رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم منار همام

أخر الاخبار

رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم منار همام

رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2

 رواية شمس الصعيد الفصل الثاني 2 


عبدالرحمن اتصدم لما شافها بشكل دا... مكنش متوقع انها كبرت وبقيت ب الأنو*ثه دي حاول يسيطر علي نفسه وقعد علي اول مقعد قابله ورجع راسه لورا بضيق.. شويه وحس بحاجه تحت رجليه فتح بخضه وكانت هي بتقلعه الكوتش
عبدالرحمن بسرعه: شمس بتعملي اي
شمس: بقلعك الجزمه اكيد جاي تعبان 
عبدالرحمن غمض عنيه ومسكها من كتفها تقعد جنبه
: حتا لو جاي تعبان يعنى انا مش هعرف اقلع الكوتش لنفسي 
شمس بتوتر: دا واجب اي ست اتجها جوزها 
عبدالرحمن: لا مش واجبك والحاجات الي اتعلمتيها بلاش تتعملي معايا بيها... 



شمس هزت راسها بهدوء 
عبدالرحمن بصلها ولي هي لابسه وهنا فهم قصد جده ليه قله مستنيك... 
عبدالرحمن: شمس مش دلوقتي انا جاي تعبان 
شمس بلهفه: بجد يا ولد عمي 
هنا عبدالرحمن فهم ان كله دا مجرد اوامر من جده مش بأرادتها 
بهدوء: بجد يا شمس
شمس اتوترت بعد ما قالت كلامها وخافت ليقول لجدها
: ا.. انا.. مش قصدي امنعك عن حاجه يا ولد عمي دا حقك
عبدالرحمن ابتسم بسخريه 
: لا يا شمس مش بتمنعيني عن حاجه 
شمس رفعت عنيها ليه ودي كان اول مره ترفع راسها من لما دخل الشقه 
: احضرلك الحمام



عبدالرحمن تاه في جمال عنيها ورموشها الطويله شف*يفها خدودها كل حاجه فيها اتغيرات 
شمس بتوتر: ولد عمي 
عبدالرحمن غمض عنيه
: حضري
........ 
عبدالرحمن نازل السلم وشمس نازله وراه 
الجد: فين يا عبدالرحمن 
عبدالرحمن بضيق: معلش يا جدي وقت تاني انا جاي من سفر وتعبان
الجد ضرب العكاز في الارض بوقو
: قدامك يومين فاهم
عبدالرحمن: ماشي يا جدي 
.... 



الرجل قعدين علي السفره ياكلو وشمس واقفه جنب عبد الرحمن 
عبدالرحمن: اقعدي يا شمس كلي هتفضلي واقفه كدا كتير 
الجد: شكله عيشت برا نستك ان عندنا الحريم تفضل واقفه تخدم علي جوزها لحد ما يخلص وكل وبعدين تاكل 
عبدالرحمن قام بضيق ومسك ايد شمس 
: فتحيه... هتيلي صنيه الاكل علي فوق...وطلع.... يتبع

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -