رواية في قلب صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم سلمي حمدي

أخر الاخبار

رواية في قلب صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم سلمي حمدي

 

رواية في قلب صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم سلمي حمدي

رواية في قلب صعيدي الفصل الثاني 2 


البارت 2
اسيل: ماانا اكيد مش ههون عليك ترميني في الشارع انا بنتك اكيد مش هيجيلك قلب 
الاب : اسمعي كلام مخدي شنطتك وامشي انا مش حمل مصاريفك 
اسيل:ياباابا والنبي متعملش فيا كدا حرام 



الاب..شال الشنطه رمها بره وزقها برا البيت وقعت علي الارض وفضلت تعيط
 اسيل بدموع..حسبي الله ونعم الوكيل فيك 
___
ادم بغضب..ميررررا 
ميرا بخوف..فف*ي اااا*ي 
ادم..فجاة شداها من شعرها لدرجة انو الحجاب التفكة وبين شعرها الحريري اللي اول ماشفة اتصدم فهو لم يره من قبل كان جميلة ومع جمالها زاد جمال
ادم..كان مغيب عن العالم 
اما مير فكاانت تعيط من الخوف 
منه..في اي ياادم 
ادم فاق على نفسه ورجع لقسوته مره تانية
ادم بغضب زاقها ع الارض.. صلحي حجابك وياويلك اشوف شعره وحده برا 
ميرا بخوف صحلت الحجااب
ادم بجمود..اعملي قهوة وطلعيها فوق قال كلمه وطلع 
ميرا😞



____
كانت اسيل قعده جنبه البحر وهي حزينة مش عارفة تمشي وين 
اسيل بدموع..ربنا ينتقم منكم 
اسيل كانت قعد بس فجأ حست بشخص..
___
دخلت ميرا وهي ماسكة فنجان القهوة 
ميرا بخوف..تفضل 
ادم اخد منها القهو ولسه هتمشي شدها قعدها على رجله
ميرا بصة عليه بخوف
ميرا..والله ماعملت حاجة 
ادم..اشششش
ادم في التلفون..وحشتنا يابني مش ناوي تنزل ع الصعيد
مازن..قريبآ ياصحبي 
ادم..متطولش علينا 
مازن..انشالله 
ادم قفل المبايل وبصه على ميرا اللي هتموت من الرعب 
ادم....
ميرا...



____
ست عجوزة قعدت جمب اسيل 
الست..في اي يابنتي مالك بتعيطي وضح انو في حاجة احكيلي همك يمكن اقدر اساعدك
اسيل....
       شاهد 👈 الفصل الثالث 
تعريف
اسيل..بنت بسيطة كانت عايشة مع ابوها مرتة ابوها عندها 21 سنة بيضاء محجبه 

مازن...رجل أعمال كبير صديق ادم من الطفولة يعيش في أميركا عندو27 سنة
        
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -