رواية اغتصاب روح الفصل الثالث 3 بقلم مي امين

أخر الاخبار

رواية اغتصاب روح الفصل الثالث 3 بقلم مي امين

رواية اغتصاب روح الفصل الثالث 3

 اسكريبت اغتصاب روح الفصل الثالث 3 


نسمة بدموع : بابا وليد ...

 الكلمة خلت وليد اتجمد مكانه، وهي كملت 

نسمة: فاكر لما كنت بقولك بابا وكان بابا بيزعل مني انا اتربيت علي ايدك انت مكنتش بلجأ لحد غيرك كنت دايما معايا حتي لما كبرت دخلت نفس كليتك عشان نكون شبه بعض ، دايما بتدافع عني حتي لما الحادثة دي حصلت كنت اول واحد جنبي ، بس دلوقتي انت بعيد ليه عني ، ليه مش بتبصلي لما أكلمك ليه بتتهرب مني من يومها ، أنا عندي أموت ولا أشوف منك نظرة احتقار وكره بالله متعملش فيا كدا لو مش هتبقي زي زمان معايا سيبني . 

وليد مش مستحمل كلامها بيقطع قلبه بس جه عند كلمة سيبني واتعصب : عايزة تعرفي زعلان ليه عشان انتي السبب 

نسمة بصدمة : انا السبب يا وليد 

وليد : ايوا انتي السبب ، انتي محكتليش اللي حصل معاكي علطول ، لما قلتلك هربيه رفضتي عشان خفتي حد يعرف ، مبسوطة دلوقتي باللي عمله فيكي ، انتي مش متخيلة انا حاسس بايه 

نسمة دموعها نزلت : فعلا يا وليد أنا السبب ، كتر خيرك انك اتجوزتني عارفة انك مجبر وان دا شئ صعب علي كرامتك بس اوعدك مش هتشوف وشي لحد ما نتطلق ، بعد اذنك يا ابن عمي وسابته ودخلت جري علي اوضتها 

عدي 3 أيام ووليد مش بيشوف نسمة الصبح بيلاقي الفطار والقهوة جاهزين علي السفرة ، بيرجع من الشغل يلاقي الشقة مترتبة والاكل جاهز وهي مش موجودة

وليد لنفسه: وبعدين بقا ، هي أكيد أكلت مش هتفضل من غير أكل يعني ، قلبه وجعه لمجرد فكرة انها متكنش أكلت قرر ينادي عليها بأي حجة المهم يشوفها خبط علي باب اوضتها محدش رد فتح الباب ودخل لقاها نايمة علي الارض أو مغمي عليها قرب منها لقاها سخنة جدا وبتخرف نقلها علي السرير وجاب لها دكتور 
الدكتور : المدام بقالها يومين ما أكلتش وضغطها واطي جدا مع السخونية دا غلط عليها لازم تتغذي كويس 
وليد: تمام يا دكتور ، اسفين علي الازعاج 



رجع لها وجاب كمادات ساقعة وقعد يعملها وقلبه وجعه عليها : ليه يا نسمة تعملي في نفسك كدا ، أنا مش حمل وجع قلب تاني

نسمة وهي نايمة بتحلم بوليد هيسيبها : وليد متسبنيش أنا آسفة والله غصب عني ، وليد .. 

وليد سمعها ودموعه نزلت وضمها لحضنه : مش هسيبك يا قلب وليد ، حقك عليا يا روحي ، لازم اجيبلك حقك وبعدها هعترفلك بحبي ،مستحيل أطلقك أو ابعد عنك . 

نسمة هديت في حضنه ونامت 

صحيت من النوم لقت نفسها نايمة علي السرير وفي كمادات جنبها وأدوية كتيرة ، قامت بتعب وخرجت من الاوضة علي اساس وليد في الشغل، لقته واقف في المطبخ بيجهز الفطار 

وليد بخضة: انتي ايه قومك من السرير انتي لسه تعبانة 

نسمة مش بتبص في عيونه : الحمدلله بقيت كويسة ، أنا آسفة اني صحيت متأخر ، ممكن حضرتك تدخل تجهز للشغل لحد ما أحضرلك الفطار. 

وليد : حضرتك !! 

نسمة: حضرتك مجبر أصلا علي وجودي معاك في بيتك ،لازم اتكلم معاك بأدب عشان كرامتك متوجعكش انك مستحمل واحدة زي وفي الاخر دموعها نزلت 

وليد : نسمة ايه الكلام العبيط اللي بتقوليه دا ، أنا بابا وليد أخوكي وصاحبك 

نسمة بشهقات عالية : بابا وليد عمره ما زعقلي ولا عمره شك فيا واتهمني بحاجة وحشة كان دايما في ضهري وسندي ، انما حضرتك شايف اني أنا السبب في اللي حصل وحطيت اللوم عليا أنا ، بابا وليد اللي فكرت فيه لما اتخطفت وكنت بستنجد بيه ، لما فقت مفكرتش غير فيك انك تنقذني ، انت شايفني السبب ومتحمل وجودي بالعافية عشان خاطر عمك . 

وليد مقدرش يتحمل انهيارها شدها لحضنه : أنا آسف والله آسف غصب عني 



نسمة : انت قلت اللي انت حاسه وشايفه يا وليد 

وليد: حقك عليا يا قلب وليد ، أنا مش عارف أنا قلت كدا ازاي ، اوعي تفكري انك قليلة ابدا ،انتي أغلي حاجة في حياتي 

نسمة شهقاتها بتزيد : انتي كسرتني يا وليد ، نظرتك ليا كانت بتوجعني 

وليد: ما عاش ولا كان اللي يكسرك وأنا عايش ، أنا مقصدش أبدا اللي قلته دا ، وكنت بخاف ابص في عيونك أشوف نظرة اتهام ليا 

نسمة خرجت من حضنه : اتهمك أنت طيب ليه ؟ 

وليد دمعة نزلت غصب عنه : لاني مقدرتش أحميكي وأحافظ عليكي من الناس ، لاني سمعت كلامك لما قلتيلي الموضوع عدي ،الحقيقة اني أنا السبب في اللي حصلك دا مش انتي 

نسمة بتهز دماغها برفض : وليد أنت مش السبب انت احسن أخ وصديق في الدنيا كلها ،متزعلش مني 

وليد باس جبينها: أنا مستحيل أزعل منك أبدا يا نسمتي ، أنا بجد آسف علي اللي قلته سامحيني 

نسمة بابتسامة : ونسمتك مش بتزعل منك أبدا ، يا خبر أنت اتأخرت علي الشغل ، لحظة احضرلك الفطار 

وليد : انا واخد اجازة من الشغل 

نسمة: ليه 

وليد ببساطة: عشان أقعد معاكي 

نسمة بلهفة : بجد يا وليد 

وليد : بجد يا روح وليد ، ادخلي بقا اوضتك عشان انتي لسه تعبانة وانا خلاص حضرت الفطار عشان نفطر سوا 
نسمة بفرحة : انت أحسن وليد في الدنيا كلها ، أنا هروح اجهز فيلم نتفرج عليه انا وانت زي زمان 

وليد : لا يا روحي احنا هنذاكر الاول وبعدين نتفرج علي الفيلم الامتحانات قربت 

نسمة خبطت في الارض بطفولة : حاضر . 

وليد : حبيبي شطور ، يلا بقا نفطر ، وقعدوا سوا يفطروا وبعدها فضل يذاكر معاها وقت طويل 



نسمة بتعب: كفاية بقا أنا تعبت 
وليد : طب ايه رأيك ناخد بريك كبير 
نسمة: وأنا هقوم أعملك فنجان قهوة  
وليد : خليكي انتي تعبانة أنا هعمله 
نسمة: أنا كويسة متخافش عليا وبعدين انت يا أستاذ مش بتشربها غير من ايدي ولا نسيت ، دقيقة هعملها واجيلك 

خلصوا مذاكرة سوا وبعدها قعدوا يتفرجوا علي فيلم كرتون ونسمة نامت وهي ساندة علي كتف وليد ،اللي اتنهد بحب وأخدها في حضنه ونام هو كمان . 



الايام بتمر بسرعة امتحانات نسمة جات وليد كان دايما معاها وبيذاكرلها ويروح معاها الامتحانات ويفضل مستنيها تخلص وياخدها يفسحها قبل ما يروحوا سوا ، كانت فترة صعبة جدا علي نسمة بس عدت بوجود وليد ودعمه ليها ، النتيجة ظهرت ونسمة جابت امتياز ووليد حب يعملها مفاجأة وعزمها برا البيت علي العشاء وجاب لها هدية 

في يوم كانت والدة نسمة عندها 

عفاف (والدة نسمة) : يا حبيبتي انتي تعبانة اوي كدا ليه 

نسمة بتعب: مش عارفة يا ماما مليش نفس أكل حاجة خالص وعايزة أرجع 

عفاف بتركيز: من امتي يا نسمة الكلام دا 

نسمة : بقالي يومين يا ماما مش قادرة 

عفاف بفرحة: انتي حامل يا حبيبتي....

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -