رواية عيون الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم اسراء هاشم

أخر الاخبار

رواية عيون الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم اسراء هاشم

 

رواية عيون الصقر الفصل الحادي عشر 11 بقلم اسراء هاشم

رواية عيون الصقر الفصل الحادي عشر 11 


 وبيسبها وبيخرج برا الاوضه وبيمشي ولكن بيعدي من قدام الاوضه اللي فيها فريده بيبص للباب بغض"ب وبيفتحه بسرعه ولكن هنا ملامحه كلها بتتحول لصدمه وغض*ب 
البارت 11
صقر بصدمه نعمممممممم لا انتي اتجن*نتي والله وبيسبها وبيخرج برا الاوضه وبيمشي ولكن بيعدي من قدام الاوضه اللي فيها فريده بيبص للباب بغض"ب وبيفتحه بسرعه ولكن هنا ملامحه كلها بتتحول لصدمه وغض*ب وهو بيلاقي فريده مش فالاوضه ومعني كدا انها هر*بت بيضر"ب صقر ايده فالباب بغض"ب وهو بيقول مش هر"حمك يا فريده مش هر"حمك هجيبك لو تحت الارض مش صقر الجبالي اللي واحده ست تس"تغفل صقر الجبالي 

عين فالاوضه بقت حاسه انها هتت"جنن ازاي الورقة اختفيت من الاوضه ولكن بتلاقي صوت جاي من البلكونه بتدخل عين البلكونه بخو"ف ولكن فجاه بتلاقي النور اتقط"ع ومش شايفه اي حاجه غير عت"مه الليل بتخا"ف عين وجاية تدخل من البلكونه بسرعه ولكن بتلاقي اللي كم"م فمها من الخلف وبيهمس في ودنها وهو بيقول حشتيني اوي 

عين بتبرق بصدمه وخو"ف ور"عب وبتحاول تصر"خ ولكن هو كان مكم"م فمها وبيقول متحاوليش يا عين محدش هيسمعك ولا حد هيقدر يبعدك عني مهما حصل غير المو*ت لو مش عاوزه يمو"ت يبقا تخليكي عقلة وتعملي اللي هقولك عليه والا حبيب القلب هيبقا اخر يوم ليه بكرا 

عين بتتصدم ومش عارفه تعمل اي 

هو بكرا الساعه 6هتكوني مستنياني فالمكان ده ____________واه اخر حاجه تكوني اطلقتي 

تحت الجميع كانو مستغربين الكهر"باء قط*عت ليه وبيقول هارون حد يشوف الكهرباء قطع"ت ليه 

صقر بينزل وهو بيقول في اي واي اللي خله الكهرباء تقط*ع 

هارون بيرد وهو بيقول مش عارف نوح وخالد راحو يشفوها 

صقر مبيردش وبيفتكر عين وبيقول عين فين 

فيروز بترد وهيا بتقول منزلتش من ساعه مطلعتو سواء 

صقر بيقل"ق عليها لانو عارف انها بتخا"ف من الضل"مه وبيقول انا هطلع اشوفها وبيطلع صقر وهو بيشغل كشاف هاتفه عشان يشوف الطريق قدامه 

عين كانت فالاوضه ودمو*عها نازلة بصدمه وهو لسه مكم"م فمها وبيقول بحد"ه فهمتي كل حاجه تتنفذ زي ما قولت والا واقسم بالله هيكون اخر يوم ليه وبرضو هتكوني معايا فهمتي 

بتهز دماغها بخو"ف بيسبها وهو بيقول محدش يعرف اي حاجه نهائي والا انتي اللي هتند"مي وبيختفي فثواني زي الشب*ح 

عين واقفه مكانها بصدمه وفجاه بتلاقي النور رجع تاني بتبص عين لي كل ركن فالاوضه بصدمه وخو"ف وبتلاقي الباب اتفتح مرة واحده وهو واقف قصادها بتبصله بفز"ع وبتجري عليه وهيا بتح*ضنه بخو"ف ور"عب وبقت حضناه بكل قو"تها بخو"ف وهيا جسمها بيترع"ش 

صقر بيتجمد مكانه لثواني بصدمه فهيا اول مرة تحض"نه وبيحس بضربات قلبه السريعه اللي هتخرح من مكانها وفجاه بتب"كي عين بصوت عالي وهيا داخل احضا"نه صقر بيقل"ق عليها وبيبادلها الحض"ن وهو بيقول عين مالك في اي اهدي متخا"فيش النور رجع خلاص عين بتزيد من بكا"ئها اكتر وصقر بيق"لق عليها وبيقول انتي كويسه في اي 

عين بتفضل حضنا"ه وهيا بتب"كي ومبتردش عليه 

صقر بيفتكر انها خايفه من الضلمه وعشان هو زعق"لها فضل يطبطب عليها بحنيه وهو بيقول اهدي انا معاكي اهدي وبياخدها صقر وهيا لسه مازالت في حض"نه وبيروح بيها للفراش وبيقعدها علي الفراش وهي جوة حض"نه وبيقعد معاها وهو بيمد ايده وبيمسحلها دموعها ودي كانت اول مرة صقر يكون فيها حنين معاها وبيقول بنبرة هادئه انا اسف اني زعقتل"ك وسبتك لوحدك في الض"لمه 

عين بتخرج من حض"نه وهيا بتفتكر اللي حصل من دقائق وبتقول انا تعبانه اوي عاوزة انام 

صقر طب نامي وبينيمها صقر وهو بيغطيها وكان لسه هيمشي ولكن بيلاقيها مسكت ايده وهيا بتقول ممكن تخليك معايا النهاردة 

صقر بيبصلها بدهشه ومستغربها وبيقول حاضر وبيروح صقر ينام جمبها من الجهه الاخري 

ولكن بيتفاجئ انها حض"نته وهيا بتحط راسها علي صدر"ة وجس" مه كله بيتجمد من حركتها المفاجئه ليه وقلبه بيدق بعن"ف وجوة مشاعر كتير فهيا الوحيده اللي بتقدر تحرك كل مشاعرة كانت عين سامعه ضربا"ت قلبه اللي بتنبض بحبها وبيقول صقر بصوت متحشرج من اثار فرط المشاعر الذي يحسها عين 

عين بنبرة حز"ينه وكلها ترجي وبتقول عشان خاطري مش عاوزة اتكلم فحاجه خالص انا عاوزة انام خليني كدا اعتبرة اخر طلب بطلبه منك وبترفع عين راسه شويه وهيا بتبصله بتر"جي 

صقر كانت كل حصونه انهار"ت وبيلاقي نفسه بدون وعي بيقر*ب علي شفا*يفها وبيق*بلها بحب وشغف

عين بتغمض عيونها وقلبها بينبض بحبه وبتلاقي نفسها بتبادلة قبل"ته وهنا صقر بيتفاجئي وبيبداء قبل*ته تتع*مق بكل حب وشغف وكانت جواهم عا*صفه من المشاعر اول مرة يعيشوها وعين بتسيب نفسها باستسلام فهي كانت اول ليله ليهم وغدا ستنقلب حياتهم راس علي عقب بما ينتظرهم وبياخدها صقر لعالمهم الخاص بيهم هما مفيش فيه غير حبهم الذي لا يعترف بيه احدا فيهم

نوح وخالد وهارون وزهرة وفيروز كانو لسه تحت وبتقول زهرة لي نوح انت هتبات معانا هنا يا نوح هخليهم يحضرولك الاوضه انت وخالد 

نوح بسرعه لا يا مرات عمي انا همشي انا عشان تعبا"ن وعاوز انام واغير هدومي يلا تصبحو علي خير 

الجميع وانت من اهل الخير معادا فيروز اللي بتبصله بحزن وبس 

وبيمشي نوح 

خالد عيونه بتيجي فعيون هارون ولكن بيستغرب لما بيلاقيه بيبصله بحد"ه ونظرات كلها غض"ب وكر"ة

بيبتسم خالد بتوتر وهو بيقول طب وانا هنام فالشارع ولا اي وهو بيقولها بمزاح 

زهرة بابتسامه عيب تقول كدا ده بيتك يا خالد يا ابني ده انت حته من سوزان الله يرحمها 

خالد بهدؤء يارب وبيقول والله انتي احلي خاله فالدنيا انتي امي اصلا مش بس خالتي 

زهرة وهيا بتقوم وبتطبطب عليه بحب وبتقول انت زايك زي صقر وفيروز ورحيم الله يرحمه انا اللي مربياك 

خالد الله يرحمه ربنا يخليكي لينا يا ست الستات 

زهرة بتبتسم بحنان وبتدخل تبلغ الخدم يحضرو اوضه لي خالد 

خالد بيحس بتوتر من نظرات هارون اللي مش فاهمها وبيقول وحضرتك صحتك اي يا عمي 

هارون بيبص لفيروز وهو بيقول اطلعي نامي انتي يا فيروز انا هتكلم مع خالد شوية 

فيروز بهدؤء حاضر وبتقول تصبحو علي خير وبتسيبهم فيروز وبتطلع لي اوضتها فهي اليوم بنسبالها اسو*ء يوم مرت بيه

هارون بيبص لي خالد بغض"ب 

خالد بتوتر هو في حاجه يا عمي؟ 

هارون بكر*ة يا بجح"تك يا اخي اي اللي جابك 

خالد عامل نفسه مصدوم وبيقول نعم هو انا زعلتك في حاجه وانا معرفش 

هارون بغض*ب جاي بيتي تاني ليه بعد ما قت*لت ولدي وخو*نت صقر يا بجح*تك 

خالد بيبصله بصدمه لثواني وبتتحول صدمته لسخرية وكان لسه هيرد ولكن هنا بتقاطعهم زهرة وهي بتقول حضرتلك الاوضه يا حبيبي 

خالد بيبصله وبيبتسم وبيقول طب انا هطلع واسيبكم انا بقا 

هارون بيبقا نفسه يمسكه يقت*له والد*م بيغ*لي فعرو*قه 

خالد بيبصله وبيبتسم ببرود وبيطلع بكل بجح*ه

زهرة بتبصله وبتقول مالك يا هارون 

هارون وبيحاول يبان طبيعي وبيقول مفيش حاجه وهو دماغه بتفكر في شئ وحاسس بتع*ب  

صقر وعين كانو في عالمهم الخاص ونسيو كل حاجه وصقر نسي كل حاجه وغاص معاها في بحر حبهم ليروي عطشه فهو كان يتمني هذه اللحظه كثيرا 

خالد فالاوضه رايح جاي وهو بيفكر ازاي هارون عرف السر وبيمسك هاتفه وهو بيتصل علي فريده ولكن مفيش اي رد بيرمي الموبيل بغض"ب وهو بيخطط لي شئ ما وبعدها بيبتسم بم*كر وهو بيقول اللعب بقا عالمكشوف شكلك هتوحشنا انت كمان يا هارون الجبالي وبيمسك خالد هاتفه وهو بيتصل علي شخص ما وبعد ثواني بياتي ليه الرد وبيقول خالد عاوزك تسمعني وتنفذ اللي هقولك عليه وتعمله مش عاوز اي غلط مفهوم 

الشخص حاضر 

خالد____________________

هارون وزهرة طلعه اوضتهم وهارون منمش طول الليل وهو بيفكر هيعمل اي في تلك المص*يبة

بياتي الصباح علي ابطالنا بتفتح عين عيونها بتلاقي صقر نايم بعمق وهو واخدها في احضا*نه بتفضل عين تبص لملامحه وهي بتحفر"ها جواها وبتنزل دمعه منها وهيا بتفتكر اللي حصل وان ده اخر يوم هتقضيه معاه ومش هتشوفو تاني اللحظه اللي كانت بتحلم بيها معاه اتحققت وبقا بينهم يوم حلو هتقدر تكمل بيه وهتفضل محفو"رة جواها بتمسح عين دموع*ها وبتقرب ايدها وهيا بتحسس علي وش صقر اللي كان شكله جميل جدا وهادئ غير قسو*ته وعصبي*ته دايما 

صقر بيحس بيها وبيفتح عيونه وهنا عين بتتحرج وبتبعد ايدها بسرعه 

صقر بيبتسم ابتسامه خفيفه وهو بيتعدل وبيقعد قصادها وهو بيقول صباح الخير 
عين بتبصله بهدؤء وهيا بتبلع ريقها 
يتبع..... شاهد 👈 الفصل الثاني عشر 

               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -