رواية حارسه الاعمي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رنوش

أخر الاخبار

رواية حارسه الاعمي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رنوش

رواية  حارسه الاعمي الفصل الثالث عشر 13 بقلم رنوش

 رواية  حارسه الاعمي الفصل الثالث عشر 13

نيروز:انا بخير متقلقوش من بكره هنكمل تدريباتنا 
مصعب بيخرج من الشركه وهو رايح يعدي الطريق بتيجي عربيه ماشيه بسرعه كبيره و 
حارسه الاعميp13
مصعب بيخرج من الشركه وهو رايح يعدي الطريق بتيجي عربيه ماشيه بسرعه كبيره ومصعب بيتفاداها علي اخر لحظه وبيحفظ ارقام العربية وفي نفس اللحظه بيستجمع كل ذكرياته والحادثه بتاعته وفي الوقت ده بيحس ان رجليه مش شيلاه بس كان لازم يجي علي نفسه ويستحمل وميضعفش بالشكل ده بيتماسك لحد ما بيوصل للمحامي 
(ملخص اللي فات ام مصعب اتجوزت محمد اللي بيضحك عليها وهي اتفقت مع باسل عشان العربيه تخبط مصعب والجو يفضالها وباسل كان بيضر'ب عصفورين بحجر مرام وعبير والضحيه الاكبر مصعب عايز يخلص عليه عشان يوصل لنيروز)
مصعب بيدخل للمحامي :احمم احم
المحامي عبدالستار:اتفضل اتفضل يا مصعب ادهم كلمني
مصعب بيقعد علي الكرسي بأريحيه وبيتنهد تنهيده طويله وبيتكلم :شوف يا استاذ عبدالستار انا عايز كل حاجه انا كتبتها بأسم امي ترجعلي تاني وكل الاملاك اللي جدي كتبها بأسمي وانا اديت منها لأمي عايزها كلها
عبدالستار بإستغراب:ايه ده يابني هو لعب عيال ولا ايه 
مصعب بحده:تنفذ اللي اطلبه وبس
عبدالستار:طيب افهم علي الاقل
مصعب:مع انه مش من حقك بس هوضحلك امي اتجوزت واحد وناوي ينصب عليها وانا عايزها علي الحميد المجيد واشوفه هيخليها علي زمته ولا هيطلقها
عبدالستار هز راسه بفهم:امممم طيب وبعدها هترجع لوالدتك املاكها
مصعب:نفذ دلوقتي وبعدين نشوف .....بيقوم ويمشي من المحامي.

تامر بغضب:يعني ايه مش قاعده اقلبولي عليها الدنيا 
-:مش بإيدينا حاجه ومعملنهاش
تامر بغضب اكبر:عارف لو موصلتوش لنيروز انا همو'تكم كلكم 
ابو تامر بيدخل في اللحظه دي وبيقعد علي الكرسي وهو بيضحك:لسه بتدور عليها 
تامر فتح عينه بصدمه:بابا؟!!!!

عبير بخبث:كلها دقايق وتليفون هيوصلني من باسل ويقولي ان مصعب رجع زي ما كان خلاص مفيش مصعب هيضايقنا تاني.
محمد فرك ايده بفرحه وبص لعبير بغموض:تفكيرك ده عال العال
عبير بدلع:انا زعلانه منك 
محمد بتمثيل الزعل:ليه يا قلبي 
عبيربزعل:عشان مسافرناش
محمد غمزلها :انتي بس تشاوري علي المكان اللي نفسك فيه

تارا بإحراج:ممكن امشي يا استاذ ادهم
ادهم مركز في ملامحها واتكلم بتوهان:لا  
تارا مكنتش عارفه تعمل ايه وقاعده بتفرك في إيدها من التوتر :طيب انا قاعده بعمل ايه هنا 
ادهم اتضايق منها:قومي 
تارا اتصدمت من رده:نعم
ادهم:يلا اتفضلي علي مكتبك

نيروز بتحس بالذنب انها بعدت عن مصعب بس بتفكر ان ده احسن ليه عشان متجرحهوش اكتر من كده
بتاخد قرارها وبتقوم تلبس هدومها وتروح الكافيه اللي باسل بيبقي قاعد فيه وبتقعد قدامه علي الكرسي :اهلا بالغالي
باسل بيرفع راسه بهدوء من اللاب توب وبيبصلها للحظات مش بيستوعب ان اللي قدامه دي نيروز اتكلم وهو فاتح بوقه:انتي نيروز؟؟؟؟انتي بجد ولا انا بحلم؟؟؟
نيروز بتحط رجل علي رجل وتتكلم بثقه :اه بجد 
باسل بيفتكر ان مصعب دلوقتي مي'ت ونيروز قدامه دلوقتي عشانخلص عليه بيتكلم بتوتر:ن..ننيروز...انتي بتعملي ايه هنا وعايزه ايه
       شاهد 👈 الفصل الرابع عشر 

          ( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -