رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الاول بقلم رودي عبد الحميد

أخر الاخبار

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الاول بقلم رودي عبد الحميد

 رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل 1

رواية لم تكن البداية سعيده الفصل الاول بقلم رودي عبد الحميد

رواية لم تكن البداية سعيدة الفصل الاول

#لم_تكُن_البداية_سعيدة
(1)

- مستحيل أخليها تقعد جوا بيتي 
: يا إبني علشان خاطري دي مهما كان بنت عمـ... 
- بلا بنت عمي بلا ز"فت إنتي نسيتي أبوها عمل فينا إيه نسيتي إزاي أخد حقنا وسابنا نشـ"ـحت ، كان فين عمي دا وأنا بشتغل في فرن و بتاع فراخ وعلي توكتوك و صبي كل دا علشان أوفر ليا وليكي لقمة العيش كان فين عمي دا ساعتها هااا كان فين جايه دلوقتي عايزاني أدخل بنته بيتي بعد ما وقفت علي رجلي مستحيل يا ماما
الأم بترجي : علشان خاطري يا عيسي هي ملهاش غيرنا وبعدين هي ملهاش ذنب وعمك اللي هو أبوها أهو ما"ت
نفخ عيسي بضيق : المطلوب يا أمي دلوقتي ؟
أم عيسي بسعادة : تيجي بت عمك تعيش معانا وفي وسطينا هنا 
عيسي بصرامة : هتعيش معانا بس اللي أقولو هو اللي يتسمع تمام ؟
أم عيسي بقلة حيلة : طيب طيب اللي تشوفو المهم تبقي البت وسطينا هنا 
عيسي ببرود : هتشرفنا إمتي ؟
أم عيسي بإبتسامة : علي بكرة الصبح هتكون هنا
عيسي وقف وقال بصرامة : فيه قوانين هتتحط لما البت دي تيجي
أم عيسي : يابني متقـ"ـساش عليها قولتلك حرام عليك يا عيسي ميبقاش قلبك أسود 
عيسي ببرود وتجاهل : أنا قولت اللي عندي 
سابها وطلع وهي كانت بتدعي الأيام اللي جايه تعدي علي خير 

" صباح تاني يوم "
نزلت بنت من العربية ومعاها شنطة وسط فيها هدوم ليها بصت علي البيت لاقتها ڤيلا من دورين وتصميمها هادي مش أوڤر زي بقية الڤِلل التانية ، دخلت البيت لقت ست جميلة واقفه مستنياها وفيه واحدة تانيه قاعده علي كرسي الأنتارية ومستقبلاها بإبتسامة 
قالت السِت اللي واقفة : حمدللة علي سلامتك يا سِت هانم 
إبتسمت وكانت لسه هترد سمعت صوت خو"فها جاي من بداية السلم بيقول : هي مين دي اللي ست هانم يا تهاني! مفيش هوانم هنا غير أمي وبس فاهمة 
تهاني بخو"ف : ف..فاهمة يا عيسي بيه أنا أسفة 
عيسي ببرود وهو نازل علي السلم : روحي إعمليلي قهوة 
قرب من البنت ووقف قصادها وقال ببرود : إنتي مين ؟
كانت أمه هتجاوب بس شاورلها بإيده تسكُت وباصص للبنت ببرود مستنيها تجاوب 
فقالت بخوف : أنا ز..زينة 
حط عيسي إيده في جيبه وقال : أمممم بنت عمي رضوان! 
بصتله زينة شوية وقالت : إنت إبن عمي ؟
قامت وقفت أم عيسي وقالت : أه يا حبيبتي دا عيسي إبن عمك علام
مدت زينة إيديها وقالت إبتسامة : إزيك يا عيسي أنا زينة
بصلها من فوق لتحت بقرف وقال : عيسي بيه مش معني إنك للأسف بنت عمي تنسي نفسك هنا! ، حتي أمي نفسها تقوللها يا ست هانم متعتبريش نفسك واحدة مننا إنتي هنا أخرك هت..
قاطعته أمه بحدة وقالت : عيسي كفاية أنا مش ست هانم أنا مرات عمها وإنت إبن عمها ومنها مننا وزيها زينا في البيت دا إنت فاهم
عيسي بعصبية : لأ مش فاهم ومش ناسي اللي حصل ولا هنسي ومش هسكُتلها 
بص لزينة اللي بتعيط وقال : إسمعي يابت إنتي الكلام اللي أقولو هو اللي يتسمع ولو مسمعتيش حرف واحد هوريكي الجـ"ـحيم كلامي مفهوم طبعاً وإتفضلي إطلعي إرتاحيلك ساعة واحدة بس وبعد كدة فيه قوانين وتلتزمي بيها 
زينة بعصبية : إنت مين أصلاً علشان تتحكم فيا أوي كدة إسمعني يا إبن عمي أنا مش خدامة ولا جارية عندك أنا في بيت عمي اللي في مقام أبويا وأوامرك دي ولا حاجة ومش هسمع كلامك 
هنا كف نزل علي وشها وقال : إخرسي يا زبا"لة إياكي تقارني أبويا بأبوكي ال*** دا 
أم عيسي بصرامة : عيسيي إنت عديت حدودك أوي كدة وكفاية ومش هسمحلك تعدي حدودك أكتر من كدة إنت فاهم!
عيسي بص لزينة نظرة ذات معني وقال بحدة : اللي قولتو هيتسمع ومش هعيد كلامي مرتين 
سابهم وطلع من البيت 
قربت أم عيسي من زينة وحضـ"ـنتها وقالت : حقك عليا أنا يا بنتي هو عصبي شوية واعصابو تعبانة بقالو فترة إطلعي يا حبيبتي إرتاحي شوية وعلي راحتك مش ساعة زي ما هو قال ومش عايزاكي تتكسفي البيت بيتك هنا
إبتسمت زينه وهي بتمسح دموعها وقالت : ماشي يا مرات عمي عن إذنك
أخدت شنطتها وطلعت في الأوضة اللي أخدتها ليها تهاني ورتبت شنطتها في الدولاب وأخدت شاور ونامت 

" بعد خمس ساعات " 
زينة صحيت وهي بتشهق جامد علي حد دلق عليها ماية متلجة خلتها سنانها بتخبط في بعض من كتر الساقعه
يتبع.. مشاهده 👈 الفصل الثاني
#رودي_عبدالحميد

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -