رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الحادي والستون 61 بقلم منار همام

أخر الاخبار

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الحادي والستون 61 بقلم منار همام

 رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل 61

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الحادي والستون 61 بقلم منار همام

رواية امتلكني كبير الصعيد الفصل الحادي والستون 61 

دياب واقف قدام باب اوضته ولسه هيفتح الباب فتحت 
خديجه: علي اوضة ابوك يا حبيبي
دياب بصدمه: نعم
#البارت_واحد_وستون
#فصل_خاص_بـشهد_ورحيم ♡
زين واقف بيود.ع رحيم وشهد
زين: خد بالك منها وطول بالك عليها لو مفتكرتش حاجه 
رحيم اتنهد: حاضر.
زين:ترجعو بالسلامه 
... حازم واقف بيتكلم مع شهد
حازم: شهد انتي بتحبي رحيم صح
شهد ببراءة: اه علشان هو اللي بيجبلي شوكولاته وحاجات حلوه وبيلعب معايا 
حازم: ورحيم برضوا بيحبك... بيحبك اوي.. اتنهد وكمل... خدي بالك من نفسك ومنه
شهد استغربت كلامه بس سكتت
.... 
في الطياره رحيم بيربط الحزام لشهد 
شهد ببراءة: هو إحنا رايحين فين
رحيم مسك ايديها وهو بيلعب في صوابعها
: رايحين عند الدكتوره علشان تنزل البيبي من بطنك
شهد بحز*ن: هتمو*ته يعنى بس انا مش عايزه يمو*ت انا بحبه
رحيم: لا هي هتنزله علشان يلعب ويجري زي الولاد الصغيرين 
شهد بفرحه: وهنسميه زين زي عمو زين
رحيم ابتسم: هنسميه زين 
شهد فضلت تتكلم مع رحيم كتير ازاي هتعلب هي والطفل لحد ما نامت... الطياره وصلت و رحيم شالها وراح بيها الفندق وحطها علي السرير 
رحيم بحنيه وهمس: شهد شهد حبيبتي قومي كلي وغير"ي هدومك 
شهد طلع منها همهمه بسيطه بنوم
رحيم اتنهد وغير*لها واخدها في حـ.ـضنه بخو*ف وتملك 
بليل رحيم صحي علي لمسات حنونه فتح عنيه وكانت شهد 
رحيم بنوم: صحيتي امتا 
شهد: من شويه وانا جعانه اوي
رحيم اتنهد وبا*س راسها 
: حاضر 
رحيم عملها اكل واكلها واكل هو كمان
رحيم: هتكملي نوم
شهد ببراءة: لا مش جيلي نوم
رحيم: تعالي نتفرج علي فلم سوا
رحيم خدها في حضنـ.ـه قدام التلفزيون وكل فتره والتانيه يبو*سها.. لحد ما ناموا مكانهم تاني 
..... 
تاني يوم الصبح رحيم بيساعد شهد تلبس هدومها
شهد بخو*ف: رحيم متسبنيش انا خا*يفه
رحيم اتنهد: والله ما هسيبك متخا"فيش 
شهد بخو*ف: ه.. هو انا ممكن.. امو*ت
رحيم باس راسها
: بعد الشر عليكي يا روحي.. كل الستات بتو*لد عادي
شهد هزت راسها بخو"ف
..... 
رحيم واقف قدام اوضة العمليات
طلعت الممرضه وشايله طفل
الممرضه باللغه الانجليزيه
: مبروك سيدي لقد انجبت صبي
رحيم شاله بحنيه ودموع وهو بياذن في ودنه.. وطلع مبلغ كبير واداه للممرضه
رحيم: هل يمكنني الدخول للاطمئنان عليها 
الممرضه: مازالت تحت تاثير الـمـ*ـخدر ولكن يمكنك الدخول 
رحيم دخل وحط زين جنبها وميل با*س راسها 
: الف سلامه عليكي 
رحيم فضل يبصلهم بحب علي عيلته الصغيره ساب زين جنب شهد وراح يتكلم مع الدكتوره طلع من عند الدكتوره واتصل فيديو باهله وطمنهم عليها وعلي زين الصغير.. وانها هتدخل علي العمـ.ـليه التانيه علطول 
رحيم قفل التلفون لما شاف الممرضين بيطلعوا شهد من الاوضه لاوضه تانيه با*س الطفل اللي بين اديها
: ادعي لماما 
....
بعد وقت طويل في العمـ.ـليات وخو*ف رحيم علي شهد وكل شويه حد يتصل برحيم يطمن 
شويه وكانت الدكتوره طلعت
: لقد تمت العمـ.ـليه بنجاح يمكنك الدخول اليها
رحيم بفرح فضل يشكر في الدكتوره.. رحيم دخل بخو*ف وتو*تر كانت شهد نايمه علي السرير وعادله وشها الناحيه التانيه 
رحيم بتو*تر: شـ... ـهد
شهد عدلت وشها ليه باستغراب 
.... 
في الفندق شهد قاعده قدام رحيم وابنهم جوه في الاوضه وهو بيحكيلها كل حاجه من اول ما حازم حكاله علي ابوها"علي" لحد الصبح ما جابت زين
شهد بهدوء: هنرجع مصر امتا
رحيم: بكره
شهد: تمام انا قايمه انام
رحيم: اطلبلك اكل
شهد: شكرا مش جعانه 
رحيم اتنهد: شهد بلاش عناد انتي طالعه من عمليات ومحتاجه غذا 
شهد هزت راسها ودخلت الاوضه اللي فيها زين وقربت با*سته بحنيه
: انا فاكره كل حاجه ابوك قالها بس..اتنهدت وكملت.. بس هو ليه ليه مصبرش يمكن كنت أحبه 
غيرت هدو*مها ونامت جنب ابنها 
شويه ودخل رحيم بالاكل سابه في نص الاوضه وقرب من شهد اللي نايمه بهدوء وابنها اللي رافع رجليه بيلعب وبيحرك اديه
رحيم زاح شعرها علي جنب وبا*سها من خد*ها اتنهد
: آسف عارف اني غلط.. بعد عنـ.ـها
: شهد.. شهد قومي الاكل جاهز... 
عدا باقي اليوم ورحيم نا*م في الصاله وسابها براحتها مع زين في الاوضه 
تاني يوم صحيوا وشهد بتجهز الشنط و زين بهدوء من غير كلام رحيم طلع من الحمام لا*بس البنطلون بتاعه وصدره عا*ري 
رحيم: مشفتيش التيشرت الأسود بتاعي 
شهد: لسه حطاه في الشنطه 
رحيم: معلش طلعيه علشان البسه 
شهد: حاضر 
رحيم لبـ.ـس التيشيرت وسرح شعره وراح... علي السرير وبا"س زين
: خلصتي 
شهد: ايوه... رحيم شال الشنط وشهد شالت زين ومشيت وراه... 
..... 
الكل بيستقبل رحيم بفرحه وعمالين يباركوا لشهد بس هي بترد بهدوء... زين شال ابن رحيم وهو بيبو*سه
: حبيبي جدو... اداه لحازم... بص يا حازم... حازم شاله وهو بيصلي علي النبي... نورت عيلة الهواري يا زين الصعيد
رحيم ابتسم عليهم وعلي حبهم 
مريم قربت من شهد وحطت ايدها علي كتفها
: حبيبتي انتي كويسه
شهد بهدوء: ايوه يا مرات عمي بس تعبا*نه من السفر شويه 
مريم: اطلعي ارتاحي يا حبيبتي ومتخافيش علي زين هو هيقعد معانا شويه
رحيم: لا خليها تاخده معاها علشان عايز ابوي شويه
شهدت خدت زين وطلعت 
دياب كان واقف وجنبه فيروز اللي بطنهـ.ـا كبرت وشكلها كيوت خالص 
دياب همسلها
: عقبالك... وبعدين هو هيخلل جواكي ولا اي مش راضي ينزل
فيروز بحده: دياب
دياب: بهزر يا بطل 
زين ورحيم راحو بعيد شويه
زين بهدوء: حصل اي 
رحيم حرك ايده علي راسه بضـ.يق
: ساكته مش بترد ومفيش اي رد فعل منها
زين: هي فاكره اللي حصل من بعد الحد*ثه
رحيم: الدكتوره قالت إنها فاكره وانا قولتلها كل حاجه 
زين حط ايده علي كتف رحيم
: متخـ.ـفش طلامه مطلبتش تبعد عنك اول منزلت مصر تبقا هتكمل معاك بس هي متلغبطه وزعلا*نه منك 
رحيم اتنهد: طاب اعمل اي
زين: اطلع نام وسيبها في وقتها
رحيم: ماشي... رحيم طلع 
زين حس بايد علي كتفه بص وكان حازم
: ماله هو كويس
زين اتنهد: ان شاء الله هيبقا كويس مـ.ـتخفش 
...... 
رحيم دخل الاوضه وشهد كانت نايمه بعمق وزين جنبها.. غير هدومه ونام وخد زين في حضنه... علي المغرب شهد صحيت ملقتش زين جنبها قامت بخض ـه وجريت علي تحت... اتنفست براحه لما لقيته مع جده زين بيلعب معاه 
رحيم من ورا: انتي كويسه
شهد: خـ.فت علي زين لما ملقتوش جنبي
رحيم: انا لقيته بيعيـ.ـط اخدته ونزلت علشان متصحيش 
شهد: كنت صحيتني يمكن جعان وعايز يرضع 
رحيم: انتي تعبانه علشان كدا خليت امي تعمله رضعه واكلته
شهد هزت راسها بهدوء
رحيم: تعالي كلي العشا جاهز
شهد: هروح اخد دش وانزل
رحيم: تمام 
... شهد طلعت وقلعت الحجاب وفتحت الدولاب تجمع هدوم لفت انتباها ورده حمره وجنبها جواب عـ.ـضت علي شفا*يفها بخجل لما لقيت عليها اسم رحيم
..... 
عدا شهر شهد بتتعامل ببرود ورحيم كل يوم يجبلها شوكولاته وورد وجوابات وقبل النوم بيحاول يفتح معاها حورات في الكلام بس هي بتصده 
رحيم واقف علي باب اوضة امه بضيـ.ـق
رحيم بضيق: ماما خلي زين ينام معاكي النهارده 
مريم: ليه شهد كويسه
رحيم: كويسه بس خليه عندك النهارده 
زين سليمان من جوه 
: هاتيه يا مريم.. روح شوف حربك يا اخويا 
رحيم: حبيبي يا حج يا قا*تل يا مق*تول النهارده 
مريم خدت زين ورحيم اتجه لاوضته بكل ضيق فتح الباب بغضب 
وحتا مركزش ان شهد واقفه قدام المرايه وهي لابسه فستان اسود طويل مكشو*ف جزء كبير منه.. من قدام
رحيم بضيق: انتي اي يا شيخه مبتـ.ـحسيش ايوه غلطت وعارف اني متـ.ـهبب غلطان بس الرحمه حلوه برضوا
شهد بصتله بزهول: رحيم
هنا رحيم استوعب اللي هي لا*بساه
رحيم بصدمه: اي دا.. دا علشاني 
شهد بحرج: ايوه.. اتنهدت وكملت... رحيم انت اكتر حد شفته حنين عليا عمري م انسي حبك واهتمامك بيا وقت ماكنت بتعب ولا لما كنت بتسيب اهلك اسبوع وتيجي تقعد معايا.. فعز ما امي اتخـ.ـلت عني فضلت انت جمبي فضلت انت جمبي..انت وعمي حازم... كل الي عملته علشان كان كافي يغفرلك غلـ.طك
رحيم شالها: فكك بي خلينا في الـملـ.بن الي قدامي دا
شهد صربته علي صدره
: رحيم
         شاهد 👈 الفصل الثاني والستون
#
               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -