رواية حورية الصعيد الفصل السابع 7 بقلم يارا عبد السلام

أخر الاخبار

رواية حورية الصعيد الفصل السابع 7 بقلم يارا عبد السلام

 رواية حورية الصعيد الفصل 7

رواية حورية الصعيد الفصل السابع 7 بقلم يارا عبد السلام

رواية حورية الصعيد الفصل السابع 


فجاه لقت القلم نزل على وشها..
_انا معرفتش اربيكي أنا هقتلك واغسل عاري بيدي ..
لسه هينزل على وشها تاني لقى اللي بيمسك أيده..
و....
#حورية_الصعيد
#البارت_السابع

فجاه لقت القلم نزل على وشها..
_انا معرفتش اربيكي أنا هقتلك واغسل عاري بيدي ..
لسه هينزل على وشها تاني لقى اللي بيمسك أيده..
عمار بص للايد اللي مسكاه وبص لقاه عزيز ...
حوريه بصتله بعصبية ولسه هتتكلم..
عزيز:متعملش كدا يا صاحبي أنا عندى استعداد اتجوز اختك واستر عليها بعد اللي عمله ابن البندر وكدا ابقى كفرت عن ذنبي..
حوريه :لا طبعا انا مش موافقه ..
قربت من عمار:اقتلنى قبل ما اتجوزه أنا مش موافقه اتجوز الخائن دا
عمار بعصبية:اخرسي يا عرة البنات ياللى حطيتي راسى في الوحل يا خساره تربيتى فيكي 
حور مسكت أيده:والله يا اخوي أنا مظلومه صدقنى هوا كان بينقذنى امبارح من عزيز علشان كان كان عاوز يغت*صبنى صدقنى ي اخويا أنا عمري ما كدبت عليك
عمار:بتتبلي على راجل كمان اللي جاي يستر عليكي أنا مش هصدقك تاني بعد اللي شوفته يا عا*هرة
حور كانت واقفه بتعيط 
عمار بص لعزيز:أنا موافج يا عزيز ويوم الخميس الجاي فرحك على اختى..
كانت فاطمه واقفه بتعيط على عياط صحبتها هى عارفه انها مظلومه لكن عمار عمره ما هيصدق حد علشان عزيز استغل الموقف..

عمار:جدامى عالبيت ومفيش خروج لحد ما تكوني في بيت جوزك ..
عزيز كان فرحان جدا حتى لو حصل عليها غصب عنها ..
حور مشيت ووراها عمار ..
فاطمه بغل لعزيز:مبسوط اكده لما فضحتها يا عرة البلد اخس عليك خسيس ووس*خ.
عزيز ابتسم بخبث:الغاية تبيح الوسيله يا بطوط..وانا قولتلها انى عاوزها ورايدها كتير لكن كانت بتتكبر عليا ..ومن وقت ما ابن البندر جه وهوا لازقلها في كل حاجه 
فاطمه:تجوم تفضحها وتعمل نفسك الشهم اخس عليك..
وسابته ومشيت ..
وهوا فضل واقف مكانه بخبث..

فاطمه مشيت وهى مش عارفه تعمل اي عوزا تساعد صديقة عمرها لكن عمرها ما هتقدر على عمار ولا تقف قدامه..

عند حور..
_يا عمار صدقنى وافهمني اسمع اختك اليتيمه
عمار :مش هسمعك يا بنت ابوي ورايى مش هيتغير أنا خلاص اديت كلمة راجل لراجل
حوريه:وانت شايف أن عزيز دا يبقى راجل انت نسيت اللي عمله فيا
_الراجل عاوز يتستر عليكي بعد اللي حصل والصور الي انتشرت ليكي
_طيب وهوا يقبل على نفسه واحده زيي لى 
_علشان يكفر عن ذنبه قدامى ونرجع أنا واياه اصحاب زي زمان متنسيش أنك انتى اللي فرجتينا برضو يلا خلص الكلام وفرحك يوم الخميس الجاي من غير نقاش ...
سابها وخرج وقفل الباب عليها..
فاطمه راحت ناحية بيت حور وخبطت على الشباك..
حور فتحت وعيطت لما شافت فاطمه:الحقيني يا فاطمه أنا مش عاوزا اتجوز عزيز دا ولا رايداه أنا بكرهه..
_انا عارفه يا حبيبتي بس هتعملى اي محدش هيقدر على اخوكى وانتى غلطتي لما مقولتيش لعمار امبارح على اللي حصل
_كنت خايفه عليه يقتله ويروح في داهيه انتى عارفه انى مليش غيره في الدنيا دي بس عمار اول مره يظلمنى كدا
_علشان شاف بعنيه عزيز عرف ازاي يشككه فيكي.
_طيب هنعمل اي أنا مش طايقاه
فاطمه:أنا هروح اقول لادم بيه ممكن يساعدك واهو ليه كلمه على العمده والعمده ليه كلمه على البلد كلها حتى اخوكى واللى متعرفيهوش أن ادم دا بيملك نص اراضي البلد علشان كدا العمده بيعمله الف حساب...
_تفتكري هيساعدك دا مش بعيد يطردك بعد الفضيحه اللي اتفضحها بسببي 
_معتقدش أنه هيعمل كدا دا بيساعدك من يوم ما جه هنا ولحقك كتير من الزفت اللي اسمه عزيز دا..
حوريه:انا خايفه اوي يا فاطمه.
_متخافيش سيبيها على الله يا بنت الحلال..

فاطمه مشيت وراحت ناحية القصر..
كانت متوتره وخايفه مش عارفه لى..
دخلت وكانت عايده قاعده بكل شموخ وكبرياء وجنبها نسرين..
فاطمه:السلام عليكم
عايده:عليكم السلام انتى مين
_لو سمحتى يا ست هانم أنا كنت عوزا ادم بيه في موضوع كدا..
عايده:موضوع اي موضوع البنت الخدامه اللي صورها معاه..
روحى يا شاطره بعيد احنا مش جايين نلعب هنا..ومتفكروش انكوا بالشويتين دول ممكن تلفتوا نظره
فاطمه:البت بريئه يا ست هانم وحرام اخوها عاوز يجوزها غصب عنها ..
عايده بعصبية:واحنا مالنا روحى حلى مشاكلك بعيد عنا ..
ويلا من هنا ومشفكيش هنا تاني..
فاطمه خرجت بكسره والدموع في عينيها وخبطت في زين وهى خارجه..
فاطمه:أنا اسفه
زين:مش انتى البنت صاحبة حوريه واللي شغاله عند العمده
فاطمه هزت راسها بأه
_اى اللي جابك هنا
فاطمه حكتله اللي حصل يمكن يساعدها.
زين:طيب امشي انتى دلوقتي وانا هكلم ادم متقلقيش بس هوا دلوقتي نزل مصر ومش هيرجع الا بكرا الصبح علشان عنده شغل مهم
فاطمه:طيب بالله عليك متنساش علشان اخوها هيجوزها كمان يومين
زين :متقلقيش
فاطمه هزت راسها ومشيت...

عدى يومين 
وحورية مش بتاكل وبتعيط بس وعمار مش بيكلمها ولا بيحاول يلقى عليها السلام من بعيد بعد ما كانت كل يوم تنام في حضنه دلوقتي بقى بعيد عنها..

جه يوم كتب الكتاب اليوم اللي حوريه مش عوزاه يجي 
كانت فاطمه معاها..
حورية:انا حاسه انى عوزا انتحر يا فاطمه أنا تعبانه مش هتقبل فكرة انى اتجوز عزيز أنا بكرهه
فاطمه:ادم مسافر مصر وكلمت اخوه وقالى هوا هيتصرف بس محصلش حاجه لحد دلوقتى واخوكي مش هيسيبك يا حوريه وخلاص المعازيم بدأت تيجي
حوريه بعياط:يعنى خلاص أنا هتجوز البنى ادم دا انا بكرهه اووي يا فاطمه وكمان بعد اللي عمله معايا اخر مره والفضيحه اللي فضحهالى انا خايفه اووي..
فاطمه بدموع:طيب انا هحاول اروح القصر تاني واقابل ادم بيه يمكن يكون جه .
فاطمه خرجت وراحت القصر ..
وصدفه انها شافت ادم ..
جريت عليه:ادم بيه
ادم يصلها:نعم
فاطمه بدموع:حورية..
ادم يخضه:مالها في اي حصل 
فاطمه بدأت تحكيله اللي حصل واللى عزيز عمله في حوريه
_بس ومن ساعتها وحوريه بتعيط وانا مفيش حد الجأله غيرك بما انك كنت بتساعدها ومحدش هيقدر على عمار غيرك علشان هوا حابسها وكان مانعها تكلمنى كمان
ادم:طيب تعالى معايا..

عند حوريه كانت الدموع في عينيها وماليه وشها..
عمار:جاهزة
_ارجوك يا عمار متحكمش علي بالاعدام أنا بكرهه ارجوك سيبني أنا عندي استعداد مخرجش من البيت بس متجوزهوش..
عمار:مش دا حبيب القلب بتاع زمان اديني بجوزك حبيبك ولا ابن البندر والفلوس غوتك يا بنت ابوي
_صدقنى يا عمار أنا مفيش بينى وبينه حاجه صدقنى هوا كان بيساعدنى وقتها علشان عزيز اتهجم عليا ..دا جزاته أنه ساعدنى
عمار حس انه صدقها بس افتكر الصورة اللي بتضحك فيها معاه:وانتى مفكرانى هصدقك بعد الصورة اللي بتضحكى فيها معاه دي صدقيني أنا لولا ان ابوكي أمنك امانه في رقبتي قبل ما يموت كنت دفنتك حية يلا اجهزي علشان عريسك جاي ياخدك ...
خرج وسابها...

كان المأذون قاعد وجنبه عمار ..
المأذون:فين العريس يا عمار يا ابنى ورايا فرح تاني في اول البلد
عمار:زمانه جاي يا شيخنا اصبر بس..
عمار خرج ونادى على ولد 
_روح شوفلي عزيز في بيته ولا فين
*يا خوفي يا عزيز لتغدر بيا..

بعد شويه
المأذون:لا يبنى كدا كتير جوى لما العريس يجي ابجى !!
#يارا_عبد_السلام

مشاهده 👈 الفصل الثامن

          
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -