رواية جحيم القاصرات الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء هاشم

أخر الاخبار

رواية جحيم القاصرات الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء هاشم

 رواية جحيم القاصرات الفصل 13

رواية جحيم القاصرات الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء هاشم

رواية جحيم القاصرات الفصل الثالث عشر 13

 وهي بترفعها وبتقول بكر*ة شديد هق*تلك يا مهران وبتقرب شهد المخده من وش مهران ولسه هتض*غط علي وشه بيها ولكن بتلاقي اللي بيك*مم فمها ووووو 
#الثالث_عشر_جحيم_القاصرات

شهد وهي بتبصله بغ*ل وبكر*ة شديد وبتمسك المخده اللي جنبه براحه وهي بترفعها وبتقول بكر*ة شديد هق*تلك يا مهران وبتقرب شهد المخده من وش مهران ولسه هتض*غط علي وشه بيها ولكن بتلاقي اللي بيك*مم فمها وبتقاوم شهد بتع*ب بياخدها وبيخرج بيها خارج الاوضه قبل ما مهران يحس بيهم وبيبعد عنها بحد"ه وهو بيقول انتي مجنونه هتعملي اي 

شهد بتلف وشها وهي بتشوفه وبتقول كنت خليني اق*تله يا يحيي منعتني ليه لازم مهران يمو*ت لازم اق*تله

يحيي بيتفهم موقفها وهو بيقول طب تعالي ندخل اوضتك الاول عشان محدش يشوفك ونتكلم جوة 

شهد بتهز راسها بدون كلام وبتدخل الاوضه وبيدخل يحيي معاها 

يحيي بهدؤء انا عارف انك متجوزة مهران غص"ب عنك وانو مهد*دك بي ولدتك مامتك حكت كل حاجه لحازم لما وعدها انو هيساعدكم وانا عارف ان مهران هو السبب ورا مو*ت اخوكي 

شهد بدمو"ع مهران قت"ل اخويا عشان كان بيدافع عن الحق ومرضيش يداري علي جر*يمته 

يحيي وهو بيحاول تهدئتها وبيقول بهدؤء انا عاوزك تحكيلي كل حاجة يا شهد تعرفيها وصدقيني هساعدك تاخدي حق اخوكي 

شهد وهيا بتمسح دموعها وبتبداء تحكي لي يحيي كل شئ يفعله مهران وجوازة من زينه الطفله اللي عندها 13 سنه ويوم جوازها من مهران اغتصب*ها والبنت عشان لسه صغيرة جدا مستحملتش وما*تت من النز*يف وكان من حظ عادل اخويا هو اللي يكشف علي زينه ويعرف انها مغت*صبه وما*تت بسبب مهران ومهران غير التقرير ان البنت ماتت بهبوط حا*د لانها ضعيفه وغير كل التقرير نهائي وهد*د عادل وقتها بيا انا وماما ولكن وقتها عادل ضمير*ة كان بيانبه وحكالي كل حاجه وانا وقتها شجعتو انو ميخ*فش ويسبها علي ربنا وي*بلغ عن مهران وكان وقتها معاه تقارير تثبت مو*ت زينه ازاي وفعلا راح عشان يقدم البلا*غ بس مرجعش تاني يوميها غير مي*ت وده بسبب ان مهران ليه رجاله فكل حته حتي فالقسم وعشان كدا قت*ل اخويا 

يحيي كان بيسمعها وهو حقد*ه وكر*هو اتجاه مهران بيزيد وكل ما ادي دفاعه انو يتخلص من مهران بيزيد اكتر وبيقول يحيي انا عاوزك تساعديني طبعا انتي مش فاقده الذاكرة زي ما حازم قالي بدليل انك حكتيلي كل حاجه دلوقتي فا ده دليل علي انك كان فدماغك خطه انك تتخل*صي من مهران زي ما كنتي هتعملي من شوية من غير ما حد ي*شك فيكي 

شهد بحزن مكنش عندي حل غير كدا بذات بعد اللي عملو واغتص*ب البنت مراته التانيه ومعرفش هل عايشه ولا مي*ته وز*قني من علي السلم 

يحيي بحزن وهو بيفتكر دهب فهو للان لم يراها وبيقول بحزن عايشه بس جالها انهيا*ر عصبي 

شهد بتحس بحزن وشفقه عليها وبتقول عاوزني اساعدك في اي وانا معاك 

يحيي بانتباه هقولك انتي معاكي نسخه من التقرير اللي يسبت مو*ت زينه

شهد بتذكر ايوة معايا فعلا عادل شكله كان حاسس انو هيحصله حاجه شال معايا نسخه تانيه معايا بس النسخه دي في بيتنا انا شايلها 

يحيي حلو اوي انا هحتاج النسخه دي بس في حاجه كمان دهب لازم تكون معاكي في الخطه دي 

شهد باستغراب دهب مين 

يحيي بتنهيده مرات مهران او ضحيته اللي اغت*صبها وهيا فالاوضه اللي جمبك دلوقتي 

شهد اممممم طب انا عاوزة اشوفها ممكن نتكلم معاها ونخليها تخرج من الانهي*ار العصبي اللي هيا فيه 

يحيي بحزن مش عارف 

شهد وهي ملاحظه حزنه بتقول انت مش بتقول هيا فالاوضه اللي جمبي تعاله ندخلها انا وانت ونتكلم معاها 

يحيي بتردد تمام وبيقوم يحيي وبتقوم شهد وبيقول يحيي اساعدك 

شهد لا لا انا هعرف امشي لوحدي وبتسند شهد عالحيطه وبتخرج ويحيي جمبها وبيدخلو اوضه دهب اللي بيلاقوها صاحيه وباصه للسقف وساكته 

شهد ويحيي بيقربو منها ويحيي بيبصلها بحزن علي هئيتها هيا بقت زي الوردة اللي دبلت وقلبه بيوجعه عليها 

شهد بتحس بالحزن والشفقه عليها وبتمسك ايدها وهيا بتقول دهب انا شهد يمكن انتي متعرفنيش بس انا عارفكي 

دهب زي مهيا باصه لسقف ومش بتبصلهم خالص ولا بتدي اي ردة فعل هيا حاسه بيهم وسامعهم ولكن هي فقدت الشغف والامل فالحياه من اللي عشته 

شهد بتكمل وهيا بتقول انا عارفه انك مصدومه ازاي تعرفي انا مهران زقن*ي علي السلم عشانك عشان ضر*بته عشانك لما شوفتك بتنز*في 

دهب بتحرك عيونها وبتبص لشهد 

شهد بتبتسم بامل وهي بتكمل وبتقول تعرفي مهران اتجوزني زايك بالظبط وبالغص*ب بس انا هنا يا دهب عشان اساعدك وتساعديني دهب انتي مينفعش تبقي ض*عيفه انا ويحيي هنا محتاجينك معانا عشان نتخ*لص من مهران لازم تفوقي يا دهب من الصدمه دي لازم تفوقي عشانك وعشاني وعشان زينه وعشان حق كل بنت ظل*مها وامرد*ت بسبب مهران وكل عيلة اتظل*مت وادمر*ت بسبب مهران دهب سمعاني 

دهب بتبصلها وبتهز راسها 

شهد بتبتسم بامل وهيا بتبص لي يحيي اللي بيبتسم بامل هو الاخر وبتكمل شهد دهب اتكلمي قولي حاسه بي اي 

دهب والدمو*ع بتلمع فعيونها وبتقول بصوت خا*فت وهيا بتحرك شفايفها بصعوبة وبتقول بدمو*ع انا تعبا*نه اوي 

يحيي قلبه بيدق بع*نف اول ما بيسمع جملته وصوتها الحزين كلمتها البسيطه اختر*قت قلبه وحس بو*جع وحس بحزن*ها وو*جعها 

شهد بتبتسم وهيا بتقول دهب اتكلمي متسكتيش انا عارفه انك تعبانه بس لازم تبقي قو*ية دلوقتي جه وقت حساب مهران ولازم ندفعه تمن كل حاجه 

دهب بتقول بحزن بجد 

شهد بجد بس انا ويحيي محتاجينك تساعديني ويحيي عنده خطه لازم تبقي مركزة وكويسه 

دهب بتبص ليحيي وبتشوفه وهو بيبصلها وبيهزلها راسه دهب بتحس بامل من تاني وبتقوم وهي بتقعد عالفراش وبتقول انا جاهزة ومعاكم 

شهد بتضحك بفرحه وهيا بتحضنها وبتقول ايوة كدا هيا دي دهب القوية عاوزكي كدا علطول 

دهب بتبتسم بخفوت  

يحيي بيبتسم عليهم وبيقول دلوقتي جاهزين 

شهد بتخرج من حضن دهب وبتقعد جمبها وبيقولو الاتنين جاهزين 

يحيي تمام بصو بقا اللي مطلوب منكم كاميرات هتتزرع فالبيت قبل ما مهران يرجع البيت فكل حته فالبيت وهتبقا كاميرات صغيرة جدا سحرية يعني محدش هيقدر يشوفها 

دهب وشهد تمام واي كمان 

يحيي ودلوقتي جينا فالنقطه الاهم وهيا _______________________________!! 

فهمتو هتعملو اي 

دهب وشهد بيبصو لبعض وبيقولو ايوة تمام هنفذ كل اللي طلبته احنا مستعدين نعمل اي حاجه المهم مهران نخلص منه 

يحيي بغ*ل متقلقوش خلاص مهران ايامه بقت معدودة 

دهب بتحس بالامل بيدخل قلبها من تاني هيا وشهد وبيبصو لبعض وبيبتسمو وبتمسك شهد ايدها وبتقول طول ما احنا مع بعض وايدينا واحده هنجيب حق*نا وحق زينه 

دهب بتبتسم ليها بقوة وهي بتحط ايدها الاخري وبتقول هنجيب حق كل واحد ظلم*ه مهران ولكن هنا الباب وهو بيتفتح مرة واحده 

بيتخض الجميع ولكن بيتنفسو بارتياح لما بيلاقوة حازم 

حازم بيبصلهم بدهشه وهو بيقول انتو بتعملو اي هنا 

شهد بتدخل ادخل طيب الاول واقفل الباب 

حازم بيبصلها بصدمه وهو بيقول ازاي 

شهد بتبتسم علي صدمته 

يحيي بهدؤء اقعد يا حازم وهنفهمك كل حاجة 

حازم بيدخل وبيقعد جمب يحيي وهو مش فاهم اي حاجه وبيبداء يحيي يحكيله كل حاجة واتفاقهم والخطه وكل حاجه من اول ما لحق شهد قبل ما تق*تل مهران

حازم كان بيسمع بانتباه شديد وهو عيونه علي شهد وبيحس بفرحه ان هي مفقدتش الذاكرة وكر*هو بيزيد اتجاه مهران وبيقول حازم انا معاكم اكيد 

يحيي بض*يق انت غ*بي يا حازم امال انا بحكيلك ليه عشان انت هتساعدنا 

حازم بضيق خلاص يا يحيي انت علطول بتقفش كدا 

دهب وشهد بيضحكو عليهم 

يحيي بضيق طب ركز وافهم اللي هطلبو منك عشان في حاجات احنا محتاجينها وانت اللي هتجبها 

حازم بانتباه شديد تمام قول 

يحيي _______________________________&فهمت 

حازم بيبتسم طبعا ده هتبقا القاضيه لي مهران نهايته سو*دة مش هيعرف يخرج منها المرة دي نهائي 

يحيي يبقا كدا اتفقنا وعرفنا هنعمل اي ودلوقتي جه الوقت اننا نبداء 

حازم هنعمل اي؟ 

يحيي بيطلع هاتفه وهو بيوريهم المسدجات اللي جتلو وكانو كلهم مبرقين بصدمه والبنات دمو*عها بتنزل بق*هر 

حازم بيبص لي يحيي وهو بيقول هتعمل اي 

يحيي هتعرف دلوقتي وبيمسك يحيي موبيله وهو بيعمل حاجه فالموبيل وبيفضل لدقائق وبيقول كدا بدانا اول الخطه 

وفخلال دقائق كان الخبر صادم وانتشر علي كل السوشيال ميديا وكل الاخبار بتتقلب والصحافه والاعلام وكل الدخليه 
       شاهد 👈 الفصل الرابع عشر 

جميع حلقات الرواية هنا 👈 حجم القاصرات كامله 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -