رواية دخله مؤجله الفصل السابع 7 الكاتبه المميزه

أخر الاخبار

رواية دخله مؤجله الفصل السابع 7 الكاتبه المميزه

 

رواية دخله مؤجله الفصل السابع 7 الكاتبه المميزه

رواية دخله مؤجله الفصل السابع 7 

#دخله مؤجله 
ادام كان زي المجنون بالضبط 
كارما بتوتر وهي تضع يدها علي خدها من الخوف ادام بره علي الباب 
اسيل اول ما سمعت الكلام ده وسمعت اسم ادم لطمت على وشها
عمر.بعصبيه مابره بره ما تهدى يا بت انتي قصده على اسيل

كارما ..
ما تاخذش الموضوع بالهدوء ده لو ادام دخل لاقي اسيل هنا هيق*تلني كلنا  
اسيل.يرعشه. اعمل ايه دلوقتي الحقني ياعمر 

كارما ..مش وقته استخبي في اي مكان وانت ياعمر افتح لادام الباب هو اكيد عرف اني خرجت من غير اذانه علشان كدا أجنن وجاي ياخدني 

عمر بعصبيه لما نشوف اخرتها مع ابن الهلالي
كان وقتها خلاص ادام صبر نفد وبدأ بكسر الباب وكان معاه اتنين من رجلته 
لكن عمر فتح الباب 
 وكارما واقفه وراها 
ادام ..اول ماعمر فتح الباب 
قابله بلكمه في وجهه قويه أوقعت بيه ارضا
ودخل الشقه هو وواحد من الرجاله اللي معه والتاني استني قدام باب الشقه 

كارما بصريخ ..عمر وهي تجري علي اخوها 
لكن ادام جذبها من شعرها بقوه رفعها من مستوي الأرض الي وجه 

بص لكارماو ضحك كدا 
وقال وانتي كمان هنا بتزوي العقاب يعني 
عمر..في ايه وهو بحاول يستجمع قوته عايز ايه دي اختي قبل ماتكون مراتك 

كل دا وكارما ساكته ردت بهدوء علشان الموضوع يتلم 
وقالت 
انا لقيت نفسي مخنوقه قلت لك شوفي اخويا وكنت قلقان عليه شويه بتهتها وخايفه وكان لسه ادام ماسكه من شعرها 

ونظرت لعمر عشان عمر ياكد كلامها وفعلا عمر اكيد كلام كارما لكن ادم كان بيبص لهم باستهزا وضحكت استهزا

قرب من اذن عمر وقال له قت*لت اخويا ليه
كارما ردت قبل عمر قالت له ايه اللي انت بتقوله ده يا ادم
حدفها علي الكرسي وقرب عليه وقال لو اتحركتي من علي الكرسي دا هق*تله
كارما ..ادام اسمعني 
ادام بعصبية وصوت عالي انتي سمعتي انا قولت ايه وتخرسي مسمعش صوتك 

عمر..بتهتها 
انت بتقول ايه اخوك مين الا انا قت*لته انا مقتل*تش حد
في الوقت دا اسيل كانت سمعه الكلام اللي بيتقال حطت يديها على بقها من كتر العياط لما سمعت قت*لت اخويا وقالت حمزه 

كل ده وحاله هدوء من ادم رهيبه نظر علي  
كرما وعمر وقال 
خلصت تمثيل ثم تحاول من الهدوء الي الجنان الي العصبيه 
بقا عامل زي الشيطان محدش قادر عليه 

ثم ارتفع صوته وحط المسدس في رقبه عمر وقاله انطق قت*لت اخويا ليه 
عمر مقت*لتش حد يادام صدقني 

كانت كارما ماسكه نفسها بالعافيه خايفه تتحرك من مكانها 
 
لادام ينفذ كلامه ويق*تل اخوها 

ادام رما السلاح بتاعته الراجل إلا معاه و
ونزل ضرب في عمر لحد لما كان بيموت في أيده 
 وكارما بتترجه وتصرخ لكن مفيش فايده حاولت تقوم من مكانها ادام ضرب رصاصه في رجل عمر وهي تصرخ 
قالها انتي الا حكمتي بكدا واتحركتي من مكانك.
رجعت قعدت مكانها وقالت خلاص سيبه ونبي 

لما ادام وجد عمر في حاله موت في يده تركه وشده من رجليه وحطه في البانيو وفتح البانيو عليه 
واتصل الإسعاف 
ورمي فلوس علي الارض 
وقرب ليه وهو في حاله فقد الوعي 
وقاله انا مش عايزك تم"وت الموت رحمه ليك من الا انا هعمله فيك
وقال الراجل الا معاه 
تجي الإسعاف تروح معاه وتكلمني 

وتركه في الشقه وفتح الباب الشقه ه وكانت طبعا كارما نزله صريخ 
ش*دها من شعرها بشده وهي تص*رخ اخويا اخويا ياعمر .وهي تحاول تفلت من أدام وتجري علي اخوها 

سبني سبني لكن هو اخرسها وقالها ورحمه اخويا لو سمعت صوت من هنا لحد ما نوصل العزاء هيبقا اتنين 
ونزل بيها من العماره وشعرها في يده .ولما لقا ناس طالعه علي السلم جذبها لحض*نه لحد لما وصل باب العربيه حدفها علي الكرسي وركب العربيه واتجه الي الفيلا بسرعه البرق 
 
كارما.بدموع وهي تترجاه 
اخويا ما ق"تلش حد والله يا ادم سيبه ونبي 
لكنه زاد في السرعه ولا في دماغه 
....
طبعا جات الإسعاف وخدت عمر وكان معاه راجل من رجالات ادام 
وكل دا واسيل مستخبيه جوه ودموعها علي آخرها 
اول لما خرجوا من الشقه غيرت هدومها ونزلت جري 
تشوف هتعمل ايه 
كان ادام وصل الفيلا كونا بليل فتح باب العربيه وشد كارما من درعها في الجنينه  
من كتر الع*نف كانت بتقع في الأرض ما كانش بيصبر انها تقوم من الارض كان بيج*رجرها على الارض
ودخل الفيلا وفتح مكان عامل زي البدرون كده او ق مظلم مثلا
وهي تصرخ في يده 
بس قطع صريخه بتلفون جاله من المستشفى بتقول له لازم يروح يستلم جثه اخوه
حذف التليفون في الارض من كثر جنانه وعصبيته في الوقت ده كارما كانت بترجاه ان هو يسمعها
لكن هو رافض وفكر ان هي شريكه اخوها في ق*تل حمزه اخوه
وشد حبل ورب*طها في المكان المظلم وسابها وعي تترجه فيه 
وضع شي علي بوقها علشان متعرفش تصرخ 
وكان متجه الي مكتبه الا في الفيلا وجد اسيل في وجهه داخله من باب الفيلا 
وكانت الصدمه 
      شاهد 👈 الفصل التامن 
               ( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -