رواية حورية الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم يارا عبدالسلام

أخر الاخبار

رواية حورية الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم يارا عبدالسلام

 

رواية حورية الصعيد الفصل الثالث عشر 13 بقلم يارا عبدالسلام

رواية حورية الصعيد الفصل الثالث عشر 13 

وزقوه ودخلوا..
نسرين خرجت بسرعه وهى بتعيط:بابا كويس انك جيت تلحقنى من المتوحش دا...
عمار بصدمه:اي... #حورية_الصعيد
#البارت_الثالث_عشر

نسرين خرجت بسرعه وهى بتعيط:بابا كويس انك جيت تلحقنى من المتوحش دا...
عمار بصدمه:اي...
الظابط قرب منه وقال:هوا انت لسه هتتصدم يا رو*ح ام*ك..
وشده على برا وكانت البلد كلها متجمعه ...
والعمده جه ...
العمده:في اي يا باشا عمار عمل اي دا ولد مش بيطلع منه العيبه....
الظابط:كان خاطف بنت واعتدى عليها والبلاغ جالنا امبارح من ابوها....
العمده:وانتو عرفتوا منين...
الاب:بنتى اتصلت بيا وهى منهاره وبص لعمار وقالتلي أن الكلب دا خطفها وكان عاوز يعتدي عليها والله اعلم كان عاوز اي تاني الحمد لله انى لحقتها يلا يا حضرة الظابط خده على البوكس لازم اربيه....
عمار زعق:انى معملتش حاجه البت دي كدابه ...بص لنسرين:دا جزاتى انى ساعدتك خيرا تعمل شرا تلقى صحيح ربنا عالظالم حسبي الله ونعم الوكيل...
الظابط زقه عالبوكس وركب ومشيو...

فاطمه كانت معديه وسمعت اللي حصل جريت على القصر ...
_يا حوريه يا حوريه يا حوريه..
فضلت تنادي عليها...
حوريه جريت عليها من المطبخ:في اي يا بنت الملهوف طالما بتنادي كدا يبقى اكيد في مصيبه...
_الحقى اخوكي قبضوا عليه
_اي اخويا عمار عمل اي..ولى انطقى .
_البت الصفرا اللي انتى ضربتيها قبل كدا اتبلت عليه ولبسته نصيبه وقالت إنه خطفها واعتدى عليها وهى اتصلت بابوها وجابت البوليس....
_اه يا نسرين الكلب والله ما هخليها عايشه لو حصل لاخويا حاجه..
وبدأ دموعها تنزل ....
ادم كان نازل من فوق وشاف حور بتعيط..
جري عليها:مالك يا حبيبتي..
وبص لفاطمه في اي

فاطمه حكتله كل حاجه ...
مسك ايد حور:طيب تعالى معايا وان شاء الله هتتحل متقلقيش
هزت راسها وراحوا على المركز اللي خدو عمار عليه...

كانت نسرين واقفه بتعيط دموع تماسيح...
الاب:اديني نفذت طلباتك لما نشوف هتتجوزي ادم ازاي وتبقى سيده القصر أنا وراكي اهو لحد النهايه
نسرين بخبث:متقلقش أنا مظبطه كل حاجه اهم حاجه أن عمار ميطلعش منها الا لما اعمل اللي في دماغى وادم ميحاولش يساعده ...
الاب:متقلقيش أنا مظبط كل حاجه والموضوع جاي من فوق من عند اللواء رؤوف.وانتى عارفه انه حبيبي ودائما مظبطه..
_ربنا يخليه لينا ...

حوريه وادم وصلو...
عمار كان واقف وفي أيده الكلابشات....
حوريه قربت منه وحضنته وهى بتعيط:اي اللي حصل يا عمار أنا مش مصدقه الكلام دا انت مستحيل تعمل كدا ...
عمار:أنا عمري ما اعمل كدا يا حور أنا عمري ما رفعت عيني في واحده دا جزاتى انى ساعدتها...
حور باستغراب:ازاي مش فاهمه..
ادم:قولى اي اللي حصل يا عمار علشان اقدر اساعدك
عمار بدأ يحكيلهم كل اللي حصل
_وبس ولما هى قالتلي انها مطروده من عندكوا قولتلها تدخل تنام لحد الصبح وغير كدا والله معملتش أنا بس شوفت فيها اختى وخفت عليها دا جزاتى يعني ...
ادم حاول يطمنه وبدأ يعمل اتصالات علشان يجيب محامى...
ودخل جوا للظابط علشان يفهم الموضوع
_للاسف يا ادم بيه مش هنقدر نساعدك لانه ممسوك متلبس والبنت منهاره خالص ولسه هتتعرض على اخصائي نفسي
ادم:كل دا كدب واللي برا دول كدابين انتو حتى محاولتوش تسمعوه...
الظابط:أنا آسف دي أوامر وبلاغ وتلبس مش محتاج كلام ...
_انا مش هسكت وعمار هيخرج...

عند حور ..
شافت نسرين واقفه جريت عليها وجابتها من شعرها...
_بقى انتى تتبلي على اخويا يا انثى الصعلوك انتى صدقت لما سميتك سردين يا صفرا والله مش هرحمك يا جبانه ربنا ياخدك ....
الكل حاول يبعدها عنها..
الاب:ابعدوا البنت دي عن بنتى 
ادم خرج وشد حور من نسرين ...
_أنا هقدم محضر تعدي على بنتى من المتوحشه دي
حور:أعلى ما في خيلك اركبه انت وبنتك اعمل اللي تعمله خلاص مبقاش يهمني 
اخويا هيخرج من هنا يعنى هيخرج غصب عنكوا...
آدم خدها في حضنه علشان يهديها..
وبدأت تعيط:عمار مش هيتسجن علشان الصفرا دي يا آدم اتصرف ارجوك
ادم كان بيحاول يتماسك قدام دموعها
_متقلقيش المحامى جاي في الطريق وان شاء الله هيخرج ....
وقال لنسرين بخبث:علامات التعدي باينه عليكي اووي وكمان نفسيتك متأثره جامد ومنهاره...
وقرب منها وهمس:عارفه لو دي لعبه منك هنسفك نسف انتى وابوكى..

عدي يومين والتحقيق فضل مستمر ونسرين اتعرضت على دكتور نفسي وقدرت انها تدين عمار وكمان نتيجة الطب الشرعى ظهرت...
ادم بعصبية:هوا يعنى اي الكلام دا اتعدى عليها ازاي بس معملهاش حاجه وهى اصلا كانت معاه لوحدها وغير كدا أن عمار بنيته كويسه يعنى لو عايز منها حاجه هياخدها غصب عنها
الظابط:لو سمحت متعليش صوتك التقارير قدامك مجبتش حاجه من عندى يلا اتفضل برا...
ادم خرج بعصبية وهوا مش مستوعب اللي بيحصل...

حوريه كانت دموعها بتنزل بهطول وكانت تعبانه وباين عليها الارهاق وكانت جنبها مى وفاطمه بيطبطبوا عليها ويخففوا عنها...

نسرين جت في الوقت دا وقعدوها في مكان قريب منهم...
حور بعدت عن فاطمه ومي..
فاطمه:حور استنى
_مش هعمل حاجه يا فاطمه أنا مش قدامى دلوقتي غير انى انزل بنفسي وراسى علشان اخويا ميحصلوش حاجه ومستقبله يضيع ...انتى عارفه هوا عندي اي...

قربت من نسرين ...ووقفت قدامها...
نسرين كانت قاعده بتكبر وهي شايفاها..
حور :أنا اسفه 
نسرين ابتسمت بخبث
_انا عندي استعداد اعملك اي حاجه اشتغل عندك خدامه بس اخويا يطلع من السجن وانا عارفه انك تقدري تطلعيه زي ما دخلتيه...
نسرين بصتلها بخبث...
_اممممم تؤ أنا مش عوزاكى تشتغلى عندى علشان انا ميشرفنيش واحده زيك تشتغل عندى أنا عوزا حاجه تانيه اغلى شويه..
     شاهد 👈 الفصل الرابع عشر 



               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -