رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل السابع 7بقلم فرح

أخر الاخبار

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل السابع 7بقلم فرح

 رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل 7

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل السابع 7بقلم فرح

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل السابع 


ياسين نزلها علي السرير: والله لو ما بطلتي لاعمل حاجه هموت و اعملها و غمزلها 
سلمي بتوتر: انت انت قليل الادب ابعد لو سمحت و قامت بسرعه دخلت الحمام  بعد شويه طلعت 
ياسين بصدمه: 
احببت زين الصعيد
البارت السابع 
الكاتبه فرح ♥♥🫂
بعد شويه طلعت سلمي و كانت لابسه قميص
ياسين بصلها بصدمه: يالهوي علي الحلاوه 
سلمي اتجاهلته و راحت نامت علي الكنبه 
ياسين: و حياة امك ياختي 
سلمي بحده: ياسين متغلطش في امي سامع 
ياسين: حاضر يا عيون ياسين بس تعالي هنا 
سلمي: ياريت تخليك في حالك انا قعدت احتراما ل ماما و بعد كده هطلق 
ياسين قام قرب من وشها: اقسم بالله لو سيرة الطلاق جات علي لسانك لاوريكي مش علشان بتساهل معاكي عشان انا غلطان سمعتي 
سلمي زقته بقوه: لا مش سامعه 
ياسين: خلي ليلتك تعدي و نامي 
سلمي بعند: مش متزفته يا ياسين
ياسين: يا حول الله يارب يلا ي حبيبتي ننام
سلمي بنرفزه: روح نام حضرتك 
ياسين: شلا عنك ما اتخمدتي و راح نام 
سلمي عيونها دمعت 
ياسين استني عبال ما نامت و راح شالها و حطها علي السرير و خدها في حضنه و نامو 
الصبح 
سلمي قامت غسلت و نزلت 
ياسين صحي ملقاش هدومه ولا لقاها نزل تحت لقاها مع ابوه 
ياسين: سلمي تعالي عايزك 
سلمي ببرود: قايمه احضر الفطار مع ماما و قامت و سابته 
ياسين بغيظ: شايف بنت اختك شايف 
زين: حقها و تعمل اللي هيا عايزاه و لو مش عاجبك طلقها 
ياسين بغضب: طلقها طلقها بابا محدش يفتح السيره الز'فت دي تاني و سابه و طلع
زين بضحك: والله العظيم انت ملكش حل بس هتربيك علي اللي عملته 
يزن طلع باس ايد زين: صباح الخير ي بابا 
زين: صباح الخير ي حبيبي انت رايح الشركه 
يزن: ايوا متاخر و في اجتماع مهم كمان ساعه مع شركة *** و انت هتروح الشركه التانيه صح
زين: طيب يا حبيبي استني ياسين ايوا هروح التانيه
يزن: لا همشي انا 
ادم جه و باس ايد ابوه: ما تاخدني معاك عربيتي في الصيانه 
يزن: روح مع ادهم يا حلو معلش انا مش فاضي و سابه و مشي
يزن لسه بيفتح الباب لقي يمني في وشه 
يمني بتوتر: هي مدام فرح موجوده 
يزن: ايوا ايوا اتفضلي 
يمني دخلت قابلتها فرح 
فرح: اذيك يا حبيبتي 
يمني: بخير يا طنط الحمدلله معلش اتاخرت عبال ما جيت اشوف فرح بس حصلت ظروف والله 
فرح: ولا يهمك يا حبيبتي ادخلي وديها يا يزن اوضة فرح 
يزن واقف سرحان فيها 
فرح: يزن 
يزن انتبه: نعم 
فرح بخبث: وديها اوضة اختك يلا 
يزن خدها و داها اوضة فرح و شافت الجرح و طلعت 
يمني: استأذن انا يا طنط
فرح بسرعه: والله لازم تفطري معانا و يزن هيوصلك و بصت ل يزن اللي بصلها بصدمه 
يمني: مش هينفع
قاطعتها فرح: انا حلفت يلا
يمني قعدت بكسوف و كلت معاهم
يمني: معلش ي طنط هتاخر علي المستشفي همشي انا 
فرح: يلا يا يزن وصلها معاك 
يمني: ملهوش لزوم والله 
فرح: لا ليه يلا يا يزن و سلمت عليهم و طلعت
عند ياسين لسه فوق و مش راضي ينزل
زين بضحك: سلمي اطلعي شوفيه الا يكون انت'حر ولا حاجه 
سلمي بضحك: حاضر يا خالو و طلعت لقته قاعد علي السرير قربت منه 
سلمي بدلع: منزلتش ليه 
ياسين بصلها و بحركه سريعه جابها علي السرير و هو فو'قها 
ياسين: انا كام مره منبه عليكي تجهزي هدومي قبل ما تنزلي 
سلمي بتوهان: كتير 
ياسين لقاها تايهه قرب منها و باسها و لسه بيكمل راحت زقاه 
سلمي بغضب: متعملش كده تاني انت فاهم 
ياسين ببرود: والله انا مش شاقطك من الشارع مراتي حضرتك و يلا حضري الهدوم 
سلمي: مش محضره 
ياسين مسك ايديها و وقفها عند الدولاب و حاصرها يلا حضري 
سلمي بتوتر: طاب ابعد 
ياسين: قولت يلا 
سلمي طلعت هدوم و هو خدها و دخل الحمام 
عند يزن و يمني 
يمني: احم شكرا اوي تعبتك معايا 
يزن: مفيش تعب ولا حاجه احنا اللي تعبناكي 
يمني بابتسامه: لا مفيش حاجه بس هنا وصلنا 
يزن بابتسامه: مع السلامه
عند ياسين خلص و نزل 
ياسين باس ايد ابوه و امه
زين: مش هتروح الشركه اخوك قال عنده اجتماع مع الشركه 
ياسين: هروح بكره يا بابا سلمي حضري الفطار 
سلمي راحت حضرت الفطار و هو قعد ياكل 
ياسين: موصلتش للي بعت الصور 
زين: لسه بدور بس هلاقيه 
ياسين: تمام هاخد سلمي مشوار و كمل قومي البسي 
سلمي ببرود: مش رايحه حته روح انت لو عايز 
ياسين: بابا قولها تقوم تلبس علشان مخدهاش البسها انا بالعافيه و سابهم و طلع 
سلمي بغيظ: شايف يا خالو شايف المستفز 
زين بضحك: اطلعي بس البسي لما نشوف رايح فين 
سلمي طلعت لبست 
ياسين بصلها: شطوره يا روحي يلا و مسك ايديها و مشو راحو بيت ريم 
عند زين و فرح
فرح نايمه في حضن زين و هو بيلعب في شعرها 
فرح: بقولك ايه يا حبيبي 
زين: قولي يا عيوني 
فرح: احنا عايزين نروح الڤيلا اللي في الساحل نغير جو و سلمي و ياسين يتصالحو كده 
زين: نروح انا و انتي ماشي انما نروح معاهم لا 
فرح: ايه يا زين دول عياالي 
زين: يعني هما عيال الجيران ما هما عيالي برضو 
فرح: و حياتي عندك نروح 
زين: طيب يا فرح قاطهم رنة تليفون زين 
زين: هاا يابني عرفت مين 
الشخص: ايوا يا باشا هو يبقي... 
زين بصدمه: اي 
يتبع   شاهد 👈 الفصل الثامن 
الكاتبه فرح ♥♥🫂 



جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -