رواية جوازات معقده الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير

أخر الاخبار

رواية جوازات معقده الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير

 

رواية جوازات معقده الفصل الثاني 2 بقلم مريم سمير

رواية جوازات معقده الفصل الثاني 2 

 
رفع أيده ف مسكتها ولوتها =لو فكرت ترفعها تاني هكسرهالك 
_اه سيبي أيدي 
=وجعتك صح؟ نتلم بقي احسنلك 
سبت أيده ف طلع مسدس من جيبه احيه !!
#البارت التاني 
فجاه طلع مسدس من جيبه 
_احيهه!! ، شيل السلاح من ايدك يشاطر 
=متستفزنيش 
_مسدس خرز ولا ميا ب امانه؟
جه يطلق باباه زعقله * انت اتجننت!! يظهر اني دلعتك زياده زي اللزوم ، أنا هتجوز اميره الليلادي عاوز تحضر اهلا وسهلا مش عاوز ف بالسلامه لغايه لما اليوم يخلص 
بصلي أنا وماما بغضب ومشي ورزع باب الفله
*لمؤاخذه يمريم ، معلش يبنتي هو بس عنده عقده نفسيه من ساعه ما مامته اتوفت 
_لا مفيش حاجه عاديي 
قعد يتكلم هو وماما ، كانت مبسوطه اوي وانا مبسوطه لفرحتها ، أنا عمري محبيت بس شوفت الحب الحقيقي في عيون الناس ديي 
*وحشتيني اوي يا اميرة 
°جاسر !! 
*احمم لا مؤاخذه يبنتي 
_خد راحتك يعمو ، بس انا عاوزة اسمع حكايتكم بقي !
*بصي يستي ، أنا ومامتك كنا جيران ، حبيتها من اول مشوفتها ، حب زمان كان غير دلوقت ، كنت عشان أشوفها وتطل من الشباك كنت اخبط علي الشباك بطوبه ، كانت جميله ورقيقه بس انا كنت فقير ساعتها ف طلبتها من ابوها ورفض وخدها وسافر منطقه تانيه ، من ساعتها مشوفتهاش وانا اتجوزت بنت عمي ، واشتغلت عند عمي لغايه مبقي عندي شركه ، مراتي اتوفت من تسع شهور ، واول مشوفت مامتك مصدقتش نفسي اني شوفتها تاني ، كأني رجعت تلاتين سنه لورا ، والي مخدوش زمان قاعد جنبي دلوقت ولسه جميل زي مهو
_العب يعمو يجامد ، أي الكلام الحلو دا ، مبسوطالكم والله وإن النصيب جمعكم تاني 
طلع طيب وحنين وماما ليها حق تحبه ! بليل كان المأذون جه والشهود واتكتب الكتاب 
ماما عيطت ف حضنتها 
_عيشي دلوقت ، انتي تستاهلي كل خير 
=ربنا يخليكي ليا يحبيبتي 
*مريم ، اختاري اي اوضه تعجبك وانقلي حاجاتك فيها 
_تسلم يعمو ، الف مبروك
*الله يبارك فيكي يبنتي 
ماما وعمو طلعوا وانا فضلت قاعده تحت ، كنت بستكشف المكان عشان اخد عليه بسرعه ، مين كان يصدق اني حياتي تتشقلب في يوم وليله ! وان مريم الي ساكنه في شقه صغيره في شبرا يبقي ليها مكان في فله كبيره زي ديي!! 
الباب اتفتح كان هو ، مع واحده !! احيه هي نست تلبس ولا اي! اي اللبس القصير دا ؟ هو الشتا مجاش عندها !!
كانت سنداه وطلعوا ولا أكني قاعده ، ويا عم يا ست هو انا هوا شفافه !! 
طلعت وراهم ولقيتها مقربه منه جامد وهتبوسه ف صوتت 
*انتي مين !
_انا الي مين ! انتي بتعملي أي يعسل ؟ دا حرام 
*انتي مين بردو ؟
_انا ، أنا أخته في الرضاعه 
*أخته!!
_اه وامي متجوزه أبوه ، هو انتي هتحققي معايا؟ يلا من هنا وابقي استري نفسك ، انتوا جايين منين؟
*ديسكو 
_اصلا؟ لا إذا كان كده مفيش مانع ، يلا تصبحي علي خير
سنده عنها وبصتلي من فوق لتحت ومشيت !! ، بذمتك مين الي يبص للتاني من فوق لتحت ، والاستاذ مش ناوي يفوق !
فتحت اوضته وانا لسه سنداه وهو شبه غايب عن الوعي ، بيبرمط ب كلام مش فهماه ولا سمعاه حتي !! 
قعدته علي السرير
_انت أي الي بتعمله دا !! جايب بنت البيت ! هي زريبه ولا اي 
كان بيضحك بلا مبالاة وبيبصلي 
_اسمع من هنا ورايح المسخره دي متدخلش البيت ، و .. اووف انت سكران !! 
شدني ليه ف برقت وشهقت من الخضه
=كملي كلامك يلا !! 
حاولت ابعد معرفتش _احمد ! فوق 
. شاهد 👈 الفصل الثالث 


           ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -