رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الثالث 3 بقلم أسيل بسام

أخر الاخبار

رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الثالث 3 بقلم أسيل بسام

 رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل 3

رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الثالث 3 بقلم أسيل بسام

رواية الصياد في مواجهة حورية الفصل الثالث 


........

بعد ان تاكد من نوم شاهي تسلل بهوء وذهب لغرفتهاا كمراهق او يعشقهاا بجد دخل وحدهاا والدموع عالقة  في جفونهااا   تالم عندماا وجدهاا هكذب 

قبل حبينهااا بحب

بحيك ي مرااتي 
كان لا يزاال في غرفتهاا ينهل من رحيق شفيتهاا بعمق وحنان ابتعد عنهاا عندماا شعر باستيقاظهاا 

جاسر بلهااث  : هتعملي فياا ااي اكثر من كده ارحمني بقى اناا مش قدك  هيجي اليوم ال هتبادليني فيه كل المشااعر الحلوة ال حاسينهاا مع بعض بس اخلص انتقاامي منهاا ومن ابوهاا ووقتهاا  هقولك الحقيقة ي حورية قلبي انك مرااتي وعشقي كله 

انسحب براحة من غرفتهاا  واغلق الباب خلفه ببط وما كاد يلتقت حتى رااى والده يقف اماامه ينظر له بغضب سحبه معه حتى وصل به لداخل مكتبه

بتعمل ااي ي جااسر  مش المفروض تكون مع مرااتك 
جااسر :  هي مراااتي ي بااباا
مااجد بغضب  " اناا مبتكلمش على حور اناا بتكلم على شاهي 

جااسر : بااباا انت عارف اناا اتجوزتهاا ليه
ماجد  : وفكرك بال بتعملو ده حقك هيرجعلك
جاسر  : بس حقك هيرجع لك ي بااااباا
ماجد بتاافف : جاسر اناا مش عايز افتح جروح المااضي لاني هخسر 

جااسر  : مش هتخسرهاا ي بااباا  اناا عارف انت بتحبهاا ادااي 
مااجد : اناا عارف انها مش بتحبني ولا هيجي يوم تحبني واناا راضي مش عاايز اخسرك ذي ماا خسرت اخوك اعقل ي بنى وكفااية تمشي بنفس طريقي 
اناا اتزوجت الست الغلط عشان كده خانتني وفرقتني عن ابني و اتخليت عن اكتر ست اناا بحبهاا وكسرت قلبهااا 

جااسر  : بااباا

ماجد بتعب  : الواضح انك مش هتسمع كلامي ي جاسر فاعمل ال يريحك ي بنى تصبح على خير 

خرج فلمح طيفهاا يركض فيبدوو انهاا سمعت حديثهم تنهد بتعب وذهب لغرفته وفعل جاسر المثل

......

عند امينة 

متعيطش ي امينة مش هتجي تحنيله بعد السنين دي كلهاا اناا مراات اخوه  المتوفى لازم احترمه حتى في مماااته

.......

صبااح  يوم جديد
استيقظ جااسر مبكراا وخرج من المنزل صادفته اثنااء مغادرته عمته 

امينة باستغرااب  : جااسر رايح فين 
جااسر  وهو يقبل جبينها : رايح الشغل ي روحي 
امينة : ازاي بس وانت لساا عريس
جااسر وهو يغادر  : هنشوف حكاية العريس ده بعدين دلوقتي انا اتاخرت اااوي  سلام

امينة وهي تضرب يديهاا مع بعضهم  : عليه العوض ومنه العوض

كادت تغاادر لكنها شهقت حينماا شعرت نفسهاا تسحب الي داخل احد  الغرفة  

امينة بغضب: انت بتعمل ااي ي مااجد
مااجد  : امباارح سمعتي كلامنا اناا وحاسر صخ
امينة بثبات مزيف  : انت تقصد ااي

ماجد  : اناا حافظك ي امينة فمتكدبيش عليااا  واناا شفتك
امينة  : مكنش لي نيتي اسمع حاجة اناا لقيت الضوء شغاال قولت اجي اطفيه وبالصدفة سمعت

مااجد : كويس ااوي انك سمعتي ي امينة 
امينة  : مش هتفرق ااوي ي مااجد لاني مراات اخوك
ماجد بغضب  : انتي كنتي مرااته ي امينة 

امينة  بغضب: واناا دلوقتي ارملته  واجب علياا احترم ذكرها  ذي ماا انت لازم تعمل وتبطل ال بتفكر فيه ده
ماجد  بحب  : مش قاادر صدقيني مش عارف انساكي ي وجعي

امينة  بدموع  : بس انت نستني لماا اهلك زوجكواا فريال بنت الحسب والنسب ورميت امينة براا حيااتك 
.
ماجد  : انا بعمري مفكرتش ارميكي اناا بمووت فيكي 
اناا ما حبتهاش ي امينة
امينة  : ودخلت عليهاا ليه لو مبتحبااش
ماجد  : مكنتش في وعي

امينة  بغضب  : نفس الكلام متغيرش حاجة 
انت زمان جرحتني وكسرتني ودلوقتي ابنك بيعمل نفس الشي في بنتي 

ماجد  : جاسر عاايز يعرف مكاان ادهم ويرجعهوا
امينة بقهر  : على حساب  بنتي  ووجعهاا مش كده 

ماجد  : انتي نااسية انهاا مرااته هو مش بيعرف بيوجعهاا
امينة  : عاارفة بس انت مش كده 
ماجد بحب وهو يمسك وجههاا بين يديه   : اناا لساا بحبك ذي الاول ويمكن اكتر واناا عارف انك بتحبيني كماان

امينة بتوتر من قربه  : لا مش  بحبك
ماجد وهو يقترب اكتر  : متكدبيش على نفسك على الاقل قولي بحبك ي روح مااجد انتي
امينة بتخدير  : مااجد ابعد مينع

انقض عليهاا يقبلهاا بقوة وعنف ومشاعره تستولي على  ماا تبقى من عقله  وهي لا حول ولا قوة لهاا تحت هجومه المحبب لهااا  ظل يقبلهاا دقائق لا يعلم عددهااا حتى ابتعد عنهاا واسند جبينه مع خااصتهاا 

نزلت دموعهاا  بااالم من استسلامهاا المخزى لهاا 
ماجد وهو يمسح دموعهاا  : متعيطيش ي قلبي انتي دموعك بتوجعني ي حبيبتي 
امينة  : مااجد 
ماجد  : قلبه وروحه وعمره كله
امينة  : اناا هاخذ حور وهنطلع من القصر ده
ماجد بصدمة  : انتي بتقولي ااي

...........

جاسر  : عايزك ترااقب  لي فؤاد وفريال هاانم ٢٤ ساعة 
وعاايز خبر عن الصياااد الصغير  بكرة قبل بعده مفهووم

.............

استيقظت شااهي وهي تشعر بالم كبير في جميع انحااء جسدهاا نظرت لصورته المعلقة على الحاائط بحقد وهي تقسم انهاا سوف تدمر له حيااته بكل ماا فيهااا

..............

عند حوريتناا استيقظت باانزعاج على رنين هااتفهاا ووضعته دون ان تنظر للمتصل

رافت  : صح النوووم ي قمر

حور بنعاس : مين

رافت  : اناا بجد تعبت معاكي اعملك ااي عشان تحفظي اسمي  بقى 

حور باستغرااب  : رااافت

رافت : عليك نور  يلا ي كسلانة قومي عشان هنطلع في مطعم فاتح جديد عليه اكل تحفة ينسى الواحد الدنيا وماا فيه
حور  : هو انت مش واخذ بالك انك اخذت علياا  ااوي
راافت  : ي ستي اناا مليش في الرسمياات بحب اكون صريح ومباشر على كلن هتتعرفي علياا اكتر  مع الاياام يلا هنتقاابل في ****   سي يوو

نظرت حور للهااتف  باستغرااب ورجعت وناامت والضحكة على وجههاا فهي لم تتوقع اتصاله بتاتاا
انتفضت حين اقتحمت تلك الحية غرفتهاا

شاهي  بحقد  : فايقة مبسوطة ولا على بالك بعدما  قرفتلي حيااتي بال فيهاا
حور بصدمة : انتي بتقولي ااي ثم انك اواي تدخلي اوضتي بالطريقة دي
شاهي : لا خذي مني دي كتير لانك هتلاقيني في وجهك كتير وحياتك لجيب عاليهاا وواطيهاا واعرفك بنت فواد هتعمل فيكوو اااي

حور بغضب : لا انتي اتجننتي خااالص 

سحبتهاا من ذراعهاا والقتهاا الي الخارج وهي تنظر لهاا باحتقاار : مش حور الصيااد ال تتهدد ي مامااا

ثم اغلقت البااب في وجههاا الم تكفي انهاا اخذت حب عمرهاا وتاتي بكل بجاحة وتهدد تلك الملعونة 
مشاهده 👈 الفصل الرابع

Part 3

الصياد في موااجهة حوريته 

Asel Bassam
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -