رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل السادس والعشرون 26 بقلم شهد هاني عبد الحفيظ

أخر الاخبار

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل السادس والعشرون 26 بقلم شهد هاني عبد الحفيظ

 رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل 26

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل السادس والعشرون 26 بقلم شهد هاني عبد الحفيظ

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل السادس والعشرون


 عينه وبصت لكل واحد بحب وقالت القدر رغم خوفنا منوا منقدرش نخلفوا الي خلاني اشوف  فوق وسط جهل علم الدنيا في وسط فقر النفس الي عشنا بي وسط الناس علمتني ي عني اي قاعده ولمه وحب وانتوا عائلتييابعععععغغغ
البارت 26...
روان:لسه هتكلم فهد.
فهد:وقف وقال حمدلله علي سلامتك عن اذنك وطلع برا الاوضه وقال الحمدلله.
روان:فهددد .
يزد:احم حمدلله علي سلامتك كلنا كنا خايفين عليكي اوي ولله.
روان بضحكه: بسيطه ربنا يدمكم بشكركوا اوي ممكن تنادي فهد.
يزد:حاضر.
روان:بصت لي كارما اختها الي واقفه بتعيط وبصه اليامه التانيه.
روان بحب:كارما ي حببتي مالك.
كارما بعياط:مردتش.
روان بحزن:طب انتي وحشتني اوي مش عاوزه تسلمي عليا ولسه هتكمل.
كارما:جريت وحضنتها وفضلت تعيط تقول كدا كونتي عاوزه تسبيني مع انك عارفه اني ملياش حد غيرك.
روان بحب:حقك عليا انا أسفه انا مقدرش اسيبك ابدا بس انتي عارفه ي كارما انا استحاله اسيب حقي أو حاجه ملكي م بحبش اتهزم.
كارما بحب:مسحت دموعها وقالت فهد هو السبب طبعا بعد ربنا لو شوفتيه كان عامل عشانك اي هو الي عملك انعاش اللقلب الاخير غير كدا كونت افتقدتك.
روان حست بفرحه:وقالت هتيلي الورق بتاع الملكيه بتاع الشركات بتاعتي.
كارما بي استغراب:لي.
روان:عشان انا مش بقبل ظلم وانا ظلمت فهد وعيلته ولازم اعوضه وهكتب نص شركات لي فهد هو تلت شركات وأحنا تلت شركات.
كارما:يستحق ماشي هطمن عليكي  واروح.
روان:ممكن تقوميني تطلعني لي فهد.
كارما:ازاي وانتي تعبانه.
روان:عشان خاطري لازم يسمحني ويعرف اني بحبه زي م انا بحبه. 
كارما بحب:هيسمحك لانه بيحبك اوي ومسكت ايد روان وطلعوا برا عند فهد الي واقف بضهره بيكلم فهد.
يزد: روان عاوزك جوا ي فهد.
فهد بحزن:خلاص ي يزد هي قامت البسلامه دا كان وجبي عشان جدي كان طالب اني أنقذها وخلاص الي بينا انفض.
يزد:انت ساعدتها مش عشان جدك عشان انت بتحبها.
فهد نزل عينه:لا طبعآ مين قلك كدا وياريت مش تجبلي سريتها يلا بينا أو انت خليك مع كارما عشان ابدء ققف علي رجلي التاني.
روان بحب:انا محتاجلك ي فهد .
فهد:لف علي الصوت   وقال بغضب وخوف كان ملاحظ انتي اي الي قومك من علي سرير وانتي تعبانه ممكن الجرح بتاعك يتفتح.
روان:عادي.
فهد بعصبية: طبعا مش عادي عشان انتي لو حصلك حاجه انا هموت وراح شايل روان بغضب وداخل بيها الاوضه.
كارما ويزد: بضحك قال مش بيحبها قال الواد مرمي عليها ههههههههه.
يزد بحب:بحبك ي كرامله.
كارما:طب منا عارفه ي عني.
يزد بغيظ:طب وانتي.
كارما:وهي ماشيه السح دح اموه هفضل سنجل هههههههه وطلعت تجري.
يزد بضحك:جري وراها وقال استني ي بنت المجانين.
اما فهد بغضب:جاي يحط روان ويمشي.
روان:مسكت في القميص بتاعه وقالت رايح فين.
فهد ارتبك:همشي معاكي كارما يزد عن اذنك.
روان بخبث:شدت من قميصه اكتر لما قرب من وشها جامد وقالت بس انا محتاجلك تكون جمبي  ي فهد.
فهد:بص لي عيونها الي سحرته من اول يوم شافها في وعشق تمردها وقوتها قبل م يعرف هي البرق ولا كباس وقال الهدي ي روان عشان مش اعمل حاجه تندمي عليها.
 العاريتبععععععععععع
#بقلمي_شهد_هاني_عبدالحافظ 
#البارت_26
#روايه_فهد_وقع_في_حب_الكباس.

جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -