رواية ورد الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم

أخر الاخبار

رواية ورد الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم

 رواية ورد الفصل التاسع 9 

رواية ورد الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم

رواية ورد الفصل التاسع 9 

  ،، ومرضاش يتچوز من زمان عشانها،، كان عنده امل تبجي ليه  ،، بصي علي جدك يا يا سلفتي ههههههه

ورد بصتلها ببرود وسابتها ومشيت،، بس من جواها قلبها مقسوم نصين،، اول ما خرجت من القوضة بقت تجري وفجأة خبطت في سالم......
البارت التاسع 
ورد

ورد رفعت عنيها في عيون سالم وكأنها بتعاتبه وهو سرح في عنيها اللي مرسومة بالكحل فضلو كدة شوية لحد ما هو اتكلم

سالم بحنان / مالك يا ورد؟،، وكنتي بتچري اكده ليه 

ورد بحزن / اني طالعة فوج،، تعبانة شويةوهطلع اريح 

سالم بلهفة/ تعبانة مالك،، اشيع اچيبلك حكيم 

ورد / لا ملوش داعي،، اني هطلع انام وهبجي زينة 

سالم / طيب تعالي انا هطلعك

ورد بجمود / لا،، اني هطلع لحالي،، روح انت شوف كنت بتعمل ايه 

سابته ورد وطلعت وسالم متابعها باستغراب، هو لاحظ النظرة اللي بصتهاله لما شافته واقف مع  ملك عشان كدة جالها  ،،فضل واقف شوية وبعدين اتنهد بحيرة و خرج تاني 

...................................... 

بهية بفرحة / يلا يا بتي عريسك برة مستنيكي 

شهد بتوتر / حاضر 

حنين بهمس / شهد مش رايداكي تخافي،، صالح راچل زين وهيحافظ عليكي  ،،  

شهد بابتسامة/ سلميلي علي ورد،، ومتتأخروش عليا بكرة،، هستناكم يا حنين،، انا مليش غيركم 

حنين بدموع/  من النچمة هتلاجينا عندك متجلجيش يا حبيبتي 

وفعلا خدها صالح وركبو العربية ومشيو 

شهد بتوتر / ههو انت اهلك مش موافقين  علي  جوازك مني مش كدة 

صالح باستغراب/ ليه بتجولي اكده 

شهد بتردد/عشان محدش منهم حضر 

صالح بابتسامة / اني مليش حد غير ابوي يا شهد،، امي الله يرحمها ومليش خوات 

شهد بأسف/ انا  اسفة اووي اني فكرتك،، 

صالح بأعجاب/  لا عادي،، انتي من حجك تعرفي  متچوز مين،،  وصلنا 

دخلت شهد البيت بتوتر  وهيا مش عارفة ايه اللي مستنيها تاني 

صالح /شهد اني مش رايدك تخافي مني،،  واني عند كلمتي،، انا اتچوزتك بس عشان احميكي فحاولي تاخدي عالمكان وتعتبريه دارك،، وبعد فترة اكده  ،، هاخدك ونروح لابوكي نفهمه الموضوع 

شهد براحة/ متشكرة اوي علي اللي عملته عشاني،، واسفة لو كنت زعلتك بكلامي،، انا لما ببقي مضايقة بقؤل كلام كتير ملوش لازمة 

صالح بابتسامة /ولا يهمك،، يلا الجوضة فوج،، اطلعي غيري خلجات عشان ناكله لجمة 

شهد بابتسامة/ حاضر وسابته وطلعت وهيا حاسة انها مرتاحة وخصوصا بعد كلامه ليها 

..................................

تاني يوم  صحيت ورد لقت سالم قاعد قدامها فاتخضت 

ورد بخضة/ سالم،، انت چاعد اكده ليه 

سالم بحنان /كيفك دلوك،، لساكي تعبانة 

ورد بحزن /لا اني زينة يا واد عمي متجلجش،، تعرف اني عمري ما حد حسيت انه كان خايف عليا اكده،، كنت ببجي تعبانة ونفسي اللي يطيب نفسي بحنيته،، احساس صعب جوي ان الواحد يتحرم من امه وهو صغير  

سالم /حجك عليا يا ورد،، اني جسيت عليكي كتير،، بس غصب عني يا بت عمي 

ورد بتنهيدة/ كان نفسي اسألك السؤال ده من زمان يا سالم،، ليه كنت بتكر*هني اكده،، مع اني معملتلكش حاچة عشان تعاملني بجس*وة اكده 

سالم افتكر عمه عزيز واضايق وغير الموضوع 

سالم /  شيطان يا ورد،، واهو  راح لحاله،، المهم مش هتجوليلي كان مالك عشية 

ورد بحزن /هيا مين البنتة اللي كنت واجف معاها يا سالم 

سالم  بتردد/ دي ملك 

ورد بقلة حيلة/ البنتة اللي عاشجها مش اكده 

سالم باستسلام/ اه يا ورد،، هيا،، 

ورد بحزن / ربنا يسعدكم يا واد عمي،،  اني هجوم البس عشان اروح لشهد مع حنين

سالم مسك ايديها قبل ما تقؤم فبصتله ورد بحزن 

سالم/ كانت چاية بتودعني،، بتجولي انها هتهمل البلد وتسافر بلاد برة 

ورد بهدوء/ زعلان،، مش اكده 

سالم بص في عيون ورد شوية وبعدين رد

سالم/ انتي مش فاهمة حاچة يا ورد  

ورد بحزن وهيا بتقؤم/ لا فاهمة كل حاچة يا سالم،، جلوبنا مش بيدنا ولا بكيفنا،، واني خابرة انه مش بيدك  يا واد عمي
................................................ 

في اوضة حنين

حنين بحزن/ هتفضل محاربني لحد ميتي يا يوسف  ،،  من يوم ما خرچت مع شهد وتوهنا وانت محاربني،، حتي امبارح خلتني انام زعلانة ومحدتنيش واصل

يوسف مردش عليها وهو بيعدل بدلته قدام المرايا 

حنين بدموع/ بجي اكده،، هيا دي غلاوتي عنديك،، هو ده وعدك ليا انك مش هزعلني ولا تهملني حزينة 

يوسف بتنهيدة/  كيف ما انتي خلفتي وعدك ليا  يا حنين،، جولتلك اخرچي  بس متبعديش ومتتأخريش،، بس سمعتي حديتي،، لا،، روحتي لاخر البلد،، ويا عالم لو مكنش صالح لجاكي كان هيحصل ايه

حنين بدموع/ واني كان غصب عني،، انت مش بتبجي فاضي تخرچني  ،، بجيت بجعد في الدار كيف البجرة اللي رابطينها،، هملتني ومبجتش توديني في اي مكان ،، وغصب عني نسيت الشوارع،، منا مبخرجش ولا باچي 

يوسف رق قلبه ليها فقرب منها واخدها في حضنه 

يوسف بحنان/حجك عليا يا حنيني،، اني كنت هموت من الخوف عليكي،، كنت بدور عليكي كيف المچنون  ،، خايف ليكون حصلك حاچة واني مش معاكي،، مكنتش هسامح نفسي واصل،، انتي غالية عليا جوي ،، واني مجدرش اعيش من غيرك،، وان كنت خدت علي خوطري منك  ،، فخوف عليكي يا جلبي 

حنين بابتسامة/حجك عليا،، معدتش هخرج تاني من غيرك 

يوسف بحب/ واني ليكي عليا هخرچك كل اسبوع،، عشان متنسيش الشارع 

حنين بعشق/ربنا يخليك يا يوسف ويديمك سند ليا يارب 

............................................ 

بعد اسبوعين  في بيت صالح وشهد الباب كان بيخبط وشهد كانت في المطبخ وخرجت عشان تفتح كان سبقها صالح وفتح وشافته وهو واقف وفي بنت متشعلقة في رقبته اتصدمت مكانها وحست انها مضايقة اووي بس اتغاضت عن احساسها وقربت منهم 

صالح بحب /وحشتيني جوي يا رورو   

رضوي بمرح/ وانت اكتر يا حبيبي 

شهد باندفاع/ ايه هتفضلو تحبو في بعض عالباب،، مش خايفين حد يشوفكم حتي 

صالح استغرب شهد ورضوي بصت لشهد بغموض  

صالح / معلش نسيت اعرفكم،، دي شهد مراتي يا رضوي،، ودي تبقي رضوي ا...  

قبل ما يكمل صالح كانت رضوي مسكت ايده عشان ميكملش وكملت هيا

رضوي /انا ابقي رضوي،، اممم صديقته 

صالح بص لرضوي باستغراب 

صالح /انتي بتجولي ايه يا رضوي 

رضوي بخبث/ استني انت بس يا صاصا،، اما اتعرف علي القمر دي

شهد لنفسها/ صاصا!! ،، كاتك القر*ف انتي وهو البارد ده  ،، عاملي فيها المؤدب وهو مقضيها 

صالح بود/ رضوي هتتغدي معانا يا شهد 

شهد برخامة / والله مكنتش  عاملة حسابي،، سوري بقي

صالح بحدة/ شهد،، ايه اللي بتجوليه ده 

شهد بعند/هو ده اللي عندي،، مش عاجبك خد الامورة صحبتك وروح كل برة في اي حتة 

صالح قرب منها ومسك دراعها جامد لدرجة انها اتو*جعت من مسكته ليها 

صالح/  انتي اجنيتي اياك،،  ازاي تتحدتي عنها اكده  

رضوي ببرود/خلاص يا صاصا،، انا مش زعلانة منها،،  

شهد بو*جع /سيب ايدي،، انت انسان هم*جي 

صالح بصلها  بغضب ورفع ايده عشان يضر*بها بس لحقته رضوي لما قربت منه ومسكت ايده 

رضوي بقلق/ايه يا صالح هتضر*ب بنت برضه 

شهد عيطت وطلعت تجري علي فوق،، وصالح قعد بغضب من نفسه عشان مسيطرش علي نفسه وكان هيمد ايده عليها 

رضوي بهدوء/ انت ازاي كنت هتعمل كدة يا صالح 

صالح بحدة/انتي مش شايفة تصرفاتها كيف،، اني معرفش اتچننت دي ولا ايه 

رضوي بتلقائية/حقها تعمل اكتر من كدة،، واحدة وغيرانة علي جوزها

صالح باستغراب/ انتي بتجولي ايه،، انتي خيتي  ،، هتغير كيف يعني 

رضوي بابتسامة /بس هيا متعرفش اني اختك،، هيا واحدة شافت جوزها حاضن واحدة وهيا عارفة ان ملوش اخوات وكمان بتقؤلها دي صحبتي،، ده انا لو منها كنت و*لعت فيك 

صالح بصدمة /  غيرانة،، معني اكده انها.. 

رضوي بضحك/انا اول ما شفت شكلها وهيا بتبصلنا وانا حاضناك وبسلم عليك،، اتأكدت انها غيرانة،، وبما ان انت كنت حكيلي قصتها وحسيت من كلامك انك معجب بيها،، قولت بقي اختبر مشاعرها ناحيتك،، واعتقد الاجابة واضحة 

صالح بفرحة/  يا بنت الايه  ،، طب اعمل ايه اني دلوك،، دي تلاجيها زعلانة مني ومش طايجاني 

رضوي بابتسامة/ لاااا صالحها بقي بمعرفتك،، انا كدة عملت اللي عليا،، سلام احسن ابوك هينفخني لو اتأخرت اكتر من كدة،، واه انا قاعدة هنا يومين ابقي هات شهد وتعالو،، سلام 

صالح قفل الباب وطلع لشهد فوق وهو قلبه طاير من الفرحة

..........................................

كانت ورد قاعدة تحت مع حنين واول ما سمعت صوت جمال برة البيت قامت بهدوء وطلعت لرباب 

رباب / خيير،، چاية ليه يا ست ورد

ورد بابتسامة/ وه متعرفيش اصول الضيافة يا رباب ،، شكلك متعودتيش عليها 

رباب ببرود / جولي چاية ليه علطول،، من غير لف ودوران

ورد بخبث/ رايدة انصحك يا رباب ،، عيب اللي بتعمليه ده،، ده انتي چوزك زين الرچال 

رباب باستغراب/ انتي بتتحدتي عن ايه،، اني مفهماش حاچة منك

ورد ببراءة/ وه الچوابات اللي كل شوية الاجيها مكتوبة بأسمك،، ده غير الخروج اللي كل شوية عمال علي بطال،،  اني جولت انصحك وعملت اللي عليا 

رباب كانت هترد بغضب بس ورد سبقتها وكملت بسرعة

ورد/چوزك لو دري بالحديت ده،، هيبجي فيها د*م وانتي خابرة،، فاعجلي اكده،،  وحاجي علي چوزك 

رباب ببعصبية/ انتي اتچننتي يا ورد،، انتي رايدة توجعي بيني وبين جمال

ورد بخبث/ لا يا حبيبتي انا بوعيكي،، وادي الچوابات اهي اللي بلاجيها جدام الدار،، واللي انتي رايداه اعملي 

دخل جمال مرة واحدة فاتخضت رباب وخبت  الجوابات اللي حطيتهم  ورد عالترابيزة ورا ضهرها ،،  فابتسمت ورد بخبث واتأكدت ان كدة جمال اتأكد انهم بتوع رباب لما خبيتهم بسرعة

ورد بتوتر/ اهلا  يا چمال،، كيفك يا واد عمي ،،  طب اني هنزل بجي يا رباب عشان ورايا حچات  

سابتهم ورد ونزلت وجمال قرب بهدوء من رباب 

 جمال / مين ده اللي بيبعتلك چوابات 

رباب بتوتر / وه،،  چوابات ايه بس 

خالد ضر*بها بالقلم واتكلم بغضب اكبر

جمال / فين الچوابات دي،، ومين اللي بعتهوملك 

رباب بخوف اديته الجوابات 

رباب / ووالله يا چمال مش بتوعي،، دول بتوع ورد،، صدجني 

جمال كان بيقرأ وعينه احمرت من كتر الغضب 

رباب / هيا رايدة توجعني وياك ،، صدجني الچوابات دي مش بتاعتي 

جمال وهو بيرميهم في وشها / ااومال خبتيهم ليه لما
 . مشاهده 👈 الفصل العاشر

بارت السهرة اهو زي ما وعدتكم اتمني يعجبكم 

تفاعل حلو بقي عشان البارت العاشر  ينزل في معاده 

#ورد

#بقلمي_اسراء_ابراهيم

جميع حلقات الرواية هنا 👈 رواية ورد كاملة


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )
تعليقات
6 تعليقات
إرسال تعليق
  • سليمة
    سليمة 2 سبتمبر 2022 في 8:54 م

    روعة

    إرسال ردحذف
    • سليمة
      سليمة 2 سبتمبر 2022 في 8:55 م

      جميلة حدا

      إرسال ردحذف
      • سليمة
        سليمة 2 سبتمبر 2022 في 8:55 م

        التكملة

        إرسال ردحذف
        • سليمة
          سليمة 2 سبتمبر 2022 في 8:56 م

          💜💜

          إرسال ردحذف
          • سليمة
            سليمة 2 سبتمبر 2022 في 8:57 م

            👍

            إرسال ردحذف
            • سليمة
              سليمة 2 سبتمبر 2022 في 8:57 م

              شييقة

              إرسال ردحذف



              وضع القراءة :
              حجم الخط
              +
              16
              -
              تباعد السطور
              +
              2
              -