رواية قصه قصيرة الفصل الرابع 4 بقلم علي بيه ابو الدهب

أخر الاخبار

رواية قصه قصيرة الفصل الرابع 4 بقلم علي بيه ابو الدهب

رواية قصه قصيرة الفصل الرابع 4

 رواية قصه قصيرة الفصل الرابع 4 


اخوه: عايز ايه يا عادل هتتصرف ازاي تاني. 
عادل: هتجوز لميس عرفي.
اخوه بصدمة: تتجوز طليقتك عرفي انت اتجننت دا انت لسه مطلقها من كام ساعه. 
عادل: عشان ابني يلي في بطنها و حنان هترفض ارجع لميس شرعي يبقا هو دا الحل. 
اخوه بغضب: وانت فاكرك لميس هتوافق بيك وكمان عرفي بعد اما اتجوزت عليها. 
عادل ببرود: بتحبني وهتوافق عن اذنك بقا هروح اشوف هي فين و اقنعها. 
اخوه بص لها بغضب و مشي حنان كانت بتتسنط عليهم: ماشي يا عادل اما وريتك انت وهي مبقاش انا حنان. 
لميس كانت بتروق الشقه عشان تنام لاقت يلي بيخبط. 
راحت تفتح لاقت عادل قدمها: عادل انت عرفت مكاني ازاي. 
عادل: متساليش ازاي المهم انا جاي ارجعك ليا بس عرفي عشان حنان متزعلش وهي حامل. 



لميس بسخريه: و انا او: لع عادي صح. 
داخلت وقفلت في وشه الباب وهو اتصدم لميس دموعها نزلت: تمام يا عادل. 
تاني يوم لميس خرجت تجيب اكل ليها لاقت يلي في وشها: انت تاني. 
عادل وباين عليه السهر: مش هسيبك وامشي انا نمت هنا. 
لميس تجاهلته و حست بتعب في بطنها اتالمت عادل جري عليها بخوف: حاسه بايه. 



لميس بعدته وتجاهلته و نزلت. 
عادل كان زعلان ورجع بيته لاقي حنان قاعدة ببرود: شرفت يا بيه عايزة فلوس اجيب حاجات ليا. 
عادل: مش فايق دلوقتي هنام شوي. داخل ينام ولوت حنان بوقها. بعد شوية. 
صحي على صوت صويت حد خرج بهلع لاقي باب الشقه مفتوح راح يشوف في ايه لاقي مراته وقعه من علي السلم والتانيه بتتفرج..... 

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -