رواية ورد الفصل السابع عشر 17 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية ورد الفصل السابع عشر 17 بقلم اسراء ابراهيم

 

رواية ورد الفصل السابع عشر 17 بقلم اسراء ابراهيم

رواية ورد الفصل السابع عشر 17 

 فيا،، انا انا كان هيجرالي حاجة من الخوف عليك،، خفت ليكون عمي اذ*اك،، انت ليه بتعمل كدة فيا 
شهد كانت بتتكلم كتير بس سكتت فجأة اول ما صالح قالها
البارت السابع عشر 
ورد 

صالح بهدوء / اني عاشجك يا شهد 

شهد سكتت فجأة وبصتله بصدمة 

شهد/ انت قولت ايه؟  

صالح بابتسامة/ بجول اني عاشجك،، ومحدش حرك جلبي غيرك،، من يوم ما شوفتك وانتي واجفة برة الدار بتاعة سالم واتعاركنا سوا وعيني چت في عيونك وانتي سحرتيني،، يوميها معرفتش انام كل ما اغمض افتكر عيونك اللي سحرتني،، وعشان اكده ما صدجت اول ما چاتلي الفرصة اني اتچوزك وتبجي مرتي تبت فيها بيدي،، كاني خايف لتهربي مني  

ضحكت شهد من بين دموعها وهيا بتدفن نفسها في حضن صالح وهو بيحاوطها بايديه 

شهد / انت عارف لو مكنتش طلعت بتحبني كنت هعمل ايه؟ 

صالح بضحك/ هتعملي ايه عاد 

شهد بضحك /كنت هخطفك يا صالح،، واخليك تحبني غصب عنك 

صالح بضحك / انتي بتجولي اكده وخلاص،، شكلك نسيتي وانتي بتتحدتي معايا امبارح،، لما جولتيلي روحلها يا صالح 

ضحكت شهد علي شكل صالح وهو بيقلدها وبعدين بصتله بحب وهيا بتتكلم بهدوء

شهد/ كنت خايفة اوي يا صالح،، خفت تكون مش بتحبني وبتشفق عليا مش اكتر،، خفت تكون لسة بتحب البنت اللي كانت مراتك 

صالح بتنهيدة/ اني خابر اني كان لازمن اجولك،، بس صدجيني،، اني مكنتش رايد اعرفك عشان متبعديش عني،، بس نعاود دارنا وهحكيلك كل حاچة 

شهد بقلق / طب وبابا يا صالح 

صالح/ متجلجيش اني هتحدت وياه واقنعه يچي ويجعد ويانا،، بس انتي اعملي فطار چامد اكده،، عشان اعرف اقنعه زين 

شهد بضحك/ من عيووني 

صالح بهيام/ يسلملي عيونك الجمر دول يا جلبي 

شهد بخجل / احم طب يلا اخرج بقي عشان اخلص بسرعة 

صالح بتوهان / انا بجول اجف اساعدك واهو بالمرة املي عيوني منك 

شهد بتحذير وهيا ماسكة سكينة /صااالح،، اطلع برة والاااا

صالح بضحك/ لا وعلي ايه الطيب احسن،، اني خارچ اهو 

...........................................

كريمة بجمود/ ايوة والمطلوب مني ايه دلوك 

ماهر باستغراب/ ياما بجولك بدور حبلة،، انتي مش فرحانة 

كريمة بسخرية/ افرح لو الواد هيچي من اي واحدة تانية،، الا بت بهية 

ماهر بحزن/ ليه ياما اكده،، دي بدور بتحبك،، وبتعاملك كيف امها،، ليه تكسر*ي بخوطرها وخوطري اكده 

كريمة بقسو*ة / اهو اكده بجي،، وهو ده اللي عندي يا ماهر،، مش بت بهية ضحكت عليك وخليتك تبجي كيف الخاتم في يدها،، خلاص خليك چارها وانسي ان ليك ام 

ماهر بحزن/ ويهون عليكي ولدك تكسر*ي بخوطره،، وبدور ليه كار*هاها اكده 

كريمة بغيظ/ عشان بت بهية،، عرفت ليه يا ماهر،، اني جولتلك من الاول بت السوالمة لا،، وانت صممت و وجفت جصادي وخدتها،، وامها العج*ربة دي شمتها فيا  

ماهر باستغراب/ ومالها خالة بهية،، عملتلك ايه عاد عشان تكر*هيها اكده 

كريمة بغضب/ عملها اسود ومهبب،،دي ولية عجر*بة يا ولدي،،جلبها ده اسود ،، كانت لسة متچوزة منصور وجابلتها وانا رايحة املي مية من علي اول البلد،، سعتها مكنتش اعرفها زين ولا هيا تعرفني،، وسمعتها بتتحدت مع واحدة عشان تعملها عمل لاجل ما تفرج بين سلفتها واخو چوزها،، ولما واچهتها وجولتلها حرام عليكي،، عملتلك ايه البنية عشان تفرجي بينها وبين چوزها اتخانجت معايا وفرجت عليا الشارع واتبلت عليا،، جالت انها شافتني واجفة مع واحد ولما اني شوفتها هددتها اني هجول لچوزها علي حكاية العمل،، وكنت هطلج فيها،، عشان جولت كلمة حج يا ماهر 

ماهر بصدمة / نهار اسود،، خالة بهية تعمل اكده 

كريمة بغضب/واكتر يا ولدي،، عشان اكده مكنتش رايداك تاخد بتها،، اكيد شارباه منيها 

ماهر بعتاب/ بس اني متچوز بدور من ميتي ياما،، عمرك شفتي منها حاچة عفشة،، دايما بتعاملك زين وانتي اللي بتعامليها عفش 

كريمة بتوتر/ بجولك ايه يا ماهر،، اني جولتلك اللي عندي اني مش هجبل ببت بهية لو ايه اللي حوصل وو 

اتصدمت كريمة لما سمعت صوت بدور اللي باين عليه الحزن وهيا بتكلمها بعد ما سمعت اللي حكته عن امها 

........................................ 

كانت نازلة ورد عالسلم وهيا بتدور بعينها علي سالم فقابلتها حنين 

حنين بابتسامة/ كيفك يا ورد 

ورد بحب/ زينة يا حنين،، مشوفتيش سالم ،، صحيت ملجتوش 

حنين / لا مشفتوش،، تلاجيه وراه شغل فخرج بدري متجلجيش 

ورد بقلق/ ايوة ممكن،، صحيح مدرتيش باللي حوصل 

حنين باستغراب/ حوصل ايه عاد 

ورد بهمس/ مش چمال هيتچوز علي رباب 

حنين بصدمة/ يا مري،، هيتچوز عليها 

ورد بسرعة/ يا بت وطي صوتك،، دي لو سمعتنا بنتحدت عنيها هتج*تلنا 

حنين / ااني مش مصدجة،، كيف يعني هيتچوز 

كانت لسة ورد هترد لما شافت رباب جاية عليهم وبتبصلهم بغضب 

رباب / ايه بدأتو السهرة بدري عاد،، وياتري الحديت عن مين المرادي،، 

كانت ورد هترد بس حنين مسكت ايديها واتكلمت هيا

حنين/ خلاص يا رباب،، شوفي انتي رايحة فين،، ملوش لزوم جر الشكل ده عالصبح 

رباب بصتلهم بقر*ف ومشيت ورجعت لفت واتكلمت ببرود

رباب/ اه صحيح يا ورد،، ابجي اعملي حسابك في غدا زين جوي حاكم مرت عمك بتجول ان في ضيوف مهمين وغاليين عند سالم هيچو عالغدا،، 

ورد باستغراب/ يا مرحب باللي يچي،، مش ضيوف چوزي اعملهم احسن وكل 

رباب بخبث/ متتعشميش جوي اكده،، استني لما تعرفي هما مين الاول،، ما هو سالم راح يچيبهم بنفسه 

ورد مردتش عليها وبصت لحنين اللي ابتسمت ليها عشان تطمنها و انها متخفش 

.......................................... 

ابرهيم / لا يابني ،، انا مقدرش اسيب بيتي 

شهد بدموع/ عشان خاطري يا بابا ،، لو انا غالية عندك توافق،، انا مش هقدر اسيبك لوحدك هنا 

صالح باصرار/ يا عمي اهنه دارك وهناك دارك برضك،، ولا انت مش بتعتبرني ولدك 

ابرهيم بابتسامة / يعلم ربنا يابني غلاوتك عندي من غلاوة شهد،، بس انا اتعودت علي بيتي مش هقدر اسيبه 

صالح / طيب احنا نتفج،، لو مرتحتش في البلد،، هرچعك اهنه تاني بنفسي،، ها ايه رأيك 

ابرهيم بقلة حيلة / ماشي يابني،، اللي تشوفه 

شهد بفرحة/ هيييه،، انا هقوم احضر الشنط هوااا،،  

ابرهيم بعد ما شهد دخلت / بقالي زمن مشوفتش ضحكة شهد ولا شكلها وهيا فرحانة كدة،، باين عليها انها بتحبك يا صالح يا بني،، حطها في عنيك 

صالح بابتسامة/شهد في عيوني يا عمي،، اني بس كنت رايد اتحدت وياك في موضوع اكده 

ابرهيم بقلق /قول يابني في ايه،، انا سامعك 

.......................................... 

بدور/ بس اني يا عمة مش كيف امي 

كريمة بصتلها بتوتر ومردتش وماهر كان حزين انها سمعت الكلام ده عن امها 

ماهر بعتاب/ ايه اللي چابك يا بدور،، مش جولتلك متخرچيش من الدار 

بدور بحزن/كنت چاية وعندي امل اشوف الفرحة في عيون عمة كريمة،، مكنتش خابرة انها بتك*رهني جوي اكده بسبب امي 

كريمة بتردد/ لا،، اني خابرة انك مش كيف امك يا بدور،، بس الحجيجة اللي منجدرش نغيرها انك بتها واني بجي الست دي بطيج العمي ولا اطيجهاش 

بدور بحزن/ بس اني ذنبي ايه،، ليه ابعد عن چوزي واهد داري لمچرد انك بتك*رهي امي ،، انتي عاشرتيني وخابرة اني مش عفشة،، تعرفي اني طول عمري امي جا*سية عليا،، عمرها ما خدتني في حضنها وطبطبت عليا كيف ما بشوف اي ام بتعمل،، ولما چيت اهنه كنت مفكرة انك هتعتبريني بتك وهحس معاكي بالحنية اللي مشوفتها مع امي،، بس ارچع واجولك،، بعد اللي عِملته امي وياكي ليكي حج تكر*هيني،، واني محجوجالك يا عمة عاللي امي عملته،، اني هعاود الدار يا ماهر ولو رايد تتچوز اتچوز،، واني موافجة 

ماهر بص لامه بحزن ومشي ورا بدور وكريمة قعدت عالكرسي وغمضت عنيها بحيرة وغضب 

.......................................... 

كانت واقفة ورد وحنين بيعملو الاكل في المطبخ لحد ما سمعو صوت دوشة برة فعرفو ان الضيوف جم فورد سابت حنين تكمل وخرجت واتصدمت لما لقت سالم واقف مع ملك وماسك ايديها فقربت منهم بغضب ووقفت قدام سالم وهيا بتكلمه بعصبية 

ورد/ ايه اللي رچع البت دي تاني يا سالم،، مش جولتلي انها خلاص مشيت ومعدتش ترچع تاني 

سالم بحدة/ ااتحدتي زين يا ورد وصوتك ميعلاش،، فاهمة ولا لا 

ورد بغضب/ لا مش فاهمة،، جولي دلوك ايه اللي خلاك تچيب البت دي تاني اهنه 

بهية بشماتة / وفيها ايه ،، ملك مهياش غريبة،، دي تبجي خطيبة سالم 

ورد بصدمة/ هتتچوزها يا سالم ،، رد ،، الحديت ده صوح،، انت خطبتها

سالم ببرود/ ايوة خطبت ملك،، وهنتچوز الاسبوع الچاي 

حنين شهقت بصدمة و ورد بصتله بقهر 

 ورد / طب واني يا سالم،، كيف جدرت تعمل اكده فيا 

سالم بحدة/ انتي خابرة انا اتچوزتك ليه من الاول ،، 

ورد بغضب/ اني اللي محجوجة اني صدجتك،، انت متستاهلش اني اسامحك،، منك لله يا سالم اني مش مسامحاك علي و*چع جلبي 

سالم مهتمش لكلام ورد وهيا سابته وجريت علي فوق وكانت متابعاها بهية بفرحة ورباب بشماتة اما حنين فجريت ورا ورد عشان تطيب خاطرها 

منصور بهدوء/ سالم،، تعالي ورايا عالمكتب دلوجتي حالا 

سالم نفخ بضيق ودخل ورا منصور المكتب وهو في حالة من الجمود وكأن محصلش اي حاجة 

............................................. 

كانت قاعدة اية في المنضرة وسرحانة وبتفكر لحد ما دخلت عليها صحبتها الانتيم سهام 

سهام/ اللي واخد عجلك يتهنا بيه يا ست اية 

اية بخضة/وه،، حد يخش اكده يا بت فزعتيني 

سهام/ اني دخلت كيف الناس ما بتخش،، انتي اللي سرحانة ياختي،، ايه بتحبي چديد ولا ايه

اية بتوهان/ لا هو مفيش غير حب واحد بس،، هو اللي هيبجي الجديم والچديد  

سهام بفضول/ لا ده الموضوع باينه واعر جوي،، اعترفي ايه اللي شجلب حالك اكده 

اية / بصراحة انا حالي متشجلب من يوم ما شفته يا سهام،، معرفش ايه اللي حوصل 

سهام بصدمة / وه يخرب عجلك،، لو ابوكي سمعك دلوك هيطين عشتك 

اية / ما ابوي حاسس باللي في جلبي يا سهام،، واللي عاشجاه مخبرش حاچة عني،، ولا انا اعرف حتي ايه اللي رچعه 

سهام بصدمة/ انتي تجصدي ان چمال ولد العمدة طلب يدك 

اية بفرحة/ ايوة،، شفتي بعد السنين دي كلها،، رچع تاني 

سهام باستغراب/ بس ده متچوز يا اية،، يا مري انتي هتوافجي 

اية بتوتر/ ايوة هوافج،، اني مجدرش اهمله بعد ما چاني بنفسه 

سهام / وه،، ماهو هملك يا اية زمان،، ولا نسيتي اياك،، 

اية بتوتر/ جفلي عالسيرة دي الله يخليكي،، خليني في فرحتي دلوك 
سهام بقلق
...... يتبع شاهد 👈 الفصل التامن عشر



               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -