رواية حورية سليم الفصل التاسع والاخير بقلم شهد هاشم

أخر الاخبار

رواية حورية سليم الفصل التاسع والاخير بقلم شهد هاشم

 رواية حورية سليم الفصل 9

رواية حورية سليم الفصل التاسع والاخير بقلم شهد هاشم

رواية حورية سليم الفصل التاسع  والأخير 

وكنت واقفه ببص لمروان وفرحته بعروسته وفجاه لقيت احمد جيه 
احمد .شكلك جميل اوي كعادتك يا حور
احمد .شكلك جميل اوي كعادتك يا حور 
سليم جيه .انت كنت عاوز حاجه يا احمد 
احمد بإرتباك .لا لا مش عاوز حاجه شكرا 
احمد مشي وسليم اتكلم مع حور 
سليم . كان عاوز اي بقي 
حور.كان لسه بيتكلم وانت اتدخلت 
سليم .هو جيه لي اصلا 
حور. يبني انت ناسي انو هو يبقي جارنا يعني فأكيد ماما عزمته
سليم .اه 
حور.متزعلش انا والله حتي مردتش عليه 
سليم .انا واثق فيكي يا حور 
الخطوبه خلصت وكنا مروحين انا وسليم 
سليم .سرحانه في اي 
حور. بص بقي انا مش قادره اخبي عليك في واحده بعتتلي رساله واحنا جايين من عند مامتك من شهرين كانت بتقول فيها انو انا مفرحش بحياتي كتير 
سليم .وريني الرسالة كده 
حور. اهو 
سليم .طب هو الرقم ده بعت حاجه تاني 
حور. لا خالص 
سليم .طيب متشغليش بالك يمكن رقم غلط يعني
حور. انا برده بقول كده 
روحنا البيت وسليم رن علي واحد صاحبه يعرفه وبعد كده قاله انو الرقم ده لشخصيه اسمها هبه لطفي احمد .
سليم وهو هيمشي من الشقه .
حور. رايح فين 
سليم .رايح مشوار وراجع ليكي بسرعه يا حور 
حور.طيب متتاخرش 
سليم مشي وراح علي بيت هبه واتكلم معاها 
هبه .بص هو انا في الأول كنت كارهه انو هيا اخدتك مني وفي لحظة غضب بعت الرساله دي ليها ؛ اخدت رقمها من موبايل مامتك وبعتلها الرساله دي بس والله معملتش أي حاجه بعد لما شوفت نظراتك ليها قد اي انت بتحبها 
سليم .هيا دي هبه اللي انا اعرفها عاوزه حاجه
هبه .لا شكرا 
رجعت البيت .
حور. اخيرا رجعت كنت فين بقي 
سليم .كنت عند هبه 
حور.انت بتقول اي ازاي تروحلها اصلا وبعدين لي يعني 
سليم .براحه براحه انا بس كنت بسالها علي اللي حصل والرساله اللي اتبعتت ليكي 
حور. مش فاهمه حاجه 
سليم وهو بيحضنها .متخافيش طول ما أنا جمبك مفيش اي حاجه خالص هتأذيكي ؛ بحبك يا حوريتي 
حور وهيا بتحضن أمها .وانا كمان بحبك اوي يا سليم 
امها . مين يا بت سليم ده 
حور وهيا بتفوق من النوم .ايه ده يا ماما اي اللي جابني هنا امال فين سليم 
والدتها .سليم مين يا بت 
حور وهيا فاقت من النوم .ايه ده هو انا فين 
والدتها.انتي في اوضتك 
حور. طب وبطني فين ؛ انا كنت حامل 
والدتها بزعيق . انتي بتقولي اي يا بت انتي 
حور.استني يا ماما متقوليش انو كنت بحلم 
والدتها .بت في واحد اسمه سليم اتقدملك امبارح بس ملحقناش نقولك ؛ مين بقي يختي سليم ده 
حور. كان حلم يا ماما بس حلم جميل اوي 
والدتها .طب قومي اغسلي وشك وصلي 
حور. لا أنا عاوزه سليم 
والدتها .كلمه كمان وهديكي بالشبشب 
حور وهيا بتجري .لا وعلي اي
قومت صليت الصبح وكان سليم اتقدملي وجيه بليل وقعد مع بابا وانا طلعت 
كان لسه هيتكلم فاتكلمت انا 
حور.اسمك سليم تبقي ابن صاحب بابا الله يرحمه ووالدتك عايشه في شقه وبتحب الشاي مظبوط صح وشغال دكتور في مستشفي ******* 
سليم .ايه ده كله عرفتي ازاي؛ طب يعني أنا ابن صاحب باباكي ودي معروفه ازاي عرفتي الباقي 
حور . في الوقت صح هقولك 
بعدها بمده كتبنا كتب الكتاب 
حور. هحكيلك بقي حكاية حورية سليم من اول حرف فيها لآخر حرف 
سليم .مش فاهم
حور.دي كانت حكايتنا ومجرد بدايه في الكشكول لسه انا وانت هنكمل حكياتنا سوا لآخر سطر في الكشكول .
#رواية حورية سليم تمت 
البارت التاسع والاخير 
شهد هاشم 
حور وسليم هيوحشهم الكلام الجميل بتاعكم 
إلي اللقاء في رواية أخري ♥️.

جميع حلقات الرواية هنا 👈 رواية حورية سليم كاملة


جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -