رواية مأساة حياتي الفصل الاول 1 بقلم نوران

أخر الاخبار

رواية مأساة حياتي الفصل الاول 1 بقلم نوران

 

رواية مأساة حياتي الفصل الاول 1 بقلم نوران

رواية مأساة حياتي الفصل الاول 1 

گنت قاعدة قدام التليفزيون ولاقيت جرس الباب رن قومت افتح اتصدمت لما لاقيت جوزي داخل ومعاه وبنت لابسة فستان فرح وماسكة في ايده 

البنت بدلع: انتي بقي الخدامة اللي امير اتجوزها علشان ملكيش حد يسأل عليكي ياحرام

امير بخبث: روحي يا شيماء انزلي عند. امي تحت وسيبني مع حببتي لوحدنا يلا ياروحي

دخلت حماتي من وراهم وقالت 
: انتي لسة واقفة ما تغوري حضري اكل لجوزگ ومراته يلا غوري 

فاتن: براحه عليا ياطنط دي علشان مصدومة بس بعد. كدا هتتعود.. يلا يحببتب روحي اعملي الاكل اكون جهزت انا وحبيبي اللي هو جوزك وضحكت ضحكة خبيثة ودخله هي وامي والله بص لشمياء بكل برود وسابها ودخل 

شيماء بصت لحماتها بحزن وكسرة 
: هي دي الامانة اللي امي سابتها في رقبتگ هي دي وقفتگ جمبي بعد ما سابتني وراحت 

حماتها قربت ومسكتهامن شعرها جاامد 
: انتي هتقومي تعملي اللي قولتلك عليه ولا ارميگي في الشارع لك'لاب السگگ واخليه يرمي عليكي يمين الطلاق هوا قولتي 

شيماء بكسرة: ح.. حاضر هقوم اعمل الاكل 

حماتي بخبث: غوري اعملي الاكل يلا واقي تعاليلي علشان عايزاكي يلااا يبت 

ذهبت هذة المسكنية لتحضير وليمة العشاء لزوجها بل كان حبيبها وكل شيئ وفي لحظة تخلي عنها وقت تسبب في تدميرها..  

شمياء خلصت ونزلت لحماتها وكانت قاعدة مستنياها 

: خلصتي يبت 

شمياء: ايوا يا ماما عملت.... 

: اناا مش امك انتي نسيتي نفسگ ولا اي يبت انتي امشي انجري روقي المطبخ وحضريلي الاكل يلا غوري من وشي جاتك الارف 

دخلت شيماء و بدأت تروق وفجأة..... 

حماتها بخبث: يلا اعمل اللي قولتلك عليه 
______

عند امير و فاتن سمعوا صوت تخبيط جامد علي الباب 

فاتن راحت تفتح لاقت حماتها في وشها 
: الحق يابني شيماء مراتك 

امير بقلق: مالها في اي يا امي

: تعالي وانت تشوف بنفسك 

ونزلوا تحت شيماء كانت واقعة في الارض وساي'حة في دم'ها 
امير: شميااااء 😳
يتبع.....    شاهد 👈 الفصل الثاني 

رواية مأساة حياتي 

بقلمي نوران

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -