رواية خادمة بقصر أبي الفصل السابع عشر 17 بقلم زهره عصام

أخر الاخبار

رواية خادمة بقصر أبي الفصل السابع عشر 17 بقلم زهره عصام

 رواية خادمة بقصر أبي الفصل 17

رواية خادمة بقصر أبي الفصل السابع عشر 17 بقلم زهره عصام

رواية خادمة بقصر أبي الفصل السابع عشر 17 


الإسم وقع على محمود بصدمة و قال بهمس : فتون بنتي بص لـ فاطمة اللي بصتله بشماتة و قالت بهمس:  
خادمة بقصر أبي ١٧

الإسم وقع على محمود بصدمة و قال بهمس : فتون بنتي بص لـ فاطمة اللي بصتله بشماتة و قالت بهمس: فتون بنتي انا فتون مصطفى خليل بنتي أنا و انت ملكش حق عليها
فتون مسكت ايد فاطمة و مشيت بيها للبيست مسكت المايك و قالت: أشكرك سليم بيه على المبالغة دي و وطت على ايد فاطمة و باست عليها و قالت: كل اللي أنا فيه دلوقتي بفضل ربنا و الست دي بصت لـ فاطمة اللي عيونها اتملت دموع و قالت: ضحت بكتير أوي عشان خاطري و خسرت كتير أمي هي أغلي حاجة في حياتي لولاها مكنش هيبقي فية فتون 
فتون مصطفى خليل عملت إسمي بـ فضل ربنا و دعوات أمي و أنا قدام الكل بقولك : يا أغلي ما في حياتي عمري ما أقدر يوم اسيبك أو اتخلي عنك و بطلب منك تكوني جانبي دايما
محمود واقف مصدوم و زعلان جدا من كلام فتون هي اعتبرت أمها كل حاجه ليها حط اللوم كله على فاطمة
محمود: لو مكنتيش اخدتيها و مشيتي كانت هتبقي حياتنا أحسن انتي السبب
مني بغل : الخدامة و بنتها بقوا يجوا حفلاتنا لا و كمان بقوا اهم مننا دا شي مش هسمح بيه أبدا
مني طلعت على البيست بعد ما فتون و فاطمة نزلوا و مسكت المايك و قالت: بعد إذن الحضور الكرام الكل طبعاً أتأثر بجو الأم و بنتها
بقلمي زهرة عصام 
فتون واقفة ببرود و حاجب مرفوع و مستنية مني تكمل هي مستعدة لحاجة زي دي و مجهزة نفسها من زمان
مني : بس اللي حضراتكم متعرفوش إنها كانت شغالة عندنا زمان خدامة يعني
فتون رفعت المايك و ردت عليها: مربية أطفال مش خدامة تفرق كملي يلا عشان الكل يسمع
فاطمة بصت لـ فتون بصدمة و فتون ضغطت على اديها
سالم واقف مصدوم و قال في نفسه: معقول بعد السنين دي كلها فاطمة و بنتها ترجع معقول حفيدتي اللي أنا رفضتها زمان هي دلوقتي اللي انقدت الشركة أنها تقع معقول اللي كنت عاوز اقتـ'ـلها و كانت أضعف من الورقة بقت صلبه كدا طب إزاي إزاي
مني : مش فارقه خدامة من مربيه اطفال المهم كانت شغالة عندنا و بتتذل عشان خاطر المرتب و لسة برضوا هتتزل أصل الإنسان ميعرفش يعيش من غير أصله و انتوا اصلكم في الزبالة
فتون مشيت براحة و وقفت قدام مني و رفعت اديها ضر'بتها بالقلم
بقلبي زهرة عصام 
سليم اتصدم و راح وقف جمب مني و بص لـ فتون بغضب و لسة هيتكلم فتون رفعت ايديها في وشه و قالت ببرود لـ مني : لما تيجي تتكلمي عن أمي تتكلمي باحترام و بصت لـ سليم و قالت: بدل ما تتحمق أوي لأمك علمها تتكلم مع الناس إزاي و بصت لمعازيم و قالت بفخر: أيوة أنا أمي كانت شغاله مربية لسليم بشا و شاهي هانم و مش بس كدا دي رضعت شاهي معايا كمان يعني أخوات و بصت لـ مني يعني لو أنا أصلي زبالة فـ بنتك واخدة من نفس الأصل يا روحي و كملت و هي بتلف حولين مني و سليم اللي محاوطها بايدة و قالت: الحقيقة أنا مش زعلانة منها ولا خجلانة من شغل أمي تاخدي الكبيرة بقي يا مني هانم أمي أشتغل من البيت كانت بتعمل أكل و تبيعة كانت بتدي دروس للعيال كانت بتقف في المحل عشان توفرلي كل حاجه محتجاها فتون بقت أهم من رجال الأعمال كلها لأنها بنت نفسها بنفسها معتمدتش على فلوس بابي ولا أنا بنت مين ولا أبويا مين فتون اعتمدت على نفسها و بنت نفسها من تحت الصفر عشان كدا وصلت و حافظت على مكانيتها و بتكبر اكتر و كملت بخبث : يظهر إن إبنك مقلقيش أنه جه و اتحايل عليا كمان عشان أوافق اشتغل معاهم اممم أصل الصراحة انا ميشرفنيش الشغل مع ناس مش متر'بيه 
بقلمي زهرة عصام 
بصت لـ مني تاني و قالت: تعرفي مش بحب اتكلم في معروف عملته و كانت لسة هتكمل فاطمة قالت بحزم : فتون الموضوع دا لا 
فتون أخدت نفس و بصت لـ فاطمة و قالت: عشان خاطرك بس 
مني هانم ممكن تقوليلي على حاجة واحدة عملتيها تفتخري بيها 
مني قعدت تعصر دماغها ملقتش حاجة فتون ضحكت و قالت:- امممم مفيش صح يبقي تحطي لسانك في بوقك و تقعدي زي الجذ'مة اللي انتي لبساها
سليم : انتي بتكلمي أمي كدا إزاي أنا ممكن أنسي انك بنت و أمد ايدي عليكي
شاهي: و تمد ايدك لية امدها انا 
مني كانت فرحانة بدفاع ولادها عنها و فتون رفعت حاجبها و بصتلها بسخرية و قالت: مبلاش انتي 
عمران في سره : غبية يا شاهي دا انتي لو خدتي كف مش هتاخدي التاني 
شاهي جت تضر'ب فتون فتون مسكت اديها و ضغطت عليها جامد 
شاهي بقت تصرخ و تقول: سيبي ايدي انتي اتجننتي فين الأمن هنا 
فتون زقت ايد شاهي و قالت: اممم أمن لوت شفتيها و قالت بهمس: انتي روحك في ايدي متخلنيش افضحك و البسك فضية دعا'رة و اوعي تقولي بقي اختي و مش عارفه اية أنا ميشرفنيش إن حد منكم يكون أخواتي بصت لـ مني و قالت: القلم دا رد للقلم اللي ضربتهو'لي من ١٨ سنه و عشان تفكري قبل ما توجهي كلمة لامي مره تانية 
فتون نزلت و قفت قدام فاطمة و قدام الكل نزلت على رجليها تبوسها وسط استغراب فئة و تصفيف فئة تانية
فاطمة: لا يا فتون اوعي تعملي كدا لا يا بنتي 
فتون : انتي جذمتك فوق راسي و كملت و هي بتبص لـ سالم كأنها 
يتبع.   شاهد 👈 الفصل الثامن عشر 


          ( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -