رواية جميلة في قلب الاسد الجزء الثاني وراثية عشق الاسد الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم شهد هاني

أخر الاخبار

رواية جميلة في قلب الاسد الجزء الثاني وراثية عشق الاسد الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم شهد هاني

 

رواية جميلة في قلب الاسد الجزء الثاني وراثية عشق الاسد الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم شهد هاني

رواية جميلة في قلب الاسد الفصل السابع والثلاثون 37 

البارت 37:
عمار ؛كان ماشي ب العربيه بيقول بصدمه حاسب وعمار خبط حسن بالعربيه.
حسن:وقع علي الارض وقعت السلسلة من ايده علي الارض 
عمار:نزل من العربيه بخوف علي الي خبطه راح عنده مش شايف وشه بيمسك وشه اتصدم وفتح عينه بصدمه وقال عزام اخويا وسنده خده علي العربيه راح عند المستشفي هو مش مصدق ان دا عزام اخوه عمال يغمض عينه يفتحها يبص لي عزام.



عزام: بدء يفوق هو في اوضه عند الدكتور بيلف ليه راسه بيفتح عينه بيقول انا فين.
عمار:وقف قدام اخوه واول م عزام فتح عينه وشاف عيون اخوه الخضر وقال عزام اخويا.
عزام: بتعب مين انا حسن.
عمار:مش مصدق نفسه خده في حضنه عيط بحب وقال انت عايش يا تؤامي كنت متأكد أن عمرك م هتسبني.
عزام:بادله نفس الحب وضحك تلقائيا وقال انت مين .
عمار:بص لدكتور وقال ها ي دكتور ينفع يخرج.
دكتور:اه اتفضلوا.
عمار:مسك ايد عزام وقال تعالي معايا هتفهم كل حاجه.
ماجد: قلع القناع بتاعه وقال مروان.
مروان:جه نعم باشا.
ماجد:عملت اي في ورق الصفقه الي قولت ليه عليكي تودي لي شركه اسد.
مروان:قدمته وزين باشا خده مني وقال هيبقا يرد عليا بعدين.
ماجد بشر:لازم ادمر*ك ي أسد واحسر جميله علي عيالها زي م حرمتني من شهوات الدنيا عمري كله جان في سجن.
جميله:قاعده علي سجاده الصله رفعه ايدها بتدعي لي عيالها بتقول يارب هون عليا فقدان ابني عزام من بعده الحياه مش ليها طعم ياهااااا ب ابني لو ارجع اخدك في حضني التاني دمعه نزلت منها.
ولسه باتجاه عشان تنام شويه عقبال م اسد يجي :سمعت صوت عمار هو بيقول ماما ماما عزام اخويا رجع امي اخويا مش ما*ت زي م كل كان مصدق اخويا موجود معايا.



جميله بصدمه:جريت فتحت باب الاوضه وطلعت تجري علي سلم كانت هتقع اكتر من مره وصلت عند عمار بتقول انت بتقول اي انت انت عزام ابني انا عايش كان فين من 20 سنه.
عزام:,هنا دخل وقال اميييييييييييييي.
جميله:سمعت كلمه اميييييييييييييي مو هنا ولفت لي صوت وقول م شافت عزام قدامها انصدمت من الفرحه وقعت من طولها.
عزام:طلع يجري عليها بخوف تلقائيا وشالها وقال ماما انتي ماما.
عمار بخوف؛قال قعدها هنا ي عزام عقبال م ارن علي بابا اعرفه.
عزام:كان سرحان في امه الي هي نسخه منه بشكل غير طبيعي وحضن أمه لي اول مره حس بحنان رهيب.
عمار:رن علي أسد وقال بابا تعالي علي البيت بسرعه.
أسد بخوف:قام وقال جميله مالها في اي حصل اختك حوريه حصلها حاجه.
عمار:مش قادر يكلم من الفرحه قال في مفاجأة ليك تعالي بسرعه.
أسد:قام مسك للمفاتيح بتاعته وقال هكون عندك خلال خمس الدقائق.
زين:قام وقف هو كمان قال في اي طمني حصل حاجه في البيت.
أسد:,هو بيجري بيقول مش عارف في اي بس عمار بيقول مفاجأة تعالي بسرعه.



زين:عليا الطلاق رجلي علي رجليك.
أسد:يلا بسرعه.
عند حوريه:دخله البيت هي بتغني بتقول مامي يا مامي ي حتت سُكره عامله اي لسه هتكمل شافت الي واقف جنب عمار شبه جامد.
حوريه:انت مين.
عمار:دا عزام عزام اخونا.
هنا كان اسد داخل سمع اسم عزام يتبع


     ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -