رواية ورد الفصل الثامن 8 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية ورد الفصل الثامن 8 بقلم اسراء ابراهيم

 رواية ورد الفصل الثامن 8 

رواية ورد الفصل الثامن 8 بقلم اسراء ابراهيم

رواية ورد الفصل الثامن 


 واسمعها منيها يا چمال 

منصور بهدوء/شيع لخيتك يا چمال خليها تيچي  ،،  واللي هتجوله هيتنفذ 

جمال راح جاب بدور وحكالها اللي حصل واللي قاله ماهر واتصدمو كلهم من ردها اما قالت بهدوء...... 
البارت الثامن 
ورد

بدور بجدية/ اني رايدة اطلج يا بوي 

ماهر بلهفة/ بدور اسمعيني،، اني خابر اني غلطان بس صدجيني مش هتتكررو تاني ابدا،، اوعدك وهچبلك دار لحالك بس متهملنيش يا بدور 

بدور بسخرية/  الدار دي تخليها لمرتك الچديدة يا عريس 

اتصدم جمال وبص لمنصور اللي مكنش اقل منه صدمة 

جمال / انتي چالك خبر منين بموضوع چوازه ده يا بدور 

بدور بسخرية/ اللي رايدلي الخير كَتير يا خوي،، وبعدين مش مهم عرفت كيف،، المهم انه كان هيحصل او حوصل 

ماهر برجاء/ يمين بالله ما حُصل ولا هيحصل،، محدش هيبجي علي ذمتي غيرك،، صدجيني يا بدور ومتخربيش علينا 

بدور بحدة/ انا اللي عندي جولته يا ماهر،، رچوع مش هرچع،، 

ماهر بجدية/ واني مهطلجش يا بدور 

جمال بحدة/ احنا جولنا اللي خيتي رايداه هيحصل،، خليك جد كلمتك عاد يا ماهر 

ماهر بحزن/ لو فيها موتي يا جمال اني مهطلجهاش،، ومش هييأس يا بدور،، هيفضل عندي امل انك تسامحيني 

ماهر قال كلامه وسابهم ومشي وبدور اترمت في حضن جمال اخوها وبقت تعيط بحرقة 

منصور بهدوء/ غلطانة يا بتي،، الراچل شاريكي وعرف غلطته وندم،، ليه معطتهوش فرصة 

بدور بشحتفة/ اني متوكدة يا بوي اني ماهر راچل زين،، ويستاهل اني اسامحه،، بس من حجه يتچوز ويبجاله عيال وعزوة واني مش هجدر اخليه يتچوز واني مرته،، هموت لو عمل اكده،، فاحسنله يطلجني ويشوف نصيبه 

جمال بحنان/ بس مش علي حساب راحتك يا خيتي،، للدرچادي عاشجاه يا بدور ،، لدرچة انك تضحي براحتك لاجل ما يخلف ويبجي اب 

بدور بحزن / لو يهمك راحتي يا خوي خليه يطلجني،، من غير ما يدري بحاچة،، جوله اني مش رايداه وكر*هاه،، 

جمال بحزن / حاضر يا جلب اخوكي،، حاضر 

............................................

ورد بتعب /  حرام عليكي يا شهد،، بجالنا ساعة اني وحنين بنتحدت وياكي،، وانتي برضك مصممة 

شهد بحزن / انتو مش فاهمين حاجة،، انتو متخيلين بتطلبو مني ايه،، عايزني اتجوز واحد مشوفتوش غير مرتين،، وكمان في المرتين كنا بنتخانق ومش بطيقه ولا هو بيطيقني  

حنين باقناع/ يعني  الراچل بعد ما وجف چارك وجال قدام الكل انك مرته،، لاجل ما ينچدك من  عمك وابنه،، تعملي فيه اكده وتحرچيه جدام الرچاله 

شهد بشماتة/ يستاهل،، محدش قاله يعمل فيها سبع البرمبة ويقول اني مراته 

حنين بغضب /  يا مفترية انتي احرچتيه جدامنا تحت وجولتي بعلو حسك انك بتكر*هيه،،  واحد غيره والله كان هملك وطفش بسبب لسانك اللي بينجط س*م ده 

ورد بغضب/ بجولك ايه يا شهد،، انتي مجدامكيش حل تاني،، ماهو اما تتچوزي صالح وسعتها عمك وابنه هيهملوكي لحالك،، او تكدبيه جدام الكل وسعتها عمك هياخدك بالغصب ويچوزك ابنه  ،، الجرار بيدك،، يلا يا حنين،، هيا مش عيلة صغيرة وخابرة مصلحتها زين 

شهد بحزن / خلاص،، مووافقة 

حنين بفرحة / لووووولوي،، ايوة اكده يا جلب اختك،، والله ده حتي صالح راچل زين،، وكنا بنجول يا بختها اللي هتبجي من نصيبه 

حنين بتردد / ورد كنت رايدة اجولك علي حاچة اكده 

ورد باستغراب/في ايه يا حنين،، جولي يا خيتي  

حنين بتوتر/ شهد شافت رباب خارچة من جوضتك يوم فرحك علي سالم 

ورد بابتسامة سخرية/ والله كنت خابرة ان العملة دي متطلعش غير منيها العجربة دي 

حنين بسرعة/عملت ايه رباب ،، اني برضه جولت ان اكيد مكنش خير ابدا 

شهد بقلق /يا ساتر يارب،، هو الانسانة دي وحشة للدرجادي 

ورد بحدة/واكتر كمان،، دي توجع بلد في بعضيها،، اني لجتها دسالي چوابات  غرامية في خلاجاتي  ،، رايدة توجع بيني وبين سالم  وتفهمه ان عشيجي  هو  اللي بعتلي الچوابات دي،، بس الحمد لله چت سليمة 

حنين بشهقة/ يا مري،، دي كانت رايدة جت*لك،، هو اني مش خابرة سالم،،  كيف تعمل اكده العجربة دي 

شهد بصدمة/ وايه مصلحتها عشان تعمل كدة 

ورد بسخرية/  هيا من ساعت ما چت اهنه وهيا بتكر*هني،، اكده من غير سبب،، وخابرين حاچة اني متوكدة دلوجتي انها هيا اللي جالت لمرت عمي اني  غلطت مع حد،، عشان اكده مرت عمي ما صدجت اكمنها بتكر*هني وطلعت تأمن علي حديتها 

حنين بخوف/ورد خدي بالك يا خيتي،، دي باينها مش سهلة واصل 

ورد بتوعد/ وغلاوتك عندي لادوجها من نفس الكاس واخرچها من اهنه بفضي*حة،، وبكرة تجولي ورد جالت 

.............................................. 

تاني يوم في بيت ابرهيم ابو شهد 

ابرهيم بهدوء غريب/  منا قولتلكم انها اتجوزت،،  مكنتوش مصدقني واديكم روحتم واتأكدتم بنفسيكم  ،، خلاص بقي سيبونا في حالنا 

احمد بخبث / بس شكلك ده ميأكدش انك كنت عارف،، قول الحقيقة يا ابرهيم،، بنتك متجوزتش مش كدة،، واللي شوفناه ده وهيا جاية مع راجل غريب وايديها في ايده كان عشيقها بعد ما هربتها وخليتها دايرة علي حل شعرها 

ابرهيم بغضب /اخرررس،، انا بنتي اشرف من الشرف ،، بنتي اتجوزت وانا اللي مجوزها بنفسي،، وكلمة زيادة هنسي انك اخويا الكبير،، واتفضل اطلع برة بيتي،،  برررررة 

احمد بغضب / ماشي يا ابراهيم،، بس انا هتأكد ولو طلع الكلام ده كدب،، هق*تلها بايدي واغسل عاري،، واحمد ربنا  ان صاحب هشام شافها هناك  وكلمنا قالنا والا مكنتش هروح واشوف اللي بنتك بتعمله من وراك يا يا اخويا 

ابرهيم بعد ما احمد اخوه خرج قعد عالكرسي بصدمة وحط دماغه بين ايديه بقلة حيلة،، للاسف هو متأكد من كلام اخوه بعد ما كلم محمد صديقه اللي في مصر واللي كانت قاعدة عنده شهد،، ورد عليه ابنه مهاب وقاله ان شهد مشيت  تاني يوم  وقالت ان هو كلمها وقالها ان المشكلة اتحلت وانها ترجع  وشافها بعينه وهيا بتركب عربية مع  راجل غريب وكانو بيضحكو  

ابرهيم بحزن  / ليه كدة يا شهد يا بنتي،، ليه تعملي فيا كدة،، دي اخرة تربيتي فيكي،، ربنا يسامحك يا بنتي

.................................... 

في اوضة ورد وسالم ورد خرجت من الحمام لقت سالم قاعد عالسرير مستنيها 

سالم بابتسامة/ صباح الخير 

ورد بخجل/صباح النور،، كيفك انهاردة،، زين ولا لسة تعبان 

سالم /زين الحمد لله،،  كنت رايد اتحدت معاكي 

ورد / جول،، اني سامعاك 

سالم /رايد افتح صفحة چديدة معاكي  ،، من اهنه ورايح اعتبريني اخوكي وصاحبك ماشي 

ورد بحزن /اخوي 

سالم بابتسامة /طبعا،، اني خابر اني ظلمتك كتير،، واني كنت بكر*هك بسبب تصرفاتك اللي كانت بضايجني،، بس دلوك فهمت انتي كنتي بتعملي اكده ليه،، وعشان اكده اني هفتح صفحة چديدة معاكي،،  واوعدك من اهنه ورايح اني هبجي سندك وعزوتك،، مش هتحسي انك لوحدك ابداً 

ورد بحزن / تسلم وتعيش يا واد عمي،،  المهم عندي انك تكون واثج فيا يا سالم،، تكون خابر اني مش عفشة كيف ما الكل فاكرني 

سالم بحنان /اني حاسس كاني بشوف ورد چديدة،، غير اللي كنت اعرفها،، ومتجلجيش يا ورد اني خابر انتي رايدة تجولي ايه،، وبجولك متخافيش واصل 

ورد بتوتر/طب اني هروح اشوف ورايا ايه،، عشان افضي لكتب كتاب شهد ،، ووبعد اذنك يعني انا هفضل جاعدة وياهم 

سالم / ماشي،، واني هغير خلجاتي وانزل اروح لصالح 

............................................ 

 نزلت ورد تحت ولقت الكل متجمع وبيضحكو ومبسوطين واول ما بهية شافتها قلبت وشها 

بهية بغضب/ اهلا بالبرنسيسة،، نموسيتك كحلي ياختي ولا ايه،، منزلتيش من بدري تساعدي مرت ولدي ليه  

ورد بصت لمنصور بس كالعادة عمل نفسه مش شايف وقام دخل مكتبه  واللي دافعت عنها حنين 

حنين / يا عمة ورد لساتها عروسة،،خليها تفرح يومين،،وبعدين ماهي مهملتنيش امبارح وعملت معايا كل حاچة 

ورد بحدة/ وبعدين هو مفيش غيري في الدار،، ماعندك مرت ولدك التانيه،،مبتمدش يدها في حاچة واصل،، وعلي چلبك كيف العسل ولا هيا علي راسها ريشة يعني،، واني الخدامة اللي اهنه

بهية بغضب/ انتي بتعلي حسك عليا يامج*صوفة الرجبة انتي،، ايه مفكرة حالك عشان اتچوزتي ولدي الكبير هيجبالك جيمة،،

رباب ببرود /  لتكوني نسيتي انه اتچوزك  عشان يستر عليكي 

ورد كانت دموعها نازلة بصمت وفي نفس الوقت كان نازل سالم من فوق وسمع اللي دار بين امه وورد وكلام مرات اخوه كمان

سالم بغضب /  كاني مش راچل عشان مرتي تتهان في بيتي  اكده 
 
بهية بتبرير/  هيا اللي لسانها طويل وبترد علي امك يا سالم 

سالم بحدة/ورد مغلطتش ياما،، اني اللي جولتلها متنزلش بدري وهيا سمعت حديتي  ،، وبالنسبة لحديتك الماسخ يا مرت اخوي فانا هعمل نفسي مسمعتوش المرادي،، اني مرتي اشرف بنتة في الكفر كله،، واللي يفكر يمسها بكلمة،، هيشوف مني وش تاني،، ومن اهنه ورايح ورد مش هتعمل حاچة في الدار،، مش مرت سالم السوالمي اللي تشتغل وتخدم  

ورد ابتسمت ومسحت دموعها وهيا بتبص لسالم بفرحة،، اول مرة حد يدافع عنها ويجيبلها حقها  

سالم بحنان / رايدة حاچة جبل ما اخرج يا ورد 

ورد ببحة/رايداك  ترچعلي بالسلامة يا سالم 

سالم ابتسم ومشي و ورد وحنين بصو لبعض وابتسمو وشهد قامت بسرعة وقربت من ورد

شهد / تعالي يا ورد عشان اشوف هلبس ايه بليل  ،،  يلا يا حنين 

وخدت شهد ورد من قدامهم ومشيت ووراها حنين  اللي كانت فرحانة ان سالم اخيرا بقي يعامل ورد كويس 

ببهية بغيظ / سحرتله بت فاتن،، الواد مكنش طايجها،، ايه اللي چرا  

رباب لنفسها/ ماشي يا ورد،، ياني يانتي اهنه

...............................................

بليل كان الحريم كلهم متجمعين بيباركو في بيت العمدة منصور وكانت قاعدة شهد مكسوفة لانها متعرفش حد  اما ورد فكانت  قمر وكانت مستنية تشوف سالم هيقؤل ايه لما يشوفها بعد ما سمعت كلام شهد ولبست فستان من بتوعها وحطت ميكب خفيف 

شهد بهمس / وورد الحقيني، الستات دول بيبصولي اوي وانا مكسوفة ومش عارفة اعمل ايه 

ورد بضحك/ لا ده العادي احنا عندينا اهنه بنحبو الافراح عشان نتفرج عالعروسة واهو ناخد فكرة 

حنين بضحك/ شايفين رباب بتبصلنا بغيظ كيف،، حاسة انها هتاكلنا بعنيها 

ورد بسخرية/ولا مرت عمي،، هاين عليها تيچي تچيبني من شعري 

شوية وسمعو ضر*ب نار وزغاريط عرفو ان اتكتب الكتاب وده بعد ما وكلت شهد منصور وبقي وكيلها وكتب كتابها علي صالح

ورد بفرحة / تيچو نتفرج 

حنين بحماس /ااه يلا 

بصو هما التلاتة من الشباك وكان سالم ويوسف بيرقصو بالعصيان واتفاجأت ورد بسالم واقف مع بنت بعيد شوية عن الرجالة وبيتكلمو،، قلبها اتقبض وعنيها دمعت ومسكت ايد حنين 

حنين بتوتر/ متجلجيش يا ورد،، تلاجيها بنتة من البلد بتسأل علي مكان الحريم ولا حاچة 

ورد  بحزن/ جلبي بيجولي انها البنتة اللي عاشجها سالم  ،، هو جالي اكده ياحنين 

حنين بحزن/ يا ورد متكبريش الموضوع،،  وبعدين ايه اللي هيچبها اهنه بس 

شوية البنت اللي كان سالم واقف معاها مشيت وسالم لف وكان راجع تاني بس عينه جت في عيون ورد و ورد سابته ودخلت بهدوء واتقابلت مع رباب 

رباب بسخرية / كانك كنتي مفكرة انه هيعشجك،،  لا يا حبيبتي،، سالم جلبه مشغول بالمصراوية اللي عاشجها ،، 
مشاهده 👈 الفصل التاسع

رأيكم يهمني جداااااا

تفاعل حلو بقي عشان التاسع  

#ورد 

#بقلمي_اسراء_ابراهيم
جميع حلقات الرواية هنا 👈 رواية ورد كاملة


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -