رواية لم يفت الأوان الفصل الثامن عشر 18 بقلم No Promises

أخر الاخبار

رواية لم يفت الأوان الفصل الثامن عشر 18 بقلم No Promises

 

رواية لم يفت الأوان الفصل الثامن عشر 18 بقلم No Promises

رواية لم يفت الأوان الفصل الثامن عشر 18

#لم_يفت_الأوان_ماقبل_الاخير part 18
عامر بيبقي ماسك السكينه ورايح بيها علي رقبته 
ونور عماله تصرخ لا لا لا
 وفجأة عامر بينزل بالسكينه علي الاحبال اللي مربوطه في ايد نور 

عامر بيشيل الجهاز من علي دماغه وبيرميه للبارون
البارون بصدمه إزاي 

البارون ياحارس امسكوهم كويس 
البارون بيخلي الحراس يمسكو عامر ونور عشان ميهربوش

البارون وهو بيكلم نفسه بصوت عالي  
لا لا مستحيل الالة اخر مره جربتها علي رشاد كانت شغاله 
وبعدها ريم قفلتها وهربت 
البارون معني كده ان ريم غيرت النظام ازاي قدرت تعمل كده 
البارون بصوت عالي وصريخ رررررررررررررررررررريم
البارون مبيئسش وبيفتكر ان ريم ممكن تكون غيرت الأله انها متقتلش عامر وبس عن طريق رؤية صورة عامر علي الماسح
وبالفعل 
البارون بيدخل في حالة صدمه وبيطلب من حارس من الحراس يلبس الخوذه عشان يعرف هي الأله شغاله بثتثناء عامر او لا

الحارس البس اي ياباشا ازاي
البارون بيطلع المسدس
لو ملبستش الخوذه برضاك هتلبسها بالعافيه وبيروح ضارب رجل الحارس بالرصاص
وبيلبسه الخوذه بالعافيه

البارون بيضغط علي الأله 
البارون اقتل نفسك 
لكن الحارس مبيسمعش الاوامر 
والزرار مبينوش بالون الاحمر عشان يدي الامر للعقل 
البارون من الصدمه بيجرب الأله علي كل اللي في القصر 

وبرضو النتيجه واحدة 
عامر وهو مسكينو الحراس 
خلاص لعبتك خلصت والأله مش هتشتغل انت خسرت 
سيادة العالم الكبير 

البارون بانهيار وهوس اسكت اسكت البارون مبيخسرش ابدا 
انا هفضل طول عمري الأول والعالم رقم واحد في مصر انا الأول 

البارون بياخد الخوذه وبيلبسها ومن كتر ماهو بيعمل كل حاجه بسرعه وعمال يحاول 
الزرار الاحمر بينور وعامر بيلاحظ ده 
وساعتها بيعرف ان ريم قفلت الأله وخلت صورة ابوها بس هي اللي محفوره جوه الأله 
ولو البارون لبس الخوذه وحد.... امره بشئ 
البارون هينفذ الامر علي طول 

عامر بيفك نفسه بسرعه

عامر بصوت عالي.....كامل البارون
البارون بيبص 
وعامر بيرمي السكينه عليه 
البارون بيمسك السكينه في ايده ومبيبقاش فاهم 
ولسه بيبص بيلاقي الأله شغاله والزرار الاحمر متفاعل 

البارون لسه بيلحق يقلع الخوذه
عامر أدبح نفسك بالسكينه 

البارون بيمسك السكينه وبيدبح نفسه من رقبته 
زي مادبح ريم بنته بأديه 
بس المره دي كانت بالأله بتاعته 

نور بتشوف المنظر عامر بيخدها في حضنه وبتودي وشها النحيه التانيه

البارون مات والحراس رفعو الاسلحه علي عامر ونور 

عامر بسرعه واطي 
نور بتواطي وعامر بيجري علي الحراس وبيقعد يقتل واحد وراه التاني

وفجأة حارس بيجي عشان يضرب نور لكن نور بتضربه 

نور بسعاده عامر انا ضربت واحد ضربت واحد ولسه بتكلم جيه حارس تاني من وراها ولسه هيضربها بالنار 

عامر بيلحقها وبيضرب الحارس

عامر بيخلص عليهم ونور وعامر بيطلعو يجيبو تامر 
وخلاص هيمشو عامر بيقف

نور وقفت ليه احنا لازم نمشي من هنا بسرعه
عامر لا الأله دي لازم تدمر 

نور الأله خلاص يعتبر ادمرت
عامر اللي يخلي ريم تقدر تطور الاله قوي كده يخلي اي عالم تاني في قدرتها انو يشغلها تاني 
وانا لايمكن اسمح ان يتولد بارون تاني علي الارض

عامر بيدخل 
ونور وتامر بيستنوه بره

نور فجأة بتفتكر ان كل اللي جوه ماتو بس الداده لسه عايشه 
نور بتسيب تامر وبتجري علي جوه 
تلحق عامر

عامر لسه هيدمر الأله 
الداده بتيجي بالمسدس وبتبقي واقفه وراه ولسه هتضرب بالنار 
نور بتمسك المسدس وتضربها الاول 
عامر بيبص وراه بيلاقي نور ماسكه مسدس والداده علي الارض ميته 
عامر بيقرب من نور اللي اديها بترتعش وخايفه
عامر نور اهدي نزلي السلاح خلاص ياحبيبتي محصلش حاجه 
بصي انا هقرب منك اهو وهكون معاكي 
عامر اول مابيتمكن من نور بيرمي المسدس اللي في ايديها وبيخدها في حضنه 

نور عامر في ريحة غاز
فجأة بيسمعو صوت الداده وهي بتضحك اخر ضحكه ليها وبيفهمو ان الداده كانت عايزه تحرق القصر 

الداده هتموتو كلكو هتموتو كلكو وبتروح ميته 

عامر اطلعي يانور 
نور مش هسيبك لوحدك 
عامر اطلعي يانور صدقني انا هطلع وراكي علي طول 
نور يانطلع سوه يانموت سوه 
عامر ونور بيسمعو صوت انفجار في المطبخ والنار بقت في كل مكان 
عامر بيمسك نور وبيرميها بره وبيرجع وبيروح قافل باب القصر 

عامر بيطلع يدمر الأله وبيفضل يكسر فيها لحد مابتبقي عباره عن خرده

نور وهي واقفه قصاد القصر وتامر وفي ايديها وبتبكي 
ولسه هتقرب القصر بينفجر كله 

نور بصرخه واحده......

عاااااااااااااامر  
     شاهد 👈 الفصل التاسع عشر 

       ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -