رواية حورية سليم الفصل السابع 7 بقلم شهد هاشم

أخر الاخبار

رواية حورية سليم الفصل السابع 7 بقلم شهد هاشم

 رواية حورية سليم البارت  السابع 7 

رواية حورية سليم الفصل السابع 7 بقلم شهد هاشم

رواية حورية سليم الفصل السابع 7  

بعدها بمده سليم جيه ولقي حور في البيت وهيا فاقده الوعي ومحدش معاها ؛ أخدها المستشفي وبعد ساعه 
الدكتور .البقاء لله 
7
سليم بخضه وهو صاحي من النوم .اااه
حور وهيا صاحيه من النوم.انت بخير يا سليم 
سليم .اه حلمت حلم وحش شويه 
حور. طيب يا حبيبي قوم اشرب مايه وتعالي نصلي الفجر مع بعض 
قومنا صلينا الفجر انا وسليم 
وبعد ما خلصنا صلاة طلبت منه انو 
حور. عاوزين نروح لوالدتك 
سليم بخضه .لا 
حور.لي يا سليم 
سليم .معلش يا حور لحد ما تولدي بس بلاش اتعبك 
حور .تعب اي بس ؛ انت بخير يا سليم 
سليم .اه اه بخير 
حور. طيب يلا ننام 
سليم .يلا 
صحينا الصبح وسليم راح الشغل ولقيت والدة سليم جات 
والدة سليم .حور يا حبيبتي وحشاني 
حور. وحضرتك اكتر يا طنط اتفضلي 
والدة سليم .لا استني في واحده معايا 
حور. اه طبعا خليها تدخل 
دخلت هيا ووالدة سليم الشقه وخليتهم يقعدوا لحد ما سليم ييجي 
سليم وهو داخل بصدمه اول ما شاف والدته والبنت اللي معاها .ماما حور بخير 
والدة سليم . اه يا حبيبي بخير انت في اي 
سليم دخل جوا بيدور علي حور وهو بيقول لوالدته .عن إذنك يا ماما معلش 
سليم دخل لحور المطبخ .انتي بخير صح 
حور. اه يا سليم في اي انت بخير 
سليم .اه اه بخير 
حور. طيب تعالي نطلع ليهم 
طلعنا ليهم برا ومشيوا وقعدنا انا وسليم مع بعض 
حور. بقولك اي البنوته اللي جات مع طنط دي انت تعرفها 
سليم .اه 
حور. تعرفها ازاي 
سليم .كانت جارتي واحنا صغيرين ونقلت يعني
حور. هيا قدك في السن 
سليم .لا انا اكبر منها بسنتين 
حور .اه 
سليم .مالك في اي 
حور. لا مفيش بس تصبح علي خير 
سليم مسكها من ايدها .يا بنتي تعالي بس في اي 
حور. نظراتها ليك اكانها تعرفك اوي وكلامها إنها تقولي سليم مش بيحب السكر كتير والشاي مظبوط ده كله انا عرفته بس من شهر يا سليم 
سليم .طب وانا مالي 
حور. طب وهيا ازاي عرفت 
سليم .اكيد كانت في مره مع ماما وعملت لينا شاي وحفظت انا بحب نوع الشاي بتاعي اي 
حور. يعني بس كده يا سليم
سليم .مش.فاهم قصدك 
حور .يعني مكنتش بتحبها أو متقدملها مثلا اصل يعني اي اللي يخليها تيجي وهيا مجرد جارتك 
سليم سابني ومشي وقال .تصبحي علي خير يا حور 
حور وهيا ماشيه وراه .علي فكره انت كده بتتهرب من سؤالي بجد يا سليم 
سليم .ولا بتهرب ولا حاجه بس نعسان 
حور. انت ما عمرك كان بيفرق معاك النوم لو أنا كنت بتكلم معاك 
سليم .انتي عاوزه تنكدي النهارده 
حور. انتي شايفني نكديه
سليم بزعيق .يوه يا حور بقي 
حور بزهق.خلاص نام يا سليم 
قبل ما انام أو بمعني اصح من ساعة ما اتجوزت ورحت عند والدة سليم وانا فاكره الرساله اللي جاتلي " متفرحيش اوي كده بحياتك مش هتلحقي تعيشي " 
بس بعدها قررت انام احسن 
صحيت الصبح سليم راح الشغل وانا عرفت نوع البيبي وكان ولد ورحت ليه المستشفي علشان أقوله بس 
حور.انتي بتعملي اي هنا في اوضة سليم 
سليم .ايه يا حور في اي 
حور. لما الاقيها قاعده في مكتبك يبقي ده اي وامبارح كانت بتبص ليك بيقي ده اي 
         شاهد 👈 الفصل الثامن 


جميع حلقات الرواية هنا 👈 حورية سليم كامله هنا 


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -