحترامها من احترامى وهي مرات الكبير وليها احترامها ومش هسمح لاي حد يهينها اظن كلامى مفهوم وواضح ...

زين كان مستغرب طريقة اخوه اول مره يبقى بالعصبيه دي واول مرة يتعامل مع واحده كدا ابتسم لما شاف وقوفه قدام امهم وحبه لحوريه ومى كذالك كانت مبسوطه لأنها حبت حوريه وحبت طريقتها..

ادم خد حور وطلعوا فوق .
قفل الباب
_انتى لى نزلتى تحت من غير ما تقوليلي..
حور ببراءه:كنت عوزا اجهزلك الفطار كنت عوزا نفطر اول فطار سوا بس للاسف محصلش نصيب ..يلا عادي..
ادم قرب منها بحنيه وضمها ليه :أنا آسف انى اتعصبت عليكي واسف على كلام ماما ليكي بس هى طيبه والله ومع الوقت هتحبك زي ما انا حبيتك ومى حبتك..
حور بدموع:أنا كنت مفكره اللي هتكون حماتى هتعوضنى عن فقدان امى لكن للاسف محصلش فعلا الام متتعوضش مهما حصل...
ادم :صدقيني كل حاجه هتكون كويسه بس انتى اصبري هى بس لسه مش مستوعبه الموضوع..
حور:طول مانت معايا وبتعاملنى كويس ميهمنيش اي حد من عيلتك حتى سردين..
ادم بضحك:أنا مش عارف انتى متضايقه منها لى .
حور بصدمه وهى بتشاور على نفسها بتمثيل:أنا اتضايق من الصفرا دي تؤ عيب عليك يا جدع دانا عوزا اجيبها من شعرها بس..
ادم:هههههههه لى بقى كل دا
_مأساة يا آدم تخيل بتقولى انتى عمرك ما هتكونى هانم وهتفضلي خدامه قالتلى أنها هتتجوزك وهتكون هى الهانم ..
صحيح انت ممكن تعمل كدا..
ادم :هى كانت قدامى من زمان بس قلبي دق لواحده بس وقدامى دلوقتي خلاص كدا تعمل اللي تعمله ..
حور بتنهيده:يا شيخ طمنتني يعنى اجيبها كدا من شعرها عادي طالما مش لازماك
_مش عارف اي المغزي انك تجبيها من شعرها..
_اصله غايظنى اووي اول مره اشوف واحده شعرها اصفر وعنيها بنى!تحس أن ابوها من مصر وامها من امريكا يعيني والدنيا ملغبطه معاها..يلا ربنا يشفيها..
ادم:انتى مصيبه يا حور أنا مش عارف بتجيبي الكلام دا منين
_يعنى عاجبك ولا لا..
ادم قرب منها :عاجبنى ونص كمان..
بدأ يقرب منها اكتر :بقولك اي ماتيجي اقولك كلمه سر..
حور بتوتر وكسوف:تقصد اي يا سي ادم
ادم وهوا بيميل عليا اكتر:حلوة سي ادم دى يا حوريتي...
وبعدين فجأه الباب خبط وقطعوا اللحظه..
ادم نفخ بضيق :أنا عارف ان ام الجوازه دي مش هتكمل..
حور ضحكت بصوت عالى ..
ادم فتح الباب كانت الخدامه..
_احم ادم بيه اخو حوريه هانم.تحت وعاوز يشوفها..
حور بدون وعي صرخت:بجد عمار تحت ..
ونزلت على تحت جري ..

كان واقف مستنى أخته تنزل ..
كانت عينيه في كل مكان عاوز يشوفها اللي خطفت قلبه من اول مره شافها فيها بس من نظره انها صعب المنال ومش هيحصل عليها بسهوله.
مى نزلت وشافته:اي دا مش انت بتاع الفطير
عمار بابتسامه:ايوا أنا بتاع الفطير..
_امممم وجاي هنا لى جاي تشوف حور..
عمار:ايوا لو مفيش مانع طبعا
مي :لا طبعا مفيش بس بشرط
عمار باستغراب:اي هوا..
_تأكلنى فطير تاني اصل الصراحه كان طعمه حلو اووي واحنا كمان اسبوع وهنسافر وممكن منجيش هنا الا في الإجازة الجايه
عمار:بس كدا انتى تؤمري هوصي ام حسن على فطيره مخصوص ليكي ..
مى:بجد تسلم يا ..هوا انت اسمك اي
عمار:عمار أسمى عمار 
مي :وانا يسيدي
عمار:مي صح
_عرفت ازاي
عمار:احم البنت اللي شعرها اصفر دي كانت بتزعقلك المره اللي فاتت وقالت اسمك ومن ساعتها وانا عارفه..
اسمك جميل ..
مى اتكسفت وقلبها دق :طيب احم عن اذنك 
عمار:اذنك معاكى..
عمار في سره:يا تري مستخبيلك اي يا عمار ...

حور نزلت جري :عمار حبيبي.
قربت منه وحضنته
عمار:عامله اي يا جلب اخوكي 
_مش كويسه من غيرك يا اخويا وحشتنى قوي..
عمار:وانا البيت مضلم من غيرك يا روح اخوكى..
ادم نزل وعلى وشه ابتسامه..
_عامل اي يا عمار..
_الحمد لله يا ادم بيه في فضل ونعمه 
ادم:شيل الالقاب بقى أنا ادم بس 
عمار:ربنا يعزك يا ادم بيه اقصد يا آدم..
ادم:تعالى اتفضل يا عمار اقعد ..
عمار دخل وكان بيقول بسم الله ماشاء الله في سره ..
ادم :هسيبك مع اختك عقبال ما اروح اشوف حاجه واجيلك..
عمار :تسلم يا ابن الاصول..
ادم خرج وعمار قعد مع اخته...
_ادم عامل معاكى اي يا حور
حور بتنهيده وسعاده:كويس جدا يا اخويا وحنين وطيب أنا حسيت أن ربنا عوضني بيه..
عمار:وحماتك
حور اتوترت
عمار:أنا عارف انها مش هتتقبلك بسهوله لأنها شايفه نفسها ونافخه ريشها اهم حاجه انتى تكونى كويسه معاملتك الحلوه ليها هى اللي هتخليها تحبك
_حاضر يا اخويا هحاول.
وفضلوا يتكلموا مع بعض شويه..

عمار:أنا هجوم بقى يا حور علشان الحق الأرض ..
ادم دخل:رايح فين يا عمار
_همشي بجى الحق الأرض وابجى اجى في وقت تاني ...
خلى بالك من اختى يا آدم دي اللي ليا في الدنيا..
_متقلقش في عيني..
ادم:صحيح يا عمار كنت عوزك بليل كدا تيجي تصفى حسابك..
عمار:انت لجيته
_اومال أنا بهزر أنا وعدتك أنه هيكون قدامك النهارده وانت لازم تحضر وانا بصفى حسابى معاه..لازم ارد اعتبار حور في البلد كلها بسبب اللي الكلب دا عمله
_ربنا يخليك ليها ويديمكوا لبعض وانا هكون موجود علشان هجتله واشرب من دمه.الك:لب دا

عمار مشي وحور كانت قاعده وحاسه بخوف..
ادم قرب منها:مالك 
سندت راسها على صدره:خايفه يا آدم ليحصل حاجه قلبي متوغوش
_متقلقيش يا قلب ادم طول منا معاكى متخافيش...
حور اتطمنت وهى في حضنه لكن في خوف جواها مش عارفه اي مصدره...

كانت بتراقبهم من برا وبتبتسم بخبث..
_امممم انتى شكل حكايتك حكايه يا فلاحه...

على السفره كان الكل متجمع..
حور كانت بتحضر الطبق لادم بحب وهوا مبتسم
نسرين كانت بتبصلها باستغراب وعايده كمان وتقريبا الكل ..
الموضوع جديد عليهم متعودين أن الأكل بيتحط وكل واحد بيغرف لنفسه..
قعدت جنب ادم وهوا خد منها الطبق وباس ايديها بحب ..
مى:الله شكلكوا جميل اووي أنا نفسي ارتبط بواحد زي ادم كدا..
زين:اوعدنا يارب ياللى يحضرلنا الطبق...
حور ابتسمت بخجل ...
نسرين كانت بتبصلها بغل وتوعد 
عايده بصت لزين:لى انت عاوز تتجوز فلاحه ..
زين:ومالهم الفلاحين اعتقد يا ماما انتى محتاجه تغيري وجهة نظرك علشان أنا بفكر اتجوز من هنا أنا كمان..
أنا بدأت احب الفكره فيها اي لما اتجوز بنت صعيديه..على الأقل تكون عارفه واجبتها وعارفه ازاي تتعامل معايا واكون أنا رقم واحد في حياتها مش النادي والجمعيات...
عايده :قصدك اي يا زين
_قصدي يا ماما أن مش معنى أننا معشناش في الصعيد يبقى مش اصلنا صعيدي انتى اتربيتي نص عمرك هنا وبسبب كليتك اتنقلتى القاهره وقابلتى بابا واتجوزتيه وبقيتي عايده هانم اظن ان كل بنت صعيديه من حقها تكون هانم...
حور:عندك حق بتوع البندر بيبقوا مفكرين أننا أقل منهم لكن بالعكس احنا بنبقى احسن علشان بنتربى على الأصول...

كانت مى سرحانه في عالمها الخاص..
كانت بتفكر في الصعيدي اللي خطف قلبها ..ابتسمت على كلام زين انه مش عيب انك تتجوز صعيدي ما احنا اصلا اصلنا صعيدي...

في المساء..
ادم اتقابل مع عمار وراحوا المكان اللي فيه عزيز ...
عمار اول لما دخل..
_اه يا كل'ب يا خسيس
ادم:أهدى يا عمار أنا عاوزه من غير ولا خدش علشان أصفى معاه حسابى على روقان..
عمار:حجك يا آدم حور بقت مراتك برضو بس دا ميمنعش انى أصفى حسابى أنا كمان
.عزيز:ارجوك يا عمار سامحني بس متجتلنيش
عمار بخبث:أنا هجتلك براحه متقلقش يا عزيز..
عزيز:أنا آسف يا عمار بس انا كنت بحب حور وهى رفضنتى
وهوب لقى البونيه في وشه وخلته يجيب دم
كان ادم واقف زي الثور:اسم حور ميجيش على لسانك يا حقير أنا هعرفك ازاي تجيب سيرتها على لسانك..

كانت طالعه السلم ..
فجأه قابلتها نسرين في وشها...
حور:عديني يا سردين
نسرين:متفكريش الشويتين اللي بتعمليهم دول هيخلوكى هانم انتى اخرك تمسحي جزمتى ومستنضفش تمسحيها كمان
حور وقفت وربعت ايديها:وانتى اي مضايقك اممم يمكن مثلا علشان معرفتيش تكسبيه ولا تكسبي حبه ولا علشان متعرفيش تعملى زيي اصلك سردين هانم ..
نسرين:اعمل زيك اي هوا أنتى مفكره أن الحركتين البلدى دول هيخلوكى حلوه..


          ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -