رواية ورد الفصل الثامن عشر 18 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية ورد الفصل الثامن عشر 18 بقلم اسراء ابراهيم

 

رواية ورد الفصل الثامن عشر 18 بقلم اسراء ابراهيم

رواية ورد الفصل الثامن عشر 18  

سهام بقلق / اه يا خوفي ليكون واخدك يطيب بيكي چر*حه يا خيتي،، لازمن تتوكدي الاول 
اية بقلق/ يعني اعمل ايه عاد 
سهام بثقة/ اني هجولك تتوكدي كيف
البارت الثامن عشر
ورد

منصور بحد*ة/ ممكن اعرف ايه اللي حوصل برة دلوجتي ده،، كيف يعني هتتچوز البنتة دي 

سالم بضيق / ولا حاچة يا بوي،، اني اتچوزت ورد غصب عني وانت خابر اكده زين،، اني بكر*هها ومرايدهاش،، هملني بجي اتچوز البنتة اللي رايدها 

منصور باستغراب/ وانت ايه اللي غير رأيك اكده فچأة،، ده احنا امبارح عشية كنا بنتحدت وجولتلي ان ورد في عينك وانك مش هتهملها 

سالم بضيق وهو ماسك راسه/ واني عند كلمتي يا ابوي،، ورد هشيلها في عيني،، بس ملهاش عندي اكتر من اكده 

منصور بقلق/ مالك يا ولدي،، ليه ماسك راسك اكده،، انت تعبان ولا حاچة 

سالم بتعب/ صداع چامد من امبارح،، اني هطلع ارتاح شوية وان شاء الله هبجي زين،، بس يا بوي بعد اذنك،، اني هتچوز ملك اخر الاسبوع 

منصور بجمود/ لا يا سالم،، خليها الاسبوع الچاي،، عشان اخوك چمال هنكتبله علي بت الشيخ مبروك الاسبوع ده 

سالم بطاعة/ اللي تشوفه يا بوي 

منصور بهدوء/ اطلع ريح چتتك شوية عشان هنروح لنسايب اخوك عشية 

سالم وهو بيقوم/ ان شاء الله يا بوي،، بالاذن اني 

خرج سالم ومنصور كان متابعه باستغراب للحظة حس امبارح انه بيحب ورد بس انهاردة تصرفاته كلها غريبة 

........................................

دخلت بدور البيت وهيا حزينة علي اللي سمعته عن امها هيا كانت تعرف انها قا*سية بس مش للدرجادي قعدت علي الكنبة بتعب وشوية ودخل ماهر وراها 

ماهر بقلق/ بدور انتي زينة 

بدور بحزن / ايوة يا ماهر متجلجش 

ماهر بندم/ حجك عليا يا جلبي،، مكنتش رايد تعرفي حاچة زي دي عن امك 

بدور بقلة حيلة/ علي الاجل عرفت السبب اللي مخلي امك كار*هاني يا ماهر  

ماهر / معلش يا حبيبتي،، ان شاء الله ربنا هيحنن جلبها وهتلاجيها هيا اللي چيالك تطيب خوطرك 

اترمت بدور في حضن ماهر وهيا بتعيط وبتقؤله بحزن 

بدور/ معدتش ليا غيرك يا ماهر،، متهملنيش ابدا،، اوعدني تفضل چاري مهما حوصل 

ماهر بحب/ هفضل چارك وهتفضلي چوة جلبي يا بدور،، انتي خابرة انك كل دنيتي،، واني ملياش غيرك،، انتي اهلي وونسي،، ربنا يباركلي فيكي وفي ولدنا 

بدور براحة/ لا انا رايدة بت يا ماهر،، رايدها تكون بتي واختي وامي وعزوتي،، رايدة اديها الحنان اللي انحرمت منه،، تخيل مجولتش لامي اني حبلة،، 

ماهر بحب / اللي يچيبه ربنا انا راضي بيه،، المهم تجومي بالسلامة يا روح جلبي،،ومتشليش هم امك ربنا يهديها ،، يلا جومي معايا ريحي شوية 

.................................... 

دخل سالم القوضة وشاف ورد بتعيط فصعبت عليه وقلبه و*جعه عليها بس فجأة حس بخنقة في صدره وانه مش طايقها فعدي من قدامها واتجاهلها واول ما شافته ورد مسحت دموعها بسرعة وقامت بحزن 

ورد / سالم ،، جولي ليه عملت اكده،، انت جولتلي انك مش عاشجها،، وان مش هيا دي البنتة اللي كان جصدك عليها،، ايهاالي اتغير 

سالم بضيق / لا هيا دي ،، اني بحب ملك وهتچوزها يا ورد،، ومتجلجيش اني مههملكيش ولا هخلي حد يدوسلك علي طرف 

ورد بعصبية / واني مستغنية عن خدماتك عن واد عمي 

سالم بحدة / تجصدي ايه عاد بحديتك ده؟ 

ورد بغضب/ اجصد اني مش محتاچة حد يدافع عني،، وانت اتچوزتني لسبب كيف ما جولت واظن خلاص معدتش ليه لزوم نكمل التمسلية دي عاد 

سالم بغضب/ اسمعي يا ورد،، طلاج مش هطلجك،، اني ايوة بكر*هك ومش طايج ابص في وشك،، بس طلاج لا هتفضلي علي زمتي لحد ما اموت 

ورد بصتله بحزن وغمضت عنيها بو*جع ومردتش عليه،،و قعدت عالسرير بهدوء وهيا حاسة ان الدنيا غدرت بيها تاني بعد ما كانت صالحتها بيه ،، اما سالم فبصلها بحزن وحيرة وبعدين الصداع ذاد عليه واحساس الخنقة كمان فخرج بسرعة من الاوضة وهو بيطلع حباية الصداع عشان ياخدها 

........................................ 

بليل كان قاعد جمال في المنضرة قدام اية وده بناء علي طلبه واصراره بعد ما اتفقو علي كتب الكتاب والفرح انه يسمع منها انها موافقة

چمال/ احم،، مش رايدة تعرفي،، اشمعني انتي 

رفعت اية راسها وبصتله بصدمة وكأنه قرأ افكارها فضحك جمال علي شكلها بس فجأة سرح فيها وهيا اول ما لاحظت اتكسفت وبصت تاني في الارض 

اية / انت وفرت عليا كتير،، اني مكنتش خابرة اچبهالك كيف 

جمال بهدوء/ هجولك كل حاچة بس لما تبجي مرتي وفي داري 

اية قلبها دق واتوترت وجمال حس بيها

جمال / اني طلبت اجعد وياكي عشان اسألك سؤال بس،، انتي فعلا موافجة عليا ولا لا 

اية بخجل/ اني جولت لابوي ردي 

جمال / واني خابر اسمعها منك،، انتي موافجة تتچوزيني وانتي خابرة اني متچوز 

اية بثقة/ ايوة،، موافجة وراضية 

ابتسم جمال وهو بيبصلها باستغراب،، متوقعش انها توافق ،، هو توقع ان يكون ابوها اللي اقنعها 

جمال/ تمام،، نكمل حديتنا بجي وانتي في داري يا أية 

قبل ما جمال يخرج سألته اية باندفاع 

اية / انت مچاوبتنيش ،، انت اخترتني ليه،، اشمعني اني يعني 

ابتسم جمال من غير ما يبصلها 

جمال/ هبجي اجولك لما تبجي حلالي 

مشي جمال واية قعدت بسرعة وهيا بتحط ايدها علي قلبها عشان دقاته تهدا وكانت في قمة سعادتها عشان اخيرا هتبقي مراته وعلي اسمه 

.............................................. 

في اليوم التاني كانت قاعدة ورد في اوضتها وهيا مضايقة ومخنوقة وخاصا ان سالم منمش في نفس القوضة زي عادته وبات برة ،، 
كانت ورد بتفكر في تغير سالم عليها كدة ومش عارفة ليه حاسة انه كان قاصد يعلقها بيه عشان يكسرها ويدمرها وفاقت من سرحانها علي صوت حنين 

حنين / ايه يا ورد،، بحدتك بجالي ساعة وخبطت كتير وانتي في عالم تاني عاد 

ورد بحزن/ معلش يا حنين،، مسمعتكيش وانتي بتخبطي 

حنين / هتفضلي اكده لحد ميتي يا خيتي،، وهتهملي البت العج*ربة دي تخطف سالم منيكي 

ورد/ المشكلة مش في ملك دي يا حنين،، سالم هو اللي اتغير،، هو اللي بجي كار*هني ومرايدش حتي يبص في وشي،، مخبرش ليه اتغير اكده،، ده لحد عشية كان بيتحدت معايا زين،، ده اني اوجات كنت بحس من تصرفاته انه عاشجني،، ليه يكسر*ني اكده 

حنين / اكيد في حاچة مضايجاه،، اتحدتي معاه يا ورد،، چايز تكون الحر*باية اللي اسمها رباب دي عملت نصيبة وجالتلو حاچة عنك خليتو كر*هك اكده 

ورد / اتحدت معاه امبارح كتير،، مجاليش حاچة غير انه كار*هني ومرايدش يشوف خلجتي وانه حتي لو اتچوز مهيطلجنيش،، اني تعبت جوي يا حنين،، مبجتش فاهمة حاچة 

قبل ما حنين تتكلم دخلت بهية عليهم وهيا بتبص لورد بشماتة وبتتكلم ببرود 

بهية / اايه هنهملو اللي ورانا ونجعد نسايس في ست ورد ولا ايه يا ست حنين

حنين بقلة حيلة/ اني كنت نازلة اهو يا عمة،، كنت بطمن علي ورد ونازلة 

بهية بسخرية/ ومش اطمنتي ياختي،، يلا انزلي شوفي وراكي ايه 

حنين بهمس لورد/ هخلص بسرعة اللي ورايا واچيلك عشان نروح لبدور نطمن عليها واهو تخرچي تغيري چو 

ورد بحزن/ ماشي 

اول ما خرجت حنين بهية بصت لورد بغموض وقربت منها اوي وبعدين اتكلمت  

بهية / انتي مش جدي يا بت فاتن،، لو انتي مفكرة اني كنت هسيبلك ولدي تبجي غلطانة،، اني اچوزه لبت الغفير ولا اخليكي يوم واحد علي زمته 

ورد بسخرية / والله لو عليا،، اني مش فارج معاي ولدك،، بس حظك بجي انه هو اللي مش راضي يهملني،، اصل اني جولتله يطلجني وهو جالي لا 

بهية بغيظ/ لا،، صدجيني هيطلجك،، هچوزه ملك وبعدين زي ما خليته يتچوزها،، هخليه يطلجك ويرميكي يا بت فاتن 

ورد بحزن/ جولتيله ايه خلتيه يتغير اكده ،، مش بكفايا كدبتي عليه طول السنين دي وخلتيه يكر*هني اني وابوي وامي ،، غيرتك من امي خليتك مش شايفة جدامك 

بهية بغضب/ اخرسي،، اني اغير من امك،، دي واحدة سراجة وعجر*بة

ورد بغضب اكبر/ لا مش هخرس،، وايوة انتي كنتي غيرانة منيها،، واجولك ليه،، عشان چوزك كان عاشجها ولما اتچوزك معرفتيش تخليه يعشجك عشان كان جلبه متعلج بيها،، وهو ده اللي مخليكي كار*هاني،، عشان خايفة علي سالم ليعشجني اكده ويتعلج بيا كيف عمي ما حصله مع امي،، قاطعتها بهية فجأة بقل*م علي وشها وقامت وهيا مش شايفة قدامها من الغضب 

بهية / مش هيحصل يا ورد،، وهتشوفي،، ولدي مش هيبجي ليكي،، ولدي بيكر*هك ومش طايجك،، وشوية وهخليه يرميكي برة الدار وبكرة تجولي بهية جالت 

سابتها بهية وخرجت بغضب وورد بقت تعيط علي حالها واللي وصلتله والاكتر علي تغيير سالم عليها  

.............................................. 

بعد الغدا اتحايلت حنين علي ورد عشان توافق وتخرج معاها يروحو لبدور ومع ان ورد مكنتش راضيه بس فكرت في سالم وقالت عِند فيه هتروح من غير ما تقؤله ووافقت وفعلا راحو لبدور

بدور بفرحة/ متتخيلوش يا بنات فرحت كيف لما چيته تسألو عني،، بچد فرحتي متتوصفش 

حنين بحب / احنا جولنا نيچي نطمن عليكي يا بدور،، من يوم ما مشيتي وانتي محدش سمع صوتك ولا نعرف عنك حاچة 

بدور بحزن/ دي مجتش من امي يا حنين،، مهنش عليها حتي تيچي تطمن عليا،، بس تعرفو اني مبسوطة انكم اول حد هيعرف  

حنين بفضول/ خير يارب،، خبر ايه جولي 

بدور بفرحة/ اني حبلة 

حنين / لولولولوي،، يا الف نهار ابيض،، مبروك يا حبيبة جلبي،، فرحتلك جووي 

ورد بابتسامة / الف مبروك يا بدور،، ربنا يكملك علي خير يارب 

بدور باستغراب/ مالك يا ورد،، فيكي ايه،، من ساعت ما چيتي وانتي سرحانة وفي عالم تاني 

ورد بحزن/ حجك عليا يا بدور،، مش جصدي انكد عليكي،، اني بس مخنوجة جوي 

بدور بلهفة/ بعد الش*ر عنك يا جلبي،، جوليلي مالك ايه اللي حوصل 

حنين بحزن/ الله يهديه سالم،، جال ايه دخل علينا امبارح بالبت اللي اسمها ملك دي وجال انه خطبها وهيتچوزها،، ومن ساعتها و ورد يا عيني مجهورة اكده 

بدور بصدمة/ وه،، يتچوز كيف يعني،، وفچاة اكده 

ورد بحزن/ هو ده اللي مچنني،، سالم كان زين معايا جوي،، كنت خلاص حسيت انه ابتدي يعشجني ويجرب مني،، فجأة اكده اتغير في يوم وليلة وبجي يعاملني عفش جوي يا بدور،، وبيجولي حديت يو*چع جلبي 

بدور سرحت في كلام ورد ومتعرفش ليه جه في بالها كلام حماتها عن بهية امها بخصوص العمل اللي كانت عايزة تعمله لعمها وجه في بالها فكرة 
بدور / اني تعبانة من الحبل وهجول لماهر واعود معاكم الدار اجعد كام يوم اكده  
ورد بابتسامة/ ياريت يا بدور،، اني محتچالك جوي انتي وحنين 
....... يتبع شاهد 👈 الفصل التاسع عشر 


تفاعل جامد بقي عشان البارت التاسع عشر وقبل الاخير 

               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -