رواية ورد الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية ورد الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء ابراهيم

 رواية ورد الفصل 13

رواية ورد الفصل الثالث عشر 13 بقلم اسراء ابراهيم

رواية ورد الفصل الثالث عشر 13  

ابرهيم بصله بتفكير وبعدين بص لشهد بغموض
ابرهيم/ وانتي رأيك ايه يا شهد في كلام جوزك 
شهد بصت لصالح بحزن وقبل ما تتكلم كانه سمعو خبط جامد عالباب وصوت احمد عم شهد برة 
البارت الثالث عشر 
ورد

ملك بدلع/ سالم انت اتأخرت اوي عليا 

ورد بصت بغضب لسالم اللي كان مصدوم من اللي عملته ملك ،، و ورد زقت ملك بعيد وهيا بتبصلها بشر

ورد/ طب خلي عندك دم وحيا،، واختشي علي دمك،، كيف تحضني راچل غريب اكده وكمان متچوز ومرته جاره 

ملك ببرود/فيها ايه،، انا وصالح واخدين علي بعض،، وبنتعامل مع بعض كدة دايما 

ورد بصت لسالم بغضب وهو بصلها بصدمة 

ورد/ فايتهولك ياختي،، اشبعي بيه 

سابتهم ورد ومشيت اما سالم اول ما ورد خرجت بص لملك بغضب

سالم / ممكن افهم ايه اللي هببتيه ده عاد 

ملك بتوتر / عملت ايه يا سالم،، انا بصراحة يعني غِيرت عليك،، فعشان كدة اتصرفت بتلقائية

سالم بحدة/ غيرة ايه وهبل ايه عاد،، انتي مفكرة اننا ممكن يكون في بينا حاچة،، انا جولتلك يا ملك،، همليني لحالي وشوفي حياتك،، ايه اللي رچعك 

ملك بثقة/ عشان انا متأكدة انك هتبقي ليا يا سالم 

سالم بغضب / وه،، انتي ايه اللي چرالك يا ملك،، انتي مش جولتي انك هتسافري ومعدتش هترچعي تاني 

ملك بتوتر/ ماهو انا فعلا كنت ناوية اسافر،، بس شريك بابا كلمني وطلب شحنة خامات يكون من مصانع مضمونة وكمان ملتزمة في المواعيد،، ولما فكرت لقيت ان دي هتبقي صفقة كبيرة ومهمة ليك،، واحتمال كمان يطلب يشاركك مش بس ياخد من المصانع بتاعتك،، فانا استغليت الفرصة وقولت اجي اتفق معاك 

سالم بجدية/ يبجي كيف ما جولتي،، اللي بيناتنا شغل وبس،، ملهاش لزوم الحچات اللي بتعمليها دي وراعي اني راچل متچوز،، ولو الحركات دي اتكررت تاني،، صدجيني هتلاجي مني تصرف مش هيعچبك 

...................................... 

كانت خارجة ورد من المطبخ وهيا بتنفخ وعلي اخرها من اللي حصل من ملك وطريقتها مع سالم،، واول ما جت عنيها في عيون بهية مرات عمها لقيتها بتبتسم بخبث وبتبصلها بش*ر ففهمت ورد الموضوع وفجأة قربت منها ووطت وبصتلها بتحدي 

ورد بهمس/ اني برضك جولت الموضوع ده في حاچة غريبة  

بهية بشماتة/ ايه هو سالم طردك لاجل ما يجعد مع المصراوية اللي عاشجها،، تصدجي صعبتي عليا يا بت فاتن 

ورد بضحكة سخرية/ تصدجي انتي اللي صعبانة عليا يا مرت عمي،،مسكينة متدريش ان سالم ولدك بجي كيف الخاتم في يدي ،، ايه مش مصدجة ،، هتشوفي دلوك بعنيكي وابنك طالع ورايا لاجل ما يطيب خوطري ،، اه اصل اني نويت اجهرك وعرفت ان الحاچة الوحيدة اللي هتخليكي تتچلطي وتمو*تي هو سالم البكري بتاعك،، مش اكده برضه،، سلام ياحماتي ههههه 

مشيت ورد وسابتها وطلعت وكانت بتسمعها بهية بغيظ وغضب اعمي وقامت وقفت بعصبية وكانت قربت تتجنن وخصوصا اما لقت سالم خارج من المطبخ وطلع علي فوق ورا ورد وملك خارجة وراه وهيا مكشرة وباين عليها الخيبة 

بهية بغيظ/ يا مصيبتك يا بهية،، بت فاتن رايدة تج*تلني وتموتني بحصرتي علي ولدي،، يچيلك ويحط عليكي يا بعيدة،، وانتي يا خيبة مش اتفجنا انك ترچعي المية لمچاريها ،، في الاخر طالعالي بتچُري خيبة املك وراكي 

ملك بضيق/ انا عملت زي ماطلبتي مني،، بس سالم اتغير،، الاول كنت حاساه مسالم كدة وكان موافق علي ارتباطنا جدا،، بس دلوقتي معرفش ماله 

بهية بغيظ / اني بجي خابرة،، هيا بت فاتن،، وجعته علي وشه وخليته عشجها،، ااخ يا مري منها،، ااه لو اطولها،، هكولها بسناني بت فاتن العجربة،، اسمعي انتي مهتمشيش من اهنه،، وحاولي معاه كَتير ،، فاهمة ولا لا،، يلا همليني دلوك،، لازمن اروح ارچع مرت ولدي چمال 

...............................................

قامت شهد بخوف وهيا سامعة خبط احمد عمها عالباب 

شهد بخوف/ ده عمي يا بابا،، هو اكيد عرف اني هنا 

صالح بحدة/ طب ما يعرف،، انتي خايفة اكده ليه،، مش متچوزة راچل اياك 

ابراهيم بتوتر/ معلش يابني،، هيا متقصدش كدة ابدا 

مشي ابراهيم فتح الباب فدخل احمد بغضب ومعاه هشام ابنه وكمان كام فرد من البوليس والظابط  

ابراهيم بحدة/ في ايه يا حضرة الظابط 

احمد بغضب/ في انك خليت بالاتفاق بتاع زمان يا ابراهيم فاكره،، ودلوقتي جه وقت انك تدفع التمن  

ابراهيم فهم احمد اخوه يقصد ايه فبصله بقلة حيلة

ابراهيم/ حسبي الله ونعم الوكيل 

الظابط بعملية / انت ابراهيم محمد علي

ابراهيم بحزن/ ايوة انا 

الظابط بأمر /هاتوه 

صالح باستغراب/ هو في ايه يا حضرة الظابط،، 

الظابط/ المدعو ابراهيم عليه شيك بقيمة نص مليون جنيه للسيد احمد محمد علي 

شهد بصدمة / بابا،، ده كدب،، بابا ممضاش حاجة عمي ده كدااب 

ابراهيم بحزن/ سامحيني يا بنتي،، خد بالك منها يا صالح يابني ،، بنتي امانة في رقبتك 

وفعلا الحكومة اخدت ابراهيم ومشيت تحت نظرات احمد الشمتانة في اخوه وبنت اخوه،، 
اما شهد ،، فاول ما خرج ابوها مع البوليس وقعت من طولها اغمي عليها في حضن صالح اللي لحقها بخوف 

.................................................. 

في بيت رباب كانت قاعدة بهية مع ام رباب اللي كانت قاعدة بغرور عشان مفكرة ان جمال هو اللي بعت امه تجيبها  

بهية / مش ناوية تعجلي يا رباب،، وتحاچي علي بيتك وچوزك 

رباب بغرور / والله الحديت ده تجوليه لولدك،، اني عن نفسي كافية غيري ش*ري،، وجاعدة لحالي،، بس هو بجي اللي بيتلكك عليا ورايد يزهجني في عيشتي 

بهية بحدة/ اسمعي يا مرت ولدي،، چمال متحدتش في حاچة ولا كان راضي اني اچي من اساسه،، انا بجولك الحديت ده عشان تحكمي عجلك،، لتكوني مفكرة انه باجي عليكي،، لا هو محكاش اللي حوصل،، بس جال انه مبجاش رايدك ولا طايج سيرتك 

رباب بغيظ / بجي اكده ،، ماشي يا چمال 

ام رباب/ واني بتي مهياش رمية يا ام سالم،، احنا بس بنجول انهم حداهم عيال،، ولازمن يعجلو شوية 

بهية ببرود/الحديت ده توعي بيه بتك يا ام رباب،، حكم هيا اللي بلسانها ده وعمايلها اللي بتطفشه منيها ،، جومي يلا يا رباب لمي خلجاتك،، واخزي الشيطان ويلا بينا نعاود الدار جبل الليل ما يحل علينا 

رباب بتفكير / ماشي يا ورد،، اني هرچعلك وهوريكي مين انا،، ماشي يا عمة،، اني هرچع وياكي،، لاجل عيالي بس 

بهية بسخرية/ اه منا خابرة انه لاجل العيال،، المهم بس تهمي عشان ورايا حچات مهمة رايدة اعملها 

.................................................

فاقت شهد ولقت صالح ماسك ايديها وبيبصلها بقلق

صالح بلهفة/ شهد،، انتي زينة دلوك،، طمنيني عليكي 

شهد بدموع / بابا يا صالح،، انا مليش غيره في الدنيا،، خدوه مني يا صالح ومش هشوفه تاني 

صالح بحنان/ متجلجيش اني هتصرف،، وان شاء الله هيرچع تاني 

شهد بعياط / عمي احمد ،، هو اللي عمل كدة في بابا،، انا السبب،، ايوة انا السبب،، ااانا لازم اروح لعمي دلوقتي 

صالح بحزم/ استني اهنه،، رايدة تروحي لعمك لحالك اكده،، وهتجوليله ايه،، اتنازل عن الجضية وانتي خابرة زين انه مش هيعمل اكده 

شهد بثقة / لا لما اتكلم معاه هيتنازل،، انا متأكدة،، انا عارفة هو عايز ايه 

صالح بقلق/ رايد ايه يا شهد 

شهد بدموع / طلقني يا صالح   

صالح وهو بيقف بعصبية/ انتي باينك اتچنيتي يا شهد 

شهد برجاء/ والنبي يا صالح،، طلقني وسبني في حالي،، انا مش عايزاك يا اخي 

صالح بعصبية / ومفكرة انك لما تروحي لعمك وتجوليله انك موافجة علي چوازك من ابنه عشان يخرچ ابوكي،، سعتها هو هيعمل اكده،، تبجي غلطانة،، 

شهد بغضب/ وانت مالك،، دي حياتي وانا حرة فيها ،، انت خيرتني اني اكمل معاك او لا،، وانا بقؤلك لا يا صالح،، طلقني بقي وريحني 

صالح بغضب مكتوم/ مش هيحصل يا شهد ،، مش هطلجك وهتفضلي علي زمتي لحد ما اموت،، وخروچ من اهنه مش هيحصل لحد ارچعلك ابوكي وسعتها نتحاسب،، ومش هحذرك تاني،، اياكي تخرجي من الدار لحد ما اچي تاني 

وخرج صالح بغضب من الشقة وشهد بقت تعيط بحرقة علي ابوها واللي بيحصله بسببها وحبها لصالح اللي بقت متأكدة منه 

............................................. 

 كان قاعد منصور وجمال قدام ماهر اللي كان قاعد بثقة وهو بيتكلم 

ماهر /انا چاي اخد مرتي يا چمال،، انا فرشت الدار الچديدة وهتجعد فيها ويايا 

ابتسم خالد جمال براحة وقام بهدوء وهو بيقرب من ماهر وفجأة حضنو بود 

جمال/ راچل يا ماهر،، اني كنت متوكد انك مش هتتخلي عن مرتك  

ماهر بابتسامة/ بدور دي جلبي،، واني مجدرش اعيش من غيرها،، ويعلم ربنا الايام اللي فاتت دي عدت عليا كيف 

منصور بهدوء/ المهم متنساش الحديت اللي جالهولك چمال يا ماهر،، بدور حطها في عنيك ومتخليش حد يدوس علي كرامتها لانها في وشك انت،، اطلع يا چمال هات خيتك  

فعلا طلع جمال لبدور  

بدور بفرحة/ عن جد يا خوي،، ماهر تحت ورايدني ارچع معاه ،، بس يعني 

جمال بحنان/ مبسش يا بدور،، ماهر راچل زين وشاريكي وچبلك دار لحالك وچاي يرچعك،، يعني يستاهل نديلو فرصة،، ولا ايه يا خيتي 

بدور بفرحة/ عنديك حج يا خوي،، اني هحضر شنطتي 

 جمال بابتسامة/ عين العجل يا خيتي،، يلا البسي وحصليني،، هستناكي تحت 

سابها جمال وخرج وهو نازل عالسلم شاف امه هيا ورباب مراته داخلين من الباب فكشر واضايق 

بهية بابتسامة / خلاص يا چمال،، مرتك عرفت غلطها ومهتكرروش تاني 

جمال بحدة/ اسمعي،، اللي خلاني وافجت انك ترچعي العيال وبس غير اكده ملكيش دعوة بيا ولا بأي حاچة تخصني،، انا رديتك بس لاجل العيال ما يتربو وسطينا،، مع اني مكنتش رايد انهم يطلعو كيف ما انتي طالعة 

رباب بغضب/ انت ليه مش رايد تصدجني ،، اني مليش علاقة بالچوابات دي،، يمين بالله ما اعرفهم 

جمال بغضب/اخرررسي،، انا مش رايد اسمع حاچة عن الموضوع ده،، غوري من وشي 

سابته رباب وطلعت بشنطة هدومها وفي نفس الوقت كانت نازلة بدور بشنطة هدومها هيا كمان فبصتلها رباب بحقد وبدور اتجاهلتها ونزلت بهدوء وراحت مع جمال لماهر جوزها،، 

........................................

في اوضة سالم و ورد 

سالم بضيق/ انتي هتفضلي زعلانة اكده،، جولتلك اني مخبرش هيا عملت اكده ليه

ورد بغيظ/ ماهو اكيد انت كنت مواعدها،، وواخدة عليك ومتعودة تجرب منك اكده 

سالم بتنهيدة/ هتصدجيني لو جولتلك اني عمري ما وعدتها بحاچة،، انا اه فاتحت ابوي في الموضوع وكلهم اهنه عرفو اني هتچوز المصراوية،، بس اني من چوايا مكنتش خابر اني بعمل اكده ليه  

ورد بحزن/ مهتعملش اكده الا لما تكون عشجتها ،، جلبك اتعلج بيها يا سالم 

سالم بهدوء/ عمرك سمعتي عن حد عشج مرتين يا ورد 

ورد باستغراب/لا مهتحصلش ابدا،، والا ميبجاش اسمه عشج 
.......... يتبع شاهد 👈 الفصل الرابع عشر 

بشكركم علي كلامكم الجميل بجد فرحت جدا وانا بقرأ كل كومنت  


       ( مدونه دار الروايه المصريه)
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -