اسكربيت معاناتي مع زوجة أخي الفصل الثاني 2 بقلم ايات الرحمن

أخر الاخبار

اسكربيت معاناتي مع زوجة أخي الفصل الثاني 2 بقلم ايات الرحمن

 

اسكربيت معاناتي مع زوجة أخي  الفصل الثاني 2 بقلم ايات الرحمن

اسكربيت معاناتي مع زوجة أخي الفصل الثاني 2 

فضلت قاعد مكاني على الأرض ومش مركز غير مع ج"ثة اخويا اللي متغطيه وكل ما الرياح تهب يتكشف وشه واشوفه والذئاب واكلاه ومش سايبه غير حاجه بسيطه منه الدنيا كانت بتلف بيا والعالم كله بقي صغير قدامي اخويا وتوأمي ما"ت وتاني يوم زفافه 
الاسعاف جيت واخدوه كلنا مش مصدقين ان هو
 احمد لسه عايش وهيرجع عشانا وعشان مراته اللي كان مستعد يحط الدنيا كلها بين ايديها 

لا مش هو دا ابدا 
زى ما اتفقنا ان الاسعاف اخدته وكلنا روحنا معاه وجيت زوجته تركب انا منعتها 
لكن جيت معانا وهى لسه بفستانها الابيض اللي فضلت حوالي من شهر تبحث عنه لحد ما لقيته 

المستشفى عملت اللازم وتم دف"نه وخلاص ما بقاش موجود معانا 

ريحته كانت ماليه البيت صوت ضحكته صوره 

طول الوقت كنت بتخيله قاعد علي كنبه في نصف البيت وبيلعب في الفون وبيضحك 
كنت لما اخرج اشوفنا لما كنا بنلعب كوره قدام بيتنا ومعانا اصدقائنا وفي لحظه اشوف الكل واقف وهو اللي اختفي 

بيتنا بعد ما كان كله فرح اتقلب لحز"ن عليه ووالدي تعب اكتر 

وزوجته (روان) جالها انهيا"ر عصبي وكانت حالتها في خط"ر 
سنه مريت علينا ماشوفناش للفرح فيها مكان 
عيدين مروا علينا وصليناهم من غيره 
دخلت اوضته وانا بفتكر لما كنت بشيله من علي سريره عشان ييجي يصلي معايا والناس ما تعرفناش من بعض مع ان تشابهنا مكانش اوى

بس كنا متخيلين مفيش حد بيعرفنا من بعض
لقيتنى فجأة نمت على سريره وانها"رت وانا بنادي عليه ودموعي مش عايزه تقف 

شايف صورته قدامي مش عايز يفارق خيالي كل ما افتكره بنها"ر اكتر لحد ما حسيت بطيفه زى ما كنت بحس بيه لما بيقف ورايا عشان يخضنى

لفيت وشي ولقيته واقف مش بيضحك ولا بيبكي واقف وبيبص ليا وخلاص 

ليه يا احمد سيبتنا سنه مريت علي فراقك ومش قادرين ننساك ليه بعدت عننا ليه بص ليا بإبتسامه خفيفه ومشي راح من قدامي 

كنت دايما بشوفه في البيت واقف ومش بيتكلم ولا بيعمل اي حاجه لحد ما بقي الكل يشوفه بس مش مع بعض اللي كان بيفضل في البيت لوحده كان بيشوفه 

وعشان ما نقلبش الروايه رع"ب هنسرع الاحداث
سؤال هجاوب عليه
طب هو راح المستشفى واهل البلد منعوهم يكشفوا وشه 
وجه من المستشفى علي قبره ازاى بيظهر ليهم
لبسه اللي كان لابسه لما الذئاب هجمت عليه والدته اخدته البيت اللي كان باقي من ملابسه المتمز"قه 
اخدتهم واحتفظت بيهم 

ظهوره كان حاجه مرع"به للكل والدي بدء يجيب مشا"يخ البيت عشان يمنعوا ظهوره لان كان بيظهر في كل مكان 

كنت بحاول امنع والدي من كدا عايزه معايا مش قادر اتخيل حياتى من غير ضحكته 
لكن يوم بعد يوم بدء يقل ظهوره لحد ما اختفي وما بقاش بييجي 

كنت بزوره دايما وبقرء ليه قرآن كتير 
وبطلع صدقات علي رو'حه 

ايه يا محمود يا ابني انت كنت فين
كنت بزور احمد يا امي
احمد يا قلبي عليه يا ابني من يوم ما راح والبيت بقي سراب خد فرحة الكل معاه وهو ماشي 
دموعها نزلت مسحتهم بإيدي وبو"ست ايديها 
ادعيله يا امي ادعيله
دعياله يا ابني ولقيتها مره واحده ابتسمت وبصيت ورايا 
وكإنها شيفاه بصيت انا كمان لقيت روان 

ازيك يا محمود عامل ايه
بصيت ليها بقر"ف وسيبتها ومشيت

محمود ممكن اعرف انت ليه بتعاملني كدا
ما رديتش عليها ومشيت

خرجت مع صحابي ورجعت لقيتها مشيت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ايه يا محمود اتأخرت كدا ليه وبعدين انا زعلانه منك
ليه يا امي
عشان روان بتكلمك ومارديتش عليها
ينفع كدا يا ابو احمد يسيب مرات اخوه ويمشي

اولا هى مش مرات اخويا هى قات"لة اخويا هى واهلها 
ثانيا هي جيت هنا ليه اصلا ولا بتيجي هنا ليه وهى ملهاش حاجه هنا وازاى تدخليها البيت 

روان بتيجي تتطمن عليا وتشوفني
لا كتر خيرها والله
تقت"ل القت"يل وتمشي في جنا"زته

احمد ما تقو ووقفت كلامها
قعدت جنبها وخدت نفس عميق وقولت

انا محمود يا امى انا اسف بس انا مش قادر اتخيلها غير قا"تلة اخويا

هزت رأسها بدموع وقالت
لو طلبت منك طلب هتوافق عليه
اتفضلي اؤمورى كمان

انا عايزه روان معايا بشوف احمد فيها

عايزها معاكي ازاى
عايزاك تتزوجها
         شاهد 👈 الفصل الثالث 
       ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -