رواية هي الأولي والاخيرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام

أخر الاخبار

رواية هي الأولي والاخيرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام

رواية هي الأولي والاخيرة الفصل الثالث عشر 13 بقلم زهرة عصام

 رواية هي الأولي والاخيرة الفصل الثالث عشر 13 

 اعتبريني صديق ليكي دلوقتي عشان أعرف اخرجك و افسحك
أيسل هزت رأسها و قالت: تمام 
----- 
هند : مش دلوقتي لا آخر يوم إجازة تعمل اللي قولتلك علية سبها تتمتع شوية
هي الأولى والأخيرة ١٣
حسن و أيسل طول الأسبوع بيلفوا و يتفسحوا و قربوا من بعض جدآ
أيسل بدأت تميل لحسن و بدأ قلبها ينبض له لكن حسن لسه زي ما هو سجي واقفة بينهم 
و في آخر يوم ليهم حسن خبط على أيسل و قال:- ممكن أدخل
أيسل:- أيوة طبعاً اتفضل
حسن دخل و أدي أيسل التذاكر و قال اتفضلي
أيسل:- مش دي التذاكر اللي مامتك حجزتهم طب ليه إحنا مسافرناش بيهم 
حسن بضحك:- ما أنا كنت مفكر كدا برضوا لحد ما دققت فيها و أكتشفت إنها تذاكر لـ حفلة انتي اتلغبطي لأنها شبيه بتذاكر الطيران
اسيل:- اممم تمام الحفلة انتي 
حسن :- كمان ساعتين بالظبط 
أيسل:- تمام
حسن و أيسل جهزوا و راحوا الحفلة اللي كانت بتضم اكتر من مغني و أيسل اتبستط أوي و قالت:- انا مبسوطه أوي أول مره افرح كدا 
حسن فرح لـ فرحتها و سكت 
جه واحد و اداهم مشروب و قال:- اتفضلوا
حسن و أيسل اخدوا منهم و هما خارجين و شربوه و بمجرد ما وصلوا الشاليه كانوا غايبين عن الوعي و تمموا جوازهم 
...... اذكروا الله
الشاب اتصل بهند و قال:- حصل يا ست الكل و زمانهم دلوقتي هايصين مع بعض
هند بفرحة: تشكر على كدا و باقي الفلوس هحولها ليك بكره و اتكلمت بفرحة:- يلا يا أيسل عشان تبقي تقفي قصادي أوي تاني 
ابراهيم سمعها بس مكنش عارف هي بتتكلم عن اية قرر يصبر لحد ما يفهم 
------- 
تاني يوم الصبح حسن صحي لقي الهدوم في كل مكان و أيسل جنبه عريا'نة يدوب ملاية مغطياهم سوا
اتخض و مسك دماغة قام مره واحده و هو بيقول بزعيق:- إزاي دا حصل لا مش ممكن انا خنت سجي انا كسرت ثقة سجي فيا كله بسببك انتي 
أيسل صحيت على صوت زعيقة و اتصدمت من منظرهم و اتصدمت اكتر من اتهام حسن ليها و قالت: هو أية اللي حصل
حسن بزعيق:- 
يتبع
الكاتبة


هي الأولى والأخيرة
 
          ( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -