رواية شك ام يقين الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ساره احمد

أخر الاخبار

رواية شك ام يقين الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ساره احمد

 رواية شك ام يقين الفصل 23

رواية شك ام يقين الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم ساره احمد

رواية شك ام يقين الفصل الثالث والعشرون 

 تعالي شوف اخوك راح فين اصله ولم تكمل وتسمع صوت شئ يسقط ارضا فتنظر وتجدها ايمان واقعه ارضا وهناك اثر دما"ء علي فستانها
فتصرخ ايمااااان
🍫الفصل الثالث والعشرون🍫
                      ❤
بعد ما وقعت ايمان من كثرت الحزن والبكاء وكان هناك اثر دم"اء علي فستانها فقد فزع الجميع...
عليها حتي فادي قد القي الهاتف في سيارته وانطلق بسرعه علي البيت لانه لي حسن الحظ كان قريب منه وقابل في طريقه تيمور
فصعد معه وبعد هذا نقلت ايمان لي المستشفي ودخلت الطوارئ وانتظر الكل في الخارج ماعدا 
تيمور الذي دخل معها الكل يدعوا الله.....

تبكي جنات ترتمي بين احض'ان فادي وبشهقات كلها قلق وخوف
جنات:انا خايفه اوي عليها انا بحبها اوي اوي اوي هي عوضتني عن الام والاخت والصديقه....وانت بحس معاك انك ابوي اخوي حبيبي
يخرجها فادي من حض"نه
ويمسح دموعها ويبتسم بثقه وحب
فادي:حبيبتي انا معاكي سند لكي طول ما في نبض في قلبي اياك تشيلي لحظه حزن جوه قلبك ولا تحزني وان شاء الله خير ربنا هيحفظها هي وطفلها.....
وعلي فكره كلامك ده فرحي قلبي 
اخير قولتي حاجه تفرحي قلبي وغمز لها بمشاكسه ما تجيب بوسه شفقه..... تضر"به جنات في صدره برقه بطل قله اد'ب يبتسم فادي وحب ويضمها اليه فتضمه جنات بقوه.....قلب فادي يرقص بفرحه وسعاده....

وبعد قليل يخرج تيمور..وهو مبتسم بسعاده.....
 جرت عليه جنات وهي تحمل تيمور الصغير  ورقيه ونواره تحمل ايمي وفادي بلهفه ايه الاخبار..
تيمور بهدوء:اطمنوا ايمان بخير ده مكنش د"م الاجهاض ده اصلا مش د"م ده عصير فرواله واحنا من الركبه ملاحطناش  ده.... وهي فاقت وحملها زي الفله بس بتسأل عن عمران وبتعيط جوه....
يضحك الجميع ويحمدوا ربهم 
جنات بحزم: فادي انت يا زفت روح هات البتاع اخوك من تحت الارض.....
يضحك فادي بهستريه:والله مجنونه....من شويه كنت حبيبك دلوقتي زفت عجبت لك يا زمن.....
قبل ان يتحرك فادي يجدوا عمران يدخل عليهم والقلق عنوانه والدموع تسيل منه بغزاره....
وينهج
عمران بانفاس متقط"عه:هي ايمان فين....
قبل ان يرد احد يجدوا ايمان خارجه وتجري علي عمران وتضمه وتقبله في كل انش في وجه وتبكي....فيحملها عمران ويجلس وهي بين احضا"نه.....
ايمان:خلص يا قلبي انا اسفه والله ما كان قصدي انا كنت عوزه اخرجك من حزنك ده.....
عمران:انا الا اسف والله ما هزعلك تاني ولا هفرقك تاني وانا فرحان اوي بحملك ونفسي تكون بنوته جميله زيك.....بس انا عندي شرط
عشان اسمحك
ايمان:الا طلبه يا قلبي
عمران:يسلم قلبك انا عوزك طول الحمل تنامي علي السرير ومفيش حركه حتي الحمام انا الا هوديك واجيبك .....
يضحك الجميع علي وسوسه عمران وخوفه عليها الزائد
ايمان بتأفأف:يعني هيبقي سجن امري لله....ولسه هتقوم تجد عمران يحملها.....فيضحك الجميع
علي امرهما......

ايمان بدلع:انا عوزه اكل شكولاته بلبندق دلوقتي 
يبتسم عمران:امرك يا حبي بس اروحك وهنزل اجبها لكي.....
تقبله ايمان من وجنته برقه تسلمي يا حبيبي يا ابو عيالي الله هو تيمو فين انا عوزه.....
تجري جنات انتي عوزه تيمو اهو اتفضلي ينظر اليها عمران بسخريه
عمران:هو انا بقيت عربيه هشيل ايه ولا ايه وبعدين براحه علي بنتي الا في بطن امها ونده علي فادي يا فاددددي تعالي هنا شيل ابني تيمور وحوش خطيبتك اشكمها ولا البعيد جكلين مش فادي......
يتعصب فادي وينهر جنات...
فادي:هو انتي مش لقيه الا يلمك والله لم ما احترمتي نفسك لا انا عطيكي حتت كف هنسيكي اسمك بعيده وبعدين خدي هنا انتي ازاي تخرجي بشورت وتشيرت القصرين دول نهارك مش فايت....
يتعصب تيمور عمها والد"م يغل'ي  في عروقه وادخل بينهم ومسك في خنا"ق فادي نواره تاخد تيمور وتمشي مع عمران الا فضل يضحك علي الا حصل.....
نواره :علي فكره يا عمران انت شر"ير....
عمران:احسن دول وجعيني دماغي من الصبح يستهلوا خصوصا جنات....
تظل ايمان تدلال في تيمور الصغير وتضحك معه حبيبي انا مش عوزاك تبقي شري"ر او خبي"ث زي ناس انت ان شاء الله هتبقي زي الملاك يضحك تيمور لها ويقول اول كلمه لهو ....
تيمور:ما...ما....
تفرح ايمان فرحه كبيره وتظل تضمه يا قلب ماما وروح ماما....
عمران فرحان وغيران:دي اول كلمه ليه طيب مفيش بابا قولي يا حبيبي بابا....
يبتسم تيمور:ما ما....
ايمان:يا روحي انت حبيبي الماما...
فيضحك تيمور لها ويظل يردد ماما مامااااا وعمران يصرخ قول بابااااا
تيمور ماماااااا

ومرت شهور الحمل سريعا في سعاده وقرب بين عمران وايمان وتيمور الصغيره واصبحوا عيله واحده بجد ايمان حامل في توام بنتين وعمران سعيد بيهم لكنه قلقان كل ما يقرب معياد الولاده
وخايف من وهمه الا يصبح يقين واصبح يصلي كثيرا في الليل ويدعوا ربه....انا ينجيها ام
جنات مازلت في شجا"ر علي اتفه الاسباب بينها وبين فادي لكنهم يعشقوا بعضهم.....
ام عمر مازال يجري خلف جني حتي يقنعها بأن تعترف بحبه وتتزوجه.... وعمران مازال يجبر ايمان علي البقاء في السرير وهذا يضايقها واليوم هي في اول التاسع وقد اصرت علي عمران ان تخرج في رحله في البدايه رفض عمران لكنه استسلم لي رغبتها وتوسلها الكبير  لكنه  قلق بل مرعوب....والمصبيه انه اخذ معه تيمور الصغير االذي اصبح متحرك وشقي جدا.......

في الطريق تشعر ايمان في ثانيه 
بالم الولاده وتصرخ.... وتمسك بطنها
ايمان:اااااااا الحقني يا عمرااان انا بولاده...اهههه
يتوتر عمران بل قلبه يتوقف عن النبض.....ويوقف السياره
عمران: يا لاهوي هعمل ايه دلوقتي.... 
ايمان:هو انت لسه هتولول اتصرف انا بولد اهههه دي ميه البيبي نزلت... اهههههه
ينزل عمران من السياره ويظل يلف حول نفسه في دائره وهو يتمتم لاهوي هعمل ايه قلبي كان حاسس وبيجري وري تيمور خد يا ولد هنا تيمور خد هنا....
ايمان:عمرااان انت فين الحقنيي
صوتها كهرب عمران اتصرف ازاي دلوقتي يلا التليفون فصل شحن....

ايمان:عمراااان....
هه
يتبع
#وهم_شك_ام_يقين
#ساره_احمد
         جميع الفصول 👈 رواية كاملة



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -