رواية صعيدية امتلكتني الفصل السابع 7 بقلم اسماء صالح

أخر الاخبار

رواية صعيدية امتلكتني الفصل السابع 7 بقلم اسماء صالح

رواية صعيدية امتلكتني الفصل السابع 7

 رواية صعيدية امتلكتني الفصل السابع 7


دخل حازم وكسـ.ر الباب بغضب
مريم بصدمة: حازم؟ حازم الحقني..
دفع حازم الباب بكل قو.ة .انتفض علي من ع السرير وطلع يجري ع الشباك امسكه* حازم ونزل فيه ضر*ب .. 
مريم بخوف بتحاول تقوم: حازم سيبه يا حازم هيموـ.ت .
سابه حازم ع الأرض وضر*به برجله وهو بينهد من التعب وفضل باصص ع مريم لثواني 
وقرب منها وهي خايفة منه وشالها ع أيده وهي اتخضت* من رد فعله .
وطلع بره وجد جمال واكرم وموسي ورجالتهم بره البيت .

جمال بخوف : مريم .. بنتي حصلك حاجه
حازم بقوة بكلامه : معلش يا عمي هي تعبانة شوية هنروح للبيت وهناك نتكلم 
جمال : ماشي يا ولدي ركبها العربية وامشوا وانا 
هتصرف مع ابن ال**ب ده .
حازم : اكرم! يحي في الاوضة جوه ادخله وهاته هو مغمي عليه .
اكرم بهدوء : تمام .
وصلها حازم العربية ومشي بيها للبيت..
..



وصل حازم البيت الكبير وهو شايل مريم ع ايديه وهو لسه ع وضعه ودخل بيها ع الاوضة ع طول تحت انظار سعيدة وسمية.
سعيدة بقلق : انتي كويسة يا بنتي 
مريم: اه يا ماما كويس. مفيش حاجه
سعيدة باستغراب : ما تنزلها يا بني رايح بيها ع فين 

حازم بقوة : معلش يا مرات عمي أنا عايزها ترتاح وتنام شوية 
.. طلع ع السلم وهما مستغربين من طريقته .

دخل حازم الاوضة ونزل مريم لوضعها ع السرير بهدوء وهي مصدومة من طريقته . وسابها ودخل الحمام.
مريم لنفسها : ماله ده هو بيعمل كده ليه .
..

تحت داخل جمال واكرم .
سعيدة : هو ايه اللي حصل يا جمال أنا عايزة افهم 
جمال بارتياح:الحمدلله يا سعيدة مريم بخير دي حركة زبا*لة من صاحب موسي .
سمية : يعني مش موسي اللي خطـ.فها يابا 
جمال : لا يابنتي مش هو دي خطة من صاحب موسي ملوش دخل 
سنية بانفعالية : أنا قلت كده برضو بعد ما خاف
 من حازم ازاي يقرر يخطـ.ف مريم . موسي بقي محترم شوية.
اكرم بغيرة عصبية : ما خلاص ايه واخداها موسي موسي قلنا مطلعش هو شغلانة. 



وقفت سمية دقيقة بخوف دموعها نزلت وجريت ع اوضتها من زعيق* اكرم.
جمال : ايه يابني براحة عليها مش كده هي مش قصدها حاجه
اكرم بضيق من تصرفه : معلش يا عمي أنا آسف عارف اني زودتها بعد اذنك 
جمال : اتفضل .
يلا يا سعيدة تعالي نام الواحد تعبان من الصبح 
سعيدة : ويحي يا جمال راح فين 
جمال : فتحية كانت بره مستنيانا اخدت ابنها بعد ما فاق وراحت تنومه في اوضته
سعيدة : الحمدلله سترت يا خويا ربنا سترها.
..

طلع حازم من الحمام كانت مريم زي ما هي مكانها قعدة ع السرير 
كل ده وحازم متجاهلها بالاوضة طفي النور وقرب من ع السرير وهي بعدت شوية ونام ..

قامت مريم بتسحب وفضلت تمشي ع طراطيف صوابعها 
أمسكت بالأوكرة الباب تفتحه فجأة حازم كان محاوطها واترعبت* منه .
حازم بهمس من الخلف : رايحة فين؟..
مريم بخضة : اعااااا فيه ايه مش رايحة أنا عايزة اطلع 
حازم بهدوء :ليه ؟؟؟

مريم بتوتر : ه هروح اشوف سمية 
حازم بصرامة : مفيش طلوع من الاوضة غير لما اقولك 
التفت بجسد*ها ليه وبصتله برفع حاجبها : هو ايه اللي غير لما اقولك .. استأذن اطلع من اوضتي 
حازم بتأكيد : واوضتي أنا كمان
مريم بزعيق *: هو ايه اللي اوضتك .. بقولك ايه يا بتاع بحري انت أنا صعيدية والصعيدي محدش ولا يقدر ميمشي كلمته ع حد 
حازم ببرود : خلصتي 

مريم بارتباك : ه هاا
حازم : خلصتي رغي ومحاضرتك دي ..أنا ااه متربي بحري 
بس انا اصلي صعيدي و ابويا صعيدي  
وجدي صعيدي يعني اصلي من هنا فاهمةةةة. ادخلي وارجعي مكانك .
مريم وربعت ايديها بعِند : مش راجعة وبعد ايدك دي عاد اطلع من هنا .
ضحك حازم بخفة ع كلامها الصعيدي اللي بيظهر مرة واحدة.
تاهت مريم في ضحكته وابتسم لا إراديا ع ضحكته.
وهو لاحظ ده وغمز لها بقرب : ضحكتي حلوة صح .

مريم بسرحان : هااا ااه اوي.. وعنيك.
حازم بابتسامة : مالها 
مريم بتنهيدة : حلوين اوووي.
حازم بقرب بقي يسمع دقات قلبها : واي كمان 
فجأة رجعت لصوابها لما سمية خبطت ع الباب وصر*خت بخضة .. 
بس لحقها حازم وضع أيده ع بو"قها ورد : مين ؟
سمية بكسوف والدموع بعينيها : احم ااه معلش يا حازم هي مريم صاحية عايزة اتكلم معاها 
بص لمريم اللي حاطة ايديها ع ايد حازم اللي ع بوقها : 
  لأ هي للاسف تعبت ونامت 
سمية بحرج : طيب بكرة بقي لما تصحي اكلمها 
حازم بصوت عالي : تمام 



استني سمية مشيت وشال أيده من ع بوقها .
وهي زعقت بعصبية: ايه اللي انت عملته ده اوعي كده وبعدين مقرب جامد ومحاصرني ليه يووه ابعد .
قطع رغيها ببو*سة ع شفتا*ها متفاجأة 
مريم بكسوف وشها احمر: انت ليه عملت كده 
حازم وباصص عليها وهي عينيها بالأرض : أنا جوزك وده من حقي 
بصتله بصدمة كانت متوقعة رد غير كده 
حازم بكسوف : مريم احم كنت عايز اقولك .

قطع كلامه صوت الخدم والغفر تحت بصوت عالي : يا عمدة يا جمال بيه..
طلع جمال وسعيدة ووقفوا فوق السلم وطلع اكرم وسمية كل شخص من غرفته.
حازم بأوضته : مالهم دول فيه ايه 
مريم : معرفش 
طلع ووراه مريم : في ايه ياعمي 
جمال : مش عارف يا ولدي مين اللي جاي .. فيه ايه يا غفير منك له 
الغفر : في ضيوف يا حضرة الحمدلله 
مريم بهمس : ضيوف 
جمال من فوق صوت عالي : ضيوف مين يا ولد منك ليه.
الغفر نوروا البيت كله وقرب حازم من ع السلم وهما كلهم واقفين فوق . ودخلوا الضيوف. 

والدة حازم : مساء الخير يا جماعة 
صوت من وراها بمياعة: حازم حبيبي.
حازم بصدمة : ..؟؟؟؟.....!

تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة 

   ( اترك تعليق ليصلك كل جديد قراءه ممتعه للجميع )

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -