رواية حارسه الاعمي الفصل الثاني 2 بقلم رنوش

أخر الاخبار

رواية حارسه الاعمي الفصل الثاني 2 بقلم رنوش

 

رواية حارسه الاعمي الفصل الثاني 2 بقلم رنوش

رواية حارسه الاعمي الفصل التاني 2 

حارسه الاعميp2 
نيروز بتاخد نفس عميق وتتكلم بهدوء:انا اللي هاخد بالي منك وهساعدك
مصعب بيفهم ان امه هي اللي عملت كده اتكلم بعصبيه:وانا طلبت مساعدتك؟؟
نيروز بتهز كتفها ببرود:مش لازم تطلب
مصعب اتعصب من برودها:برا
نيروز اتصدمت من طريقته بس اتكلمت ببرود: ومين هيخلي باله منك لما انا اخرج
مصعب بيحس انه سمع الصوت ده قبل كده بس بيطنش :وهو انتي حد فهمك انك جايه تاخدي بالك من عيل 
نيروز بتتكلم وهي رافعه ايدها بصدمه:العياذ بالله محصلش
مصعب:انا عايز انام اطلعي برا
نيروز راحت ناحيته:طيب استني هعدلك عشان تعرف تنام
مصعب بحده:قولت اخرجي
نيروز ابتسمت بخبث:براحتك انا خارجه ...راحت ناحيه الباب وفتحته وقفلته ورجعت تقعد علي الكرسي بدون صوت 
مصعب بص ناحيتها:مستنيه ايه
نيروز فتحت عينها بصدمه:انت بتشوف؟؟؟
مصعب ضحك بوجع:مش بشوف بس بحس
نيروز حست بالشفقه تجاهه حست انه مظلوم :طيب ايه رأيك اقعد معاك لحد ما تنام
مصعب وصل لأعلي مراحل غضبه لما حس بالشفقه من نبرتها :انتي مبتفهميش امشي ومش عايز مساعده منك 
نيروز بتطلع برا الاوضه وبتنزل عند ادهم وعبير وتتكلم بقله حيله :حاولت لكن موافقش
عبير بتبص لأدهم نظره معناها شايف:انا قولتلك دي مش هتنفع
ادهم:سيبيها تاخد فرصتها للأخر ...بيكمل كلامه وهو بيبص في ساعته:حقنه مصعب مأخدهاش؟؟
عبير:لا لسه محدش من الخدم موجود عشان يديهاله
ادهم:طيب انا هطلع اديهاله
نيروز بتوقفه: لحظه .
ادهم بيلف يشوفها: ايه
نيروز :الحقنه عضل ولا وريد؟؟
ادهم :بياخد الاتنين بس دلوقتي ميعاد العضل
نيروز:تمام اديله انت العضل وانا هديله الوريد
ادهم رفع حاجبه بإستغراب:وانتي بتعرفي تدي حقن؟؟
نيروز:اها كنت بنزل كورسات تعليم تبع التمريض عشان اعالج والدتي واهتم بيها في البيت
ادهم:تمام ميعاد الوريد كمان ساعتين من دلوقتي...بيسيبها ويمشي
عبير بتقعد وهي بتبص لنيروز نظرات تحدي:اما نشوف هتعملي ايه... بتكمل كلامها بعقده حاجب :اسمك ايه؟؟
نيروز:اسمي نيروز
عبير بتعقد حواجبها: ايه الاسم ده 
نيروز بترفع حاجب وتربع ايديها وتبص لعبير من فوق لتحت : ايه مش عاجبك 
عبير:اه مش عاجبني
نيروز ببرود : ميهمنيش رأيك عشان تقوليلي عجبك او لا
عبير اتكلمت بغيظ من بين سنانها:لا يا بت انتي اظبطي معايا كده في الكلام لحسن انا لما بحط حد في دماغي بكرهه حياته
نيروز ضحكت ببرود وهي بتتقدم بخطوات هاديه ناحيه عبير وتمسك عبير من ياقه هدومها وكلمتها بنبره مرعبه:قولتي ايه مين دي اللي يتقلها بت وتظبطي مين
عبير حست بالخوف من نبره صوتها:اا..اسفه مقصدكيش
نيروز بتسيب هدوم عبير من ايدها وتبصلها من فوق لتحت بقرف:خلي بالك بعد كده في الكلام معايا...بتسيبها وتمشي 
عبير بخوف: استحاله اخليها تكمل في البيت دي ممكن تمو'تني في مره ..هزت راسها بخوف:تمو'تني لا لا لا
ادهم بيخبط باب الأوضه علي مصعب
مصعب: مين
ادهم:انا ادهم يا مصعب
مصعب بيتنهد:ادخل
ادهم:يلا يا بطل ميعاد الحقنه
مصعب حاسس بالشفقه من كل واحد يكلمه والكل بيعامله معامله طفل مش عارف يقرر قرارات نفسه كأنه مسلوب الاراده:شكرا يا ادهم بس انا مش محتاج حقن انا كويس
ادهم بحزن: عشان تخف يا صاحبي
مصعب بعصبيه:كنت خفيت قبل كده من سنين فاتت ...هخف دلوقتي؟؟ ليه بقي ان شاء الله ؟
نيروز كانت داخله عليهم وسمعت كلام مصعب دخلت الاوضه وراحت ناحيته واتكلمت بهدوء:عشان ربنا قادر يغير اي حاجه بس انت يبقي عندك ثقه ويقين في ربنا 
مصعب ساكت ومش بيرد ادهم بيقطع الصمت:يلا عشان تاخد الحقنه؟؟
مصعب بيبص ناحيه صوت نيروز ويتكلم ببرود : ايه هتقعدي تتفرجي ولا ايه
نيروز:انا كنت فاكره ادهم ادهالك من بدرى انا خارجه
ادهم بيدي الحقنه لمصعب ويقعد جمب صاحبه ويتكلم بهدوء:عامل ايه يا مصعب
مصعب بيتنهد بتعب :كويس يا ادهم...تاعبك معايا يا ادهم هنا وفي الشركه 
ادهم بتعجب : فين التعب ده؟؟؟ صحيح الشركه لسه بنفس النظام اللي انت كنت ممشيه انا مضفتش اي تعديلات كل حاجه كأنك موجود بالظبط
مصعب بيهز راسه:اه منا عارف
ادهم بيرفع حاجبه:ازاي
مصعب:هات اللاب توب بتاعي
ادهم بيجبله اللاب توب وبيديهوله:خد
بيفتح اللاب توب بتاعه ويتشغل عليه بطلاقه ولا كأنه شخص مفتح
ادهم بإستغراب:انت بتتعامل ازاي علي اللاب توب انت بتشتغل عليه احسن مني
ادهم للحظه بيستوعب هو قال ايه وحس انه جرحه بكلامه :احم انا اسف والله مقصدش
مصعب بهدوء وبيحاول يداري جرحه اللي الكل بيجرحه من غير ما يحسو: انا بتعامل علي اللاب توب من قبل الحادثه وحافظه اكتر من اي حاجه وبعدين انا مش اعمي من امبارح انا اعمي من سنتين اشتغلت عليه كتير وعارف كل حاجه فيه
ادهم كان حاسس بالذنب:انا اسف والله ما كان قصدي حاجه غلط متزعلش مني يا مصعب
مصعب ضحك :لا وازعل ليه مفيش حاجه يصاحبي يلا بس طرقني دلوقتي عشان عايز انام
ادهم بينسحب بإنحراج 
مصعب بيتنهد بتعب:محدش يعرف اثر كلامه بيعمل فيا ايه ولا حد هيحس باللي بحسه 
نيروز بتشوف ادهم خارج من عند مصعب:فاضل نص ساعه علي الحقنه التانيه
ادهم بيتكلم بحزن:تخلص النص ساعه واديهاله ويا ريت متتكلميش معاه في حاجه
نيروز بصتله بإستغراب:هو حصل حاجه مابينكم؟؟؟
ادهم:لا محصلش واعملي زي ما بقولك
نيروز:تمام انا هروح احضر الحقنه 
بتمشي نيروز وهي حاسه بالحيره بتروح عند اوضه مصعب وتخبط علي الباب وتدخل من غير ما تستني منه الرد
نيروز بتلقائيه:هاا اتأخرت عليك؟؟....بتفتح عينها بصدمه :اا..انت ازاي كده ؟؟انت ....
هاااااااا خمنو نيروز شافت ايه لما دخلت
       شاهد 👈 الفصل الثالث 
روايه حارسه الاعمي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -