رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسي

أخر الاخبار

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم مروة موسي

                                      
رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24


 رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني الفصل الرابع والعشرون 24 


سمية: ي بنتي كلي حرام عليكي انتي ضعفتي ومبقتيش تاكلي كتير حرام عليكي اللي في بطنك 
نور: دادة مش عارف مليش نفس للسمك خالص خالص 
سمية: انتي عديتي شهور الوحم صح 
نور: ي دادة انا في أواخر السابع اهو الايام بتجري 
سمية: يعني في أول التامن فاضل شهر وتولدي 
نور: ايوا ولسه استاذ عز محددش اسم الطفل اي 
عز: هنختار اسم بس لما تقومي بالسلامه ونعرف ولد ولا بنت 
نور وهي واقفة وبطنها قدامها: وانت مش عاوز تعرف نوع الجنين اي من بقالك فترة 
عز: ي حبيبتي الناس زمان مكنتش تعرف االي في بطنها بنت ولا ولد وكانوا بيفرحوا لما يشوفوا ابنهم علي ايديهم وساعتها بتكون الفرحة غير 
نور: طيب هتتاخر في الشغل 
عز: من ساعة ما حملتي وانا تقريبا مش بروح يوم علي بعضه ي نور 



نور بعصبية: قصدك انا اللي بقعدك جمبي 
عز: يالله ممكن بلاش عصبيتك دي عشان متتعبيش انا بقعد جمبك حضرتك كل يوم والتاني بتتعبي 
نور: عشان لسه بس اول حمل ليا 
عز: ربنا يقومك بالسلامه 
نور: يارب بس انا خايفه من الولادة .
عز: يالهويييي كلام كل يوم الحقيني ي دادة 
نور: انت بقيت عصبي ليه ي حبيبي 
عز: والله انا هتجلط منك ي نور انا كان مالي ومال دا كله 
نور: هو عشان ببقي مبسوطة وانت جمبي هتتضايق.
عز وهو بيطبطب عليها: لاء ي حبيبتي بس بلاش تفكري في الأمور زيادة 
نور بدموع: بجد خايفه اوي لو حصلي حاجة ....
عز: هششش بس انتي هتبقي أجمل ام وهتفرحي بعيالك وانتي اللي هتربيهم 
نور: يارب ي عز 

سمية: عادل بيتصل 
عز: الوا 
عادل: أي ي عم هو محدش حامل غير المدام 
نور: كدا ي عادل 
عادل: الشغل عاوز عز ولازم يكمل شوية حاجات 
نور: انزل ي عز 
عز : بكرة هنزل 
عادل: بقولك اي انزل انجز وخالي حد يقعد معاها وبعدين سمية معاها انزل انجز 
عز: حاضر جاي وقفل 
نور: قوم البس يلا 
عز: طيب تعالي معايا جوا 




أدهم خبط علي الباب وسمية فتحت 
أدهم جري دخل علي نور الاوضة: نوووور 
نور بحب: حبيبي 
ادهم: ماما قالت فاضل ٣٠ بس نور تجيب بيبي ليا 
عز: ليك انت أمال احنا اي 
أدهم بزعل: هو انت هتاخدها اناي ي نور قولتي انها هتلعب معايا
آدم بيلعب مع خديجة دايما وهي بدأت تقعد وتقول دوما دوما هو بيقعد يزعلني ويقول محدش له دعوة بيها عشان هي صاحبته 
نور: طب افرض لو جبت ولد 
ادهم: لاء دخليه دخليه مش عاوزه 
نور بضحك: طيب ادعيلي كتير 
عز: هسيبك مع حبيبك وانا ماشي عشان متأخرش 
نور : طيب مع السلامه خالي بالك من نفسك 
ادهم: هو عمو عز عاوز ولد 
نور: لاء هو بيقول البنت حلوة والولد حلو 
ادهم: انا بقيت عندي دول ي نور ( مطلع ٦ صوابع علي ايده)
نور: يعني هتروح المدرسة 
ادهم: مامي قدمت ليا مع آدم وهركب الباص معاه 
نور: طيب ي حبيبي وعقبال ما تبقي عريس واشوفك بالبدلة 
بقلم مروة موسي 

شمس: خالد خالد 
خالد : هااا في اي
شمس: بقولك انا حاسة ان انا حامل 
خالد : نعم انا قولتلك تأجلي الموضوع دا البنت متعبة في تربيتها وانتي البيت وهي علي دماغك 
شمس: بس انا معرفش دا حصل ازاي ي خالد 
خالد بعصبية: الله يحرق خالد انا مش عارف اعمل اي بجد 
شمس: أي طريقة الكلام دي 
خالد: بقولك اي ابعدي عن وشي واتأكدي من كلامك دا روحي حللي 



شمس مردتش عليه ومشيت من قدامه 
خالد قعد وكان مضغوط في الشغل كدا ودا سبب زهقة 
خديجة وهي قدامه: با با با 
خالد شالها: اوبااح تعالي ي حبيبتي 
خديجة: نونا نونا وكانت بتشاور علي التليفزيون 
خالد : حاضر هفتح ليكي التليفزيون وجاب ليها اللعب ودخل لشمس 
خالد : انا اسف 
شمس: وهي بتمسح دموعها محصلش حاجة 
خالد مسك ايديها: عارف ان انا ضايقتك بالكلام بس كان نفسي
تصبري شوية ي شمس علي الاقل تكبر خديجة انتي شايفه اهو التربية صعبة 
شمس: وهو بمزاجي يعني ي خالد اني احمل بسرعه دي حاجة مش بإيدي 
خالد : طيب مبرووك علينا ومتزعليش مني 
شمس: يعني مش مضايق اني حامل 
خالد : اضايق؟ ليه وهيكون ابن ليا وكمان الحمد لله ان ربنا رزقنا بيه 
شمس: مبروك ي قلبي 
خالد: الله يبارك فيكي ياروحي 

أدهم : مامي مامي الحقي 
ملك بخضة : في اي 
ادهم: مفيش بشوفك بس بجرب صوتي 
ملك: ولد مين اللي علمك كدا 
ادهم: نووور 
ادم: انا نازل اشوف خديجة 
ملك: ي آدم عيب كل شوية تنزل كدا 
آدم: بتوحشني ي مامي هو انتي ممكن تجيبي لينا بيبي صغير حلو زي خديجة 
ملك بحزن: كفاية دوما والشقي التاني عليا عشان انا بحبكوا مش عاوزة حد تاني غيركوا
ا
لايام عدت بتعب نور وعز كان خير الزوج معاها وممكن نور تولد في اي وقت عشان مطولش بالاحداث 

 سمية : ها حاسة بحاجة 
نور وهي بتاكل فشار: لاء ي دادة كل شوية تسأليني كدا 
عز: انتي ولادة طبيعي وخلاص في اي ثانية هتولدي 
نور: ي جماعة انا بقولكوا مش هولد ح ح حااااااااااالا الحقني ي عز بوووووووووولد 
عز قام فجأة واللاب توب وقع من علي رجله من الخضة 
عز جري بيها وشالها ونزل 
نور: الشنطة الشنطة 
عز : هنروح واي حد هيجيبها 
نور: بووووولد والله بووولد يالهووووووووووووي الحقوني 
عز: الله يخربيتك هنتفضح 
نور : انت اللي عملت كدا انت السبب 
عز بعصبية: اهدي بقي ومتخلنيش اتوتر 
نور: بقووووولك انت اللي عملت كدااا انت السبب طلقنييييي 
عز: وهو كان بمزاجي لوحدي اسكتي بقي قربنا نوصل 
نور: طلقني طلقني بووووولد مش قادرة 
عز بخوف وعصبيه: حاضر حاضر 
نور: انت بتقول حاضر هطلقني 
عز: يبنتي حرام عليكي حتي وانتي بتولدي نكد مكفكيش طول ٩ شهور فاتوا 
نور بدموع: والله انا بكرهك ي عز وصرخت وهو بيسوق بأقصى سرعه 
ونزل وجري بيها ودخل المستشفي والدكاترة خدوها ودخلوا العمليات وهو كان بيدعي انها تقوم بالسلامة 

عادل: ياربي اي المفاجأت اللي بتيجي فجأة دي الواحد شاف في البيت دا قصص الف ليلة وليلة 
خالد : خلص لحسن تخرج واحنا واقفين 
شمس وهي علي آخرها وخديجة في ايديها: بسرعه ي جماعة الحقوا اقفوا مع عز وانا وسمية هاجي وراكوا
بقلم مروة موسي 
خالد: لاء محدش يجي وبعدين سمية هتعمل حتة فرخ بلدي لنور عشان يرم عضمها وانت هتيجي فين وانتي ماشية بمتر قدامك وكمان خديجة 
ومشيوا علي المستشفي االي فيها عز ونور 

ملك : نور نور 
سمية من علي السلم: دا بتولد 
ملك بصدمه: أي من غير ما تقول عملتها ازاي دي 
سمية : والله انا مش هرد عليكي انا مش عارفة هلاقيها فين ولا فين 

عز كان بيدعي ليها كتير وجه علي باله كلامها 
نور: لو حصلي حاجة وانا بولد متنسيش 
عز طرد الفكرة وكان واقف روحه مسحوبة بشكل غريب وكمان خايف مش مهم الطفل لكن كل اهتمامه نور 

خالد وعادل وصلوا ووقفوا جمبه 
عادل: متقلقش هتقوم بالسلامه
خالد : يارب لحسن مليش غيرها 
عز: علي الاقل ليك زوجة وابنه ربنا يبارك لكن انا مليش غيرها في حياتي ورفع ايده للسما ودعي ربنا يارب انا مليش غيرها متحرمنيش منها 

الدكاترة طلعت : الطفل كويس لكن للأسف هي هتفضل يومين تحت العناية لان كان عندها سكر حمل
 عز بقلق: يعني اي عندها سكر من امتي 
الدكتور: بقولك سكر حمل يعني مؤقت هي بس هنراقب حالتها عشان تكون خارجة كويسة ومفيش اي قلق عليها 
عز : محتاج اشوفها
 الدكتور: حالا غير مسموح
عز بترجي: ارجوك ي دكتور 
الدكتور : بعد إذنك 
عز بعصبية كان هيتكلم لكن خالد سكته 
خالد : خلينا نطلع منها علي خير ي عز شوف الطفل وسجله تحت يلا 
عز: مش هسجله غير لما أمه تقوم وتختار الاسم معايا 
عادل: هي بنت 
عز نزل علي الارض وسجد وحمد ربنا 
عز: روحوا انتوا وطمنوا اللي هناك وانا هفضل معاها 
خالد: انا هفضل جمب اختي 
عادل: مراتك بتتعب من الحمل كل دقيقة لازم تكون معاها علي الاقل تكون جمب خديجة 
عز: الله يكرمكوا روحوا انتوا الاتنين وانا هفضل هنا 

وعادل وخالد رجعوا بالعربية البيت وطمنوا الكل انها فاقت وكويسة عشان محدش يقلق عليها وجابت بنت 
ادهم: نور دي جميلة اوي جابت بنت العب معاها زي خديجة وآدم وانا كبرت بقيت في أولي ابتدائي 
ملك: دا كل اهتمامك انك تلعب مع البت وخلاص 
خديجة: دوما دوما عاوزة اشرب 
آدم: حاضر تعالي اشربي يلا 
ادهم: لما تيجي بنت نور انا هجيب ليها مانجا 
سمية: مانجا مرة واحدة كدا دي لسه صغيرة 
ادهم: مليش دعوة 
عادل: لما تيجي بس الاول يلا ناموا امشوا اطلعوا
ادم: يلا ي مامي نطلع بقي عشان المدرس وفعلا طلعوا 

في الفجر عند نور في المستشفي سمع صوووت

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 25 أكتوبر 2022 في 7:34 م

    ممكن تكملي بسرعه

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -