رواية حق ابني الفصل الثالث والعشرون 23 والاخير بقلم علي بيه ابو الدهب

أخر الاخبار

رواية حق ابني الفصل الثالث والعشرون 23 والاخير بقلم علي بيه ابو الدهب

رواية حق ابني الفصل الثالث والعشرون 23

 رواية حق ابني الفصل الثالث والعشرون 23 والاخير 

#الاخيرة. #حق _ابني. 
ميرا قامت وبصوت عالي نسبيا: انا بكرهككك خالي عندك دم وطلقنييي مش كفاية سبت خطيبي بسببكككك انت قد كده حيووووان. 
علي بهدؤء: خطيبك دا متجوز ومخلف يا حلوة و كان بيستغفلك عشان فلوسك يا فالحة. 
ميرا بغضب: انت كادب وبتقول اي كلام و.. 
علي طلع صور لكمال ومعه بنت و طفلين وفي حضنه: العنوان عندك تقدري تروحي تتاكدي بنفسك. 
ميرا خدت العنوان ونزلت جري راحت علي الشقه خبطت وهي قلبها متالم وخايفه يكون دا صح فتحت ليها بنت ما: نعم. 
ميرا بارتبارك: هوة دا بيت الاستاذ كمال وحرمه. 
البنت: ايوة وانا حرمه انتي مين. 
ميرا رجليها مش شايلها سبتها وجاية تنزل لاقت كمال ووشه اتخض: م ميرا. 


ميرا بسخريه: ايوة ميرا يلي ضحكت عليها و وقعتها في حبك عشان تتجوزها وتلهف فلوسها علي مراتك. 
البنت بصدمة: ايهة الكلام دا. 
ميرا بصت ليها: اسالي جوزك. 
زقته ونزلت والدنيا بدءت تشتي عليها و دموعها نازله قعدت علي الرصيف. 
'صدقتيني دلوقتي. 


ميرا بصت له بحزن راح قعد جنبها بهدؤء: انا مكنش في بالس اتجوزك انتي كنتي صحبتي واختي واكتر حد مقرب ليا انا عملت كده عشانك. 
ميرا بسخريه: اي حد وقع في مشكلة عايز تتجوزه زي نور مش كده. 
علي بابتسامة: ومين قال كده كل دي خطة يا ميرا مني انا وجوزها. 
ميرا بعدم فهم: خطة ايه. 
علي بابتسامة: هقولك بعدين. 
ميرا سكتت وبصت قدمها. 
علي بهدؤء: بصي يا ميرا انا مش هزعلك و شهر واطلقك لو عايزة عشان الناس بس عشان خاطري خالي المعاملة زي ماكانت ممكن. 
ميرا بتنهيدة: تمام يا علي. 
ابتسم علي ومسك ايديها وروحوا. 
عند سعاد. 
كانت في حضن شخص ما وبتضحك بصوت دلع و بيتفتح الباب عليهم: اتفضل يا حضرت الظابط. 
سعاد بصدمة: ع عزت. 
عزت ببرود: ايوة المغفل يلي ضحكتي عليه و بعدتيه عن مراته وابنه. 
سعاد الشخص كان هيجري البوليس قبض عليهم بقضيه ز-نا. 
صفية بشهقة: يا عيني يا بن... 
عزت ببرود: تقدروا تاخدوا صفيه معاكم والادلة كلها معاكم بردو. 
صفيه بصدمة: انتا بتقول ايه انا امك. 



عزت بسخريه: قصدك مرات ابويا يلي قت_لتي اخويا ووهمتيني اني انا يلي قت_لته انتي وسعاد و اه صح انا مكنتش قربت من سعاد اصلا كنت بخدرها واوهم زي مانتو عملتوا معايا قت_لتي اخويا عشان الورث تاخديه لما عرفتي انه كان متنازل ليا لفتي كل حاجه عليا وقعتي سعاد في سكتي ساعتها شكيت فيها وفهمت انكم مطبخينها خالتوني اطلق مراتي و اتوهم بردو بسبب كلامكم انها كانت بتحب اخويا لما اتقدم ليها وهي اصلا مش بتحبه و قالت كده لانك هددتيها و ابوها كان شريك ليكم رشتي الدكتور يقت: ل ابني بس انا كنت موجود وغيرت كل خطتك و لما عرفتي انه عايش جبتيه هنا من غباءك جبتيه تحت عنيا كنت معه طول الوقت و لما علي جاه ياخدوا كنت متفق معه اه صحيح علي يبقا صاحبي اصلا و كنت عارف اني متراقب منك ورجالتك حولين مني عشان كده كلمته وخالته مع نور و مثلنا المحلل دا عشان اوهمك انه عايز نور لشهو_تي وبس علي كمان كان فاهم كل دا وكنا مع بعض علي الخط اما بالنسبة لجوز خالتها فهو محبوس دلوقتي و ابني في حضني بفضل جاسر الظابط خالته معه عشان يعرف ودتيه فين. 

صفيه بصدمة: يعني بدل مانا يلي كنت بلعب بيكم لاعبتوا انتو بيا. 
عزت ببرود: ايوة يا صفية هانم. 
صفيه بغضب: ياولاد الكلا_ب. 
الظابط خدهم كلهم و عزت كلم علي وشكره وقاله انه خلص الكابوس دا خلص. 



عند نور. 
افرجوا عنها بس عزت مكنش موجود قامت تروح وصلت قدم البيت لاقت قلبها بيدق سمعت صوت صغير بتبص لاقته: س سيف. 
سيف نزل جري عليها وراح حضنها نور مش مصدقة طب ازاي حضنته بحب و عزت كان مبتسم. 
نور مش فاهمه حاجه: هوة ف ايه هنا؟؟. 
عزت بابتسامة باس سيف: هفهمك كل حاجه بس تعالى معايا واهدي ابنك في حضنك اهو. 
نور باست سيف و عزت شكر جاسر و قص لنور ما حدث وهي دموعها نازلة علي اخرها. 
نور: طب وعلي عرف مكاني ازاي في شقة الضعا_رة. 
عزت بابتسامة: عشان خالت عينه عليكي من اول ما سبتي بيت ابوكي. 
نور بدموع: و جوزك من سعاد والبنت يلي كانت معاك و كل دا كان لعبة وتمثيل. 
عزت هز راسه بنعم نور ضر_بته بالكف: دا عشان عذ_بتني وشوفت المر كمان كف علي وشه ودا عشان خالتني اكر_هك و التالت عشان حرمتني من ابني ووجعتني و الرابع عشان ذلتني. 
عزت خدها في حضنه: مانتي مقولتيش انه صفيه هددتك انك تقولي بتحبي اخويا وسكت وبعدين كل دا عشانك. 
ابتسمت بفرحه وخدت سيف لحضنها. 



بعد مرور خمس سنوات و نص. 
ميرا بزعيق: خدددد ابنك ده من هنااااااا. 
علي بضحك علي شكلها: ماهوة ابنك يعني شحتينوا. 
ميرل لوت بوزها وعلي ابتسم: اهديي يا حبيبتي عشان يلي في بطنك ارحميني شوي. 
ميرا بحب: مش كفايه ساكتة انك مش عيدتني النهارده. 
علي شدها له بحب: ومين باه يلي قالك كده تعالي هوريكي حاجه. 
شال ابنه يلي عمره خمس سنين و خرجوا لاقت ابوها وسجا وجوز سجا و نور وعزت عيالهم والكل موجود: هوة فيهة اي. 
علي بابتسامة: حفلتك يا ستي عشان متتوحميش علي حفلة يطلع ابني طاقق زيك كده. 


نغزته في كتفه. 
نور لعزت: وانتا مش ناوي تفجئني. 
عزت بابتسامة: اولدي الاول وبعدين افجئك ياختي. 
سيف: راعوا وجودنا يعنى. 
عزت: خد اختك واتكل من هنا عايز امك في كلمة سر. 
سيف بغمز: ماشيه معاك حلاوة. 
#تمت.... 


تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
 من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة

       ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -