رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم مروه موسي

أخر الاخبار

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم مروه موسي

 

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم مروه موسي

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل التالت 3 

نور: مش هتاكلي معانا 
سمية، : لاء يلا اطلعي انتي بس وهي سخنة كدا 
طلعت الجناح وفتحته لقت فرعون واقف وووووووو
#طفلة_هزت_كيان_فرعون_البارت_الثالث_الجزء_التاتي 

طلعت الجناح وفتحته لقت فرعون واقف وقام وقع فاقد الوعي 
نور رمت الاكل اللي في ايدها : فرعون فرعون وجريت عليه 
الكل سمع صوتها طلع عادل وسمية 
سمية وهي بتقعد جمبه: عز عز مالك يبني الحقنا ي عادل اطلب الإسعاف 
عادل: لو طلبتها هتتاخر انا هحاول اشيله سعدوني بس 

نور بدموع وهي في العربية : بسرعه ي عادل وشه سخن بزيادة وضربات قلبه سريعه 
سمية : يارب جيب العواقب سليمه يارب 
نور : فرعون يلا قوم ي فرعون 
عادل : حاولي تفوقيه لحد ما نوصل ي نور 
سمية : يبني دا شكله فاقد الوعي تماماً
عادل: وصلنا يلا وشاله ودخل حطه علي ترولي والدكاترة دخلت الغرفة للفحص 

سمية : أي اللي حصل 
نور : معرفش أنا طلعت لقيته واقف قدامي مش مظبوط وقام وقع من طوله 
قطع كلامها خروج الدكتور : لازم يمنع دخول اي نقطة كحول تدخل جسمه وإلا هيموت فيها وهيجيله فشل كلوي 
عادل: يعني حالا فيه اي بالظبط 
الدكتور: مفيش حاجة زي ما ربنا بيكون بينبهكوا له انه ممنوع منعا يشرب تاني كحولات 
سمية : يعني هو كويس ؟ 
الدكتور: ايوا متقلقيش 
نور : يعني هيخرج معانا 
الدكتور : كلها ساعه ويخرج معاكوا بعد اذنكوا 

مايكل لجوري: عمه اتحبس 
جوري: الله يخرب بيتكوا فرعون لو عرف انك ورا ألماس المظيف هيقتلك وكمان عاوزة اعرف عرف ازاي ان عمه هو اللي عمل كدا 
مايكل بخبث: اللي يخوف ان فرعون تلاقي له لكل مكان احبابه ومصادره فيه 
جوري بقلق : تقصد اي 
مايكل : ولا حاجة المهم نكون في السليم وخلاص 
جوري: طيب ماشي ومشيت من قدامه 

الشرطي: فين ألماس 
معتصم: ألماس اي بس يباشا انا معرفش حاجة 
صفاء: هو لو معانا ألماس هيبقي دا حالنا 
الشرطي: الإنكار مش هيفيد بحاجة كدا كدا القاضية مثبوته عليكوا وانت بتتفق مع واحد في التليفون والكاميرا جايباكوا وانت بتسلمه الفلوس بس للاسف الشخص مش ظاهر في الكاميرا كويس 
صفاء بغدر: طيب لدام هو اللي عامل دا كله انا ذنبي اي 

معتصم: ذنبك انك شريكتي 
صفاء: ازاي بقي وانا مكنتش معاكوا 
الشرطي: انتي جاية هنا بسبب قضية شرف انك مع علاقة بالراجل دا ومفيش بينكوا جواز 
صفاء انصدمت من كلام الشرطي واتوقعت ان فرعون لعب الخطة صح 
الشرطي

ماذا قال يونِس وهو في بطن الحوت اكتبها ربما تكون المنجية لي ولكم ❤️

فرعون خرج من الغرفة نور واقفة وسمية وعادل 
فرعون: انا كويس متقلقوش 
خالد جاي من بعيد بخضة: مالك ي فرعون عرفت من الخدم انك تعبان
فرعون : مفيش حاجة بس هتلاقي قلة نوم يلا نروح مش بحب جو المستشفي دا 

خالد في البيت: نور عاوزك معلش 
فرعون: في حاجة 
خالد : لاء متقلقش 
نور : نعم 
خالد : دا وعدك انك هترجعي فرعون وجودك زي عدمه 
متزعليش مني بس لازم تاخدي خطوة مش بالكلام بالفعل ي نور 
نور: عندك حق ي خالد انا مهما احاول اتقرب منه بالكلام مبيحبش نتيجة 
خالد : بس جاب نتيجة من معاملته معاكي بقي سايب ليكي فرصة في حرية المعاملة والتحرك كأنك فعلا جزء من الناس الحلوة اللي في حياته
نور: ان شاء الله هيكون في تطور كتير وكملت بضحك 

سمية : افرد عليك حاجة تتغطي ي ابني 
فرعون: ي دادة انا مش عاوز انام بس انتي جبراني ارتاح 
سمية : اسمع الكلام بقي وإلا.....
فرعون : مبقتش صغير كنتي بتخوفيني بالعفريت حالا مبقاش يفرق الكلام دا 
سمية : يعني مبقاش في عفريت 
فرعون : مبقاش لاء بقي في فرعون 
نور دخلت : خليكي ي دادة وانا هخالي بالي منه 
سمية : طيب ي بنتي لو عوزتي حاجة انا تحت ماشي 

نور : ينفع كدا ؟ .
فرعون بيهرب من كلامها: فين البيتزا ووقف وخرج للبلكونه 
نور خرجت وراه: تحب اجيبلك كاس تشربه 
فرعون: عاوزة اي ينور 
نور: ولا حاجة بس كنت ممكن تروح فيها النهاردة 
فرعون: كان هيبقي نصيبي 
نور: نصيبك تقابل ربك وانت عاصي وبتشرب خمر 
فرعون: خلاص بقي 
نور : هات ايدك 
فرعون مدها باستغراب: اتفضلي 
نور بتوعد: والله والله والله تلات مرات اهو لو لمحت ازازة قرف من اللي بتشربه دا هتلاقي سكينة علي رقبتي ومش هيهمني حياتي 
فرعون: هتقابلي ربك وانتي عاصية ومنتحرة 
نور: ملكش دعوة دي حاجة ترجع بيا انت سمعت كلامي 
فرعون شدها وقربها منه: فهمت اي أوامر تاني 
نور بطفولية : بجد مش هتشرب تاني صح 
فرعون بابتسامه: لاء ومتخافيش انا كويس وكمان شوية ضغط في الشغل 

نور وهي بتقعد علي الارض في البلكونه وفرعون مايل رأسه علي رجليها وهي بدأت تحرك ايديها علي شعره: مالك انت مضايق عشان الصفقة صح اللي باظت 
فرعون : دول مجرد ٤٠ مليون دولار مش كتير
نور : نعم دا الرقم دا شكله ملوش اول من آخر 
فرعون: عاوز اقولك إن انا معايا فلوس كتير اوي اوي ي نور 
بس فلوس من غير راحة بال ملهاش لازمه 
نور: مضايق عشان عمك 
فرعون : عمي هيحاول يطلع من السجن وبكرة افكرك وصفاء هتطلع وراه بس بقول اليوم اللي في السجن ليهم اكون مطمن شوية من المطاردات بتاعتهم 
بس اللي مأثر فيا اوي امي مع عمي 
نور بتفهم: متزعلش مني بس هي مش محترمه 
فرعون : من حقك تقولي كدا واكتر كمان مفيش حد رخيص زيها ساعات بفكر مع نفسي اقول انا .....وسكت 
نور: تقول انا ابن مين فيهم صح 
فرعون: صعب عليا اتحمل حاجة زي دي 
نور بابتسامه: لو كان ابوك معتصم مكنش عمل فيك كدا هتقولي امي عملت اكتر من كدا هقولك بيبقي في طرف احن من التاني واللي كان أحن ابوك 
فرعون: بس الاحن مات 
نور بهدوء: وانا بقيت مكانه 
فرعون: مبقتش عارف افهم ي نور 
نور: مش مهم المهم انك تقوم تنام عشان الصبح تصحي بدري نجري حوالين القصر شوية ونشم الهوا النضيف بتاع الصبح دا 
فرعون وهو قايم : يلا تصبحي على خير 
نور بابتسامه لانه اول مرة يقولها: وانت من أهل الخير 

المافيا : ابعت حد يخلص علي مرات فرعون زي لوي دراع كدا 
مايكل : مراته مالها 
جوري بغل منها: هي سبب كل حاجة بتحصل 
مايكل باستغراب: بس هي معملتش حاجة ولا حد ....
رجال المافيا : اللي نحس بس انه هيوقف حالنا ونخلص منه وبعدين هتلاقيه هيتجوز غيرها هو فرعون بيقف علي حد والنظر كان علي جوري 

في نص الليل تليفون فرعون رن
نور صحيت من علي الكنبة وجريت تعمله صامت
فرعون بنوم: مين ي نور 
نور؛ معرفش رقم بس شكله من برا مصر 
فرعون عرف مين اتعدل بسرعه : الوا 
مايكل: هيقتلوا مراتك 
فرعون قلبه اتقبض: انت بتقول اي ي مايكل 
مايكل بحزن: زي ما بقولك كدا ي صاحبي خد بالك واحياطك سلام 
فرعون قفل ورمي التليفون علي السرير وحط ايده علي وشه 
نور : حاجة حصلت 
فرعون : لاء 
نور: متأكد 
فرعون : ايوا مفيش 
نور : طيب وذهبت لتنام مكانها 
فرعون: تعالي جنبي 
نور بتوتر: لاء انا هنام هنا اتعودت 
فرعون : يلا ومد ايده وهي نامت جمبه وحريصه علي المسافة بينهم 
فرعون شدها لحضنه وجمد عليها 

نور بعد فترة نامت وفرعون فضل صاحي 
فرعون في نفسه: معقول اخاف علي واحدة مبقلهاش كام شهر معايا ومكنتش بخاف علي اسماء االي كانت معايا بدل السنة سنين وكان معاها عيال مني 
يالله اي اللي بيحصل دا ياتري وجودك وخوفي عليكي حالا دا اي ينور بس صدقيني لو حد قربلك هيندموا اصلا هيندموا علي انهم فكروا في كدا 

بقلم مروة موسي 
فرعون فضل صاحي لحد ما الدنيا بدأت تشقشق ونزل وخبط علي عادل 
عادل بنوم : ادخل ي فرعون
فرعون بقلق : ناوين يقتلوا نور 
عادل اتنفد من مكانه: أي 
فرعون : زي ما بقولك كدا 
عادل: مايكل االي عرفك 
فرعون: ايوا هو 
عادل بخبث: اتغدا بيهم قبل ما يتعشوا بيك 
فرعون بخبث اكبر : دا اللي ناوي عليه بس عاوز اخبي نور في مكان محدش يكون عرفه 
عادل بتفكير: هما ميعرفوش شكلها ي فرعون صح 
فرعون: ايوا لان محدش فيهم يعرفها غير جوري 
عادل : اراهنك ان سبب دا هي جوري المهم حاول تتلكك بأي حاجة وتعاقبها تلبس لمدة يومين لبس خدم وتبقي زيها زيهم وبكدا محدش هيعرف يفرق بينها وبينهم وبالمرة تكون قدام عيونا لحد ما تخلص منهم بطريقتك 
فرعون : حلو اوي كدة يلا كمل نومك  

               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 21 سبتمبر 2022 في 7:53 ص

    💜💜

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -