رواية حب مظلم الفصل الخامس 5 بقلم نجلاء اسماعيل

أخر الاخبار

رواية حب مظلم الفصل الخامس 5 بقلم نجلاء اسماعيل

 رواية حب مظلم الفصل 5

رواية حب مظلم الفصل الخامس 5 بقلم نجلاء محمد

رواية حب مظلم الفصل الخامس 5 

الخامس 
استيقظت دنيا ف وجدت سميره تقف فوق رأسها 
صرخت من الخوف: اي ف اي
سميره بابتسامه: ف اي يحبيبتي شوفتي عفريت ولا اي
دنيا: لا مش قصدي ي عمتو بس صحيت لقيتك فجأه كدا ف اتخضيت
سميره: طب ياللا قومي ي حبيبتي علشان تروحي الجلسه علشان رجليكي 
دنيا: ومين هيروح معايا
سميره: زياد اللي هيروح معاكي ي حبيبتي 
دنيا: طب ساعديني البس ي عمتو
ساعدتها سميره في ارتداء ملابسها واخذها زياد ونزلوا
زياد: دنيا عايز اقولك حاجه 
دنيا: ركز ف السواقه ي زياد لما نوصل قولي 
زياد: علشان خاطري اسمعيني الاول وبعدين اركز
دنيا: طب اقف ف اي جمب بدل م نموت
زياد بعصبيه: انتي لازم تسمعيني ي دنيا
دنيا: بالله عليك ي زياد اقف ف اي جمب وبعدين هسمعك والله
في المنزل
سميره: بس جميله ي جابر الخطه دي لولاك مكنتش هعرف ازاي اخد الفلوس كلها
جابر بشر: انتي تؤمريني ي مراتي دي أقل حاجه 
سميره: هننفذ امتا؟
جابر: لا سيبي التنفيذ دا عليا 
في الطريق
زياد: انا بحبك ي دنيا صدقيني بحبك
دنيا: عارفه وانا كمان بحبك ي زياد بس اقف على جمب
زياد ببكاء: انا ضحكت على ماما وقولتلها اني مش بحبك تعالي نهرب ي دنيا من هنا
دنيا بترقب: نهرب لي؟ ومن مين؟
زياد: بالله عليكي لازم نمشي من هنا ي دنيا انا حجزن تذكرتين ل أمريكا وهروح بيكي دلوقتي ع المطار لازم تمشي لازم نمشي ي دنيا
دنيا: انا مش همشي من هنا غير لما افهم كل حاجه
زياد: لازم انقذك ي دنيا انا بحبك وعايزك تكوني ليا
دنيا بصراخ: ركز ف الطريق ي زيااااد 
زياد: وهنسافر؟
دنيا: طلاما بتحبني زي م بتقول قتلتوا اهلي لي عملتلكوا اي كنت لسه طفله
زياد ببكاء: والله وانا كنت طفل انا بحبك ي دنيا عارف اني اذيتك كتير من زمان لما عرفت حبك ليا كنت بكلم بنات وبقابلهم ومش مهتم بمشاعرك بس صدقيني بحبك
دنيا: مش مصدقاك ي زياد و ي ريت تركز ف الطريق خلينا نوصل المستشفى 
زياد: مش عايز اموت وانا مش معترف بحبي ليك ي دنيا
دنيا بصراخ: زيااااااااااااااد حااااااااااسب
في المنزل
سميره: ها ي جابر؟ ماتت؟
جابر: متقلقيش زمانها ماتت وزياد زمانه جاي ف الطريق
بعد مرور ساعتان
سميره: الو ايوا انا
_........
سميره بصراخ: اي ابني؟؟ لااااااااااااا 
ركضت سميره وورائها جابر إلى المستشفى 
في المستشفى 
سميره بصراخ: فين ابني هو فين
الطبيب: تعالوا معايا
دخلت سميره وجابر مع الطبيب إلى المشرحه
سميره بصدمه: اي دا؟ 
الطبيب: للاسف العربيه انفجرت ووشه اتشوه
سميره: عرفتوا ازاي انه ابني؟
الطبيب: لقينا معاه تليفونه وبطاقته 
سميره: فين البنت اللي كانت معاه؟
الطبيب: للاسف معرفناش نطلع اي حاجه منها من العربيه للاسف الجثه اتفتت 
سميره بشر: احسن انها غارت وأكملت دا مش ابني ي دكتور
الطبيب: خدي حاجته اهيه ي مدام 
اخذت سميره اشياءه وتأكدت انه زياد وصرخت باسمه: زيااااااد ابنييييي
وجابر يحاول تهدئتها ولكن صراخها يزداد ولا تريد أن تصمت 
سميره بصراخ: ابنيييي مينفعش تموووت انا كنت عايزاها هي ابنييي اااااه ابني قووووم فوق وتلكمه بيدها ولكن لا حياه لمن تنادي 
يتبع...   شاهد 👈 الفصل السادس 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -