رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم شهد هاني

أخر الاخبار

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم شهد هاني

 

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الحادي والثلاثون 31 بقلم شهد هاني

رواية فهد وقع في حب الكباس الفصل الحادي والثلاثون 31 

 تعبانه وخدت شنطتها فضلت تجري في شارع هي مش عارفه رايحه فين.
أما عند روان جهزت وصله عند المحامي بيقراء الورق وقال اخوكي ي مدام روان اسمه يزد فخر الدين 
البارت 31..
روان طلعت من الحمام:يلا ي فهد جهزت.
فهد:وقف متنح في روان وقف قدامه وقال ثانيه.
روان:في اي ي فهد.
فهد:حط ايده ودخل الشعر الي كان باين من الحجاب وقال الشاعرتين دول مش يابنوا التاني مفهوم .
روان بغيظ:اصلا مش بابين شعري وثانيا أكيد طلع من البندانه مش حوار ي فهود.
فهد بغضب:لا حوار وحوار كبير كمان ي عني مش اكون عاوز انقبك وانتي شعرك عنا باين من الحجاب.
روان بغيظ: ماشي ماشي انا الي جبته نفسي ولسه جايه تمشي شهقت بخوف وقالت انهار اسوخ.
فهد:كان شالها بحب وقال طول م انتي تعبانه مش رجلك مش هتلمس الارض ي رورو.
روان بحب:باست فهد من خده بحب وقالت اسفه ي فهد علي ال عملته بس انت عارف مهران ضحك عليا كمان انت اثبت كدا لما قولت أن ابوك قت'ل ابويا.
فهد:حط ايده علي بوق روان وقال متكمليش انا مش زعلان منك عارفه لي لاني بحبك والي بيحب حد بيسامح كمان لما شوفتك كونتي بتمو'تي قدامي وحسيت اني هخسىرك نسيت كل حاجه قولت ونبدء عمر جديد وكمان انا مش هاخد حاجه منك شركاتك بي اسمك انا رايح معاكي لي المحامي عشان تعرفي مين اخوكي الي ابوكي موصي عليه في الورق.
روان بحب:بس ي فهد انا غلط ولازم اصلح غلطي.
فهد:انا مش خروف ي روان مركبهم.
روان بضحك:طب يلا بقا هنتأخر فعلاً ركبه العربيه وصلوا عند المحامي.
اما كارما: ركبت العربيه بتاعتها بتعيط مش عارفه هي رايحه فين غير لما لقت فون بيرن بي اسم يزد قالتخالو يزد حبيبي انت فين حصلك اي.
الشاب:للاسف الاستاذ عمل حادثه ولسه مقبله علي طريق وانتي كان اخر رقم يكلمه ف انا هودي مستشفي.....
كارما بصدمه: دموعها نازله من عينيها وحطت وقع منها الفون بصدمه وقالت يزدددددددد وركبت العربيه بسرعه وراحت علي عنوان مستشفى.
أما عند يزد:شاب دخل بس بسرعه دكتور بيجري قال المريض محتاج دم بسرعه فقد دم كتير.
كارما: نزلت من العربيه لانها كانت قريبه من المستشفي ودخلت المستشفي وهي منهاره بتقول يزد حبيبي وشافته هو علي السرير بينزف دم وقالت انت واقف كدا ليه انقذه.
دكتور:محتاجين دم لانه فقد دم كتير مش هقدر نعمل اي عمليات غير لما يكون معانا دم.
كارما بضحك قالت:بسرعه خده دم مني لو عاوزين خده دمي كله بس انقذوا.
دكتور اتفضلي معانا.
انا عند فهد وصل هو وروان عند المحامي ودخله.
روان:قعدت علي الكرسي وجمبها فهد.
قدامها المحامي:ماسك الورق بيقلب في ودخل الكمبيوتر وقال حضرتك اخوكي يزد فخر الدين.
فهد روان بصدمه:ايه يزد.
روان بحب:قامت وقفت وقالت يزد اخويا انا .
فهد بصدمه:ياعني كارما اخت يزد هي كمان.
روان بفرحه طلعت تجري:وقالت اخويا انا ليا اخ وكان قريب معايا الوقت دا كله وجريت لي برا كان فهد ورا وقلبه وجعه علي صديقه ومع النفس الوقت فرحان أن ليه عيله وطلع يجري ورا روان.
فهد:قال روان استني انتي عارفه يزد فين.
روان:لالا رن عليه بسرعه اعرف هو فين.
فهد:طب ثانيه ورن علي يزد فونه مغلق.
روان:استنت هرن علي كارما رنت وقالت الو ي كارما انتي فين متعرفيش فين يزد.
كارما:هي بتحلل دم عيطت وقالت يزد في المستشفي...روان عمل حادثه.
روان بصدمه:قالت اخويا وقفلت وقالت فهد بسرعه علي مستشفي...
فهد بخوف:قال يزدددددد خصله اي ي روان.
روان بعياط:معرفش ي يزد يلا بسرعه وفهد طار بالعربيه بحسم الحظ المستشفى كانت قريبه.
        شاهد 👈 الفصل الثاني والثلاثون 

               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -