رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم منار همام

أخر الاخبار

رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 بقلم منار همام

رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3

 رواية شمس الصعيد الفصل الثالث 3 


عبدالرحمن بضيق: بقولك يا حسام انا مش طايق نفسي دلوقتي اقفل ونكلم بعدين... عبدالرحمن قاعد بيتكلم في التلفون بضيق و شمس قاعده في الكنبه ومنزله راسه بخو"ف.. الباب خبط
عبدالرحمن بضيق: مين
فتحيه: انا يا بيه الوكل
عبدالرحمن فتح بضيق وخد منها الصنيه.. دخل وقفل الباب.. وحط الصنيه قدام شمس...
 عبدالرحمن: اي مالك كلي 
شمس بتوتر: ه.. هو انت... مضايق مني.. ا.. انا والله.. م. مـ..ـكنتش اعرف انك هتضايق مني لما اقف جنبك وانت بتاكل... بس جدي كان هيتخانق معايا 
عبدالرحمن اتنهد وقعد جنبها وزاح شعرها علي جنب
: لا مش زعلان منك يا شمس... كلي يلا
شمس بدئت تاكل بتوتر من عبدالرحمن الي بيحرك ايده علي خدها وبيبصلها بتركيز



عبدالرحمن فضل يتأمل فيها وفي جمالها 
: مكنتش اعرف انك بقيتي بالحلاوه دي يا شمس.. شمس اتوترت و هو قرب منها وايده لسه علي خدها ميل ب*سها.... وشمس شرقت و فضلت تكح 
عبدالرحمن ضحك: كل دا من بو*سه دا جدي مستنينا نعمل اكتر من كدا تحت
شمس اتوترت و معرفتش ترد لحد ما سمعت صوت عربيه جاي من تحت 
: الظاهر ان ايهاب جه... 
عبدالرحمن ابتسم وهو قايم 
: هنزل اسام عليه خليكي هنا ما تنزليش
شمس هزت راسها بهدوء و عبدالرحمن نزل
... 
تحت
كان قاعد علي المقعد الي في الحوش مرجع راسه لورا من تعب المشوار ومغمض عنيه... دقنه خفيفه والجلبيه الصعيدي وملامحه الرجوليه.. ايهاب اخو عبدالرحمن الكبير... 
فتح عنيه لما حس بحد بيبوس ايده 
عبدالرحمن: وحشتني قوي يا ايهاب 
إيهاب: وانا لو وحشتك تقعد في الغربه 15سنه 
عبدالرحمن اتنهد: ما انت عارف يا ايهاب 
ايهاب طبط علي كتفه وابتسم
: عارف.... هااا قلي بقا اي رايك في شمس لما كبرت 
عبدالرحمن ابتسم وحول يداري
: احم... عادي يعنى 
ايهاب: عليا برضو 
عبدالرحمن: الصراحه مكنتش اعرف انها هتحلو كدا
: سلام عليكم 
دا كان صوت بنت ناعم .. دخلت وهي منزله وشها باحترام ايهاب بصلها
: وعليكم السلام 
حور بتوتر: شمس فين 
عبدالرحمن بستغراب: فوق 
حور: بعد اذنكم هطلعلها 
ايهاب هز راسه وهو بيبص عليها وهي طالعه
عبدالرحمن بص لايهاب
: مين دي



إيهاب: حور بنت عمك عبده البواب 
عبدالرحمن بنبهار: يا بوي اي القمر دا 
إيهاب لازه بغضب وقع علي لارض 
عبدالرحمن: اي ياعم هي تخصك في حاجه 
إيهاب وهو قايم
: تخصني ولا متخصنيش الحرمه لما تدخل عينك متترفعش عليها ولا بلاد برا نستك اصولك.... 
فوق
حور بدمع: بقولك جه كلم ابوي..و ابوي وافق.. وناوي يكلم ايهاب النهارده.. انا خايفه اوي
شمس: يا حبيبتي طاب هو ايهاب وحش
حور مسحت دموعها
: انا بخاف منه.. د.. دا علطول شايل سلاح.. ل.. لو خت منه كف.. امو*ت فيه علطول... انتي مشفتيش جسمه وهو بيقطع سجر في الجنينه... انا بنسبه ليه عصفوره 
شمس: هو إيهاب كدا كل الي يشوفه بيخاف منه بس لو عشتي معاه يمكن تعامله تتغير
حور بعياط: لا ياشمس متحوليش تهوني عليا 
شمس اتنهدت وهي بتخدها في حضنها لان عارفه ان كلامها صح



إيهاب كان قاعد في مكتبه حتط رجله علي المكتب و راجع لورا وهو بيدخن بهدوء.. 
: عتفكر في ايه يا ولد ولادي
ايهاب قام وباس اي جده لما سمع صوته
: كيفك يا جدي
: بخير يا ولادي.. خلصت المشوار الي بعتك ليه
ايهاب: ايوه يا جدي كله تمام 
الجد: طاب تعاله نقعد علشان عايزك في موضوع كدا 
ايهاب: اتفضل يا جدي 
الجد: حور بنت عمك عبده 
ايهاب بستغراب: مالها؟!! 
الجد: دخلـــ*ـــتك عليها بكره.... يتبع

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -