رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس 6 بقلم اسماء صالح

أخر الاخبار

رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس 6 بقلم اسماء صالح

رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس 6

 رواية صعيدية امتلكتني الفصل السادس 6 

 
ابراهيم بينهد : موسي الحق علي 
موسي باستغراب : فيه ايه مالك يا ابراهيم ماله علي 
ابراهيم : صحبك ناوي ع حاجه مش هتعجبك وممكن تقلب الدنيا كلها.
موسي بقلق : وه هي ايه ما تنطق عاد لخص !  
ابراهيم بارتباك : علي سمعته جنب بيته القديم بيتكلم مع واحد متـ.لتم وبيتفق معاه ع خطـ.ف 
موسي بعصبية : اييه انت بتتحدت بتقول ايه 
إبراهيم : والله جد بقولك اللي هيحصل ..الحقها 

موسي باستغراب : الحقها؟ هي مين دي عاد 
ابراهيم : بنت العمدة مريم 
موسي بصدمة : اييه؟؟؟؟؟!.... امتي الكلام ده هيحصل .
ابراهيم : دلوقتي وحالا ألحقه.
موسي بسرعة : طيب بعد .بعد عن طريقي.
اخد موسي عربيته وساق بيها ع بيت علي .



سعيدة بقلق : حد شاف مريم فين من الصبح.
شوفتيها يا سمية
سمية : كانت بتلعب مع يحي الصبح وبعد العشا قالت هتطلع تقعد بالجنينة بره مع يحيى..
جمال : وهي كل ده قاعدة بره الليل بيعتم 

سعيدة بالنادي : فتحية يا فتحية
فتحية من المطبخ : أيوة يا ست الحاجه
سعيدة بتساؤل: يحي مع مريم بره ؟؟

سعيدة : أيوة كانوا بيلعبوا بره ..بس جاني يحي وقالي هيروح ينام ..
جمال : يعني ايه مريم لوحدها من الصبح.
فتحية بقلق : هروح أشوفه في اوضته اطمن عليه.
طلع حازم بره البيت .
..


مريم بصوت عالي : استني يا يحي متطلعش من البيت 
يحي بزعل طفولي : هروح اجيب الكورة راحت بعيد  
هتلافها متقلقيش.
مريم بخوف : استني هجيبها أنا يكون في عربية ولا كده بره .
طلعت مريم وراء يحي بره البيت وقفت ملقتش يحي لسه بتشوف مين وراها لقت شخصين متلـ.ثمين خبطو*ها ع رأسها وشالو"ها ع العربية .

حازم بيدور في البيت كله هو واكرم..
كان هيدخل سمع صوت عربية سريعة ..طلع بسرعة لاحظ عربية كبيرة كانت واقفة ومشيت.
..


سمية نازلة من ع السلم .. 
جمال بلهفة : ها يا سمية 
سمية بحزن ؛ مش قاعدة في اي اوضة يا بوي ولا حتي
 فوق السطح.
سعيدة بخوف : كيف ده 
اكرم داخل هو وحازم . جمال : ايه يا ولاد مقعداش بره 
اكرم : والله يا عمي أنا دورت وراء البيت مفيش حد 

حازم بشـ.ك: بس انا لاحظت عربية كانت واقفة ومشيت بسرعة قدام البيت 
سعيدة : عربية؟ عربية اي دي 
فتحية داخلة من الباب بعياط لما قالت هتشوف ابنها : 
الحقني يا عمدة الحقوني 
جمال بصدمة : في ايه يا فتحية بتبكي ليه...
فتحية قربت منهم بانهيار : الحقني يا عمدة ولدي مقعدش في اوضته اختـفي 
جمال بصدمة قلق : ايه ازاي ده 
اكرم باستغراب :هو ومريم ازاي ؟؟...
قبل ما اي حد يتكلم طلع حازم بكل غضبه ع بره ...
..

موسي عند بيت علي بيرن عليه مش بيرد ومفيش حد في البيت..
موسي بعصبية ماسك فونه : يوووه ما ترد يا ابن ال***ب
بيرن م بيرد..
..

علي في مكان آخر..
علي بكره*: يابوي عليك يا موسي عايز ايه . وفصل الفون في وشه.
 وصل قدامه عربية كبيرة وطلع منها شخصين.نزلوا من العربية.
علي بلهفة : ها جبتوا المفيد 
شخص 1: جبنا اللي انت عايزة يا باشا
شخص 2بتوتر : بس اااه 
علي بقلق : بس ايه ما تنطق اوعوا يكون مو…توها 
شخص 1: لا يا باشا مو"ت ايه حض الله ملناش في الكلام 
ده احنا خطـف وبس
 


علي بزعيق : امال بتقولوا بس ايه ما تنطق يا بجـ.م منك ليه
شخص : ماتخطـفتش لوحدها .
علي بصدمة : ازاي يعني انتوا اتجننتوا هتجبولي ميـت مصيبة أنا قلت هي بس خطـفتوا مين معاها 
شخص : خطـفنا عيل كده كان هيشوفنا وهو شافنا فعلا 
ولو سابناه كان ودانا في دا*هية 
علي بزعيق : انتوا بهاـ.يم مفيش مُخ أنا اعمل ايه بيه ده ؟
..

حازم وصل عند بيت موسي بعد ما سأل عليه كذا شخص وأبوه قالوا مش موجود.
وقف يسأل الناس والناس مستغربة سؤاله 
شافها حد من بعيد صاحب موسي: باشا هو انت عايز مين 
بص حازم وراه برفع حاجب : بسأل ع موسي 
ابراهيم : طيب انت مين علشان اعرف بس 
حازم بصرامة : أنا ولد اخو العمدة 
ابراهيم : انت حازم بيه أنا ابراهيم صاحب موسي هو لسه طالع ع طول .
حازم بغمض عينيه :طلع فين 
ابراهيم ببلاهة : راح يلحق بت العمدة
حازم بلهفة : يلحقها من مين 
ابراهيم : يلحقها من صحبه علي هو اللي خطـفها وموسي راح يلحقها منه 
وكمل برغي : اصلي ياباشا. الواد علي ده طول عمره بتاع رمر*مة وكل يوم ووو..
سابه حازم وهو بيتكلم واخد عربيته وراح لللمكان اللي فيه.
..



علي براحة : دخلوا هنا أيوة بس هنا خليكم قاعدين بره وقت ما اقلكم تعالوا خدوها .. خدوها 
شخص : حاضر يا باشا أوامرك .. طلعوا بره 
وكانت مريم مغمي عليها في الاوضة وحمل علي يحي اللي مغمي عليه من الضر*بة في الاوضة اللي جنبها ..

ودخل لمريم وقرب منها وفضل يبص عليها من فوق لتحت وهي مر*مية ع السرير..وابتسم بخبث.
..
سعيدة بدموع : وبعدين بنتي راحت فين ومين اللي يكون خطفها ده 
سمية رايحة جاية في البيت بقلق : متقلقيش ياما 
اكرم بعصبية : ما تقعدي يا سمية عايزين نفكر.

سمية بدموع : يا سلام وكده هنفكر أنا عايزة اختي 
وجمال بيتكلم مع ابو موسي شـ.ك في أن يكون ابنه
 خطـ.ف بنته وبيزعق معاه : لما هو مش ابنك امال مين يعمل كده .
ابني ملهوش ز*نب يا جمال مدخلش ابني في الحكاية دي 
جمال بتحذير : بنتي لو جرالها حاجه مش هيحصلك كويس ولا أنت ولا ابنك 
وقفل الخط في وشه وتنهد بخوف ع بنته 
ونده ع رجالته والغفر : تطلعوا دلوقتي ودوروا ع بنتي من غير اي حد يحس بحاجة في البلد فاهمين 
كلهم : فاهمين ..

حازم وصل البيت اللي فيه علي ..
وقرب من البيت شاف عربية من بعيد نفس العربية اللي كانت قدام البيت ومشيت .
وواقفين جنبها شخصين بجلاليب 
وفكر يدخل ازاي بص وراء البيت شاف شباك مفتوح وقرب من الشباك براحة ..
وطلع للشباك ور"كب عليه ودخل لقي المكان كله ظلام .
وسمع صوت علي بيتكلم مع شخص قدام الباب..
موسي قدام الباب لعلي : علي افتح الباب وطلع مريم 
أنا قلتلك ملكش فيها حاجه وسيبها 



علي ببرود : وانا قلتلك لما تعجبني حاجه لازم ادوقها 
موسي بعصبية : انت اتجـ.ننت قلتلك مريم بلاش .
خبط ع الباب كتير علشان يكسره ..هنا حازم فهم أن موسي ملهوش دخل بخطـ.فها .

بسرعة اتصل علي برجالته اللي بره ياخده موسي لمكان بعيد عن البيت علشان محدش يعرف.
دخل بسرعة ع الاوضة مريم وقفل الباب عليه بلهفة.
قرب حازم ببطئ الاوضة دخلها لقي يحي نايم ع الأرض .
قرب منه بخبط ع خده براحة : يحي يحي .

سابه لما سمع صوت علي بالاوضة التانية.
علي وهو بيق*لع هدو"مه ومقرب من مريم اللي ابتدت تفوق بوجع من رأسها : اااه انا فين 

علي بخبث: انتي في حضـ.ني يا قمر 
قامت بخضة رجعت للخلف : ايه ده انت مين وعايز ايه ؟
علي بسرحان : عايزك يعني عايز ايه .بيقر*ب جامد 
دخل حازم وكـ.سر الباب بغضب . مريم بصدمة : حازم ؟و......

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -