رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الخامس عشر بقلم مروه موسي

أخر الاخبار

رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الخامس عشر بقلم مروه موسي

 رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل 15

رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الخامس عشر بقلم مروه موسي

رواية طفلة هزت كيان فرعون الفصل الخامس عشر


 
صفاء : الحي ابقي من الميت والله يرحمها هتبهدلها معاك ليه سيبها مكانها 
نور: وانتي خايفه ليه ي طنط 
صفاء: أصل أنا ...  .......
 

صفاء: الحي ابقي من الميت والله يرحمها هتبهدلها معاك ليه سيبها مكانها 
نور: وانتي خايفه ليه ي طنط 
صفاء: أصل انا مش عاوزة فرعون قلبه يوجعه علي مراته خصوصا انه كان بيحبها 
فرعون: وعشان بحبها لازم اعرف مين االي موتها 
صفاء: وانت متأكد ازاي انها ماتت في حادثة مدبرة ليه ميكونش نصيبها 
نور: والله لو نصيبها مش هنعترض لكن نطمن علي انه مش نصيبها وكانت بترفع السكينه وهي بتقطع التفاح 
صفاء بخوف: اللي عاوزة اعمله ي ابني 

عادل لنور: فرعون كلم أمه انه هيفتح القضية 
نور: هو فعلا هيفتحها ؟ 
عادل : لاء بس شوفي فرعون هيعمل اي واتفرجي للآخر دا دماغه ذري 

فرعون بكتم صوته برقم غريب : مدام صفاء 
صفاء باستغراب: ايوا مين 
فرعون : مش مهم المهم ان حقيقتك خلاص بقت علي المكشوف وفرعون هيعرف حقيقتك كلها ساعات ياخسارة هتروحي من ايد فرعون فين 

صفاء: انت انت قصدك اي 
فرعون : ولا حاجة اقصد ان انتي متسجل ليكي مكالمة صوت هتتبعت لفرعون في اي لحظة بطريقة تدبير موت اسماء 
صفاء: انت مش ناوي تجيبها لبر وتقول عاوز اي 
فرعون : عاوز حاجة واحدة بس 
صفاء: أي هي وكمان فين المكالمة 
فرعون : المكالمة جزء هيتبعتلك واتس من الرقم دا والمطلوب اي اللي خلاكي تموتيها وكمان ليه موتي ابو فرعون وقفل مستناش الرد 

صفاء فتحت الواتس لقت فعلا جزء من المكالمة مبعوت ليها صفاء جابت رامي ودخلت الاوضة 
صفاء: احنا هنروح في داهيه .
رامي بصوت متغير: أي اللي حصل 
صفاء: حد بيهددني انه هيعرف فرعون اني قتلت مراته 
رامي : وبعدين 
صفاء بشك : أي وبعدين دي وكمان ليه بارد وانت بتتكلم اوي كدا 

فرعون وهو بيخلع قناع رامي من علي وشه 
صفاء انصدمت: ف فرعون 
فرعون : كنت حاسس انك سبب في موتها بس مكنتش واثق انك انتي سبب موتها 
صفاء: انت فاهم غلط 
فرعون : فاهم غلط اي بس وانا اللي كنت بكلمك في التليفون وعارف أن اول حد هتجري عليه هو رامي اللي مدعي انه ابن اختك دا 
صفاء: انا مليش علاقة بموت ابوك ولا اسماء 
فرعون برعب : انتي تخطيتي كل حدودك  
صفاء وهي بتتوسل له: استني ي ابني بس هقولك 
فرعون وهو ساحبها من ايديها : اخرسي ومتخلنيش اعمل معاكي حاجة تندمك علي انك دخلتي البيت دا 

نور وعادل ورامي واقفين لكن رامي مش فاهم حاجة 
نور بصوت واطي: وقفه ي عادل 
عادل : فرعون حالا زي القطر لو فكرتي تقفي بس في طريقه هيدوسك سبيه 
رامي: هو في اي 
نور: فرعون عرف ان صفاء قتلت اسماء 
رامي: أي ازاي 
نور بشك : مالك اتخضيت كدا ليه 
رامي: ولا حاجة 

فرعون وهو بيطلب من الخدم كرباك وحبل وأنهم يربطوا صفاء في عز الشمس كل يوم وتنضرب في اليوم ٥٠ جلده علي جسمها وخلص كلامه وطلع فوق في جناحه

نور دخلت لقته مكفي علي البار االي في جناحه 
نور قربت منه : فرعون 
فرعون بصوت مهزوز: غوري من وشي 
نور بزعل علي حالته وانه شاف كتير في حياته وخصوصا من وهو طفل : هي خلاص ماتت وانت عرفت انها كانت كويسة وهي كدا هترتاح في نومها لكن انت هتفضل تشرب كتير كدا 
فرعون مازال مكفي علي البار: موت ابويا كان خوانه وموت مراتي ام عيالي خوانه بردوا ومن اللي اسمها أمي وبيشرب كأس ورفع راسه وعيونه كانت متجمع فيها الدموع 

بقلم مروة موسي 
نور جابت منديل ومدت ايديها له : امسح دموعك 
فرعون بنظرة رعب: دموعي متنزلش ولا حد يستاهلها 
نور: هتفضل تناكف وتصمم علي انك مش زينا انسان بدون دموع ومشاعر 
فرعون: ما انتي لو شوفتي االي انا شوفته او علي الاقل لو حسيتي انا حاسس بأي دلوقتي مكنتيش قولتي الكلمتين دول كلكم صنف واحد 

نور: مقدرة حالتك لان نفس حالتي وانا بتعذب كل يوم قدام ابويا وانا صغيرة وهو بيموت وانا أفضل اقوله استني انا لما اكبر هطلع دكتورة وساعتها اعالجك لكن لسوء المادية انا طلعت من التعليم وانا في ثالثه ثانوي وامي مكنتش عارف تصرف علينا وعجزت اقدر وكنت مذلولة قدامك لما اترجيتك عشان الشقه انت مفكر أن أمي ماتت كدا أمي ماتت من قهرتها عليا بس مش في ايدي حاجة غير اني مفوضة أمري لربنا 

فرعون نام مكانه ولحسن الحظ انه مسمعش كلامها لأنه كان زمانه رد فعله مش كويس 

نور: انت نمت وانا كنت بتكلم وبتعدله ودققت في ملامحه وحاولت تساعده ينام علي السرير وهو كان ماسك في هدومها زي الطفل والدمعه نزلت من عينه وهو نايم مسحتها بايديها وعماله تحاول تقوم لكن مش عارفه استسلمت وقعدت جمبه 

صلي علي نبيك المختار محمد حبيبي وحبيب الله 

نور: ملامحك هاديه عكس حياتك اللي مليانه مليون حكاية ربنا يكون في عونك ي فرعون بس اتمني اعرف اجيب حقي منك 

الصبح صفاء مربوطة في الشجرة وكانت بتتجلد بكرباك وكانت بتصرخ 

فرعون صحي لقي نفسه ماسك في هدوم نور بصلها وشال ايده وقام وهي مكنتش نامت لأنها خايفه من قربه 

نور وهي قايمه متجه للكنبه عشان تنام 
فرعون : مفيش نوم تعالي هننزل 
نور: بس انا منمتش وعاوزة انام 
فرعون : ورايا يلا 
فرعون مسك الكرباك وجلد صفاء بكل قوتها وكانت بتتوجع وسحب من حسابها كل الفلوس وبقت لا تملك شئ 

فرعون : هتفضلي في القصر كدا بس مش صفاء هانم علي إنك الخدامه صفاء 
فرعون : سمية سمية 
سمية : نعم ي فرعون بيه 
فرعون : الست دي تمسك كل الشغل المتعب ولو لقيتها فعلا بتعمل اي حاجة واي شغلانه سهلة الخدم كله هيتعاقب فاهمه 
سمية : حاضر ي فرعون باشا 

عدي شهر بدون احداث وصفاء خدت عقابها وبقت زيها زي أقل خدامه في القصر 

تفتكروا صفاء هتسكت علي كدا ،؟ 

نور : رامي رامي 
رامي : ايوا 
نور: توديني عند ترب ماما 
رامي؛ معنديش مانع بس فرعون 
نور : طيب هقوله حاضر 
نور قالت لفرعون ووافق 

رامي وهو في العربية : بحس ان مامتك دي اعرفها من زمان 
نور: انت خالتك فعلا صفاء 
رامي اتنهد : لاء 
صفاء وانا عندي خمس سنين لقتني تايه في الشارع خدتني ودخلتني القصر علي اني ابن اختها وربتني علي طاعه اوامرها ووعدتني لو سمعت كلامها هتعرفني فين مكان امي الحقيقية 
نور باهتمام: وانت مش فاكر اي حاجة تخص مامتك 
رامي: كل االي افتكره اني واخد وحمة في كتفي زيها 

نور : دي نفس وحمة ماما 
رامي بضحك : ياريت والله يكون عندي ام زي عفاف 
نور : علي فكرة بحس ان طبعك هو نفس طبع خالد اخويا ماما كانت بتقولي لما خالد كان بيزعل كان ....

رامي بمقاطعه: كان بيزعل كان بيروح يقعد يلعب في صوابعه 
نور بدهشة : ايوا عرفت ازاي 
رامي بذهول: طب قالتلك اي تاني

نور: قالتلي من صغره مبيحبش السمك مفكر كدا ان احنا بنجيب السمك ونموته عشان ناكله 
رامي : غريبة 
نور: أي اللي غريبة 
رامي: نفس تفكيري ومازلت مبكولش السمك 

نور باستغراب: يعني اي دا ممكن تكون انت خالد 
رامي: لاء مش عشان واخدين من بعض شوية حاجات ابقي انا خالد 

نور: بس انا اول ما شوفتك حسيت اني اعرفك .
يتبع 
طفلة هزت كيان فرعون 
#Marwa mosa

جميع حلقات الرواية هنا 👈 رواية طفلة هزت كيان فرعون كاملة

جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريه مدونه دار الروايه المصريه اترك تعليق ليصلك كل جديد وحصري 

( مدونه دار الروايه المصريه )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -