رواية هي الأولي والأخيرة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة عصام

أخر الاخبار

رواية هي الأولي والأخيرة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة عصام

 رواية هي الأولي والأخيرة الفصل 2

رواية هي الأولي والأخيرة الفصل الثاني 2 بقلم زهرة عصام

رواية هي الأولي والأخيرة الفصل الثاني 2 


 و كمل بعند إما بقي حساب موافقتها على الجواز فدا هيكون عسير معايا أوي
نام على السرير و أخد المخدة اللي عليها صوره سجي في حضنه بصلها كتير و باسها و نام و هو مهوس بيها 
هي الأولى والأخيرة ٢
أيسل قعدت بصدمة على السرير و قالت بغيظ : يعني مش كفاية حاططلي صورها في كل مكان في البيت لا و كمان في سقف الاوضة اللي هنام فيها بصت لنفسها بحسرة و دفنت وشها في المخدة و قعدت تعيط و تكتم عياطها في المخدة
------- 
تاني يوم الصبح صحيوا على صوت الباب بيرزع من تخبيك بني آدم
حسن اتنفض من على السرير و أيسل قامت مخضوضة و أثر العياط على وشها
حسن راح بسرعة يفتح الباب قابل أيسل شافها بلبس امبارح كشر في وشها و قال: ادخلي غيري هدومك دي مش ناقص وجع دماغ من حد و راح يفتح الباب 
حسن : طيب يا اللي بتخبط الصبر اية قاعدين ورا الباب
فتح الباب لقي مرات أخوه قدامة و شايلة بنته اللي عمرها تلت شهور
حسن : في اية يا رشا براحة بترزعي كدا لية 
رشا أدت ليه البنت و قالت: خد يخويا بنتك أهي أنا مش الخدامة بتاع جنابك المفروض تشكروني والله على إني سبتها معايا امبارح كمان خلي مراتك تربيها ولا تتصرفوا مع بعض لكن أنا خلاص لحد هنا دوري انتهي فوتك بعافية و سابتة و طلعت و هي بتبرطم: خدامة ابوكوا انا مش كفاية عليا مشاكلي هشيل همي و هم غيري لية 
حسن سمعها و زعل بس مبينش و أخد بنته اللي بدأت تلاغية و قال: تعالي يا بسبوستي يختي كميلة 
حسن دخل لقي أيسل غيرت هدومها لـ بجامة بيتي لكنها واسعة و محتشمة و لابسة فوقها حجاب
حسن : خدي راحتك مش انتي اللي تأثيري فيا أنا مش هحب غير سجي
أيسل ببرود : أنا مرتاحة كدا و مدت اديها ليه و قالت هاتها هي إسمها أية 
حسن :- إسمها رغد حسن اديها رغد اللي أول ما حست بايسل شيلاها بصت ليها بعيونها و بقت تلاغيها و تضحك 
حسن استغرب بنته هي أول مره تعمل كدا 
أيسل نسيت وجود حسن و بقت تلاعب رغد و هي بتقول: يختي سمالله الحارس الله انتي حبيبي انتي و اخدتها و دخلت اوضيتها
----- 
بعد شويه الباب خبط تاني دخلت ام حسن و قعدت
أيسل: منورانا و الله يا ماما تشربي اية 
هند : طبعا أنا منوره علطول و اقعدي مش هتضايفيني في بيت ابني فين المعلوم
حسن هنا إتوتر بس مبينش و أيسل مفعمتش حاجة و قالت: معلوم اية هو حضرتك محتاجة حاجة
هند : هيهئ اعملي عبيطة عليا يا بت ادخلي هاتي المعلوم بدل ما اقوم اجيبك من شعرك 
أيسل مش فاهمة حاجة فضلت إن هي تسكت و تسيب حسن يتصرف
هند صبرها نفذ و قامت زعقت و قالت: انتي جاية هنا خدامة اوعي تكوني فاكره نفسك هتاخدي مكان سجي الله يرحمها لا انتي هنا أقل من خدامة كمان ادخلي هاتي المعلوم يلا خليني اغور من هنا  
يتبع ....  شاهد 👈 الفصل الثالث 
الكاتبة 

بقلم زهرة عصام


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

            ( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -