رواية دخله مؤجله الفصل السادس عشر 16 بقلم الكاتبه المميزه

أخر الاخبار

رواية دخله مؤجله الفصل السادس عشر 16 بقلم الكاتبه المميزه

 

رواية دخله مؤجله الفصل السادس عشر 16 بقلم الكاتبه المميزه

رواية دخله مؤجله الفصل السادس عشر 16

عربيه خبطتها وهي بتجري وقعت ارضا فقدت الوعي 
الناس اتلمت علي الحادثه نزل شاب من العربيه 
بيقول بصوت عالي ووسعوا لما اشلها اوديها المستشفي 
وفعلا شالها وحطها في العربيه وجري علي المستشفي بكارما 
اول لما وصل المستشفي شالها ودخل بيها علي جوه وقال 
هاتولي دكتور بسرعه بسرعه معايا حاله خطيره 
وجه الدكتور فعلا 
وبدت بفحص كارما ويكشف عليها وخرج طمن الشاب وقاله 
هي فاقده الوعي وهتبقي كويسه شويه كدمات بس وهي أن شاء الله هتبقى كويسه 



الشاب ..هتفوق أمته 
الدكتور..قدامها ساعه كدا وان شاء الله تفوق .شويه والضابط هيجي ياخد اقولك علشان الحادثه 

الشاب ..هز دماغه وقال هو انا كنت ناقص وجع دماغ ماكفايا الصداع الا انا فيه 
وكمان عكسري ومحضر وهي مين دي اساسا الا مامعاها اي حاجه تثبت شخصيتها مين 
وبدا يتعصب من الا بيحصل 

ودخل الاوضه علي كارما وفضل يبص عليها وبقول مين دي شكلها بيقول بنت ناس بس لبسها لا
مش موجود معاها اي حاجه تثبت شخصيتها 
شد كرسي وقعد جنب السرير وقال ادي قاعده لما الست هانم دي تفوق واعرف هي مين حتى
وفضل قاعد جمبها
..
في فيلا ادام 
لسه الوضع زي ماهو 
عمرو وايسل قاعدين قدامه وعمر ببنزف من رجله وادام ولا في دماغه وفضل ماسك المسدس وقالهم 

طاب ياايسل هو واطي وكلب فلوس ازي 
ترمي نفسك في حضن واحد ق*تل اخوك ازاي تامني له وهو ق*تل واحد من اخواتك وعايز يقتل الثاني ده باع اخته عشان خاطر الفلوس مش هيبيعك انتي

ايسل بدموع .. ضحك عليا وانا غلطانه والله هو فاهمني اني لما اتبلي علي جلال وأقول أن هو إلا اجوزني عرفي مش هو هقدر يخلص من جلال 
علشان جلال ليه فلوس عنده وماسك عليه شيكات
فبكدا انت هتموته وكدا يخلص منه ويجي يجوزني رسمي وانا صدقت حتي اكدالي ان جلال هو إلا ق*تل حمزه مش هو 



انا غلطانه والله ياادام بس سامحني 
قرب علي عمر كده وقاله قولي ياعمر انت ازي لعبت لعبه ان جلال هو الاق*تل حمزه 
عمر ..اق*تلني عايز اموت بالم 
ادام..لا لا الموت راحمه ليك اوعدك لو قولتلي هعجل بموتك 
عمر..مش هقول واعمل الا انت عايزه 
ادام ضربه طلقه في رجله التانيه 
عمر بالم وصربخ اها
ادم ما فيش مشكله انا هافضل العب معك لعبه الطلقات دي والرصاص بس انت تحمل وشد زنات المسدس عمر بصريخ وبالم لا استنى انا هاقول لك الحكايه كلها واللي حصل
وبدا عمر يحكي 
ويقول انا فعلا كنت عايزه اخلص من جلال عشان جلال ماسك عليها شيكات وكان بيهددني ان هو يجي يقول لك وطبعا لو هو جاء قال لك وانا جئت تقدمت لاسيل انت مش هتوافق فعشان كده حبيت اخلص منه بكل الطرق وخليت اسيل فعلا تتبلى عليه وتقول له ان هو اللي اتجوزها عرفي
لما حصل موضوع موت حمزه 
رحت على الديسكو علشان اشرب واس*كر عشان انسي اللي بيحصل شويه 
من كثر الشرب بدات اخرف بكلام بدات اقول ايوه انا اللي ق*تلت حمزه ايوه انا السبب في موته والكلام ده
 وطبعا اسلام اللي جه اداك كارت الميموري استغل الموقف وصورني فيديو وانا بقول كدا ووصلني البيت وسابلي نسخه من الفديو فوقت من نومي لاقيت نفسي معترف أن انا الا ق*تلت حمزه 
وطبعا كان كله عارف في الوقت ان اخواك هو إلا ات*قتل يعني سهل جدا يوصلك 
هددني وقالي أن هو هيبعتلك الفديو دا لو ماخدش 
مليون جنيه ياما هيبعتلك الفديو. 
مكنش معايا فلوس في الوقت دا قولتله احنا هنعمل مصلحه سوا تجيب بدل المليون 3مليون 
واتفقت معاه أنه يكلمك وبقولك وانا الكلام الا بيني وبين جلال كان متسجل معايا بدأت اعمل أعتراف ياكد ان جلال هو الاق*تل حمزه وجه اسلام وادهواك 
وخد الفلوس وطبعا خدنا كارما كمان 
واسلام قالي أن هو مش عايز فلوس عايز كارما 



ادام كان رده علي كل دا فرغ المسدس كله فيه ايسل فضلت تصرخ تصرخ من المنظر الا شايفها 
لما فقدت الوعي خالص من شكل الد*م 
ادام ..ندا علي رجلته وقال خلصوني من الكلب دا وشال اخته وطلعها فوق حطها علي سريرها 
وحط أيده علي شعرها وقال لسه عقابك جاي يااسيل 



كان تلفونه بيرن رد الو
 جلال ..ايوه ياادام بيه 
ادام.ايه ياجلال 
جلال ..انا حجزت تذكره طيران ومسافر وسايب البلد 
ادام..وبعدين عايز فلوس 
جلال..لا مش عايز عايزك توعدني انك تلاقي كارما 
ادام .قطع كلامه وقاله كارما دي مراتي ومحدش هيخاف عليها قدي مع السلامه ياجلال 
وقفل السكه 
وخرج بره ينادي علي رجلته ويقول تقبلوا الدنيا وتجيلوا اسلام دي قدامي هنا
 
وكارما انا بنفسي الا هدور عليها 
رجالته..اومرك ياباشا 
اياد..اسلام ملوش اثر اختفي 
ادام..اسلام حسابه معايا هيبقا حساب ملاكين اهم حاجه كارما 
اياد.بس دلوقتي معاد الاجتماع تبع الشركه علشان الصفقه 
ادام.انا هتصرق 
وركب ادام عربيته متجه الي شركته علشان عنده صفقه مهمه 
......
في المستشفي 
كانت كارما بدأت تفوق وتنظر حواليه لقيت نفسها في مكان وشاب قاعد جنبها ماسك التلفون 



كارما بصوت ضعيف ..انا فين 
الشاب .اخيرا فوقتي انتي كويسه حاسه بايه 
كارما..انا فين وانا مين 
لكن قبل مابجاوب حاله تلفون 
الشاب .انا عارف اني متاخر علي المعاد وغلطان طبعا بس عملت حادثه والله خلطت بنت ومعاها في المستشفي ياادام 
       شاهد 👈 الفصل السابع عشر 

     ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -