رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم فرح

أخر الاخبار

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم فرح

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم فرح

رواية احببت زين الصعيد الجزء الثاني الفصل الثامن 8  

زين: طيب يا فرح قاطهم رنة تليفون زين 
زين: هاا يابني عرفت مين 
الشخص: ايوا يا باشا هو يبقي... 
زين بصدمه: اي 
احببت زين الصعيد 
البارت التامن  

فرح: مالك ي حبيبي مين كان بيكلمك 
زين: انتي عارفه مين بعت الصور ل ياسين 
فرح: مين 
زين: ماجد السيوفي 
فرح باستغراب: مش ده الدكتور بتاعها صح هو بيعمل كده ليه
زين بتنهيده: علشان ماجد ده ابن رضوي يا فرح
فرح بصدمه: اي 
زين: انا هكلم حمزه ييجي و نحلها و نخلص من الموضوع ده مينفعش نسكت عليه 
فرح بخوف: زين عيالي 
زين حضنها: متقلقيش ان شآء الله خير 
عند ياسبن و سلمي 
ياسين: انا صالحت عمتو و عمو مصطفى اهوه خلاص بقا المسامح كريم 
سلمي ببرود: انا رايحه انام تصبح على خير 
ياسين مسك ايديها: سلمي خلاص بقا انتي عاقبتيني بما فيه الكفايه 
سلمي: و انا مش قادره اسامحك يا ياسين 
ياسين ساب ايديها: تمام يا سلمي و انا هكلم بابا و نطلق بكره 
سلمي بصتله بصدمه: انت بتقول اي 
ياسين: اظن ده اللي انتي عايزاه و سابها و نزل زين شافه و راح قعد معاه 
زين: ايه مصحيك لحد دلوقت اخواتك كلهم نامو ولا سلمي كرشتك 
ياسين: والله يا بابا بتعيد في نفس الموضوع و انا حلفتلها كام مره انه غصب عني و لو هي مكاني كانت هتعمل اكتر من كده 
زين:هي عمرها ما تشك فيك متنكرش انك غلطان
ياسين بتنهيده: المهم عرفت مين صاحب الرقم 
زين بصله و سكت 
ياسين بصله بشك: بابا مين صاحب الرقم 
زين بتنهيده: ماجد 
ياسين بتركيز: دكتور ماجد اللي بيدرسلها 
زين: ايوا هوا 
ياسين قام وقف: دا يوم اللي خلفوه اسود 
زين مسكه بسرعه: اهدي بس انا هفهمك 
ياسين: تفهمني ايه سيبني يا بابا 
زين: اقعد هفهمك و حكاله عن رضوي من زمان و عمايلها 
ياسين: طيب و هنعمل ايه 
زين: هنوقعها هي و ابنها بس الصبر المهم اطلع صالح مراتك كفايه خصام 
ياسين: حاضر ي بابا 
طلع فوق لقاها قاعده في ركن و بتعيط قرب منها شالها و حطها علي السرير
ياسين: بتعيطي ليه مش انتي اللي كل شويه نطلق نتطلق
سلمي بصتله و سكتت 
ياسين: ردي 
سلمي بعياط: يعني عايز تعمل فيا ده كله و اسامحك عادي انت معملتش فيا قليل انت هنتني جامد اوي و ذلتني قدامهم كلهم 
ياسين حضنها جامد: طيب اهدي حقك علي قلبي انا اتاسفتلك كتير اوي والله غصب عني و هدفع اللي عمل كده التمن غالي
سلمي بعياط: انت بقيت قاسي عليا بعد ما كنت احن حد عليا و كنت بهرب من الدنيا كلها ليك 
ياسين: اسف والله اسف يا عيوني بصي اللي تطلبيه كله يتنفذ حالا اطلبي اي حاجه 
سلمي مسحت دموعها و بصتله: اي حاجه اي حاجه 
ياسين: اه والله 
سلمي: اممم ماشي سيبها لوقتها بقا 
ياسين: ماشي يا ستي يعني كده صافيه لبن 
سلمي: ايوا خلاص اشطا 
ياسين: طيب خلاص هاتي بوسه علشان اصدق 
سلمي ضربته في كتفه: يا قليل الادب 
ياسين بضحك: طاب يلا ياختي ننام عندي اجتماع مهم الصبح و خدها في حضنه و نام 
الصبح
فرح خبطت علي اوضة يزن 
فرح: صباح الخير ي حبيبي 
يزن باس ايديها: صباح الورد يا ست الكل 
فرح: كنت عايزه اتكلم معاك في موضوع 
يزن: اتفضلي يا حبيبتي 
فرح بخبث: ايه رايك في يمني 
يزن بتوتر: مالها يا ماما يعني 
فرح: حلوه يعني 
يزن بتوهان: حلوه اوي ي ماما 
فرح بضحك: لا دا انت واقع بقا 
يزن باحراج: خلاص يا ست الكل بقا 
فرح بضحك: ماشي البس يلا عبال اخواتك ما يصحو و طلعت 
عند زين بيتكلم مع حمزه: يا حمزه لازم نلاقو حل العيال كبرت و الاذي هيطولهم
حمزه: متقلقش انا هجيب تيا و العيال و اجي و قول ل مالك كمان يجيب عياله و ييجي 
زين: هكلمه بس قولي مش انت كنت مراقبها ازاي يحصل كده 
حمزه: والله يا زين مش عارف و اشمعنا سلمي بالذات 
زين: مش عارف المهم بعد يومين بالكتير تكونو هنا الخطر بقا حولينا يا حمزه انا مش راضي اقلقهم
فرح من وراه: تقلقني ب ايه 
زين بتوتر: طيب اقفل ي حمزه مع السلامه 
فرح: تقلقني ب ايه 
زين: مفيش حاجه ي حبيبتي 
فرح بدموع: انت مخبي عني ايه انا عايزه افهم 
زين مسح دموعها: انتي بتعيطي ليه بس اهدي و مفيش حاجه مخبيها 
فرح: تمام يا زين و ملكش دعوه بيا سامع و سابته و طلعت
زين بتنهيده: والله غصب عني ان اخبي عنك ربنا يعدي الايام الجايه علي خير
عند ياسين صاحي و قاعد يبص علي سلمي 
ياسين في نفسه: والله لاعوضك عن كل حاجه و لاحر'قهم كلهم
سلمي اتقبلت و فتحت عنيها لقته بيبصلها 
سلمي بنوم: صباح الخير 
ياسين قرب باسها: صباح الفل ي حبيبي 
سلمي: انت صاحي بدري كده ليه 
ياسين: مش بدري ي روحي الساعه 10
سلمي نطت من علي السرير: يالهوي اتاخرت زمان ماما بتحضر الفطار لوحدها 
ياسين شدها: اهدي بس اهدي البسي و انزلي ماما مش هتقول حاجه 
سلمي: حاضر و جريت لبست و نزلت 
لقت فرح في المطبخ و زين واقف يصالحها 
سلمي: اسفه اوي ي ماما والله و كملت باستغراب مالك ي خالو واقف كده ليه 
زين: حبيبتي مفيش حاجه لو اتاخرتي و انا واقف كده اصالح الهانم
سلمي: طيب يلا هحضر انا و خدها صالحها براحتك 
زين: حبيبت خالك و شد فرح مرضتش تروح 
زين: ي حبيبتي اسمعيني
فرح بتجاهل: سلمي يلا حضري عشان زمان كل واحد عنده شغل
سلمي: حاضر و وقفت تحضر الاكل و حطته علي السفره
زين: يزن جهز نفسك بكره هنروح نشوف العروسه 
يزن: عروسة مين ي بابا 
زين: يمني انا كلمت ابوها و خدت معاد بكره جهزو نفسكم 
فرح (الصغيره): الله يبقي عندك فرح مبروك ي ابيه 
...     شاهد 👈 الفصل التاسع 
يتبع 
الكاتبه فرح ♥♥🫂


جميع حلقات الرواية هنا 👈 احببت زين الصعيد كامله 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -